يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك - اليوم 22-8-2014 والساعة الآن 07:39 م (جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2)

منتدى فتكات

 
 
لو بتدوري على صحبة و لمة و كلام من القلب و بسمة، و محتارة تروحي فين، هتلاقي فتكات موجودة فيها ايادى بالخير ممدودة: يلا تعالي مع احلى صحبة دنيا ودين!





تقبل الله منا ومنكم. ستعلن اسماء الفائزات بمسابقات رمضان بعد ايام العيد ان شاء الله
رد   انشري في صفحتك على فيس بوك!   اضغطي هنا لاضافة الموضوع الى مفضلتك!
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 16 تصويتات، المعدل 5.00.
رواية [خَنَقْتْ اْلْوَرْدْ يَآ يُمَهْ وَبِيَدِّيّ اِنْكَسَرْ ذَبْلَآن]لعيونكم بس 5 5.00 16
  #21  
24-12-2011 قديم 24/12/2011 09:52pm
الصورة الرمزية مليكه 2010
سوبر فتكات
وسام النشاط الاجتماعي لحضور مقابلة فتكاتوسام ألكسا لاستخدامها شريط ادوات ألكسا أثناء وجودها بالمنتدى
خريجة - مصرية
لو تعرفي العضوة دي شخصيا ياريت تطمنينا عليها
تاريخ التسجيل: 6/2010
المشاركات: 4,301
المواضيع: 28
مودي: ----

رد: رواية [خَنَقْتْ اْلْوَرْدْ يَآ يُمَهْ وَبِيَدِّيّ اِنْكَسَرْ ذَبْلَآن]لعيونكم بس - العضوة مليكه 2010 هي صاحبة المشاركة

تسلمى يا احلى نوسه
ربنا يوفقك يا حبيبتى ويعطيكى خير ماتتمنين
فى انتظار الامتياز ان شاء الله
بالتوفيق يا قلبى

وطبعا احلى تقيييييييييييييييييم لاحلى ننوسه

0


انشري في صفحتك على فيس بوك! انشري في تويتر!


يارب كنت مكروبا مهزوما
فتحدثت عنك
عن جودك
عن كرمك
عن رحمتك بعبادك
عن
عن
عن ......
لن أكمل فلو استمررت لن تكفى صفحات الدنيا
لأنك قلت (( وإن تعدوا نعمة الله لاتحصوها ))
فأنى لى أن أحصيها نعمك سيدى
وجدتنى سعيدا منتصرا نعم أشعر بقليل من الحزن ولكن خرجت منى الهموم
لأنى موقن أنى بيدك وأمرى لك لا لغيرك
نعم أحب الله[/size][/color][/center]
رد مع اقتباس
  #22  
24-12-2011 قديم 24/12/2011 10:12pm
الصورة الرمزية أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي
وسام النشاط الاجتماعي لحضور مقابلة فتكات
خريجة - مصرية
صاحبة الموضوع أمنيتي أتغير للأحسن متواجدة حالياً
تاريخ التسجيل: 11/2009
المشاركات: 18,819
المواضيع: 189
مودي: مبسوطة

رد: رواية [خَنَقْتْ اْلْوَرْدْ يَآ يُمَهْ وَبِيَدِّيّ اِنْكَسَرْ ذَبْلَآن]لعيونكم بس - العضوة أمنيتي أتغير للأحسن هي صاحبة المشاركة

تسلموا ياقمرات ربنا يخليكم يارب

التقيمم وصل ل4 وانتم لسه ما قرتوش
ربنا يكرمكم يارب

هنزل شويه كمان من الروايه وف انتظار ردودكم الحلوه بعد القرايه

0

انشري في صفحتك على فيس بوك! انشري في تويتر!

أمنيتي أتغير للأحسن أمنيتي أتغير للأحسن http://files.fatakat.com/customavatars/avatar187750_28.gif فتكات غالية قوي Fatakat طنطا - طنطا




صورة توقيع أمنيتي أتغير للأحسن في منتديات فتكات

جروب شعارنا في الأسواق لو سمحت اصغر مقاس
ع انستقرام
#أمنيتي ـ أتغير ـ للأحسن

رد مع اقتباس
  #23  
24-12-2011 قديم 24/12/2011 10:14pm
الصورة الرمزية أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي
وسام النشاط الاجتماعي لحضور مقابلة فتكات
خريجة - مصرية
صاحبة الموضوع أمنيتي أتغير للأحسن متواجدة حالياً
تاريخ التسجيل: 11/2009
المشاركات: 18,819
المواضيع: 189
مودي: مبسوطة

رد: رواية [خَنَقْتْ اْلْوَرْدْ يَآ يُمَهْ وَبِيَدِّيّ اِنْكَسَرْ ذَبْلَآن]لعيونكم بس - العضوة أمنيتي أتغير للأحسن هي صاحبة المشاركة

بسم الله الرحمن الرحيم
>>الجزء الثاني والعشرون

القطرات القليلة تصنع جدولا

..
0..الحزن..0..
هو عالم أسود تدنسه المصائب فيزداد اكحلالاً! ،،،


دخل لغرفتها قبل لا يطلع من البيت
واقفه عند الشباك ودموعها ع خدها
منظرها يلين الحجر
قرب منها لفها له وحضنها بحنان
تركها وهو يجلسها ع السرير ويحط الكرسي المتحرك قبالها ويجلس
لين... صحيح كان لي مده طويلة مسافر وبعيد عنكم لكن صدقيني هالإنسان من يوم شفته ما ارتاح له قلبي وما كنت انقد كلام راكان لأنه نظرته صحيحه
شهقت وهي تمسح دموعها ضحك علي يا بسام
بسام بقهر يخفيه مثل هالأشخاص ما تبكين عليهم احمدي ربك شفتيه على حقيقته قبل لا تتزوجون
وبضيق زفر هالخسيس كان يلاحق لتين ومكرهها عمرها لما كانت تشتغل
فتحت فمها بذهول والدموع تتغرغر بعيونها
سكت بعصبية وهو يحاول يلاقي عبارات تواسيها
نزلت راسها للمخدة ضمتها وراحت بدوامة بكى ونشيج مؤلم
رص على أسنانه ولحق أبوه

يومين على حالته ما تغير
بدا وجهه يزيد صفار وتحت عيونه تكونت هالات سود
وبدا وزنه ينزل بشكل ملحوظ
كانت الفترة الصباحية لسلاف لأنه باقي
4 أيام وتفتح المدارس والجامعات وتضطر لمار تروح جامعتها لهذا كانت الفترة المسائية لها ورغم هذا كله مو حاس فيهم
وكيف يحس وهم ملازمينه من خلف القزاز دامه بالعناية المشددة!
سحبتها يارا وجلستها ع الكرسي لمووو وبعدين معك لازم ترتاحين من ساعتين واقفة
ناظرتها لمار اتركيني يا يارا هذا فيصل إذا ما تعبت عشانه أتعب لمين
يارا بابتسامة فديتك لموو خليك مرتاحه شوي بنزل الكافي أجيب لك ساندوتش وشاي وأرجع
لمار بضيق ما أبي مو مشتهيه شي تكفيين
تركتها يارا بإصرار ونزلت تجيبه لها
ومن غير تردد رجعت تتأمله وبزفرة صاحبتها دمعة مالحه بملوحة حياتها
الله يرفع عنك ويرجعك لي يا حب حياتي...!


بهدوء ما قبل العاصفة
:الأخ سطام موجود؟؟
شاب بعمره حك راسه بشكل مبهدل لا والله من يومين ما شفته
ناظر أبوه ورجع ناظر الشاب سحبه من ياقته ومن بين أسنانه قلت لك سطام موجود؟؟
رد برعب لااا من يومين قلت لك ما أدري عنه والله
تركه باستفسار وين نلقاه يعني؟؟
الشاب وريقه نشف والله ما أدري عنه أيام يغيب عن البيت وبعض الأحيان شهر ما أشوفه
طلعوا من غير لا يردون عليه
عدل ياقة قميصه وهو يسكر الباب الله ياخذه هالسطام كل يوم جايب لي مصيبة أكبر
رفع حاجب وهو يفكر بصمت بالسيارة ناظر جنبه أبوه يبه وش ناوي عليه إنت؟؟
بدر بقهر هه محسب ما بنلاقيه اليوم بخليه ما ينام إلا وورقة لين قدامي
زفر بسام صحيح انتهى الموضوع لكن إنت يبه الله يهداك حنا في غربة كان سألت عنه زين
والله يا ولدي أخوه بنفسه جاني وجابه معه ومدح لي فيه وعلى أساس إنه بيتزوج يحصن نفسه دامه بغربة قلت أكيد أجل ولد حلال دام هذا تفكيره
وبحقد زين إنا عرفناه على أساس كان بياخذها معه الكويت
سكت يفكر والضيقه كاتمه ع صدره

سكرت الشنطة بعد ما حطيت باقي أغراضه الشخصية
ناظرته بحزن خلاص بتروح
ابتسم اييه حابه شي أجيبه لك
وبابتسامة حلوة ضمته أبي سلامتك ولا تطول لأني ما بي أرجع أفقدك
ربت على ظهري بخفة لا تخافين إن شاء الله كلها
3 أيام وراجع
ماجد إنت وراك شي بهالسفرة بس مو راضي تعترف
ههههههه اييه صح بجيب لك فستان عرسك
لا في شي ثاني
ابتسم وهو يلخبط شعرها لا تفكرين كثير وإلا بتتعبين وبيزهق منك طلول
ابتسمت فديت هالطاري
ناظرني لفتره وشال عيونه
حسيته فرحان بطلال الحمدلله أهم شي إنه حبه لأنه مره صعبة لما الرجال ما يحب صهره
: والمسجد؟
ماجد وهو يعدل كابه شفيه؟؟
مين بيصلي فيه لين ترجع
سحب الشنطة معه عينت واحد بدالي لين أرجع
اهاا
فتح الباب كانت خالتي ليلى جايه
ابتسمت له وهي تسلم عليه الله معك ماجد طمنا لما توصل
ابتسم لها بود إن شاء الله
ومن برا الفيلا سمعنا صوت سيارة أبوي
ودعنا وعند الباب مسكت يده ماجد
لف علي بحنان آمري نزلت عيوني بليز حاول ببسام يخليني أكلم لتين
رفع عينه بتفكير أوعدك خير
باس راسي وطلع


جالسين ع أعصابهم في الصالون التحتي
حتى جدتي موجودة بشير طلع عند لين دلوعته
خاطري أطلع غرفتي بس ما أقدر لأني بلفت نظرهم وبيسألوني وش اللي صاير
أحاول أمسك دموعي مو قادره
اللي صار بلين مو قليل
ناظرت البحيرة برا من القزاز الكبير
مسحت الدمعة بطرف اصبعي طيب ليه؟ يقول ما أبيها من أول وخلاص
ليه يخون؟ وبالطريقة البشعة هذي ينهي لها أحلامها
دخل راكان جا رويد
ما أدري ليه هالإنسان بس انذكر قدامي أحس بتصير مصيبة والخوف يسري بجسمي
أخذت حجابي لبسته وسكرت أزرار القميص حقي
جلست ع الكنبة الطويلة نوعا ما بس حوافها ضيقة
:بينفينوتي
ردوا عليه وأنا ملتهية بساعتي أقفلها
بجرأته المعتادة جا وجلس جنبي على نفس الكنبة صحيح بعيد شوي لكن اسمها كنبة وحده
رفعت عيني له
كان صح نحفان وفي شي متغير فيه
ابتسم لي كومي ستاي؟؟
لما ابتسم غصب عني رديت له شبه ابتسامة بخير
وعلى هالجملة دخل بسام وعمي بدر
ناظرني لمدة
انصدمت فيه مو لشي بس لأني أعرف مدى كرههم لبعض وبالأصح كره بسام له
رويد عدل جلسته ولف ع جدتي يكلمها
جلس بسام وواضح الضيق بوجهه
الربكة دبت فيني رويد سوا الكثير بس يوم عرفت قصته حسيت إني حزنت عليه أكثر من إني متضايقه منه
أشر لي بسام اطلعي فوق
عصبت لكني حافظت على هدوءي وبعناد طالعت فيه
بنفس نظرته همس اطلعي فوق
صغرت عيوني ماااابي
أنا بالأساس كنت أبي أطلع بس ليه يكلمني بهالطريقة أكرهها
شفته وقف أعصابي تلفت
قرب مني وبهدوء سحب يدي ووقفني
ناظرنا رويد
انتبهت على تاله تعدل حجابها بتوتر وهي تأشر لرويد شفيها؟؟؟
بسام وكأنها دقه رفع حاجب وحط يده ع ظهري ومشاني معه
ناظرته بعصبية أول ما طلعوا مجنون إنت؟؟
ليه؟؟
ليه؟؟ وبعد تسأل ودك تموت ع يد بسام
: ما سويت شي
وبعدين مو تقول تغيرت وتركت الغنا كيف تجلس جنبها حضرتك
رويد وخبرته الدينية قليلة بيركي؟؟
: فيها يا رويد إنها مو محرمك ما يجوز تقرب منها
هز راسه إنه فهم
ولف عني
يا ربي والله لو يدري بسام عني إني أدري ومو قايلة له يا ويلي

....
تمشي بشورك ولو هو خراب
لعنبو روح تعاند خلها....!ّ


شفته غير مساره وحنا ماشيين وطلعنا للدور الثالث وين ماخذني هذا
فتح الباب الكبير
جناح واسع أنيق ينطق بالفخامة
انتبهت ع يده للحين بيدي
سكر الباب ولفني أواجهه
ناظرت فيه
بسام بعصبية كابتها ليش ما تسمعين الكلام؟؟ ليه تعانديني ليييه؟؟
وبعصبية انتقلت لي إذا إنت معصب لا تطلع حرتك فيني أنا ما لي دخل عاملني زين
عشان ما أعاندك
قربني له ببرود وبنبرة غريبة رويد لو رجعت شفتك جالسه بالغرفة اللي جالس فيها ما بيحصل طيب
صرخت بوجهه وأنا اسحب يديني وابعد عنه وش بتسوي يعني بتضربني مثلا
قرب وجهه وانا ارجع حتى جلست ع السرير
ومن بين أسنانه ماني مره أمد يدي ع بنت بس لي تصرفي معك
وبصوت عالي ماااااابيك طلعني من هنا بروح غرفتي
بعد وهو يفتح قميصه بعصبية من اليوم ورايح هذا جناحك وهذي غرفتك وبتنامين هنا وعلى هالسرير وأشر عليه
ارتجفت أوصالي وإحساسي بالترجيع رجع لي بس أنا مابيك افهمني ما أبيييك
صرخ بوجهي ولا أنا اللي أبيك بس أنتظر اللي ببالي وبعدها بتنقلعين من قدامي فاااااهمه
برمت شفتي وعيوني غرقت رفضه لي وصراخه بهالطريقة بوجهي جرحني
ناظرني بغضب دخل الحمام وصفق الباب وراه

....
أنا لا شفتك بضيقة أحس إني أنا الغلطان
أعاتب نفسي بنفسي ولو ما كنت أنا الجاني....!ّ
ليلى وهي تتغطى ربى أنا بمر ع فيصل بالمستشفى الغدا جاهز إذا حبيتي تتغدين
تثاوبت وأنا أجلس ع الكنبة قدام التفزيون اوكيه سلمي لي ع لمار
إن شاء الله
قلبت القنوات بزهق ما لي خلق آكل لحالي
زهق اليوم جو العائلة صاير كئيب وزيادة على هذا سفر ماجد
زفرت وأنا أسمع الجوال يرن
سحبته بخمول ويوم قريت اسم طلال ابتسمت رديت بنعس الوو
جاني صوته الواثق مرحبا
مرحبتين
شلون زوجتي الجميلة
زهقانة ونعسانة
: تدرين صوتك وإنتي نعسانة يأسرني
حمرت خدودي وعدلت جلستي بربكة يـ..يسلمو
ضحك بهدوء وين رحتي
قلت بتوتر معك
طلال بحب ربى باقي شهر ع زواجنا
ابتسمت برعب أدري أنا خايفه مدري ليه
طلال بخبث ليه الخوف ترا أنا والله ما أعض
ربى بحيا سخيييف
هههههههههههههههههههههههههههههه
انبسطت بضحكته اللي أحرجتني
حسيت في صوت وشوي علا بدخولها أهلا وسهلا قلت قاطعه خلني أطب عليها
تفاجأت بوديم ودووم شالمفاجأة الحلوه هذي
باستني وجلست كنت ماره قلت لسمور يرميني عندكم
رجعت لطلال سوري طلال هذي بنت خالتي
وديم رفعت حاجب تكلمين منو؟
أشرت لها طلال
حاست بوزها
طلال يكلمني افففف هاللصقة حتى هنا لاحقتنا كنت بجيك الحين بس غيرت رأيي دام في متطفلين
هههههههههههههههههههههه حرام عليك
وديم يوم حست إنه الكلام عنها ناظرتني ربى لو ما سكرتي التلفون بروح
ههههههههه لا خلاص اوكيه حبيبي بعدين أكلمك
لاااا تموتيني بهالصوت وربي تلقيني عند باب بيتكم
بحيا بسم الله عليك ههههه
قامت وديم وقفت عند راسي سكري أشوف
وعشان ما يسمعها طلال ويعند اعتذرت منه بلباقة وسكرت
جلست وهي تناظرني بعصبية
ابتسمت يللا عاااد بنشوف وش بتسوين مع مجووود
رمشت بعينها فديييت خطيبي وينه؟؟
ما تدرين سافر لفرنسا
كذااااااااابه
والله
وليه ما قال لي
ليش متى تزوجتوا مشاء الله
وديم بتفكير لازم يقولي لنفترض أحتاج شي من هناك
هههههههههههههههههه الا ع طاري الزواج
زواجي بعد شهر وإنتي أول ما يرجع مجوود بنملك عليكم
وديم برجه وإذا؟ محسبتني بموت ع الملكة مثلك إنت وبدوروه
وبابتسامة شلونها بدور صح؟
زينه أمس رجعت من السفر زارتنا
جد؟ وكيفها؟؟
امممم تمام الحمد لله مبسوطة وينها خالتي ليلى؟؟
راحت تزور فيصل
وديم بحزن الله يعينها لمار وربي تقطع القلب
ربى صادقه ونادت الخدامة وديم تاكلين معي؟؟
هزت راسها اوكيه ليه لا
ابتسمت الحمد لله يا ودووم انك نحيفة والا كان ما دخلتي من الباب
عصبت قولي مشاء الله زيين
ههههههههههههههه مشاء الله تبارك الله


خرج من الحمام
رصيت ع نفسي ما أبي أشوف وجهه خايفه
زاد خوفي وأنا مو فاهمه جملته شلون يعني ينتظر اللي بباله
بكيت بنحيب وأنا ضامه رجولي ع السرير

ناظرني وهو يلبس تيشيرته والترانج كوت المعلق
دق الجوال شاله وناظرني مره ثانية
جلس ع الكرسي قدامي ورفعه
هلا ماجد
:.......................................
الحمدلله ع السلامة مسافة الطريق أكون عندك
:.......................................
اوكيه مع السلامة
قفل الجوال وحطه بجيبه
وقف وجا عندي
حط يده ع كتفي
نفضت يده عني ببكى ابعد عني
بسام بضيق إنتي حديتيني ع الكلام اللي قلته
صرخت ببكى اتركني بروح عند أمي ما ابييييييك
: تظنين زوج أمك بيستقبلك
ودموعي تطيح مالك دخل ناره ولا جنتك
ناظرني لمده وغصب عني سحبني لحضنه
تشبثت فيه بضعف أكره ضعفي قدامه
وهو يمسح ع شعري بهدوء لتين لا تستفزيني أنا انسان لي مشاعر
إذا إنتي تشوفين عائلتنا منفتحه أنا غير أنا عشت معك أنا إنسان غيرتي تمنعني من الكثير جلوسك بقرب رويد جنني
ناظرته بألم إنت كلامك غير وتصرفاتك غير نسيت الرجال اللي كان عمي يدخلهم علي بوجودك
غمض عيونه ومن بين أسنانه اسكتي ولا تجيبين هالطاري ع لسانك
بعدت عنه وقمت للحمام
رجعت اللي في بطني وأول ما طلعت ما لقيته ارتميت ع السرير أرثي ألمي وحزني اللي شكله مستمر طول حياتي

على طاولة الأكل المكونة من
3 أشخاص
سكب في صحنه شوي من الرز الأبيض الخالي من أي زيت
وبجنبه شوي من الخضار المطبوخة ع البخار
ناظرته وهو ياكل بمتعه الحين إنت من جدك مستمتع؟
داليا اتركي أخوك براحته
ابتسم لها أهم شي أكون مرتاح نفسيا إنه جسمي ما يدخله شي ضار
داليا وهي تاكل البطاطا المقلية الله يعينها زوجتك وافي
تذكر طلال وابتسم
أم وافي بحزن أنا اليوم اللي أشوفك فيه بجنب عروستك بنجن من الفرحة
ابتسم وهو يربت ع يدها بسم الله عليك ما عاش من يردك يمه أبي تخطبين لي بس مو الحين
أم وافي بفرحة مقتولة من متى تقول هالكلام
وبحنان مو لشي بس اللي أبي منهم عندهم واحد مريض الحين ومو مناسب خطبة
ناظرته بصدمة حاط وحده ببالك يعني
وافي ببساطة لا لكن بعرس طلال خويي دوري لي وحده من عيلته أبيها
داليا بخبث آهااا تبيها حلوه مثله افترض ما تشبه له طلعت
وافي وهو يقوم قرص خدودها بخفة لا مو كذا يا شيطانة بس العائلة محترمة وأتمنى أناسبهم
أم وافي بفرحة يا جعلني ما انحرم منك يا وافي الله يسهل عليك وييسر لك أمورك يا رب
باس راسها ما قلت لك ترا ماهر اليوم جاي
داليا بفرحة سجوو بتجي
وافي بحزن أصلا هو جاي عشانها
أم وافي بخوف ليش فيها شي
لا يمه بس أخوها فيصل بالمستشفى بغيبوبة هو هذا قريب طلال
أم وافي لا حول ولا قوة إلا بالله الله يصبرهم يا رب


وقفت السيارة قدام المحل
وقبل لا تنزل جدته ابتسمت هذا هو صاحبك
فتح الباب بسام اييه لا أوصيك ها
وراح حضن ماجد بفقده شلونك يا ماجد
ماجد يسلم عليه بحرارة وهو مستحي منه
اسمه إنه عرف إنه ماجد بيوم من الأيام كان يحب زوجته
الحمد لله بخير وصحة إنت شلونك
بسام يأشر على وحده من كراسي الكافيهات المنتشرة تفضل وش تشرب
ماجد يرص الجاكيت عليه اممم أبي شي دافي صراحة الجو بارد
بسام ابتسم أبشر
وبعد ما طلب لهم ناظره التغير واضح عليك
ماجد هههههه يا رجال خلاص بدينا بالمسؤولية الجد وابتسم يشوف ردة فعله لأنه بسام غامض مع الكل ما ينعرف بايش يفكر
أول ما برجع بملك ع بنت خالتي
بسام والحواجز اللي بينهم طاحت بسبب هالخبر المفرح الله يسهل أمورك آمين
وإياك يا بسام إنت مو ناوي ترد الخبر
زفر وهو يناظر بعيد حاليا صعبة شوي لكن إن شاء الله بعد فترة بجيها أصفي حساباتي
ماجد على طاري الحسابات ما تدري شصار بنسيبك عبد الله
بسام صغر عيونه إلا أدري وأعرف وينه
ماجد وهو ياخذ الكوب من القرصون اهاا
طلعت الموظفة من المحل وأشرت لبسام بابتسامة
ناظر بسام ماجد هذا هو جاهز
قام معه
ناظر العلبة الكبيرة المغلفة بإحكام
طلعت السيدة رويدا ابتسمت له كومي ستاي ماجد
ماجد انحرج وعيونه ع بسام
بسام ابتسم له كيف حالك؟؟
هههههه الحمد لله بخير
السيدة رويدا ماجد حبيبي هذا هو بداخله في أمانة توصلها لربى ما يشوفها أحد غيرها ناظرت بسام وطمنها ع لتين إنها بخير
باعد عيونه بسام للشارع بضيق
ماجد منحرج منها آخذه راحتها بزيادة
ابتسم اوكيه إن شاء الله يعطيك العافيه خالتي
ودعتهم ودخلت
نزل السواق وحط العلبة بالسيارة
ناظره بسام ماجد هذا السواق بيوصلك لين الفندق أنا مضطر أروح محكمة السفارة السعودية جاتني مكالمة من الوالد تدري بخطيب أختي اللي قلت لك عليه
ماجد اييه الله يعينك يا بسام ما تقصر
صافحه بحرارة أشوفك الصبح إن شاء الله
.
يتبع

 
 
جالس بثقة ع الكرسي وحاط رجل ع رجل
بدر جالس ع الكنب الجلدي قدام القاضي وهو يزفر بعصبية وخاطره لو يذبح اللي جالس قدامه
دق الباب وفتحه الموظف ودخل بسام
السلام عليكم
: وعليكم السلام
سطام طالع فيه ما يعرفه لأنه مسافر من يومه
جلس بسام ونظراته تلف المكان كله وتتركز على عديم الإحساس
القاضي
Mr.bader
Mr. Satamrifiutatodidivorziaretilascioiltemponecessari operlacomprensione
"سيد بدر السيد سطام لا يريد الطلاق سأترك لكم مدة كافيه للتفاهم أرجو التزام الهدوء"
بدر غراتسي ناظر سطام
يا أخ سطام عطيتك بنتي أمانة وإنت ما قدرتها وإذا سمحت تفضل طلق عشان ما تتعرض للمشاكل
سطام ببرود انزين ما أبي أطلقها زوجتي وحر فيها
عطاه بوكس على فمه سكته حر فيها يوم تكون إنسان لكن يوم تتصرف مثل الحيوانـ### مانت بحر فيها
وجات بباله صورته يوم يناقر لتين زاد غيض وعصبية
ورجع ضربه مره ثانية وعلقت بينهم
بدر بســـــــام اتركه
القاضي يضرب ع الطاولة
Incasocontrariosarò costrettoacessareladetenzione
"إذا لم يتوقفا سأضطر إلى حبسهما"
مسكه بدر وهو يهديه
بسام ونفسه يعلى ويزيد الحقييييير لتين اللي كنت تأذيها زوجتي يا كلـ##
سطام الصدمة خلته ما يستوعب بالبداية بس يوم تذكرها تنازل ووافق يطلق خوف على نفسه من بسام لا يذبحه بجد
وبعد ساعه كانوا طالعين وبيدهم ورقة طلاقها
بدر يمسح دمعة طاحت من عينه حسرة بقلبي خلاها الله لا يوفقه
بسام يربت على كتف أبوه يبه الله يعوضها خير إن شاء الله أهم شي ننسيها ياه
(الزواج حياة مديدة بإذن الله وإذا الإنسان اعتمد باختياره لشريك حياته الدين أولا بإذن الواحد راح تستمر حياتهم لأنه فيه شي يحكمهم ويرجعوا له بكل أمورهم الخاصة والعامة ومن الممكن إنه يتنازل عن أي شي إلا الدين لأنه بانعدامه انعدم الأمان)
ركب السيارة وسكر له السايق الباب
ناظره بعد مده خف على زوجتك شوي يا ولدي
يبه وجود رويد يوترني
إنت ما دريت إنه ترك الغنا وبيروح لأبوه بروما
بسام بعدم اهتمام أبركها من ساعة وبسخرية وجدتي كيف تركته
قلتها إنت لأنه طلبها وافقت له
بسام براحة الحمد لله جات منه

دقت الباب جوليتا
فتحته بتثاقل
ابتسمت سينيورا لتين لوسبيتي آنداتو
"رحل الضيوف"
هزيت راسي إلورا ودخلت
أخذت حمام دافي وطلعت وأنا لافه الروب ع خصري
ويوم وصلت لنص الغرفة انتبهت ع أحد بالسرير شهقت يوم طلع بسام
تقلب وناظرني
ابتسم بخبث شفيك تشاهقين؟؟
ارتبكت وأنا أحاول الف الروب زين مين قالك تدخل
تسند ع السرير وهو يناظرني غرفتي بعد بستأذن
حكيت راسي بنسيان كيف أجيب ملابسي من الغرفة
أشر بإصبعه ع درج صغير جنب السرير غرفة الملابس فيها كل ثيابك
ناظرته بقهر وطلعت
ابتسم انتبهي لا تطيحين
مديت راسي وأنا طالعه مااااااالك دخل فيني وفعلا ما خلصت كلمتي إلا وأنا طايحه
ثواني كان عندي وبخوف لتين تعورتي؟؟
غمضت عيوني بألم وأنا امسك ركبتي اليمين
بعد يديني ومسك مكان الرضة المحمر
طاحت دمعتي ويوم ناظرت رجولي استوعبت بعدت يدينه بعصبية ابـــــــعد عني
ومن غير لا يرد علي رفعني وحطني ع السرير
غطيت رجولي بالديشانبوروخدودي حمرت لا تطــــالع
وبنبرة سخرية الحين طول عمرك تلبسين أقصر من كذا وقدام أبوي وراكان بعد والحين مسويه خجلانة
انحرجت
وبقهر تختلف الأماكن والأزمنة والأشخاص وشديت على هالكلمة
رفع حاجب وهو يتكتف وش قصدك؟؟
خفت اااا افهم اللي تفهمه
وهو بيطلع الدرج لتين لا تحديني أسوي شي ما يرضيك ولا يرضيني
بلعت ريقي وما رديت
شوي نزل وهو شايل فستان بيده
حطه جنبي البسي هذا وتعالي ننزل
ناظرت الفستان
تحت الركبة وأكمامه قصيرة لونه وردي فاتح بورود فوشيا صغيرة وع الخصر فيه شريطة فوشيا تنربط على ورى
أخذت الفستان وجيت بقوم تسندت ع الكمدينة عشان رجلي تعورني شوي
وقف أساعدك؟؟
مديت يدي أوقفه مشكوور ما قصرت
ابتسم وجلس
طلعت لصالة الجناح أبدل فيها بسرعة قبل لا يجي الله يستر إذا أول يوم لي معاه صار لي كل هذا أجل بعدين وش بيصير
دخلت الغرفة وقفت عند التسريحه وأنا أنشف شعري
ربط لي الشريطة على ورى
وأشر لي ارفعي الفستان
عقدت حواجبي نعم؟؟؟!!!
ارفعيه خلني احط لك الدوا
سحبت المرهم من يده مشكور أسويه ينفسي
تكتف
كنت منحرجة ومتوترة ومعصبة بسام خلاص بسويه انزل وأنا بلحقك
هز راسه نووو كون تي
" لا معك "
مد يده ع التسريحة وشال عطر لا بريلا
حطي من هذا يعجبني
بعد ما دهنت رجولي وغطيتها
فتحت يدي أوكيه عطرني إنت
عطرني بأماكن النبض ويوم بخ ع رقبتي تقشعرت
ابتسم
: ما أحب العطر يجي ع جلدي مباشرة أحس إني متوسخه لازم أغسل جسمي
همس تدرين ليه؟
وأنا أحط الروج الفوشي بلمعته الوردية ليه ؟
كان واقف وراي قدام المرايا وبنظرة
:لأن عطرين فوق بعض مو دايم يتفقون
حمرت خدودي ولفيت عليه بربكة يللا ننزل
مسك يدي وطلعنا

ناظرتني بابتسامة أهلا وسهلا بمرة ولدي
لحظة عن مين تتكلم هذي ليكون أنا!!
بلعت ريقي أنا؟؟
ههههههههههههه مين غيرك ممكن تتزوج ماجد
حكت خدها بإحراج هههههه لا مو كذا بس أعماركم قريبة ولدك حرام عليك لا تكبرين نفسك
ربى وهي مسدوحه والنعس هالكها أجل وش تبين تقول
وديم صديقي مثلا!
ليلى وربى هههههههههههههههههههههه
ربى والله إنك منحرفة قولي أخوي أهون
وديم بابتسامة هذا سامر جا صار لازم أروح
ليلى خليك تعشي معنا
وديم والله أمي تنتظرني بالبيت تعرفين أمس رجعت بدور واليوم بتجي عندنا لأنه زوجها بيروح لأهله
ليلى ابتسمت الله معك سلمي ع أمك
إن شاء الله
ناظرت ربى ربى حبيبتي روحي نامي بغرفتك
ربى تقاوم النوم ما أبي أنام بعدل نومي عشان الجامعة
اوكيه قومي طلال بيجي
نقزت من الكنبة من جدك؟؟
ههههههههه توه كلمني يسأل راحت وديم وإلا لا
وما شافت إلا غبارها رايحه تلبس

كنا جالسين كلنا الجو متوتر بس تاله وراكان يحاولون يلطفوه
ناظرت لين مبتسمة ع تعليق راكان على تاله
عرفت إنه ورقة طلاقها وصلتها
عمي بدر أول مره أشوفه كذا أحس إنه مجروح بداخله
أخذت ميرا من خالتي
ناظرتني ونطقت ماما
ضميتها فديت ماما منك
قدمت الخادمة قهوة الإسبريسو مع الباناكوتا
ويوم وصلت لي أشر لها بسام تروح
ناظرته خالتي بسام؟؟ليه؟ خلها تاكل
راكان بخبث يمكن ما يبيها تسمن
بسام طنشه لتين ما تحب هالحلا ناظرني تذكرين وش سويتي
ابتسمت بإحراج ع الموقف يوم كنا بصقليه
ذقته وما كملت اللقمة رجعتها
( "الباناكوتا" حلوه ايطاليه تقليدية قشدية القوام وتختلف نكهاتها)

راكان بمزح لتين يقول بسام إنك كنتي مليانة
ناظرته وناظرت بسام اييه صح بس نحفت يوم جيت هنا
عاد بكل حالاتك حلوه خاطري أشوفك
رمشت بعيني يسلموو من ذوقك
جات الخادمة سينيورا لتين وسن بانتظارك
وسن؟؟!
عقدت حواجبي والكل ناظرني
نظرة بسام لا تفسر
حطيت ميرا بحضن خالتي وقمت
وقبل لا أطلع دخلت هي أهلا لتين حبيبة ألبي
ابتسمت لها وأنا ما أبيها تدخل لبسام أهلا فيك
أشرت للين ورمت لها بوسه عن إزنكون بدي لتين شوي
خالتي يلدا بابتسامة خذي راحتك
جلسنا بالجلسة الصغيرة
لتين شفتلك اللي طلبتي مني
عقدت حواجبي شو؟؟
اممم شوو نسيتي مو إلتي بدك محامي وشغل جديد
تلفت حولي اييه صح شفتيه
المحامي جاهز والعمل صراحة متعب بس ما لئيت غيرو
ايش ؟
مساعدة شيف
قلت بتفكير مساعدة شيف!!
دخل بسام
نشفت من الخوف والربكة
وسن وقفت أهلا إستاز بسام
ناظرني وناظرها لإيش المحامي؟؟
قويت نفسي ورديت لأنه وسن بدت تخاف من صوته
محامي عشان الجريمة اللي تلصقت فيني وتعذبت عشانها
ما رد بس ظل مدة يناظرني
: تقدرين تتفضلين آنسة وسن
كانت طرده محترمة خلتها تاخذ شنطتها وتطلع
ناظرني ببرود ليش؟؟
تكتفت وشو اللي ليش؟؟
ليش دايما تتصرفين من نفسك من دون شوري
لأنك تارك الموضوع ومو مهتم فيه لأنك مو إنت اللي تعذبت سيد بسام
كنت أرتجف بداخلي ودموعي تهدد بالنزول
وبعدين الثقة معدومة عشان تتصنت علي
قرب مني ما بيني وبينه شبر لأنه يا ست لتين هالبنت ما ارتاح لها ما هي من ثوبنا
عشان كذا لحقتك وما خاب ظني جايبه مصيبة معها
إنتي استعجلتي بكل شي أنا جايب لك محامي وماخذ لك حقك وجلستك بالمحكمة الشهر الجاي قبل سفرنا بيوم لكن إنتي من يومك تتصرفين من راسك وما أدري متى تحسين إنه وراك رجاااااااااال
قال آخر كلمة بصراخ خلاني أبكي زين إنه ما سمع إني كنت بشتغل
قلتها اليوم وما بعيدها ما أبي أسوي شي ما يرضيني ولا يرضيك
تركني وطلع
دخلت لين
ناظرتني بابتسامة شصار لكم كل هذا عشان وسن
ما حبيت أضايقها حطيت يدي ع فمي ورحت الحمام
غسلت وجهي بالمويه وفمي ودموعي تنزل من مشكلة لأكبر وش موضوع السفر هذا بعد
حسيت إني آذيته وجرحته لأنه كان مهتم وأنا ما اهتميت لوجوده
مسحت دموعي وأنا أجلس جنبها
لين بهدوء شصار معك؟
تدرين ماما كانت بتجي تشوفكم وسن طلعت ووجهها مخطوف لكن بابا وقفها قال خليهم يحلون مشاكلهم بنفسهم
مسحت دمعتي كنت طلبت من وسن تدبر لي محامي عشان تهمة القتل اللي انحطت فيني من غير لا يدري بسام
لين آهاا
بس وهو كان مسوي الموضوع من نفسه بس لسى ما قال لي
ربتت ع كتفي لين بسام مهتم لأمرك لا تضيعيه بتصرفاتك وردات فعلك
نزلت عيوني بيأس
إنتي وش صار معك
ابتسمت بحزن مثل ما تشوفين بابا وبسام جابولي ورقة طلاقي منه بالقوة وزيادة على هذا خالي بشير ما ترك فيه عظمة سليمة
ابتسمت بتوتر الحمد لله
اممم لين بسألك دامك تدرسين علم نفس أنا لما أعصب وأتضايق يجيني إحساس بالترجيع ما أدري ليه
سكتت لين لمدة خوفتني
: من متى يجيك هالإحساس
من زمان يمكن من يوم كنت عند جدتي الله يرحمها
ما أدري لتين بس كثري من القرآن يمكن هذا بسبب الضيقة اللي تجيك
هزيت راسي وأنا مو متطمنه اوكيه بليز لين حاولي في أمك من غير لا يدري بسام إنه طلبي
أبي أشوف أمي
ابتسمت وهي تضمني ما طلبتي لتين غالية والطلب رخيص
تسلمين حبيبتي

آخر لمسة كانت ضربة بلاشر على خدودها المليانة بشكل حيوي مناقض لجسمها الرفيع
لبست الصندل البيجي ونزلت
ليلى ربى طلول صار له خمس دقايق جاي
صدق؟؟ ياويلي
ونزلت الدرج بسرعة
دخلت المجلس باتزان السلام عليكم
وقف وعليكم السلام والرحمة
أخذ يدها وجلسها
شلونك حياتي
ربى وعيونها في الأرض الحمدلله شلونك إنت؟؟
مشتاق..
رفعت عيني بحيا شلون فيصل؟؟
وخاله؟؟
ضحكت عليه على طول يعصب
خاله هذا هو قدامي بخير
تأملني بهدوء
حسيت بربكة من نظراته
أخذ يدي وهو يلعب فيها حجزت قاعة السيف لزواجنا
ابتسمت
وشهر العسل!
ربى وين؟؟ لا تقول لي سبرايز إجابة العرسان التقليدية
ههههههههههه قلت جزر هاواي
لا إراديا ضميت يدينه
والأخ ما صدق سحبني وضمني له
طلال
تركني بابتسامة عيونه
قلت و أنا أعدل له القلم في جيبه شلون صار فيصل
زفر الحمدلله على ماهو عليه لكن حالته مستقرة خرجوه من العناية
تنهدت الله يعين أهله ويصبرهم
آميين

صباح يوم جديد
تقلبت في السرير مو متعوده بالنومه عليه
فتحت عيوني شفت وجه بسام نايم بأمان
يا حياتي أمس نمنا وحنا متزاعلين بالأصح نمت قبله
قمت ناظرت الساعة
9:00 الصبح ما راح المعهد
قربت وبرقة بسام
بســـام
حطيت يدي ع راسه بتردد ولخبطت شعره بساااام قوم
أخاف يهاوشني لو لقاني فوق راسه بعد اللي أمس سويته
فتح عينه ناظرني لمدة عدلت وقفتي معهدك بدا من ساعة
قام وهو يرمي البطانية
ناظرت الشباك صرخت لا إراديا سنوووو
ياااااااااي ثلج لفيت عليه وسحبته بسااااام شووف ثلج ينزل
طالع برا وكأنه متعود وببرادة ما عندي معهد اليوم بروح أوصل صاحبي للمطار وبرجع قوليلهم للبنات يتجهزون نطلع نتزلج
ناظرته بحب جـــــــد بسااااااام حبيبي
وضميته بقوة الله لا يحرمني منك
ما تحرك فجأة استوعبت بعدت عنه
ورمشت احمم طيب
تأملني بعيونه لين خرجت شفت بوجهي راكان
قلت بحماس راكون شفت الثلج
ابتسم افا عليك اطلعي شوفي الآيس مان عند الباب مسويه
ههههههه بسام بيطلعنا نتزلج
ضحك بخبث أشوف النومه عنده أثرت عليه من أول ليلة
ضربته ع كتفه بإحراج لو ما تأدبت بخلي بسام يغطيني عنك
راكان بجد لااا بلييز لتين والله إني أحبك
أخفيت ضحكتي أجل تأدب
اففف طيب ناس ما تؤمن بالإنفتاح
تركته بضحكة وأنا أروح أقول للخدم يجهزون للطلعة


مسكت يده البارده دموعها طاحت
بعدت وحطت وجهها ع كتفه
مسح ع ظهرها ادعيله يا سجو
سجى وهي تبكي ماااهر
امري حياتي
تمسكت فيه فيصل ما يرد علي
ماهر بتفهم حبيبتي مو حاس فيك إن شاء الله يقوم وترجعون تتناقرون مثل أول
ابتسم ومسح دموعها بكفه البكى ما بيفيده
دخلت سلاف
سلم ع راسها ماهر
وحضنتها سجى
سلاف وهي متعودة على نوم فيصل مو زين لك سجى البكى
ناظرت ماهر كم باقي لها
ماهر يناظر بفيصل الدكتورة قالت إن شاء الله على آخر هالشهر ولادتها
سجى وهي ماسكة بأمها ماما بجلس عندك لين أولد
ع راحتك حبيبتي بس أنا كل يوم أجي الصبح لأخوك
وماهر؟؟
ابتسم ماهر خالتي عندي دوام بجي كل
week end إن شاء الله


WhiteMountain
كنا نتزلج من أعلى الجبل والكتل الجليدية لنهايتها
إحساس حلو وجميل لما تكون بين طبيعة الله وتحفك بكل الجهات
لين نست همها معنا بهالجو وراكان ما وقف استعراضات بس صراحة ما شفت مثله بحياتي مشاء الله لعيب
تاله ماهره هي ولين علموني بالبداية وبعدها اعتمدت ع نفسي
بسام كان قدام الشواية يشوي لنا الفونتيتا بالجبن واللحم المقرمش
تاله بصوت عالي نونااااااااا
لفيت عليها بابتسامة نعــــــــــــم
أشرت لي بيدها تعالي نطلع لفوق
مشيت باتجاهها
وكان المكان في وعورة ما هو منحدر بسهولة
صرخ راكان بسام يقول انتبهوا
طلعت وأنا اضحك لين وصلت لها
تاله ههههههههههههههههه يللا سباق لين ذيك الشجرة الكبيرة شايفتها
امممم ما كأنها بعيدة شوي
تاله مااااااااالي دخل أتحداك
إلورا يللا
قفزت بمهارة وأنا بعدها
النزلة كانت تخوف لأنها منحدرة بنتوءات
شفت قدامي حجرة بارزة بأغصان شوكية
أربكتني وما حسيت إلا وأنا أصرخ
تـــــــــــــــــــــــــاله
فز بسام يساعدني ويوم مسكني بدل لا أتمسك فيه من الخوف رميت نفسي عليه خليته يفقد توازنه ويطيح
صرخت برعب بســــــــــــــام
جات لين وتاله وراكان ركض
شفيييييييييه؟؟
وأنا أبكي بخوف جا بيساعدني طيحته
ناظرنا بسام وهو جالس بالأرض ويد ع كف رجله اليسار
مسكته من كتفه بسام خليني أساعدك
سكت وواضح إنه يتألم
وبقوتنا كلنا حاولنا نساعده وراح راكان نادى جيفري السواق وساعدنا
لين وصلنا قريب السيارة مكان الشوي
لين يللا خلونا نرجع
بسام بألم يخفيه لا ما جينا هالمسافة كلها عشان نرجع
تاله تاخذ الفونتيتا وتوزعها علينا
اممممم يسلمو إيدك يا بسام روعة
بسام وهو يحاول يبتسم مو أنا هذي لتين
ناظرتني تاله صدق نونا إنتي مسويتها
كنت حاسة بالألم عشانه أنا السبب في تألمه هزيت راسي بإيه
لين فهمت علي بسام راسي يعورني خلينا نرجع
:
كلكم بترجعون
كلنا كنا بنرجع عشانه وأنا أكثر وحده حاسة بتأنيب الضمير
وبكذا انتهت طلعتنا بالمستشفى
ناظرته أول ما طلع متسند ع تاله
أصابع رجله اليسار كلها تكسرت
قربت منه وبأسف همست بسام أنا آسفة
ناظرني لمدة ولف عيونه عني يللا خلونا نرجع


.
.
.
من ايطاليا.. يخسر دموعه من يبكي أمام القاضي
>> نهاية الجزء
الثاني و العشرون


 
 
مشاء الله تبارك الله لا حول ولا قوة الا بالله ولا تضره


0

انشري في صفحتك على فيس بوك! انشري في تويتر!

أمنيتي أتغير للأحسن أمنيتي أتغير للأحسن http://files.fatakat.com/customavatars/avatar187750_28.gif فتكات غالية قوي Fatakat طنطا - طنطا




صورة توقيع أمنيتي أتغير للأحسن في منتديات فتكات

جروب شعارنا في الأسواق لو سمحت اصغر مقاس
ع انستقرام
#أمنيتي ـ أتغير ـ للأحسن

رد مع اقتباس
  #24  
24-12-2011 قديم 24/12/2011 10:14pm
الصورة الرمزية أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي
وسام النشاط الاجتماعي لحضور مقابلة فتكات
خريجة - مصرية
صاحبة الموضوع أمنيتي أتغير للأحسن متواجدة حالياً
تاريخ التسجيل: 11/2009
المشاركات: 18,819
المواضيع: 189
مودي: مبسوطة

رد: رواية [خَنَقْتْ اْلْوَرْدْ يَآ يُمَهْ وَبِيَدِّيّ اِنْكَسَرْ ذَبْلَآن]لعيونكم بس - العضوة أمنيتي أتغير للأحسن هي صاحبة المشاركة


>>الجزء الثالث والعشرون

لا يمكن لأي إنسان أن يصبح عالما بمعنى الكلمة، حتى يكون قبل ذلك إنسانا بمعنى الكلمة

..
0..الحزن..0..
هو أن أبكي على ثوبك فيزداد رطوبة وتزداد تجلدا ،،،


بقوة وصبر مسحت ع راسه وهي تختم سورة ياسين
﴿إنَّما أمرُهُ إذا أرادَ شيئًا أن يقولَ لَهُ كُنْ فَيَكون
فَسُبحنَ الذِي بيَدِهِ مَلَكوُتُ كُلِّ شَيءٍ وإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ﴾

صدق الله العظيم
لفت ع لمار قومي يا بنتي خلينا نرجع بكره وراك دوام
لمار بحزن وهي تضم يدينه خليني يا جدتي بجلس عنده
أم إبراهيم بحزم يا بنتي يا لمار مو حاس فيك سوينا اللي علينا وإذا الله أراد يقومه بيقومه لو بهاللحظة
باست جبينه البارد بحب واضح بعيونها الله يسمع منك
دخل خالد لمار انتظري شوي مع جدتي بدخل خوي فيصل جاي يشوفه
هزت راسها بصمت
وطلعت مرافقتها
بهالحاله ينعرف الصاحب من الخايب
مشاء الله أصحابه كثار ومن يوم دخل وهم يوزرونه باستمرار
قرب منه
وبقلب متأثر من منظر خويه
همس بصوت شبه مسموع فيصل شد حيلك وقوم مو اتفقنا نروح لعبد الله
أنا وياك
ابتسم له خالد خذ راحتك سامر أنا بروح
أومأ براسه مشكور
رجع ناظره وهو يكبس برقة ع يده
تأمل عيونه الغايرة شعره الكثيف بدا يتساقط
بشرته البيضه زاد اسمرارها مع ضعف صحته
وعلى ما هو كأنه نايم بعمق وراحة تناقض ملامحه الذابلة..!

اعتزاله أحدث ضجة كبيرة في وسط الفن الإيطالي وخاصة إنه مغني من يومه
وله شعبية وجمهور كبير
وقفه تجمهر الصحافيين حوله وهو طالع من القصر
البادي قارد اللي معه حاولوا يبعدوا الصحافيين عنه بشتى الطرق
رويد واقف بزهق ونظارته السوده آخذه نص وجهه بطريقة زادته جاذبيه
أصوات الصحافيين تعلى
المايكات تتوجه له من كل صوب
Cipuò direqualèlacausadiarteAtzalkimprovvisa?

Intendetornareacantaredinuovo?

IlsignorRoedElacerimoniadiinaugurazioneeiltuocontr atto
Conaltresocietàglobale?

يمكنك أن تخبرنا سبب اعتزالك للفن بشكل مفاجئ؟
هل ستعود للغناء مرة أخرى؟
سيد رويد ماذا عن حفل التدشين وعقودك مع الشركات الأخرى العالمية؟
ما اهتم لأي سؤال بالوقت اللي فتح له السايق الباب وركب متوجه لآشلا ينهي عقده معها

ناظرته بطرف عيني اليوم ما بيروح المعهد عشان رجوله
وش هالورطة ماحد موجود بالبيت غيري الكل بدواماته
وخالتي يلدا راحت المستشفى لموعد ميرا
تذكرت أمس يوم رجعنا وشافت رجوله سوت مناحه لين طمنها إنه بخير
ومن طيبتها عرفت إنه كان يساعدني ما زعلت بالعكس فرحت باهتمامه
الله يستر لين أصرت إنها تروح الجامعة يا خوفي تشوف المقرود سطام
غمضت عيوني مصطنعة النوم لما سمعته يناديني
لتـــين
خفت لا يكشفني
أنا منحرجة منه لأنه سبب طيحته أنا ويوم اعتذرت منه ما رد علي
ونبرة صوته واضح إنه مبتسم
: أدري إنك مو نايمه قومي
رمشت بعيوني ولفيت عليه
صغر عيونه قومي سوي لي حليب
حليب؟؟!
ايه حليب أول مره تسمعينها
تنهدت لا بس طلب غريب
ما غريب إلا الشيطان وأنا ما فطرت معكم اليوم قولي للخدامة تجيب لي فطور
هزيت راسي إن شاء الله
وقمت
أخذ الجوال ودق عليه بعد ما لقى مكالمة منه الصبح
آلوو
هلا ماجد
ماجد وأصوات عنده حياك بسام
بسام بإحراج إن شاء الله وصلك المسج مني
ماجد بود اييه وأنا أخوك لا تشيل همي الحمد لله على سلامتك أنا بمطار دبي الحين
اعذرني يا ماجد ما قمت بواجب الضيافة وقصرت معك
ماجد بابتسامة بسام اللي سويته لي بالخبر ما أنساه لك كافيه الشهرين اللي جلستها بشقتك
بسام ينهي المكالمة بدخول لتين واجبي هذا أشوفك إن شاء الله
إن شاء الله في أمان الله
حطت الصينية قدامه
بسام يتمغط بألم اخخخخ
لتين بخوف شي يألمك؟ أجيب لك بندول؟؟
أشر لها لا وبصوت ضعيف أكليني
رمشت خييير وش دخل رجوله بيدينه بس لأني أنا السبب بطيحته ما عارضت
أخذت شريحة التوست دهنتها بالزبدة أشرت ع مربى الفراولة والتفاح خاطرك بايش؟؟
أشر لي باستمتاع ع التفاح
دهنته بقليل منه وقدمته له
فتح فمه
بلعت ريقي وبارتباك أكلته
ابتسم عصير
الحين مو قبل شوي قايل يبي حليب
أخذت كاسة العصير وعطيته هي
شربيني!
صغرت عيوني مو كأنك انبسطت
ابتسم لي يللا عاد مكسر وحالتي حاله لو فيه وحده من خواتي أو أمي كان ما طلبت منك
رفعت حاجب يعني ايش يعني يتمنن علي والا يحسسني بعدم قيمتي
تركت الكاس من يدي والأكل
انزين خليهم لما يجون يأكلوك
وقفت رميت المنديل وطلعت من الغرفة
ناظر الباب لما ارتد بقوة يطلب رحمته
ابتسم وابعد الصينية من قدامه

بعدت التصميم من قدامها اييه وبعدين
جيهان وهي تشخبط بالقلم ع الورقة الكبيرة قدامها اممم بس وماما رويدا حطته له مع الفستان
تاله بتفكير يعني فستان لتين خذته ربى صديقتها
هزت راسها بدلع اييه بس طبعا لتين ما تدري يا ويلك تقولين لها
تاله معقدة حواجبها اهاا وخالتي نجد وش صار عليها
جيهان واكتست ملامح وجهها اليأس نفس الحالة للحين موجود وما تقدر تطلع بغير شوره تعرفينه ما ينطاق
تاله قامت ع العموم إنتي قوليلها من غير بسام لا يدري إني قلت لك لتين خاطرها تشوفها بأقرب فرصة
بعدت شعرها عن عيونها بقولها بس ما بزيدها غير هم
تاله وهي تطلع التصاميم من الدواليب المرصوصة إلورا وولد أختك متى راجع
هزت كتوفها
Idon'tnow
حكت راسها يوم فتحت السكرتيرة الباب
OohMiss. attesaiMovieTalahnonindossavalaformaancora
"آوووه آنسة تاله السيدة موفي بانتظارك لم ترتدين النموذج بعد؟"
تاله بتعب طلعت الفستانين كوالي؟؟
"آيهم؟"
أشرت لها ع الآوف وايت كويستو
هزت راسها إلورا
ودخلت غرفة القياس واسعة تحفها المرايا من كل الجهات
سكرت الفستان بمساعدة جيهان الواقفه وراها
أشرت لها بيرفكت
تاله تقلدها بمياعتها بيرفكت جد وإلا تجاملين
جيهان ههههههه لا والله جد
قربت من وجهها تاله وهي طالعه خاطري أعرف مين علمك تنطقين المياعه هذي كلها
تركتها وهي تتمخطر بالفستان
ابتسمت جيهان وراحت تتأمل تفاصيلها بالمرايا العاكسة

ناظر مكتبه وهو داخل
وقفوا الموظفين كلهم رهبة وتحية
أشر لهم برسمية السلام عليكم
: وعليكم السلام ورحمة الله
رجع ناظر مكتبه
طالع في السكرتير إبراهيم أنا بطلع وبرجع بعد نص ساعة أبي آلاقي الملفات كلها جاهزة ع مكتبي
إبراهيم حاضر دكتور وافي
وخلال ربع ساعة كان واقف عنده
جلس مقابله
السلام عليكم فيصل
اليوم رحت الدوام المفروض اليوم يكون أول يوم لك
لكن الله قدر وصار اللي صار
أبيك تتطمن إنه مكانك ومكتبك موجود متى ما قمت فتحناه لك وقبلها قلوبنا مفتوحه تنتظرك
حط يده ع كتفه
لف عليه وابتسم هلا طلال
جلس بقربه تفاجآت يوم شفتك
وافي بأمل دخلت الشركة شفت مكتبه ما قدرت أمنع نفسي من زيارته
مسك كفه طلال وأنا بعد قلت أمر عليه قبل أروح دوامي
نزل عيونه له ومسح ع راسه فيصل قبل شوي كانت لمار هنا بس إنت ما حسيت عليها جات تزورك وتسلم عليك قبل لا تروح دوامها
ناظر ساعته اليوم كملت أسبوعين بالضبط
تغير صوته وهو يدعي له
وافي ربت ع كتفه استمر يا طلال مثل ما خبرك الدكتور كل ما جيتوه المس جزء منه وكلمه وصدقني هالشي بيخليه يستجيب بسرعه أكبر
زفر طلال وهو يقوم ويغطيه زين إن شاء الله
يللا
ألقى عليه نظرة أخيرة وافي وطلع معه

كنت جالسه ع الطاولة ومتسندة ع ذقني اتفرج ع دادا لينزي طباخة الفيلا
ابتسمت لي
رديت الإبتسامة
Cosastaifacendo?

"شتسوين؟"
Basssullastradafiorentina"سمك القاروس على الطريقة الفلورنسية"
آهاا
تابعتها وهي تحط المكونات في الطاوه
لفت علي

MissLateenVuoiandareafareshoppingconme?"هل تذهبين للتسوق بصحبتي؟"
مادري خليني أسأل بسام أخاف يهاوشني لو أطلع من غير شوره وبحركة عفوية هزيت راسي إلورا
بالي مع بسام قهرني بحركته
ليش دايما يحسسني إني مالي قيمه في حياته وجودي وعدمه واحد
أكره شي عندي أحد يتجاهلني وهو بيستخدم هالطريقة بإسلوب ملتوي
حسيت بشي على عيوني
آثاريها يد
يد أعرف تفاصيلها زين قاومت ابتسامتي وبصوت مغنج مايل للعصبية بسام اتركني
تركني وهو متسند ع الطاولة بيده شتسوين هنا؟
ناظرته بعتب زي ما تشوف إنت وش قومك من السرير على أساس مو قادر تاكل لحالك بعد
ابتسم بوجهي ببرود ليش معصبة
عصبت زيادة بسام ترا كافي إني متنرفزة منك
مد يده وحطها ع خدي شوي شوي يا حلوه ما تنفع العصبية الزايدة لك
صغرت عيوني وأنا اتكتف بقهر بروح السوبر ماركت مع لينزي
رفع حاجب بهدوء روحي أحد ماسكك
ناظرته بشك من جده وإلا يستهبل علي
ناظرتنا لينزي بضحكة

Preparareilpiattopreferitodidissalazioned'infanziadituo, Signore
"سأعد لك طبق التحلية المفضل لك منذ طفولتك سيدي"
ابتسم لها بحماس غريب عليه
Budino
صرخت بحماس العجايز سيييييي
ضحك وهو يناظرني
قلت بقهر شرايك تعطيها كفك بعد
ابتسم وهو يمشي بصعوبة قرب منها وهو طالع وباصبعه داعب انفها الواقف بشموخ أحب الغيرة بعيون ناس
تأملته وهو عاطيني ظهره خارج
تنهدت الله يعين قلبي شلون بيتحمل باقي العمر قربك وجفاك..!

....
هنا ترمي صباح الخير... قبل لا تروح وادعي لك
وهنا تضوي مساء الخير... في عيني من هلالك....!ّ
الكلاس شبه فاضي بما إنه أول يوم
نظراتها ع الدكتورة وعقلها مشتت هذا أول يوم سنة جديدة من غيرها
تخيلتها يوم تجلس متضايقة من بسام وأوامره
أو ملامحها يوم تلين وهي تذكر أخوها عبدالله
وهنا وهي تضحك على حركات وديم
حتى وهي تبكي من جور عمها وظلمه!!
ضربت الطاولة قدامها ست ربى ممكن تتفضلي لبرا
عقدت حواجبها باستغراب
الدكتورة بعصبية أناديك مطنشة من أول يوم تفضلي قدامي
ربى ولأنه مالها خلق ما ردت عليها سحبت شنطتها وعطتها نظرة مالها معنى وطلعت
جلست ع كرسي الكافتيريا
نزلت راسها بألم يجتاح قلبها الصغير
وينـــــــك يا لتين
لو لحظة وحده ألاقيك تخليني اتنفس بعدها براحة...
وقفت قدامها متخصرة وتحرك الجوال آلووو سرحانة فيه الللي ما يستاهل وهو صار له ساعة يدق
أخذته وردت باقتضاب مرحبا طلال
مرحبتين حبي صباح حلو بالجامعة إن شاء الله
مسحت دمعة طاحت لا...لتين مو معي طلال
طلال بحنان بوديك لها رباي بس لا أسمع هالنبرة منك
شهقت كان زين بسام الحقير مو راضي
طلع من عند الموظفين وخرج للحديقة الخارجية بعمله ربى حبيبتي هدي ما قلنا لازم تخليك متفائلة كل شي بالبكى ما يمشي
وديم قدامها متأثرة وبنفس الوقت متنرفزة من طلال
وبلحظة سألت نفسها أنا ليه لهالدرجة أكرهه
اممم لا ما أكرهه اتنرفز منه لأنه مغرور وشايف نفسه
حاست بوزها خلص حضرة الأخصائي النفسي مواساته أشك صراحة بإنه يعرف يقول كلمتين على بعض بهالأمور
ابتسمت ربى وهي تمسح أنفها حرام عليك وديم اتركي زوجي بحاله
قزتها قالت زوجي قال أمحق زوج
ربى بابتسامة اليوم ماجد راجع
وديم بحيا جد؟؟
ربى بدلع وآثار الدموع واضحه عليها اييييه جد انتهبي لا تذوبين
وديم بعصبية وليه وش شايفتني ترا عااااادي
:مراااااااااا واضح
إنتي وش جابك هنا؟؟
جمانة وهي ترفع النظارة الشمسية عن عيونها كذا ترحبين بالناس
وديم قربت وجهها أناا كذاااا وأشرت ع راسها
ابتسمت جمانة وهي تضربها على كتفها مااااااالت عليك بتتزوجين مجووود أنا أولى فيه
وديم تحك إذنها نعمممممم؟؟! وش قلتي عفوا ما سمعت؟؟
جمانة بخوف تخفيه هذا المطلوب
وش تبون أطلب لكم؟؟
ربى بهدوء عصير برتقال فريش
غزا الألم صدرها كل شي بهالجامعة يذكرني بلتين كل شي
ربتت على كتفها جمانة وابتسمت وإنتي وديم
وديم بتفكير اممممم ببسي وسنكرز وكوروسون وووو
جمانة خيييير بس هذا كله وبكره بتملكين الله يعينه أخوك يا ربى
ضحكت ربى أما وديم صرخت بخوف وجععععع قولي مشااااء الله
جمانة ههههههههههههه مشاءالله اللهم زد وبارك
ناظرتها وديم عن العبط جمووون تبيني أسمن يعني
اففففف ما فهمنا لك ست وديم
رتبت شعرها بغرور إلا أقول ربى متى بيجي مجوود
فتحت عيونها جمانه قلة حياااا
ضحكت ربى خليها هذي وديم والأجرعلى الله
سمعتي؟؟ من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه سألتها هي مو إنتي
جمانة بضحكة تخيلوا شكل وديم وهي لابسه فستان منفوووش والكعب عالي ومسويه مستحيه ووهههههههههههههههههههههه
ابتسمت ربى أما وديم قامت تصفي حساباتها
بالوقت اللي نفذت فيه جمانة بجلدها


 
أخذت لحم البروشتو مع المحار
لينزي اليوم ناويه تسوي لنا سفرة ثمار البحر
والسلطة بسرطان البحر
أنا هالشي كم مره يتواجد لكن ما أجرب أذوقه أحس أقرف منه بسبب شكله
ناظرت ساعتها جوليتا ?
Miss Lateen passerà Jimmy rakan è Tmaenain
"آنسة لتين سيمر جيمي لأخذ راكان هل تمانعين؟؟"
ابتسمت راكان؟؟ بعد قلبي ليه أمانع ناظرتها إلورا
اشترينا الأشياء الناقصة واشتريت بعض التسالي قلت نسهر اليوم عليها دامه أربعاء
في السيارة كان راكان موجود لف علي تشآآو لا بيلا
ناظرت جوليتا متفاجآة بوجوده مو قالت بنمره
راكان ههههه لا تستغربين مدرستي قريبه من هنا جابني قبلكم
ناظرت جنبه جالسه بنت أموره وشكلها بآخر الإبتدائي بس من ثيابها واضح إنها بعمر راكان
راكان بابتسامة آناليزا لتين بس ممكن تناديها ليزا
لتين بابتسامة ونظرة متوعده بينفونوتي ليزا
ولما نطقت الإسم تذكرت العجوزة اللي كنت جالسه عندها عبست أفضل آناليزا
راكان إلورا إلورا لا تعصبين آناليزا ليزا بطيخه أهم شي تكونين مروقة
ضحكت غصب عني وين إليسار على كذا
يووووه خبرك قديم من زمان دشرتها
ههههههههههههههه والله يا راكان ينخاف منك إذا كبرت
ناظرني بعصبيه وش شايفتني بزر
ايييه بزر للحين ما كبرت
زفر بعصبية مقبولة منك يا لابيلا
ضحكت آناليزا سي لا بيلا راكان
ابتسمت ع لكنتها بست خدها الناعم غراتسي بابي
" شكرا حبيبتي"
اممم إلورا فينفيتو آنا
ابتسمت لي وعيونها الزرقا لمعت سيي لا بيلا
هههههه راكان علمتها على كلمة لا بيلا الحين وش يفكني منها
راكان بطريقة مسرحية هذي الحقيقة لا تهربي منها لتين أنتِ جمييييلة
رفعت حاجب اااه خليني أكلم بسام
هاااا لااا لااا خلاص سكوزا إلا الغول
هههههههههههههههههههههههههههههههههه احترم نفسك راكان
اوخص ياللي ما ترضى
ابتسمت لأني ما قدرت أرد عليه هذا الظاهر ماحد يقدر يوقف بوجهه

طلع من الحمام وهو مغطي نص جسمه السفلي بالمنشفة
عــبد الله
مد راسه وهو ياخذ التيشرت حقه
عبــــــــــــــد الله عبووود
لبس البنطلون
طلع الصالة وهو يسكر أزارير التيشرت العلويه
استغرب وينه هذا
نادى الخادم الألماني
غاسبي
وقف قدامه

Ja, Sir"نعم سيدي"
بندر وهو يلبس الترانج كوت حقه
Wo ist Abdullah?"أين عبد الله"
غاسبي


ParkGehäuse"بحديقة السكن"
بندر آهاا مشط شعره على ورى


VielenDank"شكرا"
نزل الأصنصيل تعود على هالشقة الصغيرة رغم إنه ما عمره بحياته عاش بمثلها
صحيح غاية بالفخامة لكنه تعود يسكن القصور
بساطة عبد الله وصفاءة خلته يحب حياة الشقق بعيد عن الخدم والحراس الملازمينه بكل مكان وكأنهم خياله
شافه واقف بعيد يتأمل الرايح والجاي بقرب شجرة اللوز
ابتسم وهو يمسك كتفه وين اختفيت عبوود
التفت عليه بحزن هذاني قدامك
بندر بعصبية شف عبد الله لو ما فردت هالبوز والله بنادي لك كاتيا
عبد الله بقرف قطيييعه
بندر هههههههههههههههه دواك
شتبي يعني الحين؟
مسكه من يده خلينا نتمشى شوي ناكل ذرة مشويه نتعشى ندخل سينما نسوي أي شي بس نغير الروتين الكئيب اللي إنت عايش فيه
تنهد عبد الله اوكيه يللا وديني وأنا أروح معك
سحبه بندر معه بنروح لمطعم فيكتور
قزه عبد الله تستهبل أقولك ما أبي أشوف وجهها
ههههههههههههههه حرام عليك تموت بنظرة من عينك
ناظره بحزن تدري تذكرني بلتين يوم تعايرني بسيتا شغالتنا
بندر باهتمام ليه شفيها شغالتكم
عبد الله يناظر بعيد زي كاتيا
ضربه ع كتفه والله وطلع لك حبايب من كل القارات عبوود
عبد الله بابتسامة ناظر وراك
شاب عربي معه بنت وبإيدهم كاميرا
لو سمحت إنت ولد التاجر محمد الصايغ
وظهرت الجدية ع وجهه بلحمه وشحمه
البنت بابتسامة اوكيه ممكن صوره
لو قبل سنة كان وافق لكن بعد ما قابل عبد الله وباللي صاير معهم خلاه يشوف هالأشياء قمة بالتفاهه
ابتسم بلباقة اعتذر
الشاب اوكيه صورة وحده معي
بندر سحب عبد الله معه اوكيه تعال عبوود
وبلحظة طبعت صورة حلوه صارت بعد أيام موزعه ع صفحات الجرايد والملصقات
بعنوان عريض
" بندر نجل تاجر الآلماس السعودي المليونير محمد الصايغ سائحا يجوب ربوع سويسرا برفقة أحد أبناء بلده "

.
يتبع

 
 
على طاولة الطعام
ملتفين حولها بشكل ودي حميمي يبعث الدفئ والأمان
مدت لفافة البروشتو بالمحار لبدر بدوري تفضل حبيبي
ناظرتهم وابتسمت الله لا يغير عليهم
راكان يممممه في صغار معنا وأشر ع آنا
هههههههههههههه
تاله تكفى يا كبير ترا كبرك البنت
بدر بابتسامة بتجلس هنا اليوم
راكان يناظر تاله بقهر قلت بعد الأكل نوديها بيتها ونمر السينما أنا ولتين
بسام بعد صمت لا السينما احلم فيها بعد اليوم
راكان بنقاش ليييه؟؟
بسام ناظر أبوه
أومأ براسه وكأنه يعطيه الصلاحية
حط عيونه بعيون لتين بس لأنها ما تنفع
وللحين عيونه بعيونها ماهي من طبايعنا نروح هالأماكن
راكان بغيض إنت مو من طبايعك بس حنا متعودين من يومنا نروحها
بسام ينهي النقاش وهو يقوم أعتقد إنك تفهم عربي لا وما بقول شي أنا من فراغ السينما ماهو جو مناسب لك كونك إنسان مستقيم بغض النظر متمسك بدينك أو لا
وبعدين تعال قاعد تناقش وإنت توك ما دخلت الـ
16

حاس بوزه ما راح تفهمني أبدا
وهو طالع الدرج و لا أبي أفهم
حطت يدها ع كفه آنا بمواساة

Nonpreoccupateviilmioamico" "

"لا تقلق يا صديقي"
انحرج راكان وحمر وجهه
تاله تغمز للين
ابتسم عمي بدر بوجهي وضحكنا كلنا سوا
ابتسمت آنا كوالي؟؟
راكان يقوم وهو منحرج وشكله يضحك لأنه ما قد صارت وشفته انحرج

Nulla"

"لا شيء "

سارا بخوف لمار شفيك؟؟
حطت يدها ع راسها بإرهاق ولا شي بس تعب مع الشمس
سارا بشك اوكيه وين رايحين
نزلت عيونها بهدوء قلت له يمر المستشفى أشوف فيصل قبل أرجع البيت
سكتت سارا ما عندها شي تقوله
يكفي محرومه منه حسيا تنحرم منه معنويا حراام
عضت شفتها أقول لموو
ناظرتها بتعب وشوو؟؟
ليه يارا ما داومت اليوم
يارا هزت كتوفها مدري تقول أول يوم ماله فايدة
وجدولها؟؟
تتصرف فيه هي
آهاا لمار دامها هي قريبة منك ما قد قالت لك شي على خالد
خالد أخوي؟؟
اييه
سكتت لمار وبعد مدة ردت باقتضاب هي ما صرحت بس أنا أدري إنها تحبه
سارا اييه طيب وشرايك إنتي شنسوي
لمار بألم أنا أقول سارا سوي نفسك عميه ما تدرين أحسن لهم ولنا أنا ذقت المر وما أبي ناس تعز علي تذوقه أخاف تقولين لخالد ويقولك ما أحبها ما أبيها ذيك الساعة وش بنسوي؟؟
بعدين تدرين إنه خالد هو الكبير في البيت وما هو ناوي يتزوج الحين
تنهدت سارا صادقه لموو
فتحت الباب بابتسامة يللا فصولي بانتظارك
نزلت برقة حلوه منك
مسكت يدها وشدت عليها تثبتها وهم داخلين

....
ذقـت مـنـها حـلواً و مـراً و كـانـــت لـذة الـعـشـق في اخـتـلاف المــتــذاق....!ّ
نشفت شعرها بعد الشور البارد اللي خذته شمس الشرقية بالحر تذوب الحجر
فديتها كل شي حلو فيها
مشطت شعرها القصير على ورى
سكرت سحاب التنورة القصيرة
نزلت بابتسامة السلام عليكم
: وعليكم السلام
جلست بكرسيها ع الطاولة
أبو ماجد ما مد يده ع الأكل شلونك رباي
الحمدلله زينه شلونك إنت والعمل
تمام كله إن شاء الله
ليلى تغرف لها
ربى باستغراب بابا ليه ما تاكل؟
ابتسم أنتظر عزيز وغالي
فتحت الخادمة الباب ودخل طلال بصحبة ماجد
وقفت لا إراديا
غمز لها ورمى بوسه بالهوى خلسة السلام عليكم
ابتسمت بحيا وراحت تسلم عليه وعلى أخوها
ماجد يضمها شلون الغالية
ربى بابتسامة اشتقت لك مجوود والله البيت من دونك ما يسوى
طلال بعد ما سلم ع ليلى وعمر
ناظرها وهو فاتح يده وطلال ماله سلام؟؟
حكت خدها بإحراج وحيا من الجالسين
وابتسامتهم مرسومه ع شفاههم سعادة بهالنسيب
قربت منه ومدت يدها
شف؟! فاتح لك إيدي تمدين يدك سحبها له
ضمها وباس راسها شلونك؟؟
ضحك عمر وماجد استحى تعال كل يا طلال لا يبرد عليكم الأكل
طلال يضحك على حياها وهو يجلسها ويجلس لاحقين ع الأكل يا عمي لكن بنتك
مين يقاومها؟؟
عضت على شفتها وعيونها بالصحن
ليلى ههههههه طلال اترك البنت تتغدا
ابتسم عمر الله يسعدكم
الكل آمييين


....
وصالـك جنـتـي لـكـن نـفـسي تـفـضـل في مـحبـتـك الـعـذابـا ....!ّ


11
:00 مساءً
جدتي تناظرنا من فتره شفيها؟؟
كل شوي تناظرني أنا وبسام وفي شي شاغل بالها
قربت من بسام وقالت شي بإذنه أومأ براسه اييه وصل
ناظرتها ابتسمت لي لتين على فكرة فستانك انباع
رديت الإبتسامة ورفعت عيني لبسام مين اشتراه؟؟
حط يده ورا ظهري مال بجلسته وسند راسه ع كتفي واحد سعودي اشتراه لأخته
استحيت بس ما قدرت أبعده وما اهتميت كثير لسالفة الفستان لأني ما عشت ليلته بمعناها
جلس خالي بشير قدامنا توه راجع راح يوصل آنا مع راكان واستغربت لأنه في سايق
واللي رد على استغرابي هو دخولها
ناظرتها لمدة ولا إراديا وقفت يوم جات لي
ضميتها وخرجت كلمة غصب عني افتقدتك
مسحت ع راسي وهي تضمني زيادة سكوزا يا حياتي محمد ما يخليني أطلع دايما
ما رديت عليها أصلا أنا متعوده على غيابها لكن وجودها يحسسني بإني شي له وجود هنا مو كأني غريبة مع إنهم كلهم أهلي بس إحساس الأم غير
ابتسمت وهي تجلسني وتجلس
شمسويه مع بسام؟ وناظرته بود
ناظرها ببرود وناظرني
حطيت عيني بعينه وبعدتها بتوتر نظرته اللامعة دايما تردني يائسة
همست الحمدلله
تاله تقلب بالقنوات
لين بانكسار تلوو حطي اللي قبلها شوي
رجعت للقناة
سكتنا كلنا وحنا نتابع باهتمام
فيديو رويد وهو خارج من القصر والصحفيين حوله
استرسلت بحديثها المذيعه

Seguiamoititolipiùimportanti ..

starcantoitalianoRudyritirarsidalcantodifamamondia lesorprendeisuoifanehadettocheilsuoritiroevidelasu aamante ..

نتابع أهم العناوين..
نجم الغناء الإيطالي المشهور عالميا رودي يعتزل الغناء مفاجآ معجبيه ويقال بأن اعتزاله ورآه عشيقه
تاله تبلع ريقها بخوف وهي تقلب القناة
راكان باعتراض رجعييي
جدتي باهتمام تاله رجعي خلينا نشوف الإشاعات
تاله بخوف رجعت إشاعات! وربي لو يفهم بسام راحت عليه الله ياخذ ابليسك رويد كيف الناس عرفت افففف أكره الصحافه كلها
اختلست النظر لبسام ولتين شفته ماسك يدها ويرسم خطوط عشوائية باصبعه
بيفكر
الله يستر من بسام لا بدا يفكر يطلع المخفي والمستور
ناظرني راكان بعصبيه شفتي روحتي الخبر علينا
لين بهدوء اوكيه اعرفوا الخبر منه هل هو من جد اعتزل عشان كذا
بشير بغموض هذا اعتقادي رويد ما في شي غيره كل هالسنين فجأة انقلب
رويدا بحزن وربي كاسر خاطري هالولد على طول ساكت وما ياكل
تكلمت ماما بأناقة مؤيد وينه مو قال رويد بيروح له
يا ربي وجودها بيننا كأنها وحده من عالم آخر صحيح كلهم أغنياء لكن ماما في هالة حولها غريبة وكأنها من طبقة مخملية
ما تنوجد غير بالأحلام
رويدا بيروح لكنه قاعد يلغي العقود مع القنوات والشركات المنتجه له
سكرت تاله التلفزيون شرايكم بجيلاتو النوتيلا
أيدت الفكره لأني أعشق الجيلاتو
راكان وهو مسدوح ع الكنبة تلوو جيبي لي معك وانتبهي لا يذوب كالعادة لين تحركين رجولك الممشوقة
تاله بغيض تخصرت ما بجيب لك شرايك
خالتي يلدا تناظر الأوراق اللي مع زوجها راكان رخي صوتك ميرا نايمه
دق تلفون البيت ولأنه قريب من بسام رفعه وبرسمية نعم..
هلا خالي إياد
:................
كلنا بخير شلون أهل السعودية

:................
ههههه مبرووك يتربى بعزكم إن شاء الله
:................
هذي هي
مد التلفون لجدتي يمه هذا خالي إياد جاه ولد
أخذت التلفون ووجهها تهلل بحفيدها ولد الغالي
يلدا بفرحة والله فرحت له مسكينة جنى كانت تعبانة من شهر راحت لأهلها
متوقعة تولد بأي لحظة
شدت ع يدي أمي عقبال ما نشوف عيال لتين وبسام حولنا
خالتي يلدا وعمي بدر آمييييييييين
ارتبكت ونزلت عيوني لصحن الجيلاتو لما عطتني هو تاله بغمزه
وبسام ما حرك ساكن
وكأنه الموضوع ما يعنيه أو يدور حوله
راكان اففف من قلب يقولونها والله وباستعطاف حراام بسام خاطرهم يشوفون ولدك قبل لا يموتون
شهقت تاله ولين بسم الله عليهم
بشير فال الله ولا فالك يالتعبان
راكان بضحكة سكوزا خطأ لفظي
وقرب من أمه ضمها فدييتك يمه جعل يومي قبل يومك
وخرته عنها بزعل ابعد تفاول علي بعد
راكان يبوس يدها وخدها بسم الله عليك الغالية أهون عندك يممممه
ضمته بحب وهي تمسح ع شعره لا والله ما تهون حبيبي
ناظر تاله اللي رافعه حاجب بغيره
مد لها لسانه يعايرها
قزته بنظرة ولفت وجهها
بدر ههههههههههههههه ولا يهمها حبيبتي كم عندنا تلو احنا تعالي
قامت تاله بدلع وضمته
بشير ههههههههههه روحي لين بعد وأنا بروح لأمي
الكل ههههههههههههه
فجأة وقف ووقفني معه يللا تصبحون على خير حنا بنروح ننام
ناظرته لاااا بجلس مع أمي لكن ما قدرت أقولها لأنه أمي سكتت ما قالت شي
الكل وإنتوا من أهله

دخلت الغرفة بالبيجامة وأنا اتثاوب مجوود اييه وش كنت بتوريني
ماجد ترك الكتاب اللي بيده وقام
فتح الدولاب وطلع كرتون كبير حطه بصعوبة ع السرير
هذا لك
أشرت عليه باستغراب وش هذا؟؟
ابتسم فستانك
نقزت بحماس جججد !
ماجد ههههههههههه انتظري بقولك شي أول
بوديه غرفتك وافتحيه لحالك وبتفهمين كل شي
ربى بفضول اوكيه
نقله بصعوبة لأنه ثقيل ع غرفتها
نفض يده يللا افتحيه وإن شاء الله يعجبك
ربى ضمته بأخوة دامه منك أكيد بيعجبني
باس راسها تصبحين على خير
بعدت شعرها عن عيونها وهي تحاول تفتح الكرتون المغلف بلصق شفاف
شافت ملصق مكتوب عليه
From: Italy
عقدت حواجبها وهي تاخذ مقص الأظافر الصغير وتقطع اللصقات
وأخيرا انفتح
رفعته بحالميه وقلبها يدق وكأنها لبسته ووقفت قدام طلال فيه
ذهلت من أناقة الدانتيل الأبيض ومن ملمسه واضح إنه من أرقى أنواع الدانتيل الفاخر
الفستان الأبيض له إحساس غير للأنثى لأنه حلمها من الطفولة
معه كرتون صغير بعد فتحته كان بداخله التاج
لمعت عيونها بلمعة الألماس قربته منها بتدقيق تتأكد هل هو فعلا ألماس حقيقي أو اكسسوريز مثل الدارج هالأيام
ابتسمت هذا ألماس حر مثل طقم أمي بليلة زواجها
طاح منه مظروف تركت التاج ع السرير وأخذته
طلعته باستغراب وش هذا؟؟
آلبوم
زادت تعقيدة حواجبها لما فتحته
بنت لابسة الفستان بالأصح عارضة بالـ...
صرخت
لتيــــــــــــــــــــــــــــن
دموعها نزلت وهي تقلب الآلبوم كله صور لتين بهالفستان
واللي زاد بكاها صور بسام معها
وربي شكلا لايقين لبعض لكن هالحقير بسام ماحد يعرفه كثري
بعيونها واضح الألم كيف ما أعرفها وهذي أختي اللي ما جبتها أمي
دخلت ليلى وهي لافه عليه روب النوم بسم الله عليك ربى فيك شـ..
فستانك !
رمت نفسها عليها وهي تبكي هذا فستان لتين يا خالتي
فستانها شوفي الصور
وتمد لها الآلبوم
ليلى بابتسامة وهي تمسح دموعها لا تبكين ربى خليني أشوفها
قلبت صفحات الآلبوم
رفعت عينها لها وابتسمت والله صديقتك حلوه مشاء الله
ربى وهي تمسح دموعها وترجع تنزل أنا مو مصدقه ما بنسى هالشي لماجد لآخر عمري
تركتها وراحت له
دخلت غرفته وهو نايم
قربت منه باست راسه وطاحت دمعه منها ع خده
فتح عيونه وهو لسى ما نام ربى!
ربى ببكى فهمني ماجد كيف جبته
جلس ع السرير وفتح الأبجورة جنبه ومسك يدها
اوكيه جدة بسام عندها دور أزياء صممت لها الفستان ولبسته وما حبت تحتفظ فيه
وطلبت إنه ينباع بشرط إنها تعرف مين اللي اشتراه ورحت أنا وجبته لك
ضمته وهي تبكي الله لا يحرمني منك ماجد
همس وهو يمسح ع ظهرها ولا منك

انسدحت ع السرير بروب النوم الليموني
فتحت شعري وحطيت البكلة ع الكمدينة
ناظرته بضيق جنبي بسام ليه ما تركتني عند ماما صار لي مده أبي أشوفها
لما تلزمني بشي معك تمحي شخصيتي وكأني لتنفيذ الأوامر بس وهالشي يقهرني
قام بطريقة خوفتني
مسك يدي وبعد البطانية قومني من السرير
أخذني عند الشباك بعد الستاير شوفي!
طالعت مكان ما يأشر تحت
سيارة سوده نزل منها سايق فتح الباب وركبت وحده
استوعبت إنها أمي
رفع ذقني ناظري الساعة
كانت
11
:45 بالتمام
ناظرني وقال بهدوء
أنا ما بحرمك من أمك ولا بتجبر عليك أنا لأني أحبها ما أبي أحرجها معك اللي ما تعرفينه يا لتين إنه أمك اللي تشوفيه وتظنيه عايشه بكل هالنعيم زوجها ما تجي الساعة
12 إلا لازم تكون قدامه ما شفتيها ما قالت شي يوم قلت بنطلع ننام
نزلت عيوني بربكة من قربه وطريقة كلامه
رجع رفع ذقني وباس جبيني وهو مغمض عيونه أرجوك افهميني يا لتين
لمعت عيوني أفهمك؟! ليش إنت تركت مجال للتفاهم
وببطأ باس جفن عيني ورجع بصعوبة من رجوله ع السرير بعد ما طفى النور


....
لو أمدح الدنيا على مر الأيام
مالحق جزاها يوم فيك اجمعتني....!ّ
احمم طلال
طلال بابتسامة وهو يشرب من كوب الكوفي قدامه وشو؟؟
ورى الحمحمة هذي في سالفة
ابتسم بجدية جد والله طلال بكلمك بموضوع
عدل جلسته انزين اسمعك تفضل
تكتف وافي وهو يعدل كابه اممم نويت أتزوج وأفرح الوالده
طلال بفرحه احلف قول انك غرت مني
هههههه لا والله بس أمي زنانة وما حبيت أردها هالمرة بعد
آهاا وبيت مين بتاخذ إن شاء الله
واثق من نفسه وراكز يجذب الناس لما يتكلم بثقافة وصوت هادي
ابتسم حبيت أناسبك قلت للوالدة تشوف لي وحده من عائلتكم تعرف أنا رجال ما أحب الصدعه وعوار الراس بمشاكل الحريم ودامك خويي قلت نسبه وحسبه معروف وأتشرف إني أناسبك
طلال يناظره بصمت مو صدمة بقد ما هو عاجز يدور وحده من بنات أخوانه وإخواته تناسب عقلية خويه الغريبة نوعا ما أو الصحيحة بس إحنا مو متعودين عليها
سكت وافي ينتظر رده
وهو يدق ع الطاولة باصابعه اممممم شوف عاد وافي إنت خويي وشاريك وعارفك زين وشرف لك إنك تاخذ من عيلتي
ابتسم وافي اترك غرورك على جنب واتكلم بجد
طلال بابتسامة اوكيه بس اختيارك هذا تحمل الشخصية اللي بتختارها أمك
وافي باستغراب ليه تقول كذا على قرايبك؟؟
طلال بصراحة بنات خواتي وإخواني الكل يتمناهم لكن المشكلة بشخصيتك إنت كيف لازم تاخذ وحده عقلها كبير ومتفتح وبنات خواتي واخواني كلهم بحدود الـ
22 أعمارهم يعني لسى ما نضجوا زين حتى يستوعبوا طريقة تفكيرك
حسستني إني جاي من المريخ لا تخاف أقدر أتكيف أنا
طلال بنظرة تكيف زين أحد ماسكك وربت على كفه ع العموم نتشرف فيك وهذا خبر جد أسعدني
وافي بإحراج اوكيه طلال أنا عارف إنه فيصل بالمستشفى ووقت مو مناسب عشان كذا قلت نأجل الموضوع لبـ...
قاطعه طلال بجدية وافي فيصل بغيبوبة يعني ما ينعرف متى بيقوم خلينا واقعيين
إذا ظليت تأجل ما بتسوي شي حياك بكره إذا تبي بعد خلي أهلك يجوون
ابتسم له بصفاوة ما أعرف كيف أشكرك ياخوي
ابتسم طلال ما بينا شكر وافي


فندق موفنبيك الخبر// قاعة الإحتفالات

بالوقت نفسه كانت وديم واقفه يلبسونها الفستان
ربى وهي تسكر الأزرار من الجنب وديم ارفعي ظهرك
سندته وهي تبلع ريقها أقول ربى هونت
ليلى بضحكة سمعتها هونتي ايييش تبين ماجد ينجلط لا سمح الله
شوي وتبكي من الربكه والله خايفه
باستها برقة سارا وعطتها بوكيه الورد الأبيض بموجه وردية والورق الأخضر ظاهر فيه
مبروك عليك وديم
ابتسمت بارتباك الله يبارك فيك عقبالك
دقت الباب ودخلت فاتحه يدينها هلا وغلا والله بأغلى بنت على قلبي ضمتها
وديموووه صرتي عروس
وديم بنظرة جمانة خليني رايقه قبل لا أشوف ماجد
جمانة بخبث هههههههههههههههه تبين نجيبه بسرعه قبل لا تعصبين
ربى بابتسامة رحمت وديم جمون وينها خالتي ناديها عشان تصور معها وديم
جمانه هزت راسها اوكيه انتظري وقربت من وديم وهمست بإذنها خليك ع طبيعتك عشان ننسي ربى أمها
رفعت حاجب وظهرت على حقيقتها ما يحتاج أعرف اتصرف
جمانة حاست بوزها ماااااالت ما صدقنا تسكت دقيقتين
دخلت لمار وكأنها نسمة هوا من هدوءها ورقتها
ناظرت وديم
تنهدت بفرحة لها تذكرت فيصل غرقت عيوني غمضتها بقوة عشان لا أخرب مكياجي الخفيف
فتحتها على شكل وديم كأنها فراشة بفرحتها
فستان بلون المشمش المطفي
وبذات النعومة رسمة مكياجها الفرنسي
ابتسمت لها لموور ما بتسلمين علي
ردت الإبتسامة وهي تقرب منها مشاء الله عليك وديم طالعه قمر
ابتسمت يسلموو
لا تصطنعين الخجل لأنه دايما يوضح الشي الأصلي من التقليد
وديم ودخان بدا يطلع من راسها جماااانه
جمانه وهي تاكل الشوكلت وحاطه رجل ع رجل بدلع نعممم!
ممكن تورينا مقفاك؟
وقفت باستعباط ولفت ظهرها ممكن ليه لا شوفي
سارا ولمار ويارا اللي توها دخلت وشافت اللي صار ضحكوا من قلب
حتى وديم المتنرفزة ضحكت
جلست جمانة بضحكة أموت وأناقرك دمون
وديم بوزت وش دمون هذي بعد
رمشت بود
like my name
ابتسمت بفرحة يللا يللا اطلعي بيجي سامر وماجد يا حبي لهم بيخلصوني منك
ربى اللي واقفه من مده جايه تخبرها بدخولهم ابتسمت بصدمة مشاء الله عليك كل هذا شوق
جمانة هههههههههههههههههههههههههه
وديم بإحراج أخفته لا بس عشان تخلصوني من لصقة جونسون هذي
وبالفعل فضى المكان وكلها دقايق ودخل ماجد والمحارم

.
.
.
من ايطاليا.. كثرة مال الميت تسلي ورثته عنه
>> نهاية الجزءالثالث و العشرون

 

0

انشري في صفحتك على فيس بوك! انشري في تويتر!

أمنيتي أتغير للأحسن أمنيتي أتغير للأحسن http://files.fatakat.com/customavatars/avatar187750_28.gif فتكات غالية قوي Fatakat طنطا - طنطا




صورة توقيع أمنيتي أتغير للأحسن في منتديات فتكات

جروب شعارنا في الأسواق لو سمحت اصغر مقاس
ع انستقرام
#أمنيتي ـ أتغير ـ للأحسن

رد مع اقتباس
  #25  
24-12-2011 قديم 24/12/2011 10:16pm
الصورة الرمزية أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي
وسام النشاط الاجتماعي لحضور مقابلة فتكات
خريجة - مصرية
صاحبة الموضوع أمنيتي أتغير للأحسن متواجدة حالياً
تاريخ التسجيل: 11/2009
المشاركات: 18,819
المواضيع: 189
مودي: مبسوطة

رد: رواية [خَنَقْتْ اْلْوَرْدْ يَآ يُمَهْ وَبِيَدِّيّ اِنْكَسَرْ ذَبْلَآن]لعيونكم بس - العضوة أمنيتي أتغير للأحسن هي صاحبة المشاركة


 
القضية شجرة مثمرة غرست في حديقة المحامي

..
0..الحزن..0..
هو أن تعيش ماضٍ مؤلم لا تعلم منه سوى السوء!!،،،


....
!ّ فتنت منك بأوصاف مجردة في القلب منها معانٍ مالها صور....!ّ


كان مرتبك لدرجة..
مشاعر مختلطه تخالجه
فرحة وحيا ربكة وحزن...
الفرحة لأنه بيكمل نص دينه
والحيا لأنه عدل طريقه واختار الحلال
الربكة لأنه قدام نوع فريد من البنات
أما الحزن كان له نصيب الأسد لفقد أمه بهالأجواء
رفع راسه أول ما لوحت لهم إخته بابتسامة وقفلت الباب وراها
ناظرها بصمت
معصبة هذا الواضح عليها
حواجبها الثقيلة معقدة وفمها الصغير مشدود
ابتسم لا إراديا وهو يرجع ظهره ع الكنب ويرمي المشلح بقربه
شلونك وديم
ردت بجفا ظاهر الحمدلله...عايشه
عقد حواجبه اللي ظاهر لي إنه العكس
رفعت راسها وحطت عينها بعينه
ارتبكت من نظرته لكن كملت بقواة عين طبعا...ما بكون مبسوطة أخ ماجد
ولأن سامر خويه وهذي بنت خالته سامع عنها وشايف بعينه طريقة حكيها وطفاقتها
يعني حركات وتروح اللي داخلها أكبر باعتقاده
وقف ووقفت معه
اخفى ضحكته من خوفها الواضح وتحاول تخفيه
عطته ظهرها وهي متكتفه
وقف وراها مباشرة وبصوت هادي أفاا يا بنت خالتي كل هذا شايلته علي وبأول لحظة لنا سوا
وبغيض لفت عليه ماجد ممكن أعرف مشاعرك تجاه لتين؟؟
ألجمه سؤالها
سكت
وهو يناظرها بتفاجأ !
أدري بتقول شلون دريت أنا من زمان أدري يا ماجد من قبل لا تهرب لتين و تروح إنت لكني عارفه إنك ما تحبها وإلا ما خطبتني وما في رجال ينجبر لكن والله لو أحس وإلا أدري إنك متزوجني عشان تنسى المحروسة بيصير لي تصرف ثاني
ضحك بخفة وهو يجلس ع الكنب
شدت ع أسنانها بغيض ما يضحك
اختفت ضحكته وبجدية قربي
رفعت حاجب
وبنفس النبرة أشر لها جنبه تعالي اجلسي خلني افهمك
وبقهر جلست
أخذ نفس وبهدوء تكلم مثل ما قلتي ما في رجال ينجبر وهذي قصة قديمة انتهت أتمنى إنك ما تفتحينها مره ثانية
وبطرف عينه كمل وبهالطريقة اللبقة
وديم يعني ما تحبها؟؟
ماجد بنرفزة قلت لك قصة وانتهت
وبخبث تمتص غضبه اوكيه حبيبي تعرف بنت ولازم أغار إذا ما غرت عليك أغار على مين
ماجد بلع ريقه وهو يناظرها اخخخ منك حية مو من شي يشتكي سامر
وديم ميلت راسها بوشو سرحان بعد
ابتسم لها فيك وأحد يشوف هالملاك وما يسرح
ابتسمت بحيا يسلموو
ضحك بخفوت
استغربت من ضحكه
رد لها جواب من غير لا تسأل وهو يمسك يدينها تدرين؟! إنتِ الوحيده اللي ما تخيلت في يوم من الأيام آخذها
تنهدت بحسرة ليه وش ناقصني؟؟
قرب وجهه منها مو ناقصك غير لسانك ينقص شوي
هههههههه بعدين شلون أناديك بيبي
لمعة عيونه بصدق شخصية متناقضة راقت له
عصبيتها تخفي الحنان ومرحها يدفن وراه كم هائل من الشفافية والروح الحساسة الجريئة
وكأنها مرايا لصاحبها يخاف عليها لا تنخدش

مسك يدي قبل لا أدخل وين؟؟
وباستغراب رديت بدخل لخالي مؤيد
بعد عيونه وسحبني معه رويد هنا
سحبت يدي منه اوكيه بلبس حجابي
لفني عليه أنا بنتظرك بنطلع نتغدا
أومأت بهدوء اوكيه
وأنا ألبس
سمعت شهقة تركت الحجاب ع كتفي وطلعت من الجناح بسرعة
لقيت بسام واقف بميلان وهي ضامته بدلع ماصخ ودي أخنقها عليه
عضيت ع شفتي بقهر
جيهان وهي تناظرني حبيبي بسام مين مسوي فيك كذا
ناظرت رجوله ورديت نظري له
بسام اللي ما كان شايفني قال وهو يبعدها برقة ههه هذي ثلوج تورينو واللي مو متعود عليها
بعدت شعرها عن عيونها وهي تتخصر آهااا يعني لتين مالها يد بالموضوع
رصيت ع أسناني يوم ناظر مكان ما تناظر هي علي
قرب مني حتى لو هي زوجتي يعني ما عليها شي لو كسرتني كلي
جيهان بنظرة يا عيني يا لتين وش مسويه في ولد أختي يا ليتني ما أقرب لك يا بسام كان تزوجتني
فتحت فمي بذهول وبصوت عالي اش الوقاحة اللي عايشه فيها إنتي
جيهان بضحكة يللا توتا ما أقصد شي
رديت بحده وأنا أترك يدي من بسام الظاهر الغربة ما ربتك
بسام برفعة حاجب لتيـــــــــــن
ناظرته بقوة مو سامعها شقاعدة تقول
حاول يهدي الوضع مو قصدها شي ادخلي غرفتك إنتي
ناظرته بقهر
دخلت وأنا أسمعها تعتذر
جيهان بإحراج سكوزا بسـ... "آسفة..."
قاطعها حصل خير
تنهدت بأسف وهي رايحه آرفيدرتشي أنا رايحه ماما طلعت "مع السلامة"
أشر لها بيده ودخل

جالسه بميلان ع الكنبة وبيدها الريموت
ناظرته طلال
عقد حواجبه تكلميني
جمانة بتفكير من في طلال غيرك
اسمي عمي الظاهر
ضحكت بخبث أخذ ربى شاف نفسه علينا
ابتسم
جمانة أقول عمي مو كانك أول مره تشوفنا شفيك تناظر كذا
زفر بتفكير وهو يناظر وحده وحده اممم يمه
أم إبراهيم وهي تصب القهوة آمر ولدي
حط يده ع راسه ورجع شعره القصير على ورى خويي وافي بكره أمه بتجي تزورك
الله يحيهم الساعة المباركة متى؟؟
وبتفكير عميق قام ع المغرب أكيد أو العشا
ناظر بنات إخوانه وهو طالع الدرج
كلكم بكره ترتزون هنا تقومون بالواجب
جمانه بطفاقه خطابة على غفلة
ابتسم بنفسه مشاء الله عليك يا جمانة ذكية
سارا ناظرت اختها لموور السواق جا ما بتروحين لفيصل
مد راسه طلال وهو طالع لمار لا تروحين أنا بوديك
ابتسمت له بإحراج ما يحتاج خالي توك راجع من العمل وتعبان
ما رد عليها مو لأنه ما سمع لا مزااج لأنه الكلام ما عجبه

لصقت بالجدار بخوف إنت ما تشوفها استفزازية
رفع صوته اشوفها وإلا ما أشوفها تحترمي صلة قرابتها فيك مهما كانت
برمت شفتها وعيونها غرقت ما أحبها مو بيدي طيب
مسحها من فوق لتحت بنظرة وهو يبعد شوي لا تبكين
نزلت دموعها وغطت وجهها بيدينها
رمت نفسها بحضنه
رفع يده وحوطها بحنان
من بين دموعها شهقت بسااام
وهو يمسح ع شعرها هممم
وببكى وديني لأمي الله يخليك
سكت لدقايق
بعدت عنه وهي تمسح دموعها الله يخليك بس يومين وارجع
ناظرني بنظرة ما فهمتها ما أدري بايش يفكر بهاللحظة
وبعد ثواني مرت ثقيلة رد اوكيه جهزي نفسك بس أول بنتغدا مع أهلي برا
قلت باستفسار بعرف الست جيهان جايه وإلا لا بس بشكل غير مباشر : وجدتك؟؟
وهو يبعد عني ويروح للشباك يفتحه ويولع سيجارته لا راحت بيتها
خطر ببالي سؤال غريب
قربت منه بسام إنت بالخبر ما كنت تدخن صح؟؟والا أنا ما كنت أشوفك
سحب نفس طويل من سيجارته ولف علي
وجودي هناك بحد ذاته سيجارة دخنتها الأيام وأروتني بأحداثها
ما فهمت عقدت حواجبي طال ما تكلمت بغموض ما راح أفهم أنا بروح البس
تركته لحاله
و خلفت برحيلها مزيد من الشقاء ومزيد من الأدخنة..

لما طلعت لمار مع خالي لفيت ع سارا ويارا أقول بنات
لمى سحبت الريموت من يدها قولي
شرايكم بكره نسحب ع الجامعة ونروح لخالتي ليلى نفطر سوا
سارا نعم؟؟؟
يارا انهبلتي إنتي الظاهر مو صاحية
جمانة بحماس والله خاطري أطلع مكان مثل الأوادم
سارا هذا هو قالك بكره بيجونا ناس وبتطلعين لهم
جمانة بقهر وش أبي بالعجايز أنا نبي نفلها شوي صاير الجو كئيب
لمى ترفع الصوت هههههه جمانة شوفي حبيبك السابق قبل لا تتوبين عن الأغاني
جمانة تناظر التلفزيون صرخت بحماس وهي تنقز رودي ااااااه بس لو إنه الأغاني مو حرام كان بس اسمع له هو بس والله مو لغيره
سارا ضربتها على راسها اقري يالغبية هو تاب وإنتي للحين عايشه بأحلام
جمانة تقرأ خبر اعتزاله بذهول يخالطه فرحة أمّـــا تاب
سارا وهي تشرب الشاي اييه ما تقرين
هههههههههه وراه حبيبة بعد يقولون
جمانة بعصبية حبته القرادة آمييين أصلا من يومه قليل حيا علني
ما تشوفينه دايم مو بوعيه وهو يغني
وبحالميه بس والله مملوح
لمى تسكر التلفزيون الرجال اعتزل وإنتي آخذه الذنب شرايك نقوم نسوي كب كيك
جمانة بكسل أولا ما فيني ثانيا الله يخلي
a cup of cake
يارا ايوا والله شهتيني عليه بس مين يجيبه
رفعت جوالها جمانة أنا برجع الحين مع أمي السواق جاي بقوله يجيب لنا
ولفت باستغراب إلا بنات وينهم الحريم
سارا تنسدح ع الكنبة بنعس في المجلس مدري شعندهم حاسه وراهم سالفة ولا خالي طلال مو طبيعي اليوم
لمى تلبس عباتها مره ثانيه نجيبه جموون هذا فهد جا بروح أنادي أمي
لوحت لهم باااي
سارا بابتسامة مع السلامة

في أحد أغلى مطاعم إيطاليا السبعة ومن بين أشهر خمسين مطعما في العالم
تحديدا " كومبال زيرو "

 
(هذا رابط للمطعم للي يحب الإطلاع )
سحبت قطعة سمكة التن من أسياخ السبيديني بحذر ومضغتها بتلذذ
("السّبّيِدِيْنِيِّ" مقبلات إيطاليه عبارة عن سيخ من الخشب يحمل قطع جميلة من سمكة التن والزيتون الأسود والطماطم الكرزية بالإضافة إلى ورق الريحان الذي يميز معظم الأطباق الإيطاليه...)
المكان مره راقي
ديكوره الهادي يبعث الراحة في النفس
عمي بدر هاا يا لتين أهل تورينو يحبون تنادي بلدهم بعاصمة الطعام تأيدي هالكلام أو لا
ابتسمت صراحة للحين ما ذقت شي ما عجبني بس الباناكوتا
عمي هههههههه غريبة هذي حلوى تقليدية هنا
ابتسمت مدري ما حبيت قوامها
لين بابتسامة أنا اللي ما أحبه هنا الباستا بالسبانخ وهي من أكلاتهم المفضلة
آهاا سبحان الله طبيعة
اختلست النظر لبسام كان هادي ياكل بشرود
حسيت فيه شي
تضايقت عشانه رفعت عيني
ابتسمت لي خالتي يلدا وهي تاكل
رديت لها الإبتسامة
مد لي الصحن لا بيلا حلي
أخذت قطعة من الشوكلاتة الموسيه غراتسي راكان
العفو ما سوينا شي
صحى من شروده بسام وهو يناظر الساعة يبه أنا بوصل لتين لأمها وبرجع لكم
ناظروني كلهم باستغراب
وأول من نطق راكان ليه بتروحين لتين
تاله بحزن توناااا بلييز خليك معنا
ابتسمت بإحراج بس يومين بروح لها وبرجع
لين ناظرتني بهدوء وناظرت بسام بتفحص
ردت نظرها لي وبمغزى خذي راحتك وياليت ما تطولين
البيت من دونك ما يسوى
وبعدت عيونها عني
انحرجت وبتوتر ناظرت خالتي وعمي هي أمي وأنا ما جلست معها بحياتي حبيت أخذ كم يوم هناك وأريح أعصابي
بدر بود أهم شي تكونين مرتاحة
ابتسمت له أكيد مرتاحه إنتو أهلي قبل لا أعرفها
وقف بسام بوجوم اوكيه يللا مع السلامة
آشر لي راكان بزعل تشآآو" كلمة تشآآو هي تحية استقبال ووداع للإيطاليين"
قربت منه وبست راسه خربت شعره بيدي يللا عاد فكها ما بروح إذا ما رضيت
ابتسم لي ناظري وراك بيذبحنا
لفيت ع بسام شفته مدخل يدينه بجيوبه ينتظر
ضحكوا كلهم
وابتسمت يللا مع السلامة
ابتساماتهم المودعه لي حسستني برهبة خطوتي المقدمة عليها خاصة إني ما أدري شلون بيستقبلني زوج أمي...

رمى التحفة ع طول يده
Nonposso
" لا أستطيع "
قرب منه بوقار وحنان مسح ع راسه
O figlio mio, facendo che l'errore sarebbe stato separato famiglie nominato se lui sa che io sono tua zia su u
" يا بني إن فعلك هذا عين الخطأ ستشتت العائلتين إذا علم ابن خالتك بأمرك"
ضغط ع راسه بين يدينه بشكل يكسر الخاطر
رفع راسه لأبوه اللي ما عرفه من صغره
وبلحظة ضعف نزلت دمعة منه
دمعة عجز وألم
رويد اللي ما عمره ناظر بنت إلا ركعت عند رجوله
رويد اللي طول عمره عايش الدنيا طولها بعرضها ما يعرف غير إنه ناطق للشهادة اسما
رويد اللي ما قد أحد قاله لا
تجي بكل بساطة إنسانة مكسورة طول عمرها
تجذبه ومن أول نظرة
وفوق كذا تحدا نفسه معها وإللي يعشق عشق غيره يكون خاض أكبر تحدي في حياته...!
أخذ كف أبوه الحانية وهو يمسح له دموعه باسها بجرح وأنين
VoglioandareaRoma
" أريد أن أذهب إلى روما"
مؤيد بهم وغم ع قلبه من اللي فيه ولده
Behandremodomani
"حسنا سوف نذهب غداً"
وقفت بربكة وخوف على حفيدها ناظرها مؤيد وهو يربت ع كتف ولده
سمعتي اعتراف ولدك
مسحت دموعها والله يقتله يا مؤيد ما تعرفه بسام ما يدانيه
رويد وقف باس يدها ولأنه ما يفهم العربية مضبوط دخل لغرفته
وتركهم
تنهد مؤيد بضيق فرحت فيه لما ترك عمله آثاريه طايح بمصيبة أكبر
رويدا تجلس معه بينقطع قلبي لفراقه لكن يمكن لو راح روما ينسى
هز راسه مؤيد بتفكير أشك دامها غيرته بهالصورة فمستحيل ينساها بمجرد بعده
رويدا بحزن لا يشرب ولا يغني ولا يطلع مع صحباته كل هذا مين يصدق!!
الله يسعدك يا لتين دام حبك سوا كل هذا...

....
!ّ يا هاجري من غير ذنب في الهوا
مهلا.. فهجرك والمنون سواء....!ّ
مسكت يده قبل لا يضرب الجرس
كبر البيت وضخامته حسسني بقشعريرة بجسمي وخوف
لف علي
بلعت ريقي وأنا أضم كفه بتوتر
ابتسم يطمني مو قلتي تبينها هذا حنا جينا لها
سكت
ثواني وفتحت الخادمة الباب بابتسامة بريجو سنيوري بسام
"تفضل سيد بسام"
من ترحيبها خمنت إنه معتاد على زيارته لهم
دخلنا في بهو صالة الإستقبال
الإنزعاج هو كان شعوري الغنا الفاحش والحياة المخملية هذي تخليني
أحس بتأنيب الضمير
وكأن هالناس مرتاحين وعايشين بكل وسائل الراحة وغيرهم ينتفض برد وجوع
دخلت أمي بثوب من الحرير المزهر أهلا وسهلا تفضلوا
جلسنا وبعد ما سألت عن أحوالنا بادرها بسام
خالتي جبت لك لتين بتجلس عندك يومين إذا حبيتي
بناء على طلبها
ابتسمت ابتسامة واسعة وقامت ضمتني إذا ما نامت بحضني لتين مين بينام
ابتسمت بإحراج يسلموو
شوي سمعنا صوت يقرب نجــــد
وقفت ماما بسرعة نعم محمد رايح
دخل رجال كبير في السن ع مشارف الستين
بس نظرة وحده له تفهمك ليه كل هالعز مكتنز في هالقصر
وقف بسام وصافحه
محمد يناظرني ما عرفتنا
بسام يمسك يدي وأنا واقفه جنبه هذي زوجتي لتين بنت خالتي نجد
ناظرني حسيت من نظرته إني ما دخلت خاطره
ناظر أمي بنظرة اييه أهلا
بسام يكمل لتين جايه تجلس عند أمها يومين أتمنى ما يكون عندك مانع
محمد بنبرة البيت بيت أمها أكيد
يللا أنا طالع
وفتح يده تلبسه الخادمة المعطف السميك
كرهته مادري ليه يمكن من أول كارهته لأنه حاكر أمي عنده بس الحين زاد كرهي له خاصة بسبب نظراته لأمي وكأنه يتوعدها
ناظرني بسام يللا لتين أنا بروح
لما قال هالكلمة كان ودي أقوله خذني معك أو لا تروح لكن بعد وشو
وكأنه فهمني همس لي وأنا واقفه قدامه غيرتي رأيك
سكت ناظرت أمي وراه تكلم تلفون
بللت شفايفي لا بس لا تطول
مسك خدي ومسحه برقة لا تخافين متى ما بغيتي ترجعين دقي علي بجيك
دخل يده بجيبه وطلع جوال
حطه بيدي هذا خليه معك الحين يمكن تحتاجينه وقبل لا تنامين دقي علي
أومأت براسي طيب
طبع ع جبيني قبلة قبل لا يخرج ويتركني لأول مره هنا لحالي من دونه
حسيت بالغربة تتسلل لقلبي الصغير
ابتسمت لي أمي لتين تعالي أوريك البيت ونتكلم شرايك نجلس بالحديقة برا
هزيت راسي اوكيه


في قاعة المحاضرة وبآخرها هناك كانت جالسة حضرتها
رجل ع رجل
الكتب قدامها مبعثرة والشنطة بحضنها
أما الجوال فكان ع إذنها تهمس فيه بكل رقة
مجوود حبيبي
ماجد بابتسامة هلا
وديم شرايك تمر تاخذني
ناظر الساعة الحين
اييه الحين بعدها ما صارت عشر ونص
اوكيه كم وديم عندي تجهزي جاييك
صرخت بحماس يييييييس
الدكتورة بعصبية الأخت اللي هناك خيير
وديم وجات من الله امم سوري دكتـ...
ولأنها معروفة بازعاجها طردتها طرده محترمه من القاعة
طلعت وهي تضحك أول مره انبسط بطرده
شافت شلة بنات جالسين ومن ضمنهم جمانة
مرت من عندهم وتعمدت تطيح قلمها
عطتها هو البنت
مشكورة
جمانة تناظرها وديييييم!! هلا وغلا بعروستنا وقامت تحضنها
وديم بهياط اييه لا تأخريني جموون مجود ينتظرني
جمانة تتخصر بالله وما عندك محاضرات يا بعدي
احلفي بس ليكون حطوك وكيل علي وأنا مدري
جمانة هييييييين يا وديم إذا ما قلت لعمي عمر إنه ماجد شاغلك عن دراستك ويطلعك من محاضراتك ما أكون جموون
وديم بخوف تخفيه بالله وش بيسوي مثلا بيطقني وياه
جمانه لاا يا حبيبي بيخليكم تنفصلون هالسنة اللين تخلصين دراستك
وديم وبدت تصدق كذااابة
جمانة بلا اهتمام كييفك عاد حره
دق جوالها ياويلييي هذا ماجد وش أقوله
جمانة اممم خلاص شرايك توصليني معك ولا أقول لعمي
وديم وبدت تستوعب وشوو!! يا حمـ###
هربت من بين يدينها جمانة وهي تضحك من قلب
ردت اييه حبيبي هذا أنا طالعه
وين طالعه يا حبيبي إنتي
ناظرت الجوال بصدمة شهقت سامــــــــر
ايييه سامر وين طالعه
ايييه ياويليييي القاها منك والا من جمانة اااا سمور حبيبي الله يخليك ماجد بياخذني بس اليوم
سامر وين بياخذك؟؟
مدري بيرجعني البيت
اهاا تفاهمي مع أبوي
وديم شوي وتبكي لاااااااااا سامر بليييييز
ضحك بخفة انزين روحي وآخر مره أشوفك تطلعين من الجامعة قبل الدوام يالفالحه
اوكيييييييه سكرت منه ولبست عباتها طالعه
اخخخ أحلى شي في الزواج إنك تمشين الرجال في هالأمور
والله ما يندرى بكره وش بتسوين فيه بتخلينه يهج لا سمع صوتك
ناظرتها بغيض إنتي للحين هنااااااا
جمانة هههههههههه مع السلامة سلمي ع مجووود
وديم بقهر انزين خلني أشوف عمك المقرود إذا ما قلت له ما يكون اسمي وديم
جمانة ههههههه اقول شكله _وتقلدها_ مجووود راح وخلاك
حطت الجوال بالشنطة وسحبت نقابها وطلعت

فتحت لنا الخادمة الباب هبت نسمة هوا قوية بارده
انتفضت بمكاني
قربتني لها يا عمري بردانة
همست اييه برد اليوم
امم إلورا خلينا نجلس فوق بغرفتك اللي مجهزتها لك
كل هذا وأنا للحين مو حاسه بطعم الأمومة يعني كان لي غرفة وإلا ما كان أبي أحس بالعائلة صدق
الإحساس الصادق ما كنت أعيشه إلا بصحبة ربى هي الوحيدة اللي كنت أشوف نفسي قدامها
يا حسرتي على عبد الله أخوي
سكرت وراها الباب الخادمة وتركتنا بالحالنا
تأملت الغرفة بمشاعر بارده
واسعة وحلوه وفخمه بس ما همني هذا كله أبي أحس بالراحة مو قادره
جلستني ع الصوفا العنابية ارتاحي لتين
جلست قدامي ومسكت يديني متغدية؟
تنهدت ماما أنا متغدية وماني جايه عشان أشوف العز اللي عايشين فيه والغرف أنا جيت هنا بس أبي أحس فيك أبي أطلع من هنا وأنا أنطق كلمة ماما من قلبي
مو مجرد اسم حطت عيوني بعيونها السوده احكي لي عنك عن أبوي عن حياتك معه أبغا أعرف أشياء أنا جاهلتها وماحد راضي يعلمني فيها
ربتت ع كفي وهي تاخذ نفس اوكيه ما تشربين شي
شديت ع شفاتي وهزيت راسي أبي أسمع وبس
بحركة أنمت عن مدى ربكتها رجعت شعرها المرتب على ورى طيب......

: شيلي هذا الصحن حطيه بالمجلس وزيدي البخور بسرعة بأي لحظة بيوصلون
موري بطاعة اوكيه ماما
سلاف يمه ارتاحي البنات بدوا يحسون بشي
أم إبراهيم تجلس يا خوفي جمانة تسوي حركة من حركاتها العوجة تفضحنا قدام العرب
سلاف هههههههههههههه لا تخافين عليها عاقله عند الغرب
دق الجرس
وقفت هذولي هم
ردها صوت أم خالد وسارا السلام عليكم
زفرت بضيق وعليكم السلام وينها لمار؟؟
نزلت راسها أم خالد عند زوجها مع سجى
سلاف ناظرت أمها يمه فيصل صار له شهر على هالحاله وجود لمار بجنبه بيخلي حالته مستقره
أم خالد ع العموم هم مو جايين يشوفون لمار
سارا رفعت حاجب كيف يعني؟
أم إبراهيم مالك دخل روحي شوفي البنات قوليلهم ينزلون جوو الناس
سلاف هههههههههههه روحي
هزت كتوفها وهي طالعه غريبة !
.
يتبع

 
 
9:00
وهو يفصخ جزمته عند الباب السلام عليكم
الكل وعليكم السلام
يلدا وقفت بخوف بسام وين كنت كل هالمده؟
رد بهدوء وهو يشتت نظرة عيونه وصلت لتين و تمشيت شوي أشم هوا
يللا تصبحون على خير
لحظة اجلس شوي معنا
بسام بزفرة معليش يمه أنا تعبان وما أقدر الحين غير أنام بكره وراي دوام
مسحت ع خده الله معك حبيبي وإنت من أهله
ومن غير لا يلف على أحد طلع جناحه
كانت جوليتا طالعه منه
Checifaiqui?

" ماذا تفعلين هنا؟ "
ردت باحترام
Ho messo i vestiti Ms. Lateen
" أضع ثياب الآنسة لتين "
وهو يفتح الباب
Portareunatazzadicaffè
" أحضري كوبا من القهوة "
هزت راسها إلورا
رمى البالطو ع الشماعه ورمى نفسه وراها ع السرير
لحظة هدوء وصمت
انعادت عليه حياته من أول يوم جا فيه الخبر لحتى هاللحظة
بُكى لتين وضحكها ابتسامتها المصطنعة والحقيقية
أعماله فيها وتصرفاته
تنهد بعمق وهو يقوم يفتح الباب أخذ الكوب وقفله بشرود
وقف عند الشباك نظره ع العماير الشاهقة تشق بشموخها المنظر الطبيعي للجبل الأبيض
وتناقض صورة المويه والعشب الطبيعي وكأنها تشهد على وقوفها بأن الإنسان مهما سوا بيظل عاجز أمام قدرة خالقه
دخان الكوفي بدا ينفذ ويعلن احتلال البرودة لسائله المنبه
وصاحبه للحين يتأمل ويعيد صفحات ست سنوات مضت ولازالت مستمرة...

....
!ّ مابي أحدٍ يواسيني أبيك إنتِ تواسيني....!ّ
سندت ظهرها ع الصوفا على جلستها الأخيرة
مسحت وجهها بكفوفها
نفخت الهوا اللي بفمها وهي تمنع الدموع لا تاخذ مجراها ع خدودها الشاحبه
يعني إنتي متزوجة قبل أبوي
بللت شفاتها وبلعت ريقها وهزت راسها بإيه
لتين بخنقة اوكيه ممكن تعيدي ما استوعبت للحين
نجد وذكريات الماضي تألمها لكن لجل هالبنت اللي ما تهنت فيها بحياتها سردت الأحداث وحده بعد الثانية
تزوجت محمد الصايغ وكان أكبر مني بـ
25 سنة
طلقني بعد ما جبت بندر بأربعة سنين
ما خلاني أشوفه حرمني منه وهو عمره سنة
طاحت دمعة من عيوني وبصوت متهدج وأنا... كنت بالشهرين حتى حليبك حرمتيني منه
كملت وهي تتألم جايتك بالحكي يا لتين
تقدم لي أبوك وكان تاجر هذا اللي جمعه في أبوي هنا
وافقت عليه تزوجني وأخذني للخبر
أول ست شهور كانت حياتي في بيت جدتك حلوه وما ينغص علي شي معها لكن
مرة عمك سهى ما تركتنا في حالنا الحقد اللي بقلبها والغيرة أعمت عيونها
باليوم اللي عرفت فيه عن حملي كرهتني جدتك من غير أي سابق إنذار
صارت ما تقدر تجلس بالمكان اللي أنا جالسه فيه
أبوك تعب وطلعني ع بيت ثاني مع إنه أمه هي اللي كانت رافضه يطلع من بيتها لأنها كانت تحبني ومثل بنتها اللي ما جابتها هذي كلمتها كانت
مسحت دموعها بشهقة
يوم رجع أبوك من سفره وكنت بالشهر الثامن في حملي فيك
تعبان وحالته كل مالها تسوء
ما كمل الاسبوعين وتوفى
وقفت كلامها وقعدت تبكي بحرقة آلمتني بس اللي بقلبي أكبر
حثيتها ع الكلام وبعدها وش صار؟
رفعت راسها بكره سهى مرة عمك هي اللي بعدتني عنك يا لتين هي اللي فرقت بيني وبين أبوك وجدتك
نشرت سحرها ع العائلة كاملة
اللي تحسين فيه يا لتين لما تتضايقين منها
لين خبرتني إنك تحسين بالترجيع لا تضايقتي هذا لأنها ساحرتك
أرخت هدب عينها ودموعها تسيل بغزارة
كنت بشقتي كنتي بحضني يا لتين والله كنتي بيديني على صدري أرضعك
في اليوم اللي دخلت علي جدتك وأخذتك من حضني
ورفضت وجودك معي
كل هذا وسهى ببيتها عايشه بهنا
رغم ألمي عليك لكن مفعول سحرها كان مشى فيني تركتك ورجعت هنا
جن جنونهم أهلي كيف تركتك وجيت لكني مسحورة مو بيدي
راح أبوي ومؤيد أخوي ياخذونك لكن اللي سوته جدتك مو طبيعي رفعت قضايا ومحاكم وتبلت علي بأشياء أنا ما سويتها لدرجة إنه علمت فيك بالنار وقالت إني أنا اللي سويته فيك
أشرت على نفسها اتهمتني بالمرض النفسي وبالتزوير من الأطباء حتى تحرمني الحضانة
كل هذا من تحت راسها الله لا يوفقها سهى
غمضت عيوني وهي تحرقني من البكا بس خلاص لا تكملي ما أبي أسمع كافي
قمت وأنا ضامه نفسي والله حرام اللي يصير أنا شسويت بحياتي حتى تجازيني بهالطريقة؟؟
قامت وهي تمسح دموعها وتعدل صوتها ضمتني وهي تمسح ع شعري الظالم عمره ما يسلم من ربه يا لتين عمره ما يسلم
لفيت فجأة والحين وش رجعك لزوجك الأولي؟؟
تركتني وفتحت واحد من الأدراج العلويه
قدمت لي الصورة بعد ما باستها هذا اللي رجعني
أخذتها بإيد ترجف
شاب عشريني بملامح جريئة فيه من أمي الكثير
همست وهي تتكتف هذا بندر ولدي اللي كنت أضمه وأشم ريحتك فيه
أبوك للحين بقلبي يا لتين ماحد مصبرني ع العيشة عند محمد إلا بندر وأبوي اللي توفى وهو يمدح ويدعي لخالد أبوك
بلعت ريقي وأنا أعطيها الصورة
مسحت دموعي أبي أنام ممكن؟؟
أومأت براسها وهي تبوس خدي أكيد


شلونك يا جمانة
جمانة بأدب الحمدلله شلونك إنتي خالتي
ابتسمت الحمدلله ما نشكي باس
ابتسمت لسارا مشاء الله يا سارا في أي سنة تدرسين
سارا بربكة ثالثة جامعة
هزت راسها مشاء الله
داليا تساسر أمها يمه شوفي هذيك شيليها من راسك وهي تأشر ع جمانة
أم وافي بإحراج تنزل يدها ايييه حبيبتي تبين مويه
داليا لااااا أقولك هذي وترجع تأشر
جمانة رفعت حاجب شفيني أنا؟؟
داليا بنظرة ولاااشي
آهاا على بالي
أم إبراهيم تأشر لجمانة بوعيد جمانة حبيبتي جيبي لها مويه
أشرت على نفسها وبدون صوت أنا!!!
نغزتها أمها اييه انتي بسرعة ولا عاد تدخلين مره ثانية
طلعت بعصبية
هالناقص والله هالبزر تتأمر اففف
دخلت لمى هههههههههههههه ليه ما حبيتيها شكلها حبوبه
سارا وهي تجلس طرده محترمه من أم إبراهيم والله
تحمحت يارا أقول بنات ما لاحظتوا شي
سارا بهدوء أنا لاحظت وتأكدت الحين
جمانة وهي تصب الكاس موري تعالي ودي المويه للمقرودة اللي داخل
لمى هيييه إنتي عيب طلبت منك إنتي إهانة تخلي خدامة تودي لها
جمانة بعصبية بس مابي أودي لها غصب ما بقى إلا هالصعلوكة
سارا بخبث يمكن تختارك إنتي
جمانة بغباء تختار ايش؟؟
يارا وهي تبعد شعرها وتفتح علبة الكوكيز صدقوني جايه تخطب لولدها خوي خالي طلال
جمانة من سمعت الخبر بهتت تخطب!!
لمى ههههههههه صدقتيهم روحي ودي المويه بس
جمانة شربت رجلها بالأرض هييه صدق عن ايش تتكلمون؟؟
سارا تتكفت لما بتروح بتقولون صدق كلامي
عدلت شعرها وضبطت الروج بطرف إصباعها لا هذي يبيلها مصلحة أجل
ومشت تتمخطر قدامهم
لمى ويارا هههههههههههههههههه
سارا ابتسمت الحمدلله والشكر
دخلت بنعومة وبابتسامة شاده على اسنانها فيها لا ترمي الكاس بوجهها تفضلي حبيبتي
داليا بدلع يسلموو
أم وافي هههه مشكورة حبيبتي ما تقصرين
جمانة بابتسامة حلوة العفو خالتي ما سويت شي
وبنفس النعومة طلعت
دخلت عليهم برجتها وربي لو ما أخوها كان كبيت المويه بوجهها بلــــــــــى
سارا ههههههههههههههههه أخوها!! أخذتيه يعني شدراك يمكن ما تاخذك إنتي يمكن يارا أو لمى
يارا عبست ويمكن إنتي حبيبتي ليه ساحبه نفسك من القائمة
سارا بخوف تبيني أموت بليلة ملكتي ما تعرفينها جمانة لما تحط عينها على شي
جمانة بشهقة نعم؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
دخل طلال شفيكم؟؟
رجعت الحمل الوديع ولا شي عمي تفضل
ناظرها بطرف عينه وهو يجلس شالأدب النازل فجأة
عضت ع شفتها ولا شي بس خويك هذا قول له مره ثانية لا يجيب إخته المقرودة معاه
دخلت داليا وهي متخصرة لا والله
جمانة قامت إنتي وش دخلك هنا
طلال فتح عيونه فيها جمانة عيب شهالكلام ما تشوفينها ضيفه
تعالي دلول جلسي وبعد لها الكرسي
جلست ايييه شلونك طلال
ضحك الحمد لله شمسويه إنتي؟
سارا ولمى وجمانة ويارا فاتحين فمهم
آخذه راحتها وتتكلم وتضحك عادي
لمى ابتسمت غريبة عليك تجلس مع بزران
طلال يضحك على حكاويها ما غريب إلا الشيطان اجلسوا
جلسوا ع الطاولة معهم
داليا بوزت أنا مو بزره
لمى هههههههه سوري حبيبتي
أما جمانة ظلت متكتفة افففف لاحقتنا لهنا بعد
داليا ببراءة طلول قول لوافي إذا أخذ جمانة أنا ما بجلس ببيتنا
طلال عض ع شفاته وخرجت ضحكة عفويه هههههههههههههه
جمانة منحرجة ومستحية ومين قال أصلا أنا بوافق أخذ واحد إنتي إخته يالملقوفة
طلال خلااااص عاد داليا شهالكلام بيزعل منك وافي لو يسمعك
وناظر جمانة برفعة حاجب من كذا الأدب نازل أجل
جمانة بعصبية وهي طالعه ماااااالت عليها وعلى أخوها الحمدلله لاني بايره ولاني عانس ميته عليه
أول ما طلعت ضحكوا كلهم
طلال بتفهم داليا ليش قلتي لها كذا؟؟
داليا وهي تفتح شنطتها تطلع جوالها بس...ما حبيتها لأنها حلوه
لمى بحواجب معقدة لأنها حلوه؟؟
اييه بعدين إذا تزوجت وافي بيحبها وما يحبني
طلال ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
يارا باستغراب هذي ما دخلت الـ
13 وكذا تفكيرها أجل أخوها شيطلع؟؟
طلال وقف أخوها يبي وحده عقلها أضعاف عقل جمانة بعشر مرات عشان كذا خلها مرتاحه وإنسوا اللي صار اليوم أكيد أمه ما هي حاطتها ببالها
رمى هالجملة وطلع
داليا بدلع وهي خارجة والتلفون ع إذنها اييه وافي حبيبي شفت وحــ.....
يارا بذهول شي غريب صراحة اللي قاعد يصير
لمى تهقون جمانة تاخذه
سارا ابتسمت إحساسي يقول لي إنه أمه عجبتها جموون
يارا والله وين بيلاقي أحسن منها لكن كلام خالي خوفني
قامت لمى يروحون ونشوف وش اللي بيصير


....
!ّ أنا من الليل يقطفني شعوري وأغني لك
أنا من الصبح يليّلني الحزن..من لون موالك....!ّ
خرجت من الحمام الله يكرمكم بعد ما لبست روب النوم القصير اللي عطتني ياه أمي
شفتها ماسكه جريده ويوم جيت شالتها ابتسمت وهي تسكر النور وظل نور الأبجورة لحاله ينور المكان بنام عندك اليوم توتا
قلت بهدوء ما يحتاج أخاف يزعل زوجك
قامت وجات عندي وأنا أدهن يدي بكريم مرطب لفتني لها وباست جبيني يكفي محرومه منك ما بيقول شي على هالليلة
سألت بتلقائية وأنا انسدح ع السرير جنبها واتغطى انزين السحر ما فكوه
نزلت عيونها لا والدليل إني للحين ماني قادره أعيش معك مثل أي أم وبنتها
قلت وإحساس الترجيع يراودني شلون يعني؟؟
لفت ذقني لها بنعومة ناظريني لتين للحين ما تقدرين تقولين ماما بالفم المليان
بعدت عيونها للحين ما أحس باتجاهك نفس إحساسي لولدي بندر
بندر أربع وعشرين ساعة صورته قدامي وأسمع صوته مو معقولة أفرق بينكم بشكل طبيعي من غير سبب
خذيت نفس وأنا ابعد يدينها وبداخلي مأيده كلامها لو كانت تاركتني من غير السبب اللي ذكرته كان حاربت عشاني وتركت زوجها ولو كان فيها طلاقها
هذا إذا كانت أم طبيعية!
نزلت راسي وأنا آخذ الجوال من ع الكمدينة بكلم بسام
تركتني وهي تقوم اللين ما تكلميه بروح أغير ثيابي
هزيت راسي اوكيه
ضغطت زر الإتصال ع الرقم الوحيد بالجوال
بعد دقتين جاني صوته الناعس آلوو
حاولت أغير صوتي آهلين بسام
عدل جلسته ع السرير ظنيت إنك نسيتي تتصلين وبنفس الهدوء كمل صار لي ساعة بنام مو قادر انتظر اتصالك
تمنيت أكون قدامه بهاللحظة أتأمله وهو يتكلم حتى بجفاه افقده وأشتاق له
نزلت عيوني ليدي انشغلت مع أمي ونسيت
أكيد بتنسين في شي أهم
همست ما أعتقد إنه في شي في حياتي أهم منك
اعترافي الخطير المفاجئ سكته وباعتقادي ما حب يرد حتى ما يحس بتأنيب الضمير لجفاه
تنهدت تصبح ع خير
غمض عيونه وإنتي من أهله
قفلت منه حطيت الجوال جنبي وجرحي يزيد
يزيد نزف وألم صدمتي ما كانت مفاجأة ع مرة عمي اللي شفته منها مو قليل وما يخليني انصدم اللي صدمني هو زواج أمي قبل زواجها من أبوي وسالفة السحر
أنا فعلا للحين ما أحس إني مو قادره أبعد عنها
يا ناس فهموني أكيد كل العالم يحنون لأمهاتهم أكثر مني
ما أعرف هالإحساس خاطري أنام بحضنها وأنا مرتاحه وأحس إنه هذي أمي أمي يا عالم مو أي حضن
حسيت فيها وهي تحطني ع صدرها وتغطيني
غمضت عيوني ونزلت دمعة حاره من جوفي المحترق بعدتها وقمت للحمام الله يكرمكم
خرجت اللي بداخلي
مسحت فمي وأنا افتح المويه البارده
ناظرتني وهي واقفه عند الباب
حسيت وجهها متغير
أنا مو بيدي وش أسوي
همسَت وهي تناظرني بحرقه حسبي الله عليك يا سهى
فتحت فمي برعب من الصوت اللي سمعته
أمي بخوف معليش لتين هذا محمد يناديني ما بقدر أنام عندك اليوم
ناظرتها بمشاعر مجروحة وسكاكين بداخلي تطعني لا عادي....متعوده
شدت ع حبل روبها النوم المربوط بأناقة فائقة تصبحين على خير حبيبتي
انسدحت ع السرير وأنا اتلحف
سمعت صوته وهو يهاوشها
ومن بين كلامه كان شي عني
ضميت نفسي بخوف وخذيت الجوال ومن غير إرادتي دقيت ع بسام


استقبلهم بترحيب وهو يبوس راس أمه ها شالأخبار
أمه وهي تطنش داليا المقهورة والله يا ولدي شفت لك وحده تقول للقمر قوم وتجلس مكانه
ابتسم بهدوء جمانة؟
أم وافي باستغراب شدراك؟
أشر ع داليا المعصبة البركة في الإذاعة اللي جنبك
داليا بقهر ما تاخذها أصلا ما تناسبك بس تتكلم
أم وافي ما عليك منها يمه دلع بنات
وافي بنفس الهدوء جد كلامها كثير؟
وهي خايفه ما يوافق لا أصلا فديتها مستحيه ما جلست إلا خمس دقايق وقامت
آهاا وفي باله يقول خلني أسأل خالها
طلع ماهر من غرفته بنعس أهلا يمه توكم رجعتوا
اييه حبيبي إنت وين رايح
تثاوب بروح أجيب سجى رجعت من عند فيصل
يا ولدي خلها عندهم إنت نعسان لا تسوق
ماهر بابتسامة لا تشيلين همي يمه تدرين فيها حامل والحساسية زايدة الحين تحسبني ما أبيها
لا أجل كذا روح واقرأ الأذكار يا ولدي
إن شاء الله ابتسم لوافي وهو يطالع داليا شكل الأمور ما تبشر
وافي ههههههه الظاهر
ضربها ع راسها بخفة الحين إنتي ليه ما حبيتيها وإن شاء الله وريتيها إنك مو طايقتها
داليا بخوف لاا بالعكس وريتها إني حبيتها
أم وافي تأشر له كذابة
وافي يخفي ضحكته وهو يقوم ع العموم الصباح رباح وأنا بسأل طلال عنها
داليا وقفت وتمسكت فيه لاااااا الله يخليك وافي
وافي مستغرب منها ليه ما حبتها لهالدرجة وهالشي خلاه يثبت في باله سؤاله عنها
قرب وجهه منها داليا تصبحين على خير
نزلت راسها بضيق وإنت من أهله
يللا روحي نامي أصلا روحتك كلها غلط بكره وراك مدرسه
برمت شفتها ما بروح
وافي بحزم ليه
داليا مبوزه بس.... نفسيتي تعبانة
ابتسم لأمه اللي ضحكت
على كذا بمر آخذك أنا من المدرسة دام النفسية تعبانة
ابتسمت بس بعد ما أبيك تتزوجها
اوهوووو علينا روحي نامي
راحت غرفتها وهي تبربر
ناظر أمه يمه أبوي رجع وتعشى مع ماهر يقول تعبان شوي
فزت بسم الله عليه شفيه
ابتسم لها ما فيه الا العافيه تعبان من العمل بس اممم كنت بقولك جمانة تصير بنت مين
أم وافي بحب بنت إبراهيم الله يحفظها وحيدة أهلها
وافي بنفسه بعـــــــد وحيدة أكيد مدلعة
وقف أنا بقوم أنام وإنتي سوي اللي تشوفينه مناسب
أم وافي بفرحة الله معك يمه

....
!ّ حرام الليل ما هو ليل..! إذا مـا كنـت فـي ليلـك
وحرام الصبح ما هو صبح..! إذا ما كنـت في ظلالـك....!ّ
لبست حجابي وأنا أطلع من الغرفة بعد ما دقت الخادمة تخبرني بوجود بسام
شفته واقف في المدخل وأول ما دخلت رفع راسه
قربت منه بتوتر
عدل وقفته وهو يحاوط كتوفي شقالك؟؟
قلت بربكة ما كلمني أنا سمعته يكلم أمي ومعترض ع وجودها معي
طلعنا فتح لي السايق الباب
ركب جنبي وبغموض وهو يتفحص ملامح وجهي وقالت لك شي أمك؟؟
ناظرت الدنيا برا اييه
رديت نظري له وأنا أحس بحاجتي له ولوقوفه قربي قالت لي عن السحر
بحذر حاول يخفيه بمهارة رد بس؟؟
هزيت راسي باستغراب اييه
زفر لا تهتمين بشي كل الأمور بتتعدل
تهدج صوتي شلون ما اهتم بعد ما عرفت كل اللي عرفته بسام أنا للحين ماني عايشه باستقرار أحس إني كل يوم أنام وأصحى وأنا منتظرة مصيبه أتفاجأ فيها
لااا وفوق هذا عمي السبب هو ومرته ما كفاهم اللي سووه بجدتي وأبوي كملوا الناقص فيني
غطيت وجهي وأنا أبكي أنا تعبت من الحياة كذا والله خاطري أموت وأرتاح
ضمني له بقوة تعوذي من الشيطان لتين أنا باقي جنبك
رفعت راسي أناظره وعيوني غرقانة إنت أكبر وأول غموض في حياتي لو أعرف بس اللي موصلني لك بعيش سالمه ما أبي أكثر من كذا وإذا ما ودك
رجعني لعبد الله وربى
دخيلك بسام خليني أسمع صوتها
رجعني لحضنه وهمس بعد اسبوعين عندي عرس بالخبر لصاحبي باخذك معي وبخليك تشوفينها
رجعت راسي لحضنه وأنا انتحب حتى الفرحة بحياتي صار مالها طعم وكأني ما أبي أفرح وتنتهي فرحتي بمصيبة أكبر من حجم هالفرحة

.
.
.
من ايطاليا.. إذا انتظرت الماء ليغلي فلن يغلي
>> نهاية الجزءالرابع و العشرون

.
في أمان المولى لا تنسوا طلبي!!
بائعة الورد

 
 
اعذروني حاولت أحط نقطتين رئسيتان بعد الكلام لكني ما قدرت إلا في البداية لأنه أسلوبي وأحس النقطتين بعد الكلام تشتت خيال القارئ وتفصل تسلسل القصة ..

مشاء الله تبارك الله لاحول ولا قوة الا بالله
بسم الله الرحمن الرحيم
>>الجزء الخامس والعشرون

العبد الحقيقي هو الذي يخشى التعبير عن آراءه

..
0..الحزن..0..
هو أن أحب من أعلم أن حياتي معلقة بيديه ،،،


: ما أبيه
انزين قولي سبب واحد مقنع
عضت ع المخده بعصبيه: ما أبيييييييه وخلاص إخته ما طقتها
حطت يدها ع كفتي: آهاا القصة وما فيها بسبب داليا أجل؟
زفرت: لا ما أبي أتزوج الحين بعدني صغيرة _وبداخلي أقول يصير خير_
ناظرتني أمي باهتمام: جمانة طول عمرك طايشه خذي الحياه بجد ولو مره هذا قرار مصيري لا تروحيه من إيدك وافي إنسان ما يتعوض فكري زين ما برد عليهم الحين
نزلت عيوني وأنا أحوس بوزي
طلعت وسمعت صوت الباب يتقفل وراها
رميت نفسي ع السرير وأنا أتأمل السقف المزخرف بزخرفة وردية ناعمه تبرز لونه بين لون الجدار الأصفر الباهت
والله العرض مغري!!
إنسان مثقف واعي كبير وولد ناس وجميييل هذي حطي تحتها عشر خطوط حمر
اييه والله لازم نحسن النسل ونختار الأفضل دائما
غمضت عيوني يوم سمعت الباب ينفتح ودخل عمي طلال وأبوي
قرب مني: جمانة بنتي نايمه؟
شرايك يعني مغمضه عيوني وش بسوي برقص مثلا؟؟
لف ع طلال: نايمه شكلها
اففف منه ما يمشي عليه شي
قرب مني طلال ونغزني بخفه ع بطني فزيت بنص السرير
ضحك أبوي: صح النوم
طلال بنظرة: نايمه أجل هاا؟؟
حكيت راسي بإحراج: اييه راجعه من الجامعة وتعبانة
رجع جسمه وجلس ع الكرسي جنبي
إبراهيم: يللا دام كذا أتركك معها إنت حاول
هز راسه طلال: اوكيه
وأول ما طلع بابا ناظرني وهو يقلب الجوال بين يدينه: وبعدين؟؟
عقدت حواجبي باستعباط: وشو بعدين؟؟
: من الآخر جمون شرايك بوافي
عبست بوجهي: مو موافقه
: وليه إن شاء الله حضرة الآنسة جمانة
اخفيت ابتسامتي أبيهم يترجوني عشان أوافق: هممم بس ما يناسبني
وبطرف عينه: مشاء الله زين صرتي تعرفين اللي يناسبك واللي ما يناسبك
زفرت بعصبية: شقصدك؟؟
ناظرني مباشرة بجدية: شوفي جمانة وافي خويي وبيننا عشرة عمر متأكد ما بتكونين أسعد من كذا إذا اخذتيه لكن من الحين أقولك طباعه غريبة لازم تتعودين عليها
حسيت بالخوف وبجدية الموضوع
بلعت ريقي: كيف يعني؟
وقف وعينه بعيني: يعني إنسان ما يحب المشاكل يقول الكلمة لازم تنفذيها إذا جلستي تتناقرين مع داليا كل شوي والثانية بتـ....
قاطعته: هذا سبب رفضي للموضوع يا خوفي أخوها يطلع مثلها
ابتسم فجأة: ما عليك منها تراها حبوبة وسبب رفضها لك غيرتها بس
تكتفت: وأنا وش بجني من ورى هالغيرة غير المتاعب
رفع حاجب: إنتي حره لك القرار أولا وأخيرا
ورفع يده: يللا قومي سوي لي طريق بطلع
زفرت وقمت ببال مشغول

....
!ّ سألقاك رغم مطر الشتاء ....!ّ
النوم جافاني ما قدرت أنام بعد اللي صار لي ليلة أمس مع أمي
حسيت ببسام وهو يطلع من الحمام
دخل غرفة الملابس وطلع مبدل ثيابه النوم ببنطلون أبيض مع بلوزة صوفيه هاي نيك خضرا وجاكيته الجينز الرسمي شايله بيده
رتب شعره وتعطر
وقبل لا يطلع قرب مني
مسح ع راسي وباس جبيني
عدل برودة المكيف وطلع بهدوء
تقلبت في السرير وأنا ماسكه جبيني
ضميت نفسي
وأنا أناظر الفراغ بمشاعر مختلطة انتبهت ع الجريدة مطبوقة بإحكام وعليها كاسة مويه
استغربت لأنه الجرايد أول بأول تاخذها الخادمة لما تنظف الغرفة
قمت وأنا أرجع حبل روبي النوم ع كتوفي
أخذت الجريدة وأنا أبعد شعري ورى إذني
تصفحتها ما في شي مهم
رميتها ع السرير وأنا اتثاوب: خليني أنزل افطر معهـ...
رمشت وأنا ارجع آخذ الجريدة والصورة اللي فيها شدتني
ما كأنه هذا بندر ولد أمي
ركزت بالصورة أكثر وهذا اللي جنبـ....
سكت وعيوني غرغرت
حطيت يدي ع فمي هذا عبد الله أخوي
نزلت من السرير بسرعة من غير لا ألبس برجولي وحتى نسيت ألبس شي فوق روبي النوم
نزلت الدرج بسرعة
شفتهم ملتفين حول طاولة الأكل وبسام موجود لسى ما راح
حطيت الجريدة وأنا الهث خالتي شوفـ...
أخذت نفس
عيون راكان المصدومة وتاله العاضه على شفايفها
وعمي اللي منزل عيونه نبهتني ع شي غلط
شفت شي سحبني بقوة رمى علي جاكيته الطويل وبعصبية سحبني ع المطبخ القريب
رقع الباب وناظرني بعيون محمره: هذا منظر تنزلين فيه قدام أهلي وخالي مؤيد
عضيت ع شفتي بإحراج بس ما همني الحين إلا عبد الله
رفعت عيني له وأنا أمسك يدينه أترجاه: بسام الله يخليك عبد الله أخوي والله بالجريدة شفته واللـ..
قاطعني وهو ينفض يدينه بعصبيه زايده: الحين لو كان الزفت رويد موجود
تدرين شكانت صورتك قدامهم؟؟
دف الكرسي بقهر: تدرين شيعني نازله بهاللبس مجنونه إنتي؟؟
بكيت: والله ما انتبهت صدمة الصورة عمتني
زفر بعصبيه: اطلعي من قدامي لفوق بسرعة
نزلت عيوني طاحت دموعي متواليه وأنا أضم جاكيته وبلا إرادة ناظرته: مو قبل ما تقولي وينه أخوي..
شد ع أسنانه وارتخت قبضة يدينه المشدوده ورجع لهدوءه: لتين اطلعي غرفتك وأول ما أرجع من دوامي نتفاهم
شهقت بدموعي: ما أبيي دايم تقول بعدين وتنسيني بس هذا عبد الله ما تنسيني ياه إلا إذا ذبحتني ذيك الساعه أنساه
زفر وهو يتكتف: لتين...
هزيت راسي ببكى: لا تقول بعدين وش جاب عبد الله لبندر ولد أمي
ناظرني لمدة وبعدها تكلم: تدرين كيف؟؟
:البسي باخذك معي المعهد
مسحت دموعي وأنا ابعد شعري عن وجهي: الحين بتتكلم والا بطلع لعمي أسأله
رفع صوته بعصبيه: قلت لك نتكلم وحنا خارجين تحركي رويد جا
بكيت بقهر: وش دخل رويد الله ياخذه ما لـ...
قرب مني ومسك يديني: لتين اهدي
بعدته وأنا أضربه ع صدره بعشوائيه: لمتى بتبقى تعذبني عشان أشياء بداخلك ما أدري عنها لمتى؟؟
أجبرني أهدى يوم قربني له أكثر ضمني ومسح ع شعري: بقولك كل شي بس اطلعي غيري ثيابك
حاولت اهدى عطاني منديل
مسحت دموعي وأنا اكح من انفعالي
جيت بطلع
أشر لي ع الباب الخارجي: من هنا وترجعين بعد من هنا بنتظرك


وقف بعصبية: قلت لك زواجي بعد عشر أيام شلون تبيني أروح لين أوصلها يبي لي أكثر من اسبوعين
المدير بقسوة وبرود: للأسف أستاذ طلال ما في غيرك
طلال وهو ماسك أعصابه للحين: لو سمحت كابتن طلال على ما أعتقد
ابتسم بسخرية وهو يدور الكرسي ببرادة: اوكيه كنت أستاذ... كابتن.... المهم سفرة ساحل العاج إنت بتروحها
ناظره بتحدي: انزين كذا يعني بنشوف يا أستاذ سالم أنا وإلا أنت
طلع من المكتب من غير لا يسكر الباب
وتوجه بسيارته لمكتب الرئيس الأعلى منه
بركن السيارة ونزل بأعصاب مشدودة
استقبلته السكرتيره في المكتب: بشوو أخدمك إستاز
زفر: أقدر أشوف الدكتور مايكل
رفعت التلفون: مين إلوو
شبك أصابعه: الكابتن طلال الفهد
: اوكيه تفضل لحتى خبره
وبعد دقايق رجعت السماعه وقامت فتحت له الباب بابتسامة: تفضل
دخل بثقة
حياه من ورى مكتبه الفخم:
welcome
صافحه طلال وجلس
Dr. MichaelIhopetohelpmeIhavecometoyouafteranargumentw ithMr. Salem
"د. مايكل آمل أن تساعدني لقد أتيت إليك بعد مشادة مع السيد سالم"
ابتسم له لعلاقتهم القويه ببعض لأنه طلال من الأشخاص الجادين المخلصين بعملهم
وما يتخلف عن أي رحلة بلا عذر ولا ياخذ إجازات عرضيه
IwaswillingtohelpyouCaptainTalal
"أنا على أتم الإستعداد لمساعدتك كابتن طلال"
تكلم وهو يحاول يحافظ على رزانته وهدوءه ويخفي قهره من المتغطرس سالم اللي دايم متقعدله بكل صغيره وكبيره...

هذي ثالث مره أوقف قدام الباب وأرجع أروح مرتبكة ما أدري كيف بقولهم قراري
انفح الباب فجأة وشفت أمي بوجهي
:جمانة!؟؟
:شتسوين هنا
حكيت راسي: اااا كنت بكلم أبوي
شرعت لي الباب بابتسامة: تفضلي أنا بروح أجيب عصير لأبوك تبين معه
هزيت راسي بلا دخلت بتوتر وأنا أطقطق أصابعي
ابتسم أبوي وهو يتفرج مباراة الأهلي والهلال والحماس مسيطر عليه: أهلا أهلا بوحيدتي فهالدنيا
وقفت جنبه وأنا مستحيه: هلا فيك
أشر لي جنبه: تفضلي
جلست وأنا أبلع ريقي: بابا
أرخى الصوت ولف علي باهتمام
: امممم كنت بقول...ااااه
ابتسم: ليه كل هالربكة_ وأخذ يدي مسد عليها_ يللا تكلمي الحين
دخلت أمي ناظرتنا بابتسامة وحطت العصير قدام أبوي
وجلست
خذيت نفس بسرعة: شرايك في وافي؟؟
هز راسه بجدية: وافي...والله يا بنتي هو خوي عمك وأبوه إنسان محترم معروف
يعني ظاهريا زين وأنا سألت عنه وما قالوا فيه إلا الخير وغير كذا بار في أمه
فجأة بكيت: بس ماااابيه لا تغصبوني الله يخليكم
حسيت أبوي انصدم مسح ع شعري: لا تبكين ماحد يغصبك على شي حبيبتي
أمي بحنان: جمون قولي ما أبيه وبنرده بأدب مو أول ولا آخر واحد ينرد
مسحت الدموع الوهمية: يعني ما بتغصبوني عليه
بعدني أبوي وثبت وجهي قدامه وقال: ما عاش من يغصبك على شي ما تبينه يا بنتي
تنهدت براحة: انزين موافقه خلاص
عقد حواجبه أبوي بصدمة وصرخت أمي: تستهبلين علينا جمانة
ضحكت: لا بس أختبر ردة فعلكم
أبوي بذهول: هذي أولها شبتسوين بولد الناس أجل
أمي: هههههههههههه هو أصر يبيها هي يتحمل نتيجة إصراره
ابتسمت لها بإحراج
قامت سحبتني من أبوي وضمتني: واخيرا بشوف بنتي بالأبيض
استحيت
أبوي بفرحة: الله يسعدك يا جمانة دايما
همست: آمين
طلعت من عندهم جريت على غرفتي
قعدت أبكي مدري ليه
يمكن لأني دايما أضحك والعب ودايما الحياه حلوه بعيوني أخاف أطلع من عند أهلي وأروح لحياه ثانية جديدة ما أعرف عنها شي
دقيت ع سارا
ردت علي وهي تضحك: أهلا بعروستنا
من بين دموعي: مسرع ما انتشر الخبر
سارا بفرحة: وافقتي؟؟!!!
وصوتي متهدج: اييه
سارا بفجعه: انزين ليه تبكييين؟؟
:مدري
ضحكت: طول عمرك مرجوجه أنا قلت على طول إنه أمه حبتك واختارتك عشان تصدقيني مره ثانية
جمانة: الحين إنتي وينك؟؟
سارا: أنا بالأصنصيل بالمستشفى مع سارا وسجى رايحين لفيصل
: آهاا إذا طلعتوا مروا علي طفشانة ما أبي أفكر
: آوك يللا مضطره أقفل
: باااي
رميت الجوال وأنا خاطري اجتمع بالبنات وأتناقر مع وديم...!

دخلت المعهد مع بسام
كبره وفخامته تذهل وتفتح النفس للدراسة لكن الأشكال اللي شفتها خلتني اراجع نفسي شلون أخلي بسام يروح يوميا المعهد ويشوف هالأشكال!!
كان ساكت وحتى بالسيارة ما رضى يتكلم عن عبد الله بس أنا مصره ويا أنا يا إنت يا بسام اليوم
همسات البنات وغمزاتهم وضحكهم بوجهه استفزتني وحسيت إني بنفجر بأي لحظة
شديت ع يده: الحين جايبني هنا تنرفزني فوق نرفزتي
ما رد
رجعت ضغطت عليه: بسام أنا ما استحمل هالوضع
وقف فجأة وسحبني له صرت مقابلته مباشرة ومن بين أسنانه همس برقة: والله... ما هموني _بعدني وكمل_ خليك راكزه
مشاعري الهايجه عذبتني زيادة
ظليت ساكته لين وصلنا لوحده من القاعات الفاضيه
دخلني معه
جلست ع أول كرسي شفته
تكتفت: يللا الحين فهمني
وقف قدامي ورفع وحده من رجوله ع الكرسي
حسيت برهبه للحين أخافه
وقوفه قدامي وهو مغطي عني اللي وراه وترني
تكلم بعد صمت وعيونه تتأمل وجهي: شتبين تعرفين؟؟
قلت بقوة: كل شي عن عبد الله اش اللي خلا هالجريدة عندك ولا قلت لي عليها والظاهر إنه مو بس إنت حتى أمي يوم كنت عندها شفتها ماسكه جريدة ويوم جيت شالتها
قال ببرود: انزين عبد الله مصورينه لأنه مع بندر ولد المليونير محمد الصايغ مو أكثر من كذا
لما حسيت إنه يخبي عني ورجع غرقني بغموضه جيت ببكي: يعني ليه موراضي تقولي؟؟
قرب وجهه ومسح ع رموشي: أولا لا تبكين ثانيا عبد الله عند بندر جالس
رمشت: شيسوي عند بندر؟؟أصلا بندر وينه؟؟
: بندر في سويسرا وعبد الله معه ما يدري إنه أخوك
:يعني عبد الله شجابه هناك
:جا يدور عليك
:وما يدري إني أنا أخت بندر
:....لا بس قريب بيدري
حطيت يدي ع خدودي ودموعي نزلت بلهفة وشوق وحزن عليه : انزين ليه ما قلتوا له حرام عليكم عبد الله ما يستاهل اللي قاعد يصير فيه
وبحقد ناظرته أصلا كل اللي قاعد يصير بسببك إنت ممشي الكل على هواك
تنهد وهو يصلب ظهره وعد مني يا لتين إذا ما حاولتي تنبشين بالموضوع من وراي لأجيب لك عبد الله بنفسي بس بعد ما نرجع من الخبر
وأنا أحاول امسح دموعي متى بنروح الخبر
بعد اسبوع
رجعت ابكي والله كثييير
آخذ نفس ووقفني
طلع منديل من جيبه ومسح وجهي برقة وإتقان خذي نفس عميق
رفعت حاجب
نزل حاجبي باصبعه وهو يبتسم خذي نفس عميق عشان تهدا أعصابك
خذيت النفس العميق ع قولته وبدل لا تهدى أعصابي ثارت أعصابه هو
شاب كان وراه مع مجموعة مثله صرخ لا بيلا وطلع
جاتني الضحكة تذكرت راكان
باسني ع خدي بقوة لا تضحكين ع أشياء مالها داعي
مسكت خدي بربكة وخوف شلون عرف إني مخبيه الضحكة
عقدت حواجبي مره ثانيه لا تبوس
مسك ذراعي ورجع باسني
حر أسوي اللي أبيه هذا شي يخصني وراجع لي..!
سحبت يدي منه وحنا طالعين لا مانت حر أعتقد إنه خدي مو خدك
ضحك بخفوت شرايك نسوي اتفاقيه خدك ملك لي وخدي ملك لك
ابتسمت بحيا وأنا اعض ع شفتي امـــحق اتفاقيه
ضحك مره ثانية بود كيفك لكن أنا بمشي عليها
لاحظت كيف إنه قلب مزاجي فوق تحت طالعته بطرف عيني
لف علي فجأة شفيك تناظرين
لفيت عنه ولا شي
من بعيد أشرت له وحده بنت من الإيطاليات الدفشات وباعتقادي إنه هالنوع من البنات ما يلفت بسام بأي شكل من الأشكال
تشآآو بسام
رد بهدوء بينفونوتي
ما أخفيكم إن رده عجبني تحيته أكثر رسمية منها
قربت منا وقوفها أجبرنا نوقف
CiaoE 'latuamoglie?

"مرحبا هل هذه زوجتك؟"
رد وهو يبتسم لي سي
ابتسمت لها وأنا اشبك اصابعي باصابعه بتملك وحميميه
ناظرتني من فوق لتحت وراحت
كنت لابسه ترانج كوت أحمر مع بنطلون جينز وحجاب سكري ورد لي خدودي
والحمدلله رغم الغيره اللي كنت أحسها بقلبي إلا إني واثقه من نفسي وأدري إنه جمال المرأه ما يساوي شي اذا انعدمت ثقتها بنفسها
انتبهت له يشد ع يدي يللا ندخل بتبدى محاضرتي
عدلت شنطتي وأنا ادخل معه وبداخلي فخر فيه تخالطه رهبه..!

....
!ّ يا بسمتي في دنيا الأشقياء ....!ّ
....عند فيصل
تركتهم ونزلت أجيب كوفي يعدل مزاجي شوي هم بعد حرام حسيتهم مخنوقين من الوضع اللي تعودوا عليه
...في الغرفة
كنت ماسكه يده أقرأ الأذكار عليه
سجى راحت دورة المياه الله يكرمكم وتركتني بالحالي معه
مسحت ع جبينه بابتسامة شوق يا حبيبي ....الله يردك لي
وجهه المرهق وجسمه الذبلان آلمني
طلعت من الحمام سجى اففف مدري متى بولد وبرتاح
ابتسمت وأنا أناظرها قريب إن شاء الله
شفتها تناظر مباشرة بالنص واجهة فيصل وعيونها مفتوحه
ناظرته مثل ما هو خفت عليه شفيك؟؟
سجى وهي تقرب منه وربي اللي خلقني لمحت عيونه تتحرك
وقبل لا أكذبها حسيت بضغط ع يدي وقفت بذهول وأنا امسك يدينه بترقب
سجى ومسكت اليد الثانية فيــصل
بصعوبة وثقل واضح ع أجزاءه حرك عظام رقبته وثبتها وبأكثر هدوء فتح عيونه ببطأ ورمش كم مره لين استقرت حدقة عيونه السوده بعيوني
نزلت دموعي وأنا احضنه فيصل حبيبي
سجى تدفني وتضمه بعد قلبي فصووول
دخلت سارا وبيدها الكوفي ويوم شافت وضعنا رجعت على ورى وطلعت بسرعه
بازعاجنا دخلت الممرضه معها ثنتين وأول ما شافوا انه قام طلعونا
حطت الكوفي من الفرحة ونست طوايفه وهي تضم إختها وتبارك لها ولسجى يا حياتي الله ما ضيع دعائك
دموع الفرحة كانت ع خدها النحيل
وبسرعه طلعت بخاخها وعطيتها ياه رمته بسلة الزباله جنبها وبعيون تلمع بعد اليوم بإذن الله ما احتاجه
ضميتها بفرحة الله دوم يسعدك
وبعد نص ساعة كانت المستشفى امتلت زوار وورد وهدايا
............والكثير من التهاني..!


: أنا أروح يبه
خليك يا ولدي أنا أروح أسهل وأسرع
ناظرهم بتفكير لا إنت يا ماهر زوجتك على وشك ولادة وإنت يبه الله يخليك لنا ما خلفتنا عشان تروح من بلد لبلد وحنا الشباب جالسين أنا بروح
أبو ماهر يربت ع رجوله برضا الله يرضى عليك يا وافي إنت مو توك خاطب خليك ملك الحين أحسن لك
دخلت أمي اييه والله يا ولدي شرايك تملك عليها هالإسبوع
يمه خلينا ع مهلنا وبعدين أنا بروح بدل أبوي كلها ست شهور
ناظره أبو ماهر ست شهور قليلة يا ولدي؟؟!!
شرايك تتزوج وتاخذ زوجتك وتروح
ابتسم اتزوج باسبوعين يبه الله يهداك
وليه مستغرب؟؟ اسأل الناس اذا وافقوا خذ بنتهم وروح وأرخى صوته تبعد عن زنة إختك شوي
الكل هههههههههههههههههه
وافي بضحكة لا تسمعك يبه تقلبها حلبة مصارعه
هاا وش قلت يمه
وافي وفي باله إنه مستحيل هالشي آوكيه اتركوني أفكر واقلب الفكره ببالي
ع راحتك يا ولدي

همس بنوم الحين مصحيتني من نومي ليه؟؟
وديم باحباط سامر أقولك فيصل قام من الغيبوبة
فز من السرير جد؟؟
بعدت بسم الله اييه
سكنهم مساكنهم انت شايف كيف شكل شعرك؟؟
ما رد عليها سحب منشفته وع الحمام ومن داخل علا صوته جهزي لي كوب الشاي بسرعه
اوكيه
طلعت وشوي حسيت شي يدغدغني آثاريه الجوال يدق بجيبي
رفعته أهلا وسهلا
بابتسامة هلاوات شلونك ودووم؟؟
الحمدلله إنت شمسوي؟؟ رحت لفيصل تراه صحى
ضحك مشاء الله المعلومات توصلك أول بأول أنا الحين رايح له بالطريق
بوزت شقصدك؟؟يعني أنا أطرطر وأتكلم كثير وأنقل كلام..
اوف اوف كل هذا فيك وأنا ما دري
وديم بعصبيه وهي تحط الغلايه اييه قول من أول
ماجد برزه وديم حبيبي العصبيه مو زينه ترا تعجز الوحده بسرعه
خافت بداخلها لكن كملت بثقة الحمدلله حتى بعجزي حلوه
هههههههههههههه شدراك
رفعت حاجب ثقتي تقول لي
آهاا اوكيه يا أم الثقة اليوم بالليل بمر آخذك نتعشى ببيتنا
هاا؟؟؟!
وشو هاا أول مره تجين بيتنا
لا بس مع أبوك؟؟
اييه اعتقد بيكون موجود
لاااا ماجد مره ثانيه استحي منه
يللا عاااد قالك استحي مقام أبوك يا بنت
شالت الكوب وهي طالعه ناظرت إمها وينه سامر
راح من زمان توك تجيبينه
يوووه سوري والله ماجد يكلمني
أشرت لها أمها سلمي عليه
ابتسمت ماجد مام تسلم عليك
الله يسلمك حبيبتي مثل ما اتفقنا اليوم
وهي ترشف من الكوب امممم أفكر
وهو ينزل من السيارة وديـــــــــــــم!!
ابتسمت يا لبـــى اوكيه بجي لا تخاف
ضحك وهو يهمس لا تلوميني بحبك دام لسانك كذا
ابتسمت بإحراج وهي تسمع صوت رجال جنبه الله معك...
.
يتبع

 

0

انشري في صفحتك على فيس بوك! انشري في تويتر!

أمنيتي أتغير للأحسن أمنيتي أتغير للأحسن http://files.fatakat.com/customavatars/avatar187750_28.gif فتكات غالية قوي Fatakat طنطا - طنطا




صورة توقيع أمنيتي أتغير للأحسن في منتديات فتكات

جروب شعارنا في الأسواق لو سمحت اصغر مقاس
ع انستقرام
#أمنيتي ـ أتغير ـ للأحسن

رد مع اقتباس
  #26  
24-12-2011 قديم 24/12/2011 10:17pm
الصورة الرمزية أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي
وسام النشاط الاجتماعي لحضور مقابلة فتكات
خريجة - مصرية
صاحبة الموضوع أمنيتي أتغير للأحسن متواجدة حالياً
تاريخ التسجيل: 11/2009
المشاركات: 18,819
المواضيع: 189
مودي: مبسوطة

رد: رواية [خَنَقْتْ اْلْوَرْدْ يَآ يُمَهْ وَبِيَدِّيّ اِنْكَسَرْ ذَبْلَآن]لعيونكم بس - العضوة أمنيتي أتغير للأحسن هي صاحبة المشاركة


فعلا المشي بمشوار حلو كذا لا يقارن بالسيارة
الجو حلو مشمس اليوم بعد الثلوج اللي كانت مغطية المكان
ضحك وهو يتعدا سور محيط المعهد هههههههههه حلوه الحرية
ابتسمت وأنا أتأمله كيف فرحان ومبسوط
لف علي شرايك ببيتزا حاره
اممم اوكيه مو مشكلة
وعلى بعد خطوتين كان الكشك الرخامي منصوب وريحة الجبن والتوابل الإيطاليه تفوح منه
ضميت يديني بجوع يمييي ريحته تشهي
طلب البيتزا ووقف معها قريب
دق التلفون
رفعه عض ع شفته هذا امي أكيد جيمي خبرها
ابتسمت بمشاكسه عشان مره ثانية ما تخالف القوانين
قبل لا يرد همس بإذني دايما مخالفة القوانين تستهويني
وبلل شفاته بخبث
فهيت وعيوني معلقة عليه
ما فهمت المقصود بالضبط
ضحك ضحكة قصيرة خافته ورد
هلا أمي
:....................................
هههههه اليوم بس
:...................................
ابشري خلال ساعة بنكون عندك
:..................................
بابتسامة تسلم لي أحلى أم بالوجود
قفله رجعه لجيبه وأخذ الطلب
البيتزا الأصلية المستطيلة مطبوقة بالنص كأنها ساندوتش
والنكهات كلها مجتمعه فيها ومع الحرارة حبيتها
مشينا باتجاه الشارع الرئيسي لأنه بعدها بناخذ سيارة المكان بعيد عن البيت
كنت أحاول أتجاهل نظراته لأنه بسام غريب تصرفاته تثبت لي أشياء وتنفي أشياء ثانية
عشان كذا لازم أكون حذره وما أخليه يتمادى مع إني أشك إني بقدر
ميل راسه علي لا تفكرين كثير القلق يتعبك
فضلت إني أسكت لأنه كلامي ماله معنى الحين وبوسط هالمكان وهالجو الدافي المليء بمشاعر متكهربة

دخل عليهم بعد فتره تعتبر طويله من اتصالهم عليه
أم إبراهيم وينك يا طلال من ساعتين أول ما صحى فيصل كلمناك
ابتسم ابتسامة باهته لفيصل وباس راسه نورت حياتنا بصحوتك
فيصل بابتسامة ذبلانة الله ينور حياتك دايما
جلس بتعب
سلاف وهي تمسح ع راس فيصل بحنان وحب واضح بعيونها لولدها الوحيد الغالي بسم الله عليك طلال شصاير؟؟
تنهد ولا شي بس تعبت لين وافقوا يأجلوا سفري
أمه بحنان ليه توك رايح في سفره ثانية بعد؟؟
اييه يمه كانوا على أساس بيودوني ساحل العاج
زفر بضيق كله من التبن سالم
فيصل وصوته مبحوح لأنه صار له فتره ما تكلم والحين أجلوها لك؟؟
غصب عنه وافق لأني رحت للرئيس الأكبر منه
لف فيصل ع لمار ويده بيدها ابتسم وهمس اليوم بنروح بيتنا
ردت بنفس همسه حبيبي إنت تعبان لازم ترتاح
قال بألم أنا ما فيني إلا العافيه كلها سكر
شدت ع كفه تدري من أول فيصل
هز راسه لا الدكتور يقول الظاهر إنه ما صار له مده طويلة بدليل إني ما حسيت بآثاره
دق الباب ودخل الدكتور
فضى المكان وما بقى غير فيصل وطلال ولمار
الدكتور أهلا فيصل شلونك الحين
فيصل بتعب الحمد لله بس أحس شوي بصداع وغبش على عيوني
الدكتور اممم بسيطة أخ فيصل هذي أعراض السكري إن شاء الله إذا انتظمت ع الأدوية والغذاء الصحي ما تحتاج إنك تدخل هالغيبوبة مره ثانية
طلال دكتور ممكن تخبرنا شسبب السكري اللي جاه
الدكتور بابتسامة طبعا كل شي بيد الله لكن بما إنه ما كان حاس بشي هذا دليل إنه مو من زمان معه ناظره عرفت إنك متزوج أخ فيصل
فيصل ناظر لمار بألم اييه كانت ليلة زواجي
الدكتور هذي زوجتك؟؟
طلال عقد حواجبه اييه زوجته
آهاا يعني هي اللي كانت معك يوم دخلت في الغيبوبة
هز راسه فيصل وهو يمسك يدها اييه
اممم اوكيه ممكن نسألها على كذا بعض الأسئلة
تنهد تفضل
الدكتور وهو يناظر الملف إختي حسيتي بشي عليه قبل لا يفقد وعيه يعني مثلا
أطرافه مزرقة؟؟ تشنج؟؟ غثيان؟؟ نفسه أسرع من العاده؟؟
طلال وهو خلقه متنرفز يعني دكتور بالله عليك هذا سؤال يقولك الرجال يوم عرسه
مشاعر مرتبكة طبيعي نفسه ما بيكون عادي
ابتسم فيصل
لمار شدت ع يده وراحت فيها طلال إنت مين قالك تجلس هنا أصلا
الدكتور ضحك فاهم عليك بس أنا قصدي قبلها يعني هذي كلها أعراض تصيب المريض قبل الغيبوبة مثل اللي ذكرتها أو يترنح ويثقل لسانه وجسمه..
لمار بحيا اييه دكتور كان جسمه ثقيل بس ما أدري منه لأنه كان نايم أصلا وما صحى بعدها
اهاا قلتي ثقل وهو يسجل بالملف ع العموم مثل ما قلت توصي فيه الأدوية والحمية حتى ما يتعب
ابتسم له بالتوفيق أخ فيصل إن شاء الله اليوم نخرجك
لف ع طلال بابتسامة واسعة في أمان الله أخوي
أشر له بيده بابتسامة الله معك
أول ما طلع
كشفت وجهها لمار وخذت نفس
طلال ما تشوف شر يا فيصل يللا عاد شد حيلك وقوم خلنا نفلها مثل الأيام الخوالي
فيصل وعيونه ع لمار أيام خوالي؟؟ كذا تحرج لمورتي عند الدكتور
لمار بوزت من جد ما أدري مين قالك تكلم؟؟
طلال بخبث اييه معناها كان كلامه صح
لمار وجهها حمر وبدلع فيـــصل شوووفه
فيصل هههههههههه يللا هوينا طلول
وقف طلال ههههههههههه ما يحتاج تطردني أنا رايح بريح أعصابي الله ياخذه هالسالم عكر مزاجي حتى فرحتي بقومتك خربها
فيصل يللا معليه طلال هونها وتهون أهم شي إنك ما بتروح
دخلت سلاف
بعد قلبي فيصل شقالك الدكتور
باس يدها وراسها يوم قربت تحضنه ما قال إلا الخير يمه....

جلست بمرح بعد ما عطيت جوليتا البالطو حقي
قدمت لي الخادمة طبق حلوى البراونيز بالبرتقال
رديتها بلطف
راكان مبسوط وهو يلعب بلاي ستيشن لتين ما قدرتي ع فراقي عشان كذا تركتي خالتي نجد
نزلت عيوني ليدي ورمشت تذكرت اللي كنت ناسيته بالساعات اللي فاتت
ناظره بسام بنظرة
بلع ريقه ورجع يلعب
خالتي يلدا تلطف الجو شكلكم متغديين وإلا ما فوتوا البراونيز
ابتسم لها بسام وهو يرجعني معه ع الكنبة بر احة أكلنا بيتزا الكشكات
هزت راسها الله يسامحك لا عاد تطلع من غير الحارس
وباستعطاف أنا من لي غيركم يا بسام ماني مستعدة لأي مصيبة
باس يدها إن شاء الله يمه
بدر والتلفون بإذنه وينها لين؟؟
تاله تتفرج ع مجلة كولكيشن جديدة تسقي الزرع مع ماريا
وقفت بطلع لها
لبست الصندل الخشبي وخرجت
شفتها واقفه تسقي التوليب الأحمر وهي سرحانه بشورت جينز وبلوزة اورنجيه
كأنها وردة بكامل نضارتها بطريقها للذبول
حطيت يدي ع كتفها
:وربي ما يستاهل حتى لحظة من تفكيرك
لفت علي بفجعة مسحت خدها القطني بابتسامة أهلا توتا
ابتسمت لها وأنا اتكتف وأناظر الزرع غرق الورد وإنتي لسى تسقيه
همست بألم وهي تعطيني المويه مشاعرنا يا تغرق بزود الاهتمام
يا تنخنق وتذبل بإهمالها
هزيت راسي وأنا أترك المويه وأرفع بنطلوني الجينز واطبقه لركبتي
وأنا أسقي شقائق النعمان وقفت عندها كثير وكأني أخاطبها وأرسل
مواساتي لها
طيف بسام ماثل قدامي
همست وأنا أقطف وحده منها صدق من سمى معناها لماذا هجرتني؟
رفعت راسي لها وأنا اشم الوردة اشرحي لي كلامك لين
وهي تتمرجح ع المرجيحه جنبي
تغرق المشاعر يوم نهتم فيها بزيادة لدرجة التملك
وتنخنق بتجاهلنا لها وتذبل بإهمالنا إياها وبابتسامة ألم الظاهر إني وإياك انخنقنا
رصيت ع الوردة بيدي فعلا انخنقت...وعلى يد أخوك
بلعت الغصة الواقفه بحلقي تزيدني نزيف وأنين
يا حظك يا لين!! صرتي حره تعرفين مصيرك ومستقبلك بعيد عن اللي ما يستاهلك أما أنا..........
نزلت لين عيونها للوردة وهي تناظرها بأسى للحين ما أدري وش مصيري
دخلت يدي بجيبي وأنا أسمع لتين تتكلم وتنزف مشاعر أنثوية مجروحة
ناظرت الورقة المهترية وخطها اللي بدا يموج ويختفي مع الأيام
وقسوتها،،،،
طبقتها بعناية ورجعتها لجيبي
يا ترى يا بسام بتلحق تفك حبل المشنقة اللي لفيته حول هالوردة....؟
الذابلة اللي ما بقى فيها حيل توقف وتطلب سقيا قاتلها
انتظرته كثير بعد صبر كافحت عشانه والظاهر إنها بتظل طول العمر صابره تنتظر رحمة قاتلها
انتبهت ع صوت تاله وهي تلوح لنا
توتااااااااا......لييييييين العشــــــــا
وقفت
ناظرت لتين بابتسامة مديت لها يدي
حطت يدها بيدي ودخلنا
زهرتين متقاسمين الألم.....
نفس الجرح ونفس الأنين....،،
ضحايا عشق رجال........!

دخلت الغرفة وسكرت الباب وراها وبصوت متهدج طلال ليش معصب طيب
زفر بضيق قلت لك الحين ما في براسي شي إنتي أصريتي
ودموعها نزلت توها تحس بمزاجيته المتقلبة أنا ما سويت لك شي
تسند ع باب سيارته قدام البيت وبضعف طغى عليه من صوت بكاها ربى
شهقت طلال بسكر
وسكرت التلفونها ورمته ع السرير وارتمت جنبه
ناظر الجوال رص ع أسنانه مهما يكن هو رجال وله كرامته صحيح صرخ بوجهها لشي هي مال ها ذنب فيه بس تبقى زوجته وتحت طوعه ما تقفل بوجهه بهالطريقة
بنفس الوقت تظل حبيبتي اللي حبيتها وأول مخلوقة سكنت قلبي وما تهون!!
فتح باب السيارة ركب ورقعه وراه
مشى وباله متشتت صعب مرا لما الإنسان يكون معتز بنفسه لدرجة تخليه يترفع عن الاعتذار لأعز أحبابه
كبرياء يهشم الغير
مزاج متقلب بلا قيود تثبته وتردعه عن إيذاء الناس حوله وخاصة المحبين
شاف نفسه واقف عند بيتهم
ينزل ولا ما ينزل
شي بداخله يقوله هذي أنثى تحتاج اللين والرحمة
وصوت أعلى يطغى ع اللي قبله يحذره بأنه رجولته راح تنهان إذا اعتذر
زفر زفرة
طويلة وحرك السيارة
مسحت دموعها وهي تبكي بنشيج انصدمت فيه يوم هاوشها وصرخ بوجهها ع شي تافه هي ما لها دخل فيه
دق الباب
ما ردت وظنها إنها قافلته
دخل بتوتر عليها ربى شفيك ما تردين؟؟
عقد حواجبه وهو يشوف آثار البكى ع وجهها وهي ترفع راسها
قرب منها وجلس قدامها شفيك؟؟
من سمعت نبرته الحنونه بكت بحرقه
ماجد بخوف ربى شصاير ليش تبكين؟؟
شقهت صرخ بوجهي
وبتعقيدة أكبر مين هو؟؟
ولما شاف الجوال جنبها وع كبر الشاشة صورة طلال فهم
ابتسم انزين وإذا صرخ هذا حال كل الرجال لا عصبوا
وهي تبكي بس أنا ما قلت له شي عشان يعصب
تكتف أول مسحي دموعك عشان أقدر استوعب وفهميني بهدوء القصة
خذت نفس وهي تمسح دموعها بمنديل
دقيت عليه ما رد
خفت ورجعت دقيت مرا ثانية
رد علي وهو يصرخ ما خلاني حتى استوعب إنه هذا هو
ورجعت تبكي
ماجد بتفهم رغم إنه انقهر عليها انزين انتي قلتيها دقيتي عليه وما رد ليش ترجعي تدقين مرا ثانية هالحركة جدا استفزازية بالنسبة للرجال
شهقت وبصراخ خفت عليه وكذا يجازيني
ربت على كتفها مسحي دموعك وما بيصير الا الخير لا تشوفك ليلى مو حلوه يتدخل بينكم أحد
مسحت أنفها وهي تبعد شعرها عن وجهها المحمر من الانفعال
ابتسم لها وباس راسها لا تصيرين حساسه زيادة عن اللزوم
ناظر جواله شوفي ودوم ضاربه كل شي بعرض الحائط هههههههه
ضحكت مجاملة لأنها هي شي ووديم شي ثاني
دق جواله ابتسم الطيب عند ذكره خلني أشوف وش مطلعتلي مصيبة اليوم
وقام
ابتسمت له بحزن الله يسعدك
أومأ براسه وهو يخرج
سحبت جوالها بهم لا مكالمه ولا حتى مسج!!
توقعته يدق
زفرت وعيونها غرقانة صعب لما يجي الجرح من أعز إنسان...!

قرت النوتة بعيونها وبتفكير آمممم وش باقي ؟؟
الآيس كريم و البسكويت المملح وووو
لفت على أمها لما دخلت هاي مام قاعدة أشوف وش باقي أبي استمتع اليوم مع البنات
جلست ع كرسي طاولة الطعام في المطبخ وكأنه عندها شي مخبيته ومو عارفه كيف تطلعه
تحركت بحرية بالجينز الغامق مااما
قربت وجهها منها ويدينها ع الطاولة ماااااااماااااااااااااا
عقدت حواجبها شتبين؟؟!
جمانة بابتسامة أحلى أم شفيها سرحانة وبخبث من الحين متخيلتني ع الكوشة
أمها ولقت مخرج وليه لا ما بقى ع عرسك كثير
تربعت فوق الطاولة أي ما بقى كثير بشترط عليه بعد الملكة أخلص جامعتي بعدين نتزوج
ابتسمت أمي قبل شوي اتصل وافي
حمرت خدودي وأنا أمسكها احلفي؟؟!
أمي بتعجب وشو احلفي؟؟
ههههههه يعني جـــد!! ليه ما خليتيني اسمع صوته
وبخبث والله يا جمون لو تسمعين صوته تخقين أجل كيف شكله
تحمست اييه شفته مرا وبحالميه ضمت يدينها طوييييييييل واسمراني عذاااب
فتحت فمها مفهية قدامي جماااااااااانه ووجع شهالكلام
خفت اااا ماااااااامااااا مو خلاص بيصير زوجي
وبعصبية مصطنعة متقنة عند أبوك إذا ما خليته يسوي زواجك بعد اسبوعين هذا وجهي
جمانة بخوف ماما سوووري الله يخليــ...
وهي قايمه ولا كلمة الحين نشوف مين العذاب
ارتجفت من الاحراج اتخيل شكلي وانا قايله عذاب وأبوي يعرف نوووو
هجمت عليها أبوس راسها والله والله ما أعيدها
ناظرت بطرف عينها ما أقوله بشرط
وهي تنقز أي شرط من عيوني بس لا تقولين له والله أستحي
:زواجك بعد أسبوعين
بهت إنتي صادقه ولا تمزحين معي
هذي المواضيع ما ينمزح فيها توه وافي مكلم أبوك قاله عنده سفر لمدة ست شهور ولازم ياخذك معه
رفعت حاجب وأنا اتكتف حسب المكان وين بيروح؟؟
أمي بعصبية استراليا
اخفيت ابتسامتي يعني انتي تبين تفتكين مني بأقرب وقت عشان يخلا لك الجو مع بابا والله أنا وحيدة وما أسوي شي
حسيت إنها ودها تذبحني جمانه بلا حركات بزارين
ضميتها موافقه إذا هذا يرضيك وتبين تاخذين راحتك فـ..
ضربتني ع كتفي يا حمـ### لا تعيدين هالإسطوانة
هههههههههههههه يمممما والله خايفه منه
ابتسمت وهي تمسح ع راسي ما يخوف والله إنه حليل قال إذا وافقتي بيرسل المهر اليوم وزواجك بيكون بعد زواج طلال باسبوع
رقصت ع نغمة الجوال وأنا أطلعه من جيب بنطلوني رفعته هلا وغلا بسروي
حركت راسها أمي وتمتمت مدري متى بتعقلين
طلعت وتركتني أكمل سالفتي لسارا....

 
..
ياربِّ قلبي لم يَعُدْ كافياً
لأنَّ مَنْ أُحِبُّها . . تعادلُ الدُنيا
فَضَعْ بصدري واحداً غيرَهُ
يكونُ في مساحةِ الدُنيا..!ّ


 
أخذت حبة فراولة من رف المطبخ وأنا أجلس ع طاولة الطعام
ناظرت بسام وهو ياكل
رفع راسه وابتسم لي
رديت الابتسامة بمثلها لكن أقل غموض وأكثر بهاته
عمي بدر شرايكم يا عيال
بكره نطلع البحر
صرخ راكان ولحقته تاله يااااااااااااي أحلى شي البحر
هاا شرايك بسام
بسام وهو ياكل اوكيه ما عندي شي
ناظر لين بحنان وأولهم لين طبعا من غيرها ما في طلعه
ابتسمت له بحب لا أكيد بطلع
ومال ع زوجته بود شرايك يلودتي
راكان يكح ما أقدر يبه حرام عليك أنا عزوبي إذا بتظل على هالحاله زوجني
الكل ههههههههههههههههههههههه
يلدا بابتسامة وهي تناظرني أنا ولين إذا هالشي بيبسط الكل ويسعدهم ليه لا
طاح منديلي نزلت آخذه وسبقتني الخادمة
صلبت ظهري بابتسامة غراتسي
انحنت بابتسامة ورجعت مكانها بقرب الطاولة
لفتني شوز بسام الكحلي
يعني فك الجبس القماشي اللي كان عليه
أكلت بتفكير متى أسافر الخبر وأخلص أبي أشوف عبوود بأقرب وقت
أنا مو مرتاحه لسفرة الخبر هذي
وش دخلني أنا بعرس خويه
تسلل الشك والرعب لقلبي الصغير فكرت لو إنه بيوديني لعمي
ناظرته وهو ياكل ويتكلم مع أبوه
هزيت راسي بخوف وأنا اطمن حالي لا مستحيل
مر علي هذاك اليوم يوم قالي إنه مستحيل يرجعني لعمي
بلعت ريقي يوم مسك طرف أصابعي وشد عليها وهز راسه كأنه يقول فيك شي؟؟
ناظرته لمدة وأفكار تدور براسي معقولة !! مستحيل وين كلامه راح وقف
وهو ماسك يديني اضطرني أقوم معه
وهو يقربني له تصبحوا ع خير
الكل وإنتوا من أهله
طلعني معه لفوق
فتح باب الجناح وطلعني للبلكونة
هوا بارد
وأنوار تورينو بوسط الظلمة كأنها شموع تحترق حتى تنور ليلة عشاق تتمنى لهم دوام السعادة والهنا
ما لفيت عليه ضميت نفسي بقشعريرة سرت بجسمي النحيل
ضمني من الخلف ونزل راسه ع كتفي شد علي وهمس كذا أدفى؟؟
ستاير الغرفة الطايره مع نسمة الهوا تعزف لحن كمان حزين دخل لداخلي وأجبر دمعتي المتمرده تطيح
ظل ضامني له والدفا يزيد وينتشر حتى اجتاح قلبي بلا نزاع ومقاومة
وبكل استسلام ارخيت جسمي وغمضت عيوني
: اوعدني...!
وهو يبوس جبيني من الجنب بـ..
: بأنك ما توديني لعمي أبد لا هو ولا زوجته
لفني له تأمل تقاسيم وجهي اللي انحفر الحزن فيها تقدرين ترمين نفسك بالنار؟؟
عقدت حواجبي باستغراب لا
: توعدين نفسك إنك ما ترميها
بتعب ما يحتاج أوعدها لأني مستحيل أرمي نفسي بالنار
ابتسم بهدوء وهو يحاوط وجهي بكفوفه خلاص انزين حتى أنا ما يحتاج أوعد
حسيت بالأمان واكتفيت... لكذا ما حبيت ألح بطلبي
باس بين عيوني ودخلني معه
سكر الستاير وناظرني وأنا أرمش
بلع ريقه تدرين لتين إنه اللي يرمش كثير بشرته تعجز بسرعه
بداية صدقت بعدين تذكرت إنه مره اعترف إني لما أرمش أوتره
ابتسمت بخبث صدقت
ناظرني والله
هههه أول مرا أشوفك تحلف
فصخ قميصه لأني ما أكذب
حمرت خدودي وأنا أشتت نظرة عيوني من فين جبت هالمعلومة
: كثرة الرمش تظهر التجاعيد اللي حول العين معلومة عامة معروفة
نزلت عيوني ليديني وأنا اشبكها باحراج
قرب مني وهو لسى ما لبس
مسكني من معصمي ولفني عليه رفع راسي ناظريني أنا زوجك لمتى بتستحين؟
مغمضه عيوني كنت ببكي وربي من الحيا شيبي بسااااام مو وقته
ضحك وكأنه مستمتع افتحي عيونك ماني مرعب لهالدرجة
: بساااام بعد عني
ماني مبعد لين تفتحين عيونك
حتى وأنا مغمضه رمشت
وكأنه إصراره زاد بتفتحين وإلا افتحها بطريقتي
احمم لااااا
فتحت وحده وسكرتها بسرعه
هههههههههه ما صارت كله قميص مفصخ
حاولت ابعد الله يخليك اتركني
كل ما ترجيته بيزيد إصرار عشان كذا قررت أرحم نفسي وافتح عيوني
ناظرت وجهه وخدودي محمره ارتحت الحين
ابتسم وبانت أسنانه البيضه المرتبة وإنتي شصارلك نقص عليك شي يوم فتحتيها
استحيت زيادة ونزلت عيوني
رفع يده ويوم رفعها رفعت عيني وانتبهت ع شي بصدره
أول مره انتبه عليه
وبصدمة واستغراب وعجب الدنيا كله همست
وشــــم!!!
رجع شعره بلا مبالاة بس حسيت إنه بيشوف ردت فعلي
تأملته زين
حرف الـ..(
L) مزخرف وسط قلب طالع منه
زخارف زي اللي بالوشوم العادية بس مو كبير مره يعني تقريبا طوله
4 سم
جاتني الحاله اللي يوقف عقلي فيها سألت باستغراب ليه حرف الـ.. (
L)؟؟
بعد وهو ياخذ قميص البيجامة أنا مؤمن إنك سألتي هالسؤال عن براءة مو لأنك تستعبطين عشان كذا قررت أنا استعبط وأقولك خويتي
عصبت بسام جد؟؟
ضحك كذا بس عجبني شكله وحطيته
انزين إنت ما تدري إنه الوشم حرام وملعون اللي يسويه
هز راسه بهدوء أدري بس شي وصار
قربت منه بشوفه مره ثانية
حرك حاجب بخبث قبل شوي كنت مستحيه مو قادره تفتحين عين وحده حتى
حمرت خدودي ما بتأمل صدرك أنا بشوف الوشم بس
: والوشم وينه براسي؟؟
ابتسمت بحيا بسااااااااااام
ناظرني بنظرة ما فهمتها لكني هونت ما عاد أبغا لا أشوف وشم ولا شي ثاني أخذت بعضي ودخلت الحمام
تنهدت ونفسي يعلى ونبضات قلبي تسرع يااااويلي عليه نظرااات زين إني قمت من قدامه .....
برا ابتسم وهو يتحسس الوشم وحرفها المحفور بداخله قبل ما يكون بجلده
همس زين إنها قامت!

.
.
.
من ايطاليا.. جمال السماء في نجومها وجمال المرأة في شعرها
>> نهاية الجزءالخامس و العشرون
ودي و تحيايا المعطره بعطر التوليب لكل المحبين
بائعة الورد

 
 
 
مشاء الله تبارك الله لا حول ولا قوة الا بالله ولا تضره
بسم الله الرحمن الرحيم
>>الجزء السادس والعشرون

من بنى على أرض غير أرضه فقد الجيرة والحجارة

..
0..الحزن..0..
هو أن تكون السعادة في حياتي عديمة الطعم واللون والرائحة ،،،


صار لي
3 أيام مطنشها بالأصح مزعلها باقي على عرسنا 5 أيام بالتمام
ما أنكر إنه مالي وجه أطالع فيها لا هي ولا أحد من أهلها اللي أكيد عرفوا بس ماحد كلمني واللي مستغربه أكثر إنه هي ما دقت غير مرتين وما رديت عليها لأني كنت بالعمل وبعدها ما رجعت دقت ولا أنا دقيت
شديت ع راسي والله إنه أخلاقي زفت هذا شي مو بإرادتي
دخل علي فيصل وشكله توه جاي هلا طلال للحين على حالك ما تقولي شفيك
تنهدت وأنا اضرب بيدي ع المكتب تهاوشت مع ربى
فيصل وهو يجلس ع طرف السرير وإذا؟ مو غريبة عليك بعدين المشاكل ملح الحياة
شافه مقفله بوجهه
قام لعنده يا شيخ قوم تحمم وجيب لها بوكيه ورد أصلا هي من يوم تشوفك ما بتملك المقاومة إنها تردك هههههههههه
طلال بهم يا خي
3 أيام متهاوشين ومطنشها وأنا الغلطان كيف تبيني أروح لها بكل وجه الحين
فيصل بجدية أولا غريبة تعترف بخطأك هذا يدل على مكانتها عندك وإلا أنا على طول عمري معك ما قد شفتك تعترف بخطأ ارتكبته حتى وإنت عارف إنك غلطان
ثانيا ليه
3 أيام وش مهبب تكلم
زفر وهو يرمي الشماغ الله يلعنه سالم كله من تحت راسه
فيصل طلال لا تلعن وقولي وش سويت؟
كنت عند سالم وعكسها معي يوم شاف إنه الرحلة التغت اللي كان منظمها لي من الرئيس الأعلى منه
ودقت بوقت غلط وأنا طالع ما رديت لكن لما شفت الحاحها رديت وطلعت بوجهي فيها
: اممم انزين وليه ما وضحت لها
معقد حواجبه صعبـــة والله صعبة علي فيصل إنت تعرفني أنا ما أبالغ أنا بجد ما أعرف اعتذر
اوكيه طلال هذا مع أي أحد مو مع خطيبتك بكره بتكونون ببيت واحد إن شاء الله كل ما زعلتها بتقطعها لين ربك يفرجها
هذا وهي ربى؟!
أخذ عطر
play اللي قدامه ورماه ع طول يده
صقع بالجدار وانتشرت ريحته بالمكان
فيصل بعصبيه يالخبل ما تبيه كان عطيتني ياه لمار تحبه
طلال قام بصراخ فاضي لك إنت الثاني
أخذ مفاتيحه لبس تيشيرته المعلق فوق بنطلون البيجامة وطلع
فيصل هييييي طلال وين رايح
قام وراه صادف لمار
باسها ع الماشي انتظريني حبي ولحقه
مسكت خدودها بحب
قربت منها جمانه وهي تشمشم احممم أشم رائحة رجل هنا
لمار بضحكة كلب على غفلة
جمانة برفعة أنف احترمي نفسك لوسمحتي قدامك حرم وافي السعد
إلا تعالي جمون صح بتسحبين هالترم
بوزت اييه وش أسوي ما أبيه يروح لحاله أخاف يعافني
ضحكت لمار ههههههههه ليه هو أول مره يطلع برا مليون مرا قبلها طالع
: لا بس هذي غير
6 شهور مو قليله
لمار وهي تنزل الدرج معها إنتي وين رايحه ليه لابسه العباية
جمانة بعصبية بروح أقضي مو عرسي بعد اسبوعين مشاء الله
ابتسمت ليه معصبة قسمي الأشياء بين البنات وهم يساعدوك فيها
تدرين هي كذا بس الحين بركز ع الملابس اللي احتاجها هناك يعني بالطوهات..بناطيل..شنط..بجايم وغيرها
لمار بخبث على طاري البجايم خليها علي أنا أجيبها لك
جمانة وهي تتحجب اييه بس بالله كلها خليها ساتره
لمار وعلامة استفهام ع وجهها وليه يا حسرة؟!!
جمانة وهي تتصنع تعرفين عاد استحي
طالعتها من فوق لتحت روحي لا ألمك بكف الحين يعلمك شلون تستحين لا وتقول أخاف يعافني
جمانة هههههههههههههههههاي صدقتي حبيبتي لا تخافين علي ودقت ع صدرها والله لأخليه يشهق بجمانة بنت إبراهيم وتشوفين
ومشت تتمخطر قدامها
لمار ابتسمت إن شاء الله يارب إنه يشهق بفرحة مو حسرة..
جمانة سمعت ترا بس ما فيني أرد لأنه دادي برا
ضحكت لمار الله معك


الساعة
3 الفجر
تقلبت بالسرير مدري شصحاني بهالوقت
عليت نور الأبجورة وركزته ع الخافت شفت بسام نايم بسلام
رجعت راسي ع المخده وأنا أتأمله
ملامحه لانت مع النوم بس بعد وهو نايم يوضح إنه مو هين
انتبهت إنه نايم من غير قميص استغليت الفرصة وقربت منه بشوف التاتو اللي بصدره صراحة صدمني ما توقعته أبد يسوي شي كذا
وأنا أتأمل الصورة ومستغرقة بالتأمل ركزت فيها وبديت استوعب إنه حرف الـ
L حرفي
معقولة قصده أنا
بحرت بأفكاري طيب ليه يسوي أجل اللي بيسويه إذا قصده أنا لا مستحيل يقصدني
فجأة حسيت بيد تسحبني ولصقت فيه
رمشت وبلعت ريقي فتحت فمي ااا رجعت سكرته وش اللي قاعد يصير؟؟!!
تقلب في نومة وصار نص جسمه علي
انخطف وجهي مو عارفه وش أسوي
همس وش مصحيك؟؟
اااااا لااااااااااا يا ربيييي لا تفضحنا
بعدته بعصبيه وإحراج قوووم تراك عافسني
بعد وهو يبتسم ممنوع التأمل ليلا ع فكرة
قلت بانفعال تأمل وشو بعد واجد مآخذ مقلب بنفسك
غمض عيونه بنعس ورجع سحبني نامي وإنتي ساكته
ااا بسام كنت أفكر بلين يوم شافت سطام في البحر تتوقع وش قالها؟
رد وهو لسى مغمض عينه ما قال لها شي كنت معها بس شكله خاف وذلف هو واللي معه
آهااا طيب قووووم
وش قووم ترا وراي دوام لا ترجي راسي
قلت قوم عني ما قلت قوم اصحى
وهو شبه راح بالنومة نااامي ورانا جلسة المحكمة
ناظرته نام وانتظم نفسه قلبي دق جلسة المحكمة تقدمت مدري وش بيصير فيها
استسلمت أخيرا وحاولت أنام على هالحاله
يا ربي غريب هالإنسان أنا أنثى تأثرت كيف وهو رجال؟؟


نزل من السيارة بعصبية ودق الجرس
فيصل وهو معه طلال إنت وش قاعد تسوي استح على وجهك جاي للرجال من غير إذن
طلال بنرفزة فيصل فكني واللي يعافيك اللي فيني مكفيني
فتحت الباب الخادمة يس سير
: وافي موجود؟؟ قولي له مستر طلال
الخادمة اوكيه سير
وتركت الباب داخله
طلعت داليا بعد دقايق هلا وغلا طلول زارتنا البركة تفضل تفضل حياك
وشرعت الباب
فيصل مفهي يطالعها نو كومنت!!
طلال من غير ابتسامة مجاملة حتى دخل
ودخل معه فيصل وهو متفشل من حركاته
بوزت داليا شفييك بعد أكيد القشرة جمانوه مأذيتك
ابتسم لها فيصل وهم يدخلون المجلس باستغراب ليه تقول كذا ع بنت خاله
: معليش تراه معصب
تخصرت ما علي منه المهم وافي الحين راجع من العمل وبيدخل لكم أمي تقول خذوا راحتكم بس مو بزيادة
فتح عيونه وضحك من قلب انزين قوليلها ابشري
ناظر طلال لما خرجت ياخي الابتسامة في وجه أخيك صدقة جاملها ع الأقل
: ما عليك منها هذي ما هي من أم دمعة _وبحسرة تنهد_ مثل اللي عندي
فيصل بعصبية أقول ماكنك مزودها احمد ربك أهلها ساكتين عنك وإلا والله كان تلاقي ماجد الحين جاييك بالنعال
طلال ولع وشوو؟؟ تخسى والله ما بقى اللي هي بعدين قالوا لك ماجد هو فيصل
قطعهم دخول وافي بثوبه وشماغه راجع من الدوام
: السلام عليكم حيا الله من جانا
فيصل وهو يسلم عليه الله يحييك
جلس وهو يناظر وجه طلال أفا شصاير طلال عسى خير؟؟
أي خير يا رجال وهو متضارب مع زوجته وعرسهم ما بقى له كم يوم
وافي وهو يعدل نظارته بجدية جد!! غريبة طلال ما هقيتها منك لا وهي زوجتك
مو هي هنا المصيبة يا وافي والله مو عارف وش أسوي؟؟
انزين غلطت روح اعتذر ما في أبسط منها
: تدري فيني ما أحب الاعتذار
وافي بجدية أكثر ما فيه أحب ما أحب يا طلال وهالشي كان المفروض ما تسوي عليه كل هالحكايه روح اعتذر منها وبأقرب وقت
شوف هي صعبة كأول مره بعدها بيصير عادي وخذها مني إذا هالشي صعب
في كثير أمور صعبة لكن قدام اللي نحبهم تهون خلي هالشي خاص بزوجتك لا تعتذر إلا منها وإذا غلطت بعد
ناظرهم بصمت وقام
جا بيقوم فيصل
أشر له وافي خله بيروح يفكر شكله اقتنع إنت غداك عندنا
فيصل بإحراج ياخي والله الأهل حاسبين حسابي
مالي دخل اللي يدخل بيتنا ما يطلع إلا وهو شبعان
من طيب أصلك والله شوفتك لحالها تكفي
وهو يقهويه اييه تعال قولي دام خالك مطنقر وش عاداتكم بالأعراس عرضات وإلا مجسات شلات وإلا كيف
: عرضات بكل تأكيد
ابتسم هذا اللي أنا أعرفه بس حبيت أتأكد
اييه وشلونك مع الزواج إن شاء الله مرتاح
فيصل بسعادة تشع من عيونه لقيت روحي شلون ما تبيني أرتاح
الله يتمم عليك يا رب دوم إن شاء الله
آمييين
صوت ازعاج شبه صراخ وأصوات مرتفعه
عقد حواجبه المرسومة وافي غريبه وش صاير
وما لحق يوقف الا وداخله داليا تلهث وافي الحـــق سجى بتولد
تحرك لا اراديا ورجع وقف مكانه وبعقله وشو الحق هالخبلة بتوديني بداهية
فيصل فز أول ما سمع الاسم ومن غير نقاش طلع وراها

سلمت ع تاله آخر وحده ضمتني بقوة الله معك لتين إن شاء الله الله بياخذ حقك
مسحت دمعتها الله يسمع منك
لفيت ع بسام وخالتي وعمي اللي ينتظروني
ابتسم لي عمي باطمئنان الله دايما مع الحق هالشي ما يخليك تخافين بإذن الله
أومأت براسي صدقت
مسك يدي بسام وفعلا اليوم خذيت كل قوتي من وقوفه جنبي
حسيت بسندي اللي ضاع بهالحياة يرجع وجزء كبير منه
أماني بهالوقت كان هو بسام وكنت متأكدة إنه الله ما بيخذلني
توجهنا بالسيارة لمحكمة توسكانا للجنايات العليا
أحساسي يرجف ويطلب الثبات مني ولو شوي..
كنت بغربة وألم لقمتي بالقوة ألقاها عايشه بضياع وترقب
وجه كل رجال أشوفه عمي خسارة هالكلمة فيه
كل واحد يوقف وراي أهاجس فيه بإنه هالجالس بقربي
لفيت عليه سرقت نظراته الهادئة ورجعت نظري للشباك
مد يده وحضن كفي
ظليت بخيالي سارحه
كنت أنام وأروح الدوام مثل التايهه ما أدري وش النهاية ووش مصيري
وبالآخر طعنة ظهر مسمومه تلقيتها وكأني ناقصة
لو بيدي ولو أعرف قدري واللي كان بيصير فيني
كان رجيت آدوراد وعجوزه واستعطفتهم
إلا أنا تكفون لاقوا غيري أنا مو ناقصة أنا إنسانة مطعونة من كل الجهات ما فيني جرح ملتأم
أماني بهالدنيا ما انولد كنت أشرب بقاياه بكاس أخوي متعكر بمر وكره وحقد أهله
غمضت عيوني وأنا سمع همس بسام بوصولنا
دعيت بداخلي ربي يثبتني ويمدني بقوتي اللي كانت..ولا زالت

شنطته عند الباب ولو متأخره صرخة زوجته دقايق كان ودعها وطلع المطار متوجه للرياض دار الكرم والجود
جالسه ع الدرج تبكي لاهم قادرين يوقفونها ولا يشيلوها حتى
فيصل والسكر بدا ينخفض عنده ماهر ما وصل الإسعاف
ناظره ماهر وهو مرتبك مو عارف وش يسوي بزوجته العنيدة ما هي راضيه يشيلها
طلبته إن شاء الله دقايق ويوصل
صرخ بداليا اذلفي جيبي له مويه وتمر بسرعه وروحي لغرفتك
جلسته أم ماهر ارتاح يا ولدي توك قايم الله يحفظك
فيصل مستحي منها ومن سجى اللي زي المجنونة قاعده تصرخ مرتاح يا خالتي تسلمين
صرخت صرخة شقت آذان الجالسين
ماهر انجن على باله بتولد ولده ع البلاط
وقف يممممه وش السوات ؟؟
أم ماهر اصبر يا ولدي تعوذ من الشيطان
ماهر يمسح ع وجهه أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
سجى ودموعها تنزل وهي متشبثه بماهر دخيلكم ساعدوني مابي أموت
ناظرها فيصل وهو ياخذ التمر من داليا تسلمين أقول ماهر امش غصب عنها شيلها أختي وأدري بأفلامها
ناظره ماهر بعتاب فيصل البنت بتولد وإنت تقول أفلام
شوي دخلت داليا ماهر وصل الإسعاف
وبدقايق كانت ع السرير مسحوبه
وافي بالمجلس رايح جاي مرتبك وهو يشبك يدينه ببعض
همس ليكون بيصير فيني كذا؟؟ عاد يقولون اللي باخذها أكثر جنون من هذي
داليا فاتحه عيونها تكلم نفسك؟؟
عقد حواجبه راحوا خلاص؟؟
جلست اييه وضمت يدينها لبعض بطفولة خاطري أشوف بيبي ماهر يا عمري أكيييد يشبهني
رمى عليها نظره خاطفة وطلع بفكر شارد

مشيت بخطوات ثابته
راسي لفوق ونفسي منتظم حسيت إني رجعت لتين الأولية
لتين اللي راسها ما ينتكس
ذكرني موقفي ببنات الجامعة
مدري يمكن لأني ما كنت أهتم لأحد رغم إني من داخلي هشه وطريه
سحبت نفس عميق قبل لا يفتح الموظف باب القاعة
سمت بالله ودخلت مع خالتي وعمي وبسام
جلسنا الموظف بالمكان المخصص لنا
وأول ما ارتحت بجلستي جات عيني ع الزاوية اليمينية
كان فيها آدوارد مكبل بالسلاسل راسه بالأرض مع العميه
الله يعميها حق حتى تحس بالظلم اللي ظلمتني ياه..!
مر علي شريط لحظاتي طويل من يوم اشتغلت معه لحتى اللحظة اللي شفت فيها وجه الثلاثيني بالفريزه
غطيت فمي بيدي أمنع دموعي واحساسي بالترجيع
قرب مني بسام وحضني همس وين قوتك يا لتين؟؟
زفرت وأنا اعدل جلستي
صوت مطرقة القاضي تسلل لداخلي
ظل يرن بخافقي وكل ما ارتخى زادت ظلمة حياتي ولقيت خيوط الأمل تشع وتنازع الحزن بولادتها
تحاول بقدر ما تقدر تحافظ ع رقتها لا تنقطع وتسبب ألم يمحي الأمل فيها ولو بقى أشلاء..!

ورد القرنفل الأبيض مزين الممر لين داخل الغرفة
قطع الشوكلاته المغلفة بالأزرق منتشرة بكل مكان
ريحة المعقم فواحة وكأنها وردة تفتحت بضوّ صباح ربيعي يشهد بولادة أجمل طفل بعيون من تعب عليه
قربته منها حضنت كفه الصغير وطبعت قبله رقيق ع ظاهره
وتركت مثلها ع أنفه المحمر
ابتسمت له يوم تحرك بضيق وكأنه يعلن تمرده ع تصرفاتها
مدت بوزها أنا ماما يا مقرود من الحين متنرفز
رجع استكان بحضنها وكأنه رضى بأمره ويطلب حنانها
قربته منها أكثر وضمته بخفه وبعيون لامعه الله يحفظك لي
دق الباب بخفوت ودخل وبيده أكبر بوكيه ورد شفته بحياتي
تقدم وهو يحطه ع الطاولة جنبي
باس جبيني بابتسامة الحمدلله ع السلامة حبي
تأملت عيونه اللي كل نهار يزيد عشقي لنظرتها الله يسلمك يا روحي
قرب أكثر لها وهو يناظر البيبي بسم الله عليه شكله كبير
ابتسمت ابتسامة واسعة أي كبير فديته كأنه قرد صغير
ناظرها مفهي قرد؟!!
يعني بيبي بالتلفزيون قلتي عنه قرد اوكيه بس ولدي بعد قرد قويه هذي
ضحكت وأنا أضمه وربي البيبيات يذركوني بالقرود<<هذي أنا
ابتسم وهو ياخذه مني لا يسمعك أحد بس
رجعت ظهري للسرير ماهر حبيبي أنا ما أقصد إنه مو حلو يعني قرد لا بس ينااااس مدري يذكرني بالقرد
أول ما دخلت السستر عطاها ياه خذي القرد ع قولة أمه
ههههههه لو سمحت أنا بس اللي أناديه بهالاسم
ما فهمت السستر
what sir?
رد وهو يجلس قربها
No thing
مسك يدها ع طاري الاسم حبيبتي وش تبين نسميه؟
: سام
تركها وهو يصب القهوة ضحك سجى الله يحفظك حتى وإنتي طالعه من الولادة تنكتين الظاهر الصراخ مأثر عليك
بوزت وبجدية مهوري حبيبي والله سام حلو أصلا يقولون إنه ولد نوح عليه السلام اسمه سام
: من جد؟؟
سجى تترجاه والله شفته ايميل
ماهر وهو يناظرها حبيبي الايميلات يا كثر الكذب اللي فيها بعدين حتى لو كان صح هذاك زمن والحين زمن وشو سام إنتي مستوعبه اسم اجنبي
(هذي معلومة أنا ما كنت أعرفها وتفاجأت حقيقة فيها لكن الأنبياء السابقين عليهم السلام زمن غير زمنا وفي قرون بينا وبين أزمنتهم عشان كذا كل الثقافة تختلف
حبيت أفيدكم فيها:
[سام .... حام ....يافث]
هم أولاد نوح عليه الصلاة والسلام .
سام : أبو العرب وفارس والروم واليهود والنصارى .
حام : أبو السودان من المشرق الى المغرب , السند والهند والنوب والزنج والحبشة والقبط والبربر .
يافث : أبو الصقالبة والخزر ويأجوج ومأجوج والصين .
كان ل نوح عليه السلام أربعة أبناء من الذكور
هم:
(يافث - سام - حام كنعان)
وهذا الأخير هو الذي لجأ إلى الجبل ليعصمه من الماء
فكان من المغرقين ..
أما الثلاثة الباقون..
فقال ابن كثير عنهم : إن كل من على وجه هذه الأرض اليوم من سائر أجناس بني آدم ينسبون إلى أولاد نوح الثلاثة الباقين (سام وحام ويافث).
- وروى الإمام أحمد أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال:
(سام أبو العرب وحام أبو الحبش ويافث أبو الروم).
وقد روي عن عمران بن حصين عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثاً مثله جاء فيه:
( والمراد بالروم هنا الروم الأول وهم اليونان المنتسبون إلى رومي بن لبطي بن يونان ابن يافث بن نوح )
ابن كثير في البداية والنهاية.
- وذكر القلقشندي في نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب أنه وقع الاتفاق بين النسابين والمؤرخين أن جميع الأمم الموجودة
بعد نوح عليه السلام دون من كان معه في السفينة ،
وعليه يحمل قوله تعالى: { ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ..} الإسراء
3

وأنهم أهلكوا عن آخرهم ولم يعقبوا
ثم اتفقوا على أن جميع النسل من بنيه الثلاثة
قال تعالى:
[وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمْ الْبَاقِينَ ]الصافات
77 , يافث وهو أكبرهم وسام وهو أوسطهم وحام وهو أصغرهم، فكل أمة من الأمم ترجع إلى واحد من أبناء نوح الثلاثة على كثرة الخلاف في ذلك)
سكتت وهي عارفه إنه ما بيرضى وإذا رضى هو أهله وأهلها ما بيرضون أكره العجايز الملاقيف
لحظة الهدوء هذي وكل واحد يفكر بشي دخل فيصل وجدتي وأمي حبيبية قلبي حسيت بقيمتها من كثر ما صرخت
ضميتها آخخ ماما شفت الموت بعيوني
وهي تمسح ع راسها بسم الله عليك حبيبتي
جدتي والله هذا من الدلع أهل أول تولد من هنا المره وتقوم ثاني يوم تنظف بيتها وتشوف عيالها مو الحين يا حسرتي بس
فيصل يضحك هو وماهر
والله يا جدتي إنها صرخت صراخ مدري شلون قدروا عليها
رفعت يدها بعصبية يا رب يا فيصل إنك تذوق اللي ذقته
: ههههههههههههههههه بولد مثلا
سلاف بخوف تدعين عليه مو كفاه اللي جاه يا بنتي
إلا يمه بس عشان ما يعايرني
أم إبراهيم وهي تتلفت وينه ولدك بعد؟؟
ماهر ضرب زر السستر الحين تجيبه لك يا خالتي
اييه وش قررتوا تسمونه
ناظر زوجته بابتسامة والله بنتكم يا خالتي خاطرها بـ..سام
وشووو سام يسم العدو إن شاء الله وش سمه
مدت لسانها سجى اففف حتى ولدي ما عندي حرية معاه
ضحكت سلاف وهي تبوسها ع خدها ارتاحي يمه واختاري الاسم اللي تبنيه بس يكون معقول
سكت بضيق بس هين والله لأسمي اسم أنا ابيه
فيصل وهو يضحك صب القهوة يابو سام
ماهر وهو يقدم له الفنجان استر علينا يا خي الحين يجيك
طلال يمسكها ذله
فيصل ههههههه
وقف أول ما دخلت السستر البيبي بعربيته الشفافه
وقفها وشاله
وسط سكوت الجميع وعطفهم
تأمل تقاسيمه الناعمه
باس جبينه وهو يهمس مشاء الله تبارك الله
عطاهم ظهره وهو يرفعه يدري إنه ما بيجي اليوم اللي يكون فيه مع لمار بمثل هاللحظة
يدري إنه لو جازف وجاب هالطفل منها بيعيش طول حياته بألم إنه هو سبب مرضه
يدري إنه الله كتب عليه الشقى باقي حياته
ضمه لصدره وهو يمنع دمعة أبوه تحاول تواسيه
لف عليهم بابتسامة مرسوم الحزن بأطرافها
بقلم من تعود على رسم خفايا المشاعر..
:الله يجعله ولد صالح إن شاء الله ويتربى بعزكم يا ماهر
سجى تلطف الجو والود ودها لو تحضن أخوها وتتركه يصيح ويخرج اللي بداخله ويرتاح
وأنا يعني مالي عز فصوول
عطاه لأمه هههههههه إنتي يتربى بطفاقتك والله يستر لا تأذيه
انزين الله يسامحك
آميين
تنهدت يااااااربي بس يحب يناقرني
ماهر بابتسامة فيصل اترك أم مسعود بولدها
سجى فتحت عيونها وشووو؟؟ قال مسعود والله لاااااا
الكل هههههههههههههه


30
سنة ع المسنة ميشيليا لشروعها في القتل
و
26 سنة ع المسن آدوارد لتهمته بالمساهمة في جريمة القتل وتهمته غيره بها واقترافه الكذب بحق ضباط الشرطة الإيطاليه
ارتحت لأني ربحت القضية بصفي والمحاميه اللي جايبها بسام ماهره من غير كثرة حكي طلع الحكم لي
لكن حتى لو كان وش ذنبه هاللي مات
ذنبه إنه ميشيليا العجوز هي والزفـ## الثاني آدوارد بيتزوجون لكن بحكم إنه ميشيليا من عائلة متزمته يتوجب عليها إنها تتزوج هالشاب الثلاثيني عشان الورث وإذا مات بيكون الجو خلا لها الورث آخذته والحبيب ضامنته وإلا هي ع كل الأحوال مسويه اللي بهواها
هذي أحكام كاثوليكية ماهي إسلام يمنع اختلاط الإنساب ويحرم الزنا بكل حال
( للأسف إنه في منطقة ايطاليه ما أعرف اسمها بالضبط لكنها دمرت تماما وكان معروف عن أهلها الزنا الله يجيرنا وإياكم
حتى جثث أهلها كانت محروقة وواضحه معالمها كأنه الواحد الأحد تركها عظه وعبره )
أول ما طلعنا ضمتني خالتي وعمي بدر
باس جبيني وهو يضمني مين يقدر يشوف هالحلوه وما يربحها القضية على طول
ابتسمت وأنا احمد ربي وأشكره
ناظرت بسام كان يكلم المحاميه أعتقد إنه يتفق معها ع المبلغ اللي المفروض تستلمه
ابتسمت له وقربت مني وهي تسلم علي ضحكت وشدت ع يدي وهي رايحه

Zoutuomaritotiamamihadatoèstatal'importodopolafine
dellacortenonpensochel'amoreèinferiorea
"زوجك يحبك فقد أهداني مبلغا بعد انتهاء المحكمة لا أعتقد أن حبك أقل منه"
ابتسمت بحيا غراتسي
نقلت نظري لبسام شفته مشغول بتلفونه قفله وناظرني بابتسامة شرايكم نتعشا أنا جوعان وأكيد لتين مثلي
عمي بدر ايوا والله وحنا راجعين هنا في محل سمك حلو
خالتي يلدا بفرحة الحمدلله عدت على خير
بسام وهو يمسك يديني همس شرايك نمشي؟ المطعم قريب
هزيت راسي بايه
ناظر خالتي وعمي يمه حنا بنمشي لحالنا انتوا روحوا وحنا لاحقينكم
خالتي بخوف انزين روحوا مع السواق أحسـ..
قطعها عمي بدر وهو يسحبها معه للسيارة ما عليك يا ولدي حنا بنسبقكم
كمل وهو يدخلها السيارة ويدخل حبيبتي خليهم يتهنون توهم عرسان ما شافوا يوم حلو أكيد عنده شي بيقوله
يلدا بتوتر إنت ما شفت اللي صار ببشير أول
يا يلدا يا حبيبتي ما بيصير الا اللي الله كاتبه
زفرت عيالك وإنت حر فيهم لكن بنت إختي لو صار فيها شي يا ويلك
قرب منها بخبث يا ويلي! يعني وش بتسوين مثلا أنا تحت أمرك
دفته بحيا وهي تضحك تدري فيني ما أقدر
باس يدها برقة
ti amo
ردت الكلمة بعيونها واكتفت بابتسامة عشق منقوشة على صفحة عمر دامت
30 سنة مرت بحلوها ومرها

.
يتبع


0

انشري في صفحتك على فيس بوك! انشري في تويتر!

أمنيتي أتغير للأحسن أمنيتي أتغير للأحسن http://files.fatakat.com/customavatars/avatar187750_28.gif فتكات غالية قوي Fatakat طنطا - طنطا




صورة توقيع أمنيتي أتغير للأحسن في منتديات فتكات

جروب شعارنا في الأسواق لو سمحت اصغر مقاس
ع انستقرام
#أمنيتي ـ أتغير ـ للأحسن

رد مع اقتباس
  #27  
24-12-2011 قديم 24/12/2011 10:18pm
الصورة الرمزية Hend1
فتكات رائعة
خريجة - مصرية
Hend1 غير متواجدة حالياً
تاريخ التسجيل: 3/2011
المشاركات: 1,873
المواضيع: 10
مودي: ----

رد: رواية [خَنَقْتْ اْلْوَرْدْ يَآ يُمَهْ وَبِيَدِّيّ اِنْكَسَرْ ذَبْلَآن]لعيونكم بس - العضوة Hend1 هي صاحبة المشاركة

ننوسه وحشتينااااااااااااااا

قبل اى حاجه التقيم ممتااااااااااااااز

بجد فرحت اووووووووووى لما شوفت الرساله
لسه مخلصه قصه مستلفها و هتجنن على واحده
ديما فى وقتك.......
ربنا معاكى فالامتحانات شدى حيلك
و يا رب النفسيه تتظبط يا جميل
لما اخلصها اكيد هقولك راى....


0

انشري في صفحتك على فيس بوك! انشري في تويتر!





عذرا رسول الله اذ ليس فينا عمر

يا ظالم العباد إن نجوت من البشر
فرب العباد قهار مقتدر

نجوت فزهوت وصاح الشهيد
رب إني مغلوب فانتصر

فأجابه الجبار عبدي لا تخاف
سفاك الدماء من بطشي لن يفر


ولا تيأسوا من روح الله انه لا ييأس من روح الله الا القوم الكافرون
رد مع اقتباس
  #28  
24-12-2011 قديم 24/12/2011 10:19pm
الصورة الرمزية أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي
وسام النشاط الاجتماعي لحضور مقابلة فتكات
خريجة - مصرية
صاحبة الموضوع أمنيتي أتغير للأحسن متواجدة حالياً
تاريخ التسجيل: 11/2009
المشاركات: 18,819
المواضيع: 189
مودي: مبسوطة

رد: رواية [خَنَقْتْ اْلْوَرْدْ يَآ يُمَهْ وَبِيَدِّيّ اِنْكَسَرْ ذَبْلَآن]لعيونكم بس - العضوة أمنيتي أتغير للأحسن هي صاحبة المشاركة


ثواني وردت عليه الخادمة yes ,
: أنا طلال
انفتح له الباب على طول
دخل بخطوات ثابته واثقة ما تتزحزح ولو قام أبوه من قبره
طلع ماجد وهو ينشف شعره حياك طلال اعذرني توني متروش خفت أطول عليك
طلال يسلم عليه لا خذ راحتك شلونك وشلون عمي عساه بخير
دخله المجلس الحمد لله بس هو الحين مو موجود لو درى إنك هنا بيجي على طول
لا خله بشغله لا تزعجه أنا جيت أشوف ربى
ماجد بهدوء اوكيه أشوفها وأرجع لك
طلع من المجلس وأول ما دخل الصالة شافها نطت ع فوق بسرعة
ابتسم يا هالكبرياء اللي مقطع الاثنين وحبهم فاضحهم
طلع الدرج وهو يضحك
دق باب غرفتها ربــى
: ربــــــــــــى
من ورى الباب ردت نعم
: كانك ما تعرفين يعني؟؟ طلال تحت يبيك
: قول له ربى ما تقدر تشوفك إلا يوم العرس
ماجد بصدمة أقول استحي على وجهك الرجال شكله جاي ومتعني يراضيك وإنتي تردينه
من داخل..
كنت فرحانة إنه جا غلاتي خلته يجي لكن لو مات ما بنزل له عشان يعرف قيمتي مرا ثانية وما يزعلني كل هالمدة
دق الباب وشكله عصب أدري فيه ماجد صح هدا عن أول لكنه عصبي بعض الأحيان
: ربى بتفتحين وإلا كيف
: قلت لك قول له ما هي بجايه
:انزين ربى لا تبكين بعدين وتقولين مزعلني
واختفى صوته.. وربي إني خفت يعني طلال معتد بنفسه لدرجة لكن ما في طريقة تعلمه إنه الله حق إلا هالحركة
دخل المجلس وهو يصب له القهوة ويضيفه من الحلا والتمر تعرف طلال البنات ودلعهم تقول ما تبيك تشوفها غير يوم العرس
طلال ونظره ثبت ع الفنجان رص ع أسنانه انزين يا ربى بتربيني بهالحركة يعني
رفع راسه وابتسم له أبيك توصل لها كلمة وحده يا ماجد
: الوعد يوم العرس أشوف مين بيمنعني منها
ماجد بضحكة اففف خف ع البنت حرام عليك
طلال وهو يشرب الفنجان ويقوم أختك غير كل البنات وخذت واحد غير نشوف كيف نتفاهم
وقف معه وين؟؟ تو الناس يالنسيب
طلال لا والله الشغل فوق راسي وبنت إختي جابت ولد أمس وما زرتها للحين
الله يعينك ع العموم ويوفقك إن شاء الله
ابتسم له طلال وإياك
أول ما طلع
دخل الصالة وهو يفكر شافها قدامه
شتسوين إنتي هنا؟؟
ربى تبلع ريقها انتظرك
: تنتظريني امممم تدرين
قربت باهتمام وشو؟؟
طلال يقول لك
: الوعد يوم العرس يشوف مين بيمنعه منك
ربى ووجها حمر من الربكة والإحراج يهدد مثلا ترا أقدر ألغي العرس
ضحك من قلب وهو يجلس ع الكنبة عادي ياخذك بلا عرس
رصت ع أسنانها ماجــــــــد
دخلت ليلى بعبايتها ربى شوفي وش عطتني سجى لك
وناولتها تحفه صغيرة راقية اللون الأزرق والأبيض مغلفها وقطعة شوكلاته معلقة بشكل حلو فيها
أخذتها وهي تبتسم يا عمري فديتها شلون ولدها_وبحسرة_ يا ربي لو ما فرحي بعد كم يوم كان زرتها
ليلى تمام مشاء الله عليه يهبل
ماجد بابتسامة صافية وش سموه؟؟
ليلى بود يزيد
صح اليوم جايه وديم؟؟
ماجد بقهر مدري عنها المره اللي قبلها سوت فيلم إنها دايخه وما فيها ع الطلعة هالمره مدري وش بتسوي
ضحكت ليلى وربى
ليلى بكره بتتزوج وتتعود على أبوك على طول الحين خليها ع راحتها
قام إن شاء الله أنا طالع تبون شي
: سلامتك مشكور

....! تبي تعرف وش كثر عندي غلاك؟؟
وقف على شط البحر
وانتظر حتى ينتهي موجه....!ّ

مسافة بسيطة تبعدنا عن المطعم
حسيتها طويلة وثقيلة ع قلبي
الصمت موقفنا وحنا نمشي أيادينا متشابكة
وخطواتنا بطيئة وكأنها تزيد مسافة البعد المجهول لمستقبلنا
همس وهو ينفخ الهوا اللي بفمه ارتحتي
ناظرت الأرض قدامي وانتظام مربعات الإسمنت بقرب بعضها البعض شكل يجبرك تتأنى بخطواتك وتتزن فيها
امممم تقدر تقول
30 بالميه...يعني لسى حياتي ما أحسها مستقره
أومأ براسه ع فكره رحلتنا بكره الساعة
12 الظهر
سكت وفي بالي كومة أسئلة فضلت إني أخلي أجوبتها تجي لحالها
كأن عقلي قطار مكتظ بالمسافرين وعلى سائق القاطرة يوصل كل فرد لهدفه
بس متى بيوصل؟ العلم عند ربي!
ابتسم وهو يسحبني بمرح شوفي أمي وأبوي واضحين من الشباك
وأردف بضحكة روميو وجولييت
ضحكت بخفوت الله يخليهم لبعض
:آمين
كان المطعم كبير وكأنه مجسم مخروطي من قزاز يطل ع البحر
شكلا كان تحفه فنية أما المذاق لسى ما عرفته
فتحت لنا الموظفة الباب واستقبلتنا بابتسامة ونظرة قذرة مثل لبسها لبسام
شفته ما ناظر فيها اكتفى بتحيه وكمل مشيه معي
بسام ما هو من النوع النسونجي أبد وما قد مسكت عليه حركة مثل كذا حتى تعامله مع الحريم وببلد أجنبي رسمي وبحدود
لكني أنثى أغار وأحس خاصة إني مو قريبة منه
هالشي يخليني أنجن لما أكون معاه بمكان كذا
وبلحظة غيرة وتملك
حضنت ذراعه وربت بيدي ع كتفه
ناظرني لمدة بوداعة وابتسم
كنا واقفين قدام الجلسة حقتنا وقبل لا ندخل ميل راسه علي وطبع بوسة ع خدي
غطيت وجهي بكتفه
: أعتقد إني اكتفيت حيا هالليلة
ابتسم نسيتي الإتفاقية حقتنا وقدم خده مني
ضحكت بحيا وأنا أضربه ع صدره بخفة بطل جرأة زايده وادخل
رفع حاجب بنظرة وما تحرك من مكانه لاحظت إنه عاجبك صدري
رمشت
تعديته ودخلت وأنا اسمع ضحكته
عمي بدر بابتسامة أهلا وسهلا منورين
تسلم عمـ.. بابا
ابتسم بحنان أتمنى أكون أخذت ولو جزء بسيط من حياتك كأب
نزلت عيوني ليديني أكيد
هو فعلا ما حسسني بفرق بيني وبين بناته لكني أصلا ما حسيت بإحساس الأب عشان كذا أشكره ع كل لحظة أسعدني فيها بحياتي
جلس بسام وهو مو داري عن السالفة وع وجهه ابتسامة خبث
ناظرته ورجعت نظري ليديني بإحراج
خالتي يلدا بسام وش مسوي؟؟
ههههههههههه يمه بنت أختك غريبة
ابتسمت لي بحب هذا اللي يميزها
فركت يديني وعيوني ع الصحن الفاضي قدامي
بسام وهو يرجع ظهره ع الكرسي براحة الغريب فيها إنها تستحي
عمي بدر صادق البنات الحين نادرا ما تلاقي فيهم حيا فديت اللي ربى أمك
وناظرها بابتسامة
خالتي تضحك تسلم حياتي
بسام حاط يده ع خده يتأملهم وبطفولة سأل يبه وش مسوي لأمي حتى تحبك كل هالحب علمني الخلطة يمكن تفيد معي؟
ناظرته وسرحت بآلامي حتى حبي مو عارف حجمه ومداه!
بدر بذكاء ليه في وحده بحياتك غير لتين تبيها تحبك؟
على هالسؤال وجهت نظري له وبعيوني إصرار إني أعرف الإجابة
وكعادته رد بإيجاز ما لمسؤول بأعلم من السائل
يلدا بنظرة ولدي وأعرفك قول لا وارتاح وريح غيرك
بسام يناظرني مباشرة قرب وجهه مني
حتى أنا انحرجت من الجالسين وبعدت على ورى
قال بهدوء هي أدرى!
وبابتسامة جانبية ما كأن العشا طول مو من عادتهم
ثواني وكانت الأطباق الراقية تجمع قلوب وأجساد جمعها الحب وباعدتها رياح الشقاء الواعدة....!
وأخرى ليست أقل انسجاما منها...!


جالس ع الكنبة الكبيرة وبما إنه المزاج مقفل خلوها له وحده وتحاشروا بالكنبات اللي حول بنت إخته هي وولدها الصغير
البنات كلهم اليوم جايين يزورونها من غير الكبار وللأسف إنه جا بهالوقت يأدي واجب ع الأقل دامه مو طايق نفسه
جمانة قربت له وباست راسه عموو والله كاسر خاطري فكها وتعال شوف زيودي ما شفته
طلال :.............................
سجى بزعل خليه أصلا لو جا يشوفه ما بخليه توه يتذكر يجيني
جمانة بتفكير بنات بالله مو صاير غريب أول مره أشوفه كذا مشغول باله ليكون ربى فيها شي؟؟
بكلمتها هذي رشت رذاذ الرعب ع اللي حوليها
سارا لا يا شيخه ما أتوقع كان درينا
يارا وهي تمسح ع راس البيبي يمكن شايل هم الزواج
لمى هههههههه ما أعتقد هذا ما يشيل هم شي مشاء الله عليه
قامت لمار له جلست بقربه وحطت يدها ع كفه
ناظرها وابتسم ابتسامة باهته هلا
لمار بود شفيك خالو؟؟
عدل جلسته لا ولا شي سلامتك وقام
أشوف ولدك يالبزره
شدت سجى بدفاع لاااااااا
ضحك من غير نفس وش تحسين إنتي عطيني ياه بس
ومد يده
ع ضحكات البنات ورفض سجى سحبه منها بخفه
ناظر وجهه مالت على إمك الله يعينك عليها
سجى طلال لا تخرب ولدي عليّ تراه يسمع
: هههههههه عايشه الجو سجو
وبكا بين يدينه
ابتسمت بحب فديته جوعان عطيني ياه واطلع برضعه
طلال بابتسامة عطاها ياه وأشر ع البنات وهذولي عادي
جمانة ههههههه بنات مثلها
رفع حاجب بسخرية الله يشفيكم
سجى انحرجت بسرعه طلول شوف بيموت
ناظرها لمدة باستغراب وبداخله أنا من يومي أقول هالبنت عقلها في شي
ومن صوت البيبي المرتفع ما تحمل نفسه وطلع
ناظرت جوالها لمار وقامت بابتسامة اوكيه سجو أشوفك إن شاء الله لازم أمشي فيصل جا
سجى وهي حايسه بولدها الله معك
ابتسمت بحب
مر طيف الأطفال ببالها وتخيلت شكلها وهي شايله بيبي من فيصل
قربت منها باست راسه الصغير
: الله يحفظه لك
لوحت بيدها وخرجت
يارا وهي تقوم توقف عند الشباك تنهدت ماحد مرتاح بهالدنيا
تدرون شخاطري ولفت عليهم
لمى هزت راسها وشو؟؟
يارا خاطري أغمض عيوني وأفتحها أشوف كل الأماني تحققت وكل المشاكل تصلحت والكل عايش بهنا ما يكدر علينا شي
جمانة وهي تعلك يا أميييييييي ما في أحد مرتاح ع قولتك لازم إنتي تحاولين تسعدين نفسك بأي طريقة وخلاص
سجى تنرفزت يا ربييييي مو راضي يرضع
جمانة تقوم اغصبيه بأي طريقه خليه يرضع وش فائدته بهالحياة
سارا تناظرها مفهيه أقول جمانة شرايك تدقين ع السواق وتذلفين ع بيتكم
قال اغصبيه وش شايفته ان شاء الله تراه بيبي بعده ما كمل يومين
ضحكت الأطفال ما يعرفون مصلحتهم إذا ما رضع كيف بيعيش إن شاء الله
سجى تغطيه وأخيرا رضى يرضع أقول ممكن لو سمحتوا مهوري حبيبي بيدخل
سارا تقوم مشاء الله كل وحده شافت زوجها قلعتنا أمرنا لله قومي جمون
جمانة تحط رجل ع رجل لا تعرفين أخو زوجي عادي
سجى عصبت عادي بعين الشيطان إنتي أول وحده بتخرجين
جمانة بخبث تغارييين؟؟ هااااااا
ويوم سمعت دق الباب قامت يوووه والله عيب يللا يا بنات
وهي طالعه بالممر دقت ع وديم وأول ما ردت
صرخت وحشتيني يا كلــــــــبه
لمى تحط يدها ع راسها جمووون فضحتينا أحد يرحب بهالشكل
وهذيك ولا ع بالها كملت المكالمة ومع مين مع وديم يعني يا رب سترك
سارا مو هنا النقطة الحكاية شلون هالتصرفات بتكون قدام وافي زوج المستقبل
يارا ابتسمت الله يعينه وفي هذا ماهر أخوه
لمى ترا ما يشبهه شفته بجوال طلال
سارا ماهر أحلى بس وافي عليه عيون مشاء الله تبـ...
جمانة بصرخة نعـــــــــم!!
سارا انفجعت ااااااا جمون صوتك عالي
جمانة بقهر طبعا أخت سارا قاعده تتغزلين بزوجي اصفق لك مثلا
يارا تسكتها يا ربي فضحتينا جمانة شوفي السيكورتي كيف يطالع وربي ما تستحين على وجهك
وبالقوة انهت الموضوع وخلتهم يطلعون ع السيارة
ولسى ما انتهى نقاش جمانة..
.!

صباح بارد ببرودة كف يلوح بالوداع
10:00

تاله باستغراب احلفي
لتين وهي تحط آخر الأغراض الشخصية بالشنطة والله قعد يناظرني بحقد فوق اللي مسويه بس تصدقين تاله
تاله باهتمام وشو؟؟
لتين ناظرتها حسيت فعلا بالفرق بين ديننا ودينهم يعني لو كانوا مسلمين كان في شي يردعهم إنه اللي يقتل ينقتل مو ينسجن بس الحين وش ذنبه هاللي مات كاسر خاطري وربي شكله يا تاله مرعب
وضمت جسمها من القشعريرة اللي سرت فيه
تاله وهي تحط الخصلة قدام عيونها وتنفخ عليها
30 سنة يعني بتموت وتخيس بالسجن
لتين سكرت الشنطة ع قولتك
دخلت جوليتا مدام لتين الأستاذ بسام بالأسفل
وقفت اوكيه نازلة خذي الشنط
بالوقت اللي كانت الشنط تنحط بالسيارة كنت نازلة بالأصنصيل أنا وتاله
تاله تلفني عند الباب لتين لا أوصيك على نفسك
لتين بابتسامة إن شاء الله
باست خدي بقوة هذي حق الـ
4 أيام اللي ما بشوفك فيها
ناظرها بسام اخلصي علينا تاله الطيارة بتروح
غمزته بخبث اوكيه خذها
ودفتني عليه
قربني منه وهمس رافضة الاتفاقيه هاا؟؟
ابتسمت وبعدت عنه أسلم ع لين والبقية


صب العصير في كاس شفافه شكلها مريب وقدمها لي عبوود خذ
ناظرته وأنا مسدوح ع الكنبة الطويلة رفعت حاجب وأنا آخذها شقصدك يعني
بندر بضحكة استغفر الله إنت تفكيرك منحرف أنا ما قصدت شي اللهم كاس
رشفت منها بانتعاش اييه ترا اللي يفكر بشي يكون حسب نيته
بندر وهو مستمتع بالشرب الحمدلله نيتي بريئة إنت تفكيرك ماش
عبد الله بابتسامة احلف إنه مو قصدك كأنه ويسكي
بندر بضحكة عاليه ايي يالرمه فهمتها
وخفت ضحكته وهو يقول والله إنها قدامي أربع وعشرين ساعه لكن جوفي ما يدخله حرام بإذن الله لين أموت
عبد الله وهو يتابع الفيلم بحماس آميين خلاص اسكت خلني أشوف وش بيصير فيه هالغبي
بندر استغل انشغاله وطلع الجوال
وهو يدور بالأسماء امممم
وقف قدامه عبدالله وباستغراب شتسوي؟؟
بندر بعد الجوال إنت اللي شتسوي فوق راسي
جلس بقربه عبد الله وسحبه من يده
ناظر الاسم المظلل
BASSAM
كشر ورمى عليه الجوال
بندر بحذر أخذه وهو يحمد ربه إنه ما شك بس دايما اللي على راسه بطحه يتحسس عليها
عقد حواجبه شفيك؟؟
عبد الله وهو يرجع للتلفزيون ذكرتني بواحد بهالاسم ما في أخس منه في هالحياة
بندر عض على شفاته وهو يتظاهر بعدم الاهتمام لهدرجة خسيس!
عبد الله وأكثر ترك الريموت وناظره هذا كان مسؤول عن مال أختي اللي أبوي الله يسامحه آخذه
بندر وهو يقوم آهاا اوكيه اقفلها من سيره وقوم خلنا نسبح
عبد الله بفجعة وآثار الحزن باديه عليه بهالبرد؟؟!!
بندر ابتسم وهو يصرفها ويدخل الجوال ياخي فلها أعرف عجوز هنا عندها فيلا مسبحها مقفل وتقدر تتحكم بتهويته يعني تقدر تخليه دافي وتنزل تسبح بعز البرد
عبد الله وش دخلنا فيها؟؟
: ندفع ونسبح وش صار يعني
عبد الله تحمس انزين تخيل سابحين فيه ناس غيرنا وملوث وحالة
بندر بتفكير يمكن في أحد فيه الايدز
عبد الله خاف بــــــعد اقول شكرا عنا لا سبحنا
بندر ههههههههههههه ياخي قوم أمزح معك نظيف وبتشوف بنفسك
عبد الله بشكل وش اللي يخليك متأكد
بندر ما يبي يقوله إنه الفيلا حقته حتى ما يشك فيه أكثر ابتسم قول بسم الله وما يصيبك باس إن شاء الله
ضحك عبد الله وهو يقوم ذكرتني بالمدرسة
بندر ينادي الخادم يجهز لهم الأغراض اوكيه عبود قوم الحين لا نتأخر
وأول ما طلع من قدامه دق ع بسام وباله مشغول
ما بقى كثير وتنكشف كل الأوراق وبعدها يا يبقى باقي العمر مع عبد الله يا صدمته بتمنعه منه...!

....! وحتى الشوق من صبح الدرايش قام يهدي لك
عصافير الرضى ترفرف على بيبان مدخالك....!ّ

تحركت بهدوء بالغرفة بخفة بروبها النوم الوردي القصير خايفه تصحيه
رجعت البودرة ع الدرج ومشت ع أطراف أصابع رجولها الرقيقة
: مسكتك
شهقت وهي تمسك يدينه اللي حاوطت خصرها
لفها عليه بابتسامة حلوه بعد ما قبل شعرها
لمار بصرخة خافته فيصل فجعتني
باس يدينها الثنتين وضمها له أعتذر يا نبض حياتي
نزلت عيونها بحيا
فيصل وهو يبعد شعرها عن عيونها وش كنتي تسوين؟؟
لمار بصوتها الناعم كنت أرتب نفسي عشان نفطر سوا مجهزة لك فطور انتركونتيننتال
ابتسم وهو ياخذها معه ع الطاولة إنتِ بحالك مرتبه وش ترتبين زيادة
ابتسمت بحب وحيا واضح
ناظر السفره الصغيرة بحجمها
طلع الدوا من جيبه على كذا لازم أفطر كل يوم من تحت يدينك قبل لا أروح العمل
لمار وهي تمسح ع خده حبيبي أنا كلي تحت أمرك إذا ما خدمت فيصل أخدم مين
باس كفها وهو يجلسها ويجلس
: أنا ما قد غلطت بأحد قراراتي وأفتخر بنفسي إني اتخذت هالقرار
ميلت راسها وهي تقدم له كاس المويه أي قرار
قرب منها
: القرار اللي يقول إننا نبقى سوا.........

....! خـبـريـنـــي يـا لـخبـــر عـن شــطــك وطـيـش الـمــوانــي
خـبــرينـي كـيـف نــورسـتـــي الــطــفولـــه فـي مديــنــــه؟؟!!
الــقــمــر فـي لـيـلـتـك يـحــســب وجــــوده بالـثــــوانـــي
خـــايف يــظــمــا مـســـاك وخــــايـف انـــك تــرتـــويــنـــــه ....!
9
:00 أحد شوارع الخبر الراقية
وصلنا بعد قرابة العشر ساعات كنت هلكانة وتعبانة ما فيني حيل أدرو السرير بس
السايق يدور فينا بالشوارع كل بالي إنه يدور فندق حاجزه بسام
تسندت ع الشباك أتأمل الناس
على كبر الهم اللي بقلبي كان وأنا عايشه بهالمدينة
على كثر ماني مشتاقه لها ولهواها
ماني مصدقه إني رجعت لها
بس بكل صدق حسيت بحجم الفرق اللي هنا وهناك كل شي هنا مختلف
تبقى أرضي وبلد سكنها أحبابي يكفيني إنه أبوي اللي ما شافته عيني اندفن فيها
تنهدت ولفيت ع بسام
فتح لنا السايق الباب ونزلت معه
واللي استغربته بجد إنه ما هو فندق عمارة شقق
طلعنا وأنا ساكته الظاهر إنه كل شي بيصير بهالسفرة بيفاجأني
فتح الباب بمفتاح طلعه من جيبه
شقه نظيفه وسعها يفتح النفس ويريحها
غرفة نوم وصالة مفتوحه ع مطبخ صغير موصول ببار أصغر منه
يغلب اللون الأبيض والأصفر ع المكان والإضاءة الصفرا طاغية ع الأثاث وعاطيته منظهر نظيف وأنيق
فصخت البالطو حقي وعلقته ع أول شماعه شفتها
تثاوبت وأنا أدخل الغرفة
سبقني بسام وشكله دخل الحمام اللي بزاوية الغرفة
سمعت صوت الدش
لفيت نظري ع الغرفة كلها مدري ليه حسيت إنه هالشقة شقة عزاب ماهي لعائلة
وبلا مقدمات طلعت البيجامة من الشنطة ولبستها
سكرت النور وانسدحت ع السرير


 
 
اختفى صوت المويه الظاهر إنه بسام خلص الشاور حقه
مدري ليه خفت يمكن لأني أول مره أكون مع بسام لحالنا غير صقليه
وحتى هناك كنا بفيلا مو شقة صغيرة
فتح الباب وطلع وهو ينشف شعره
وبلا مقدمات انسدح ع السرير وسمعت تنهيدة راحة منه
ابتسمت وأنا عاطيته ظهري انتبهت على براويز صور ع الكمدينة مقلوبة
وبفضول رفعتها
النور الخافت اللي صادر من الأبجورة وضح لي معالم أنثى في الصورة ولا اراديا اعتدلت بجلستي ع السرير
وفتحت النور اللي جنبي
بسام ويده على عيونه وشكله تأذى منه سكري النور لتين
يوم ما رديت مبهته بالصورة
قام وتقدم مني صار وراي يشوف الصورة معي
اللي كان مفاجآني إنه الصوره لي أنا !!!
قلبت الصور الثانية بيدين ترتجف وكانت ثلاثة
شفته فجأة قام والتفت ع الكمدينة الثانية
رفع البرواز المتوسط عليها رجعه وطلع من الغرفة بسرعة
لحقته من غير لا ألبس شبشبي حتى
الأرض كانت نظيفة وبارده
دخل المطبخ المفتوح ع الصالة
فوق لوح الفرن الكهربائي فيه لوحة كبيرة نسبيا مغطية بقطعة قماش بيضه ثقيلة
شفته مسح ع وجهه ووحده من يدينه ع خصره وبزفرة طويلة نطق لا حول ولا قوة إلا بالله
قربت منه باستغراب بسام شفيك
ناظرني لمدة وبعدها جلس ع كرسي البار وقال بشبه انهيار
: ماجد خويي كان بالشقة وأنا ناسي إنه صورك فيها
بلعت ريقي وأنا أوقف قدام الصورة المغطية
تفكيري الحين متوقف على إني عرفت إنه بسام يحبني ربطت كثير من التصرفات ببعضها بس ليه مو راضي يعترف وبعض التصرفات تنكر حبه بالأساس
وقف بجنبي ورفع الغطا عنها
كانت صورة لي وأنا بثالث ثانوي بالمريول
أرهقني التفكير
حطيت يدي على عيوني بتعب ممكن بروح أنام؟؟
بعد عني وهو يرمي القماشة بأقرب زبالة نوم العوافي

بين الشجر والورد والزرع المختلف أشكاله
نصبت لوحتها اللي صار لها قرابة الثلاث الشهور تشتغل عليها كانت على نهايتها تقريبا
وبخفة الريشة خطت توقيعها في آخر في لوحتها الغالية
جاتها من وراها وقدمت لها كوب عصير الليمون
وبصرخة إعجاب واضحه وآآآآآآو لين حياتي شلون سويتيها
لين بابتسامة حلوه
يلدا وهي تتفحص الصورة وإتقانها أنا طول عمري أدري إنه عندي بنت فنانة لكن ما تخيلت يطلع منك كل هالإبداع
لين وهي تبعد شعرها عن جبينها وتجلس ع الكرسي الخشبي حبيت هاللوحة واستمتعت فيها لأني حسيت بمشاعر صادقه متناقضة تنبض فيها
قرب بابا وهو لاف روب ديشانبور النوم عليه وش الجو الشاعري هذا وأخذ كوب الليمون من يد زوجته وشرب منه اممم
ناظر اللوحة ورد نظره لبنته لا تقولين إنك إنتي اللي راسمتها
لين بدلع يعني ما يجي مني
راكان وهو يتمرجح بهدوء يجي وأكثر بعد
لف عليه أبوه وليه تقولها بحسرة
راكان بضيق مفقتد لتين ولا بعد تسافر ولا سلمت عليها كله من هالمدرسة الغبية
بدر بابتسامة كلها يومين وراجعه اصطلب وخلك رجال
رجع طالع باللوحة
تناسق الألوان فيها يبهر ويوقف الخيال عندها عاجز
أول نظره لها تقولك تخيل
ولما تتعمق فيها تشوف نفسك في أرض الواقع تماما ما قاربت الخيال
دمجت يدين بنته الناعمه خيال رجل يخنق وردة بقسوة ولين بين يدينه
وخطت بداخلها عبارة من ورقة أرسلها بسام لأمه من
4 سنين يقول فيها..


خنقت الورد .. يآ يمـّـه .. بيدّي .. وآنكسر .. ذبلآن ...!
آحسب أن الزمن يقدر .. يعدّل ( غلطة ) سنيني .....!!
وآثآري الورد .. يآ يمـّـه .. له إحسآس وحزن وآشجآن ..!
سمعته ... بـ آخر آنفآسه ينآدي ....
(لآ ... تخليني) .......!!
ابتسمت لهم وهي توقف قدامها
بنتظرها تجف وبحطها بغرفتهم
يلدا أنا أقترح تحطيها بأي مكان ثاني ما يكون تحت نظر لتين على طول
بدر صادقه أمك يا لين أنا أقول حطيها بغرفة المعيشة الخارجية
لين هزت راسها إلورا مو مشكلة في أي مكان وجودها بيظل يشهد على هالحادثة الغريبة
راكان يحك راسه بجد قصة بسام غريبة
يلدا لفت عليه راكان حبيبي شرايك تقوم تنام
زفر بضيق والله شييييي يقهر
اخفت ابتسامتها أمه وش قلنا راكان وبعدين بتظل طول عمرك تتذمر
باس يدينها ويدين أبوه
ودنق ع لين وباس خدها تصبحين على خير يا أحلى وأرق وأنعم أخت بالوجود
ابتسمت له وهي تمسح ع راسه يا حلو لسانك يا راكان
يلدا تضحك لين ما يذكرك بأحد طالع عليه
بدر يناظرها باستهبال جد طالع على مين؟؟
راكان غمز له مااااااا أدري
الكل ههههههههههههههههه
وبالفعل نشفت الصورة وتثبتت بأعلى مكان بالبيت
علقتها صاحبتها وهي تتمنى نهاية سعيدة لأصحابها...!

....!يــالخــبـر أزرار صـبــحـــك زيـنـــت ثـــــوب الأمـــــانــــي
والـشــــوارع خـــصـــرها يـزدان....يـــــومـــك تــلـبـسـيـنــــه
فـــكرتـــك دانـــه... وحـبــرك مـــوج... واوراقــك مـبـــانــي
كــل شــــاعر قـبــل يـكــتـــب لـه قــصـــيــده تــكــتـبـيـنـــه....!ّ
العصر كنت مزعوجة مزاجي مقفل مدري ليه أحس إني متوترة وما لي خلق شي
حتى فطور ما رضيت أفطر وبالغصب خلاني أشرب كاس العصير بسام
جلست ع الكرسي وأنا مسلمه نفسي للكوافيرا
جابها لي بسام
مستغربة اهتمامه الزايد وتبريره إنه عادي إنتي عروسه بعيون الناس ولازم تكونين بأحلى طلة
لاحظت كلمة بعيون الناس يعني بعيونه لا
يااا رب ترحمني برحمتك شكلي بموت قهر ع يدينه
الكوافيرا السعودية مدام لتين كيف حابه الميك آب ثقيل
ناظرتها شوفي أنا عادة ما أتمكيج أبيك تسوين لي شي حلو وخفيف ومرتب ما أبغا أطالع بالمرايا ما أعرف نفسي
الكوافيرا اوكيه
شفتها ألقت نظرة ع فستاني
غمضت عيوني وتركت لها الحرية
جات ببالي صورة ربى وعبدالله حتى وديم بنت خالة ربى تذكرتها
والله وحشتني أيام الجامعة بعضها مو كلها
أكثر شي كان ينرفزني لما يخرجني بسام غصب
ولا إراديا شفت نفسي تنرفزت منه ومن طاريه
يمكن لأني تذكرت تصرفاته الخبيثة اللي كان يسويها
.
.
ع الساعة
10 تقريبا كنت جاهزة
دق علي بسام يخبرني إني أجهز
طلع هو أخذني لأنها عمارة عزاب بس شلون سامحين له يدخلني فيها ما أدري؟؟
فتح الباب بالمفتاح كنت مدنقة أسكر صندلي
رفعت راسي شفته واقف قدامي بصمت
بلعت ريقي وعيوني علقت في عينه
قرب مني ببطأ طبع قبلة طويلة ع بين عيوني ودخل الغرفة
حطيت يدي ع جبيني وخدودي حمرت
تذكرت إني معصبة منه
لحقته ع الغرفة
كان لابس الثوب والشماغ
ناظرني تعالي قفلي قلابي
هااااا؟؟أناااا؟؟ احممم
شافني ساكته عقد حواجبه لتين ما في وقت استعجلي
قربت وبيدين ترتجف حاولت أقفله
عرقت يديني وما تقفل
وبابتسامة خبث جانبية مد يده الثانية وبلحظة قفله
سحبت نفس وبعدت
أصلا شكله بالثوب غريب من زمان عنه لكني أعترف إني مو قد التحدي
ما قدرت أتحدا نفسي وأكره بسام زيادة بالعكس كل يوم وكل لحظة يزيد شغفي فيه
عضيت ع شفتي لما بخ العطر وانتشر بكل الغرفة تذكرت تعليق صديقة وديم يوم تقول ع بسام وسيم
رفعت حاجب وأنا عاضة ع شفاتي
بسام بهمس وباصبعه شد خدودي بخفه اجبرني اترك شفتي تتتو بيخرب الروج!
ابتسمت بحيا وبعدت على ورى
ناظرني من فوق لتحت وتنهد يللا بنتأخر
أخذت شنطتي وأنا البس عبايتي تغطيت طبعا ماني مجنونة أطلع كاشفه بكل هالمكياج
مسك يدي كانت دافيه يده
حسيت بشعور حلو لفني واحتواني لكن مسرع ما اختفى وسحبت يديني يوم شفت الهمر الأسود واقف وكأنه أسد قدام بوابة العمارة
لف علي بسام باستغراب شفيك؟؟
قلت بتوتر بتركبني بهالسيارة
ناظر مكان ما أشرت ورجع مسك يدي لا قلت لك إنسي
انتبهت ع البي أم اللي جابتنا من المطار
حاولت أطرد ذكريات سيئة عشتها بشوارع الخبر لكن هيهات القلب ينسى جرح غاير من ناس تكرهه وتتمنى الموت له


.... ! يا طول ليل الخبر ويا كبر همه
من يوم قلبي فقد له واحد غالي....!ّ
عطيت البوكيه لربى اللي ترتجف مدري ليه كل هالخوف
ربى ما صارت عاد
ربى وماحد داري بسبب الخوف اللي تحس فيه
هي خايفه لأنها مزعله زوجها
وأمها مو معها
وأعز الغوالي صديقتها اللي المفروض تكون بقربها ما هي موجوده
وديم واللي يعافيك لا تتركيني لحالي
وديم تتأملها بود
وبشرود تصدقين ربى أول مره أدري إنك حلوه
ربى بنرفزة وديم مو فاضيه لاستفزازك إنتي الثانية
مدت لسانها بتروحين للوحش الحين هممممممم بياكلك هههههههههههه
ربى وبدا قلبها يدق بقوة ودموعها نزلت وديم يا سخيفه
وديم انصدمت وهي تضمها يا قلبي رب رب ليه الدموع والله أمزح معك
لا لا لازم نجيب خالتي ليلى إذا كذا
وما ردت ع اعتراضاتها وخرجت
راحت للواقفين عند بوابة القاعة الداخلية يستقبلون المعازيم
دنقت ع ليلى
: خالتي ربى قاعدة تبكي
ليلى مو سامعه من صوت الطقاقه العالي أشرت لها وشو؟؟
صرخت لين طلعت عروقها ربـــــــــى تبكي العروووس ربـــــــى
وتأشر لها بيدها كأنها دموع
ضحكت جمانة وديم شتسوين؟؟
ليلى وأخيرا فهمت راحت لها بسرعة وهي تدعي إنه بكاها إن شاء الله يكون بس دلع بنات
كنت واقفه مع جمانة عند الباب أغمس البسكويت المالح بنافورة الشوكلاته يميي
لفتت نظري وحده كأنها عارضة أزياء داخله بفستان كوكتيل أحمر طويل
شعرها وطريقة الميك آب والألماس اللي يلمع بنحرها الصافي يبهر ويجذب الأنظار حولها
قلت بسخرية جموون شوفي هالبنت إذا رجعت سالمة من عيون الناس اليوم
لفت جمانة بغرور أكيد مو أحلى منيـ...
وفهت قدامها
وديم تلفها الله يفشلك ابليسك شكيت بأنوثتك خيير
أحلى مني قال هذي ولا تجين ظفرها
جمانة وشووو؟؟ حبيبتي كأنك بديت تتطاولين ست وديم
وديم وعيونها ع البنت انكتمي أصلـ...
لحظة..
وتركت جمانة وطوايفها وراحت لها بسرعة
وبصرخة زادت أنظار الناس ع اللي دخلت ولفت عيون الناس كلهم حوليها
لتــــــــــــين
لفيت وحواجبي معقدة
شفت بوجهي وجه أعرفه زين
عيوني غرقت بلحظات
همست وأنا افتح يديني وارتمي بحضنها وديم!!

.
.
.
من ايطاليا.. الشجرة الضخمة تعطي ظلا أكثر مما تعطي ثمراً
>> نهاية الجزءالسادس و العشرون

 
 
مشاء الله تبارك الله لا حول ولا قوة الا بالله ولا تضره

بسم الله الرحمن الرحيم
>>الجزء السابع والعشرون

الصبر يداوي الأمراض المزمنة
..
0..الحزن..0..
هو أن أكره فراق روحٌ سكنت في داخلي وأتمنى بعدها !!


.... ! عمر الفرح لحظة.. لحظة وما تنعاد
واللي مضى خله وانسى الزعل لو زال....!ّ
لفيت وحواجبي معقدة
شفت بوجهي وجه أعرفه زين
عيوني غرقت بلحظات
همست وأنا افتح يديني وارتمي بحضنها وديـم!!
.
.
أخذتها بعيد عن الناس بعيد عن الضجة ما أبي ألفت الأنظار زيادة
حتى جمانة تركتها مفهية مو فاهمة شي
دخلت على جهة المطابخ وتجهيزات البوفيه
عطيتها المنديل تمسح دموعها وأنا نفسي مو مصدقه
تركتها تهدى شوي لأنها كانت تبكي
قطعت قلبي!!
لتين وهي تمسح دموعها حتى ما يخرب المكياج زيادة
وديم ربى موجودة؟؟
ابتسمت بألم كنت أدرى إنها أول جملة بتقولينها
مسحت أنفها المحمر بالمنديل فديتها صارت أحلى مع البكى
هههههه مو وقت تريقتي
ناظرتها تدرين يا حمـ### أول ما دخلتي ما عرفتك شلون صايره كذا منيكان
ولسى تبكي ضحكت لو تدرين شصار فيني ما بتقولين شلون صرتي كذا
وبأسى هذا عرس مين؟؟
انصدمت من سؤالها معقولة ما تعرف؟؟
ابتسمت وجات ببالي فكرة هذا عرس وحده من قرايبنا
نطقت بفرحة أكيد ربى موجودة بليز وديم وديني لها
وقفت وأنا مشتته كاسره خاطري لتين أخاف يغمى على ربى لو شافتها وهذي الثانية ما تدري إنها عروس وبتنزف بفستانها

.... ! الهم ويل الهم شي يهد الحيل
عمره ما فاد بشي غير الشقا والويل....!ّ
بين الحضور جلسته ملوكية
البرود اللي يتميز فيه خاصة نظراته اللي ما تحمل أي معنى للي تقابله غير الحذر
مزودته بهالة غموض وغرور هو في غنى عنه
يناظر ماجد وأشياء كثير تدور بباله
يعني لو ما هو متغير وملتزم كان له تصرف ثاني معه رغم إنه هو الغلطان
هو اللي دخله الشقة وهو ناسي صور زوجته فيها
اللي قاهره إنه مو عارف كيف غطاها
أول ما شافها وإلا بعدين حس بتأنيب الضمير بعد ما شبع منها وغطاها
نفخ الهوا اللي بفمه ع يده أقول ماجد
لف عليه ماجد آمر ياخوي
بسام بابتسامة مصطنعة خاطري أطلع أشم هوا تطلع معي
انحرج يترك المكان بعرس إخته لكن لأنه ضيف جاي ومتعني من برا واللي بينهم أكبر وقف برحابة صدر آوكيه ليه لا
وبصالة القصر الخارجية الواسعة
وقف متكتف يناظر السما بشرود
ماجد بضحكة بسام ع بالك واقف بإيطاليا تتأمل الخضرة والماء ترا بعد الخبر ما نرضى عليها المقارنة
ابتسم وخرج من جيبه بوكيه السجاير
حطها بخفه بفمه
نفث منها وبتفكير ناظره بنظرة لها معنى الخبر تعني لي الكثير أكثر من تورينو نفسها
ماجد فهم عليه يدري فيه يقصد لتين
لكن في شي صدمة وخلاه يخرج عن موضوعهم
: تدخن!!
إنت اللي ما كنت تطيق ريحته صرت تدخن!!؟
بسام وهو يرمي السجارة ويدعس عليها بطرف جزمته السوده
طلع منديل من جيبه و شال السيجارة ورماها بالزبالة المعدنية قربه
رجع أخذ وحده ثانيه وعيونه ع ماجد وبغموض التوتر صار جزء كبير من حياتي
وهذي أبسط طريقه تشتته
هدوء عم المكان
القمر يشهد ع كل صغيرة وكبيرة تدور في سما هالدنيا الذليلة
وبلا مقدمات لف عليه وبنبرته معنى يرجف القلب له ويزعزع أمانه
: ماجد الصور اللي في شقتي إنت مغطيها؟؟
كانت شي ((لتين)) في حياته وحلت محلها ((وديم)) تكلم وهو يشد ع كتف بسام
ياخوي أنا أدري باللي فيك اخز الشيطان وروح لزوجتك أنا _وأشر ع قلبه_ في داخلي إنسانة ولا كل البشر تحل بمحلها
ابتسم بنقاوة تطمن إني ما رجعت الخبر إلا وأنا تايب
لمده ركز نظره عليه بسام وكأنه يقرأ صفحة مهمه بداخله
ولف عنه وهو يعدل وقفته إنت ادخل لعرس إختك أنا رايح شوي وبرجع
ماجد باستغراب آوكيه خذ راحتك بس لا تطول أنتظرك
أومأ براسه وخرج
تأمله ماجد وهو طالع
هز راسه أعرفك وأجهل كثير من نواحيك يا بسام!!
طول عمره غامض ما ينفهم وش يدور بباله
من بعيد أشر له فهد وبصوت عالي
: مــــــــــاجد
أشر بيده وينك؟؟
تحرك لناحيته وهو يرفع جواله يبتسم ع مسج جاه من حبه الوليد..!

.... ! عمر الحزن ما يتم والفرح لك مكتوب....!ّ
سرت بجسمي قشعريرة ويديني ترجف ضميت نفسي وأنا أحس الجو بارد
لفت علي وديم لتين تعالي ندخل هالغرفة ننتظر ربى لين تجي
بلعت ريقي أحس إني فاقدة التوازن مو قادرة أركز لو عرف بسام إني شفت ربى وش بيسوي؟؟
مسكت يدي ودخلتني
مسحت ع جبيني وأنا أحط شنطتي الصغيرة ع وحده من الكراسي وديم شكلها غرفة عروس
وديم وهي تسكر الباب لفتني ع جهة اليمين وهنا عادة العروس تجلس
أول ما لفيت وجات عيوني ع العروس الجالسة
بهت لثواني
كانت تناظر بوكيه الورد اللي بحضنها نطقت بجملة تأكدت منها إني بعلم ماني بحلم ثواني وبينتهي بأمر من بسام
: سارا متى بتبدا الزفة
ما ردت عليها هاللي نادتها بسارا
رفعت راسها
وقف الزمن علقت عيوني بعيونها
الدموع حبات لولو متناثرة بوجه كل وحده كانت هنا
قربت منها وبدورها وقفت
همست بصوت الصدمة بحته انهته من الوجود خلت كل اللحظات المره تنتهي من حياتي بشوفتها
: ربـــى
تركت بوكيه الورد ع الكرسي
.... وشفت نفسي بحضنها
شديت عليها وبكيت
بكيت من قلبي
كل دمعة منعتها نزلت هاللحظة
لحظة لقاء استمرت غيبته قرابة النص سنة
ملعون أبو المكياج اللي بيمنع حريتي اليوم
ربى وهي تشهق لتين أنا مو مصدقة
وديم تمسح دموعها هي والبنت اللي معها
دخلت وحده كبيرة ما عرفتها
: ربى حبيبتي يللا الزفة بتبدا
وديم وهي تمسح دموعها بالمنديل والله ماظن العروس بتقدر تنزف وهي بهالحالة
ربى تبكي وترجع تحضني لتين...أنا
تركتني وهي تمسح دموعها ممم مو عارفة أعبر
قربت وصدمة على وجهها إنتي لتين
مسحت دموعي وعدلت صوتي طلع هادي اييه
سلمت علي بحرارة وابتسمت بصفاء أنا ليلى مرة أبو ربى وإخت زوجها
انصدمت اللي أعرفه إنه مرة أبوها خبيثة بس هذي واضح الطيب في أصلها
قربت من ربى وخذت منديل وبنعومة حاولت تعدل شوي من مكياجها اللي خرب
: زين إنها حاطة لك سبراي ميك آب وإلا كان خربت الدنيا
وديم بانفعال تخرب وما تنزف لأخوك ولا إنها ما تشوف لتين
ومسكتني ومسكت يدها وضمتنا لبعض خذوا راحتكم حبايبي
انقلب الجو ضحك
وتبقى غصة بحلقي خاطري أطلعها بانفرادي مع هالإنسانة اللي انكتبت النقاوة بولادتها في هالحياة
عيوني عليها أحس ما أبي ينتهي العرس وأرجع لحياة أول و ما أشوفها
ليلى تنهدت ربى ما تبين تنزفين
ربى وهي تناظرني والله الود ودي ما أنزف أخوك متوعدني
ضحكت ليلى بحنان لا تخافين بعطيك رذاذ الفلفل رشيييه أول ما يقرب
ربى هههههههههه ما يهون
وديم مدري ليه حسيتها مو حابته خالتي لو سمحتي ما تتأجل الزفة شوي خليهم سوا
ليلى تناظرنا بتفكير أوكيه مو مشكلة ربع ساعة معكم
ربى قربت منها وباست راسها الله لا يحرمني منك
دمعت عيوني الله عوضها بالأم اللي انحرمت منها
جات ببالي ذكرى زواجي كان أول لقاء لي مع أمي
ابتسمت ع أثر هالذكرى
لمست يدها الرقيقة نبهتني
ربى بصوتها الناعم مثلها يللا لتين فضى المكان قولي لي كل شي صار معك
ضحكت من غير نفس كل شي !! ما يمديني لو جلست لين بكره العصر أحكي
ابتسمت كعادتها الأمل في عيونها لتين قولي لي لو شي بسيط ماجد حكى لي عن بسام
تنهدت وأنا أبعد خصلة من شعري طاحت بســـام!!
شقولك عليه يا ربى؟؟
ربى بهدوء صح إنه مو مبيض الراية لكن جيبته لك اليوم تعني الكثير
همست لأول مره باعتراف علني
: أحبــه
ربى بصدمة جد!!
رجعت ابتسمت لصمتي عيونك تقول أكثر من الحب نفسه
ضميت نفسي بحيا اتركيك مني شلون حاسه اليوم وش اسمه زوجك شكلها قصة حب دامه أخو خالتك ليلى
ربى شهقت وسحبت يدي حطتها ع قلبها لتين قلبي خايفه والله مسويه الهوايل لا تذكريني طلال بيذبحني اليوم
فتحت عيوني وضحكت بتكون أحلى ذبحه على كذا
ربى تضربني بخفه من غير شي متوتره
وأنا سرحانة فيها انتبهت إنه فستاني قلت بفرحة يعني إنتي اللي اشتريتي الفستان
ربى بابتسامة ليه ما قالك سيد بسام
هزيت راسي لا قال لي واحد شراه لأخته
ربى هذا ماجد الله يسعده ناظرتي يوووه ما قلت لك ماجد التزم وهو خطيب وديم حاليا
تفاجآت وابتسمت بفرحة بنفس الوقت الله يسعدهم
في أشياء كثير صايره للأسف ما بيمديني أقولك هي دامك عروس
ربى برمت شفاها خاطري أقول لطلال يخليني عندك
مسكت يدها ربى بقولك شي
عدلت جلستها ما كأنها بفستان طوله أمتار
: أسمعك لتين
شكلها وهي تقدم نفسها مني وطريقة حكيها ذكرتني بجلستنا في مقهى الجامعة
وحكينا عن بسام وعمي وكل العفسة اللي كانت تصير
من غير إرادتي ضميتها
: حتى يوم عرسك شايله همي
ربى وتهدج صوتها شدتني لها وبعدتني وهي تناظر وجهي بعيون غارقة لتين إنتي أكبر هدية ربي رزقني فيها لو كان يوم موتي بهتم فيك
نزلت عيوني بسم الله عليك
قطع علينا دخول الفلبينيات إستعداد لموعد الزفة
وقفت يللا بالتساهيل ربى أنا بوقف ع الكوشة أنتظرك تنزفين
مسكت يدي أول قولي وش كنتي بتقولين؟؟
شتت نظرة عيوني كنت بقولك عن بسام
تركت الكل حولها وباهتمام بالغ قولي أبي أعرف طبيعة علاقتكم مو قادره أستوعب إنكم متزوجين
تنهدت تنهيدة عميقة وشفت نفسي آحكي مشاعري وكل مقتطفاتي الخاصة ببسام
.....وحده

.... ! عندنا رب كبير يا بشر....!ّ
دخل القسم بهدوء ورزانة
خطواته محسوبة
وقف السكرتير نعم أخوي
شبك يدينه ببعض ضمن المكتب الجماعي هذا موجود أحمد الخالد
السكرتير كشر لسوء أخلاق اللي انذكر اسمه
ولأنه دخلة بسام لها هيبة وثقته بذكر اسم موظف بلا لقب أومأ براسه وهو يفتح له الباب تقدر تتفضل
وقف بنص المكتب المقسم ثلاث مكاتب مرتبة
ناظر هدفه مباشرة
الموظفين الاثنين كل واحد منشغل بحاله وبدخلته انتبهوا
رفع راسه عن الأوراق اللي قدامه وشافه
وقف بصدمة
تقدم له بسام وحط الورقة قدامه وبأمر
: وقع
انذهل والسخط وضح بمعالم وجهه لكن وش الحيلة ما يقدر ينطق بحرف قدام الجالسين لأنها ببساطة بتكون راحت عليه
ناظره بكره وقلة حيله
هز راسه بسام وعاد ببرود ورفعة حاجب
: أظنك سمعت
ويوم طول يناظر الورقة
سحبها بسام بخفة ولف ع الموظفين وببرود أشر عليه
: لسلامتكم تراه مريض بالـ
أحمد وقاطعه بصرخه
: عطني الورقة بوقع
ابتسم ابتسامة سخرية جانبية وحطها قدامه
وقعها بايد ترجف
إيد لو قام عليها الحد كان تقطعت مرات ومرات..
وأول ما خلص التوقيع
سحبها وبنفس البرود كمل جملته
: تراه مريض بالإيدز
طلع بذات الثبات والرزانة ظاهريا ما تحركت فيه شعره
لكن..
خلف بركان وراه
كارثة قامت في قسم الشركة العالمية
شلون موظف مريض بمرض عدواه تنتشر بأبسط طريقة
يخالط موظفين بكل بساطة
يسلبهم حقهم في الحياة..
يظل عدل الله فوق كل شيء ولو كان لعبده كثير من الفرص
يظل ممهل غير مهمل!!

على أنغام زفة الله يهنيك فيني المسحوبة انزفت ربى
طلتها بفستاني كان لها أثر ثاني واللي صدمني أكثر إنه صور عرسي كانت معروضة بالبروجكتر قدامها وهي تنزف
ابتسمت وأنا اسمع همس الناس واستغرابهم من الحركة
ضحكت يوم وحده علقت
شكلها عارضة تعرض الفستان قبل لا تشتريه
ابتسمت بسخرية جد الناس مؤلفين مهره للإشاعات
مروجين لها بكل بساطة
تقول الكلمة وتمشي من وحده للثانية
ابتسمت لربى يوم قربت لنهاية الزفة
وأول ما حطت رجلها آخر المسره وهل الكل يسلمون عليها
فصخت عقدي الألماس ولبستها ياه
ربى وعيونها تلمع
: قلت لك وجودك بحاله هديه يا لتين
ابتسمت هذا هدية من إنسان غالي بيوم زواجي ما أظن إنه بيزعل لو عرف إني هديتك ياه
وحده داخله عرض مين الفلة صاحب هالذوق الحلو
ربى بإحراج جموون
هههههه لتين هذي جمانة بنت أخو خالتي ليلى
ابتسمت وأنا اسلم عليها آهلا جمانة
آهليين فيك
رديت ع جوابها هذا أخو زوجي الصغير
وديم اللي وقفت بدل ربى اللي قاعدة تسلم ع العالم لتوون عندك أخو زوج
ضحكت ليه غريبة؟؟ بس صغير عمره
15 سنة
وديم وجمانة سوا مشاء الله تبارك الله
ابتسمت ع تكبيرهم ما أدري هل هو ع ذوقه الحلو بالنسبة لعمره أو لأنهم حسوا مثلي بمدى غنى العائلة اللي ماخذيني
الصدمة اللي الكل ما يعرفها إنه بسام ولد خالتي
بهتت ابتسامتي صدق من عبر وقال
(( يالسخرية القدر ))

!
انشغلت مع وديم وجمانة يعرفوني على عائلتهم
حسيتها عائلة حبوبه وملتفة ع بعضها
ويوم قالت لي وديم إنه سامر أخوها يطلع خوي عبد الله أخوي وورتني لمار زوجة فيصل
تفتحت علي الجروح ونبشت اللي ما التأم
كفكفت دموعي وأنا مؤمنة بالأمل
وثيقة الوعد موقعة بهمس بسام لي بإني راح أكتحل فيه بليلة عيد..!

ابتسم له أول ما دخل بسام تعال شوف معرسنا أعتقد إنكم بتتفقون
سلم عليه
: ألف مبروك بالتوفيق إن شاء الله
طلال بابتسامة الله يبارك بعمرك
ولف عليه ماجد ما عرفتنا؟؟
ماجد بفخر هذا خويي بسام ساكن بإيطاليا زوجته أعز إنسانة عند زوجتك عشان كذا جا يحضر العرس
طلال بتفكير الله يحييك ويبقيك تشرفنا
بسام يجلس وبابتسامة مجاملة تخفي انشغاله وأنا تشرفت بشوفتك
فيصل وافي شوف هذا اللي جنبك له وجه يضحك وهو داخل على زوجته وهو زعلان منها
وافي يناظر طلال بطرف عيونه ما عليك منه بياكل تبن الليلة
ماجد هههههههههههه اتركوا الرجال بحاله اللي بيجيه الليلة كافيه
طلال مطنشهم وماحد عارف وش يدور في باله
لكن اللي الكل يعرفه إنه السعادة جد منورة بوجهه اليوم

.... ! ليس هنالك أجمل من جلسة أخوه
....... وفنجان قهوة....!ّ

 
تورينو /
café
حطت رجل على رجل بحماس لين ناظري عيوني وفتحي إذنك زين بنتفق ع شي مهم بيغير مسيرة حياة بسام ولتين
لين وهي تحرك السكر بكوب القهوة ابتسمت ع روح الطفولة بإختها العشرينية
معاك خطوة خطوة..
تاله تاكل لقمة صغيرة من التيراميسو وتكمل الاتفاق هو
إننا نحاول بكل الطرق نوقعهم في بعض
يعني بتوضيح أكثر
اللي تعرفيه إنه لتين تحب بسام وبسام يموت فيها ويعشقها ويهوى موضع قدماها
لين لا يا شيخه قلبتي روميو تحت نافذة جولييت يلقي الشعر والقصائد
تاله هههههههههههههه والله لين قامت تنكت
لين بابتسامة أنا أدري عنك
تاله تشبك يدينها ببعض وتحطها ع الطاولة المهم إنهم يكابرون الاثنين حنا نحاول نوقعهم
رشفت من كوب قهوتها بتفكير والله فكرة حلوه إذا بتأثر لأنه حالهم موعاجب الكل
تقدرين تستفيدين من خبرات راكان
تاله كشرت هذا شيليه من القائمة بيخرب كل شي
لين وعارفه غيرة إختها ابتسمت وهي تشد خدودها إنتي وراكان تتفقون من غير عصبية لو حطيناها بالمهمة بيجيب اللي نبغاه
تاله لا لا صدقيني بيخرب الدنيا بعدين توه صغير ما يصير نفتح عيونه على أشياء كبيرة عليه
لين بنظرة آوكيه يا أم كبيرة على راحتك أهم شي يأثر ع قولتك
تاله تحسب على أصابعها هم بيرجعون الخميس يعني باقي ثلاث أيام
ولفت وجهها فجأة ع الشباك والتهت بكوب الكابتشينو قدامها
لين تلفتت باستغراب شفيك؟؟
تاله تشرب من الكوب اسكتي هذي الصحفية ملقوفة الحين بتستلمني وماني مستعدة
ابتسمت لين آوكيه قومي نخرج
تاله بغرور مصطنع لاااا بستمتع باقي ما خلصت بعيش مثل الأوادم بعيد عن أضواء الشهرة
ضحكت لين بعذوبة تاله مو كأنك واجد مصدقة عمرك لفي وجهك خلاص دخلت داخل
عدلت جلستها بحذر وقربت من إختها وخفضت صوتها لين أدري إنه مو وقته بس أنا جد مبسوطة إنك معي الحمدلله إنك ما ذلفتي للكويت وش تبين بالهم خليك هنا عندنا أحسن
ابتسمت لين بجرح ما بعد يبرى الحمدلله على كل حال أنا بعد مبسوطة بوجودي بين أهلي وأحبابي
تاله احمدي ربك ما تزوجتيه وبقرف ياااااااااع مدري شلون كنتي راح تستحملينه
أنا شكله عادي متقرفه منه أجل شلون لو كان قايم من النوم
وييييييييي
ضحكت لين ع دلع اختها الزايد قولي الحمدلله الذي عافانا لا يجيك واحد أسوأ منه
تاله بخوف لااا يااااربي توبه والله استغفر الله
يا رب لا تبلاني
لين بهدوء الحمدلله إني تطلقت منه قبل لا نتزوج والا كان جلست بعده
تاله تلف لها طبق التيراميسو الحمدلله كلي
أكلت منه باسمتاع ظهر عليها يخفي جرح أنثى انغرز بداخلها
((آية استوقفتني حكمة المولى عندها كثيرا:
( قوله تعالى : ياأيها الذين آمنوا إذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل أن تمسوهن فما لكم عليهن من عدة تعتدونها فمتعوهن وسرحوهن سراحا جميلا (
49 ) ( ص 283)
فالمقصد من العدة هو براءة رحم المرأة من الحمل
فإذا لم يمسها أي من غير الزواج ليس لها عدة وذلك لامتناع إمكانية حملها))


.... ! ع بالي حبيبي
ليلة اللي ألبس لك الأبيض
وأصير ملكك والدنيا تشهد....!ّ
... وحده النور الأبيض موجه لأعلى مكان في القاعة
واقفة بطلتها
ومن الجهة المقابلة ابتسامة المعرس ما فارقت شفاه
يوم رمت له بوكيه الورد وتلقاه تعالت صفقات الحضور وسط الهدوء وصدح لحن
ع بالي حبيبي وطغى ع إحساس العروسين
عند ربى في أعلى النافذة بنات أخوان وأخوات طلال
وتحت جزء منهم مع محارمه
نزلوني البنات وكان تجمع الكل حوليني عاطي العرس جو حماسي وكاسر الروتين
أول ما تقابلت عيني بعين طلال
حسيت برجفة بداخلي بس ما خفت !
مدري يمكن الحب يشعر الإنسان بجزء كبير من الأمان في حياته
لمسة يده كانت حانية قبل يديني وابتسم
رديت الإبتسامة من قلبي ونسيت إني كنت زعلانة بلحظة منه
كنت ارتجف بداخلي لأني أعرف شكثر طلال جريء وماني حابه انحرج أكثر اليوم
لحن الأغنية الهادي خاصة إنه الموسيقى مسحوبة منها يعني إيقاعها خفيف
كانت لحظة رومانسية
قربني له شبك أصابعي ببعض عشان الدبل تتبدل
وأول ما دخل الدبلة بيدي اليسار
فضى المكان حولنا وسوا رمينا بوكيه الورد المنثور ع الحضور
لمحت جمانة بينهم وهي تصارخ مع سارا
نصبوا كيكة العرس قدامي وفجأة ما أشوف نفسي مرتفعه بالهوا
وطلال يصفق مبسوط مع بنات إخوانه
صرخت بخفوت بخوف وأنا أتمسك بيدين اللي شايليني
ما أعرفهم أول مره أشوفهم بس اللي فهمته إنهم محارم طلال من أهل أبوه الله يرحمه
ابتسم لي طلال برفعة حاجب وكأنه يقولي تستاهلين انتبهت عليه يفتح يدينه
صرخت لأني عرفت ليه شايليني
رموني بين يدينه
صرخت وأنا اتشبث فيه
ضحك من قلب وهو يرفعني ويوقفني بقربه
مسك يدي وثبت السيف فيها ويده فوقها وابتسم
سمعته يهمس
: يا رب تجعلها حياة سعيدة
انقطع قالب الكيك وكأنه انقطع جزء من قلبي خفت يوم شالوني
يارا بابتسامة ربى بسم الله عليك يدينك ترجف
شد عليها طلال وما علق
مسكت صدري بيد وتنهدت والله خفت
جمانة بفرحة والله حماااااس يا ويلكم لو ما تشيلوني يوم عرسي
لمى هههههههههه أبشري داليا هنا قولي لها تقول لأخوها
كشرت قطييييعة
طلال بابتسامة روقينا جمانة
جمانة وهي تضم يدينها بجد حلوين الله يسعدكم
الكل آميين
.
يتبع

 
 
كانت ليلة حافلة بكثير من المشاعر
نزفت خلالها كل ألم غربتي وبعدي
ابتسمت وأنا أشوف طلال مدنق ع ربى
مدري شكان يقول؟؟
بس من قلبي دعيت بداخلي الله يسعدها ويتمم لها فرحتها
وزوجها شكله طيب لكن بنظرة وحده حسيت إنه مغرور أو شايف نفسه شي بزيادة
رميت الطرحه ع وجهي وأنا طالعه كانت وديم واقفه قرب أمها سلمت عليها وخرجت
بعدت عن أمي قربت مني عجوز عرفت شتبي عشان كذا تأهبت للموضوع وأنا أعدل شعري آمري خالتي
المره الكبيرة يا بنتي ذي اللي تو طلعت و ش اسمها
ناظرت مكان ما أشرت باستغراب ووجهي طاح ع بالي بتسأل عني أنا
لتين هي اللي كانت هنا
قلت بابتسامة اسمها لتين
ابتسمت بغباء يا حلو اسمها مثلها
هزيت راسي وش تحس فيه هذي
أقول يا بنيتي عطيني رقم أمها
بلمت بوجهها وبسرعة خطرت ببالي فكرة خبيثة بغيت أضحك عليها بصوتي
عدلت وقفتي ليه يا خالة؟؟
خفضت صوتها بغيت أخطبها لوليدي البكر
آهااا
وبمكر دنقت عليها خالتي هي أمها متوفيه بعطيك رقم أخوها دقي عليه
ظهرت ملامح الأسى بوجهها خانت حيلي بعد أمها متوفيه
انزين عطيني رقم أخوها
مسكت كفها وربت عليه ضابطه الدور مشاء الله علي
ثواني يا خالتي بروح اجيب الرقم وآجي انتظريني
جلست على وحده من الطاولات انزين بنتظرك لا تتأخرين
هزيت راسي وبعدت عنها
دقيت ع ماجد
رد علي وهو يهلي
قلت بغنج آهلييين حبيبي عقبالنا
ابتسم بحب ياااا رب ليتها الليلة
ضحكت بدلال حبيبي قول تم
ماجد وقلبه مو معه تم يا روحي آمري
تسلم حبيبي ممكن تعطيني رقم بسام
ماجد وعدل صوته اللي وضح فيه الاستغراب ليه وش تبين فيه
: لا حبيبي بس في وحده بتخطب زوجته ومو مصدقه انها متزوجه قلت أعطيها رقمه تتأكد
ماجد وما مشت عليه الكذبه وإنتي وش دخلك فيهم بقلعتها لا صدقت
همست بزعل لا تدرني حبيبي قبل لا أنام بقولك كل شي
ماجد بصبر وديم لا تسوين شي غلط
وديم بشك ما بسوي شي غلط ليه يعني مو راضي تعطيني الرقم
آوك خلاص خذيه بس مثل ما قلت لك لا تسوين شي تندمين عليه
همست بدلع لا تخاف حبو
وأول ما خذيت الرقم
عطيته بوسه عبر أسلاك الاتصالات
وقفلت
وطوالي عند الحرمه
مديت لها الرقم برزانة تفضلي يا خالتي
خذته وهي تدعي لي وتسمي وتكبر ع لتين
ابتسمت وأنا امشي استغفر الله يا ربي على هذي الكذبة لكن لتين تستاهل كل خير خل البودي قارد يحس بقيمتها
غير كذا لتين بنت شفافة أكثر شي يعجبني فيها إنها حقانية وبالأخص ما رضيت الغلط من ماجد رغم إنه أخو أقرب الناس لها
شفت البنات جالسين
فصخت صندلي وتربعت ع وحده من الكراسي
ههههههههههه جمانة فاتك وش سويت
جمانة وهي على نفس حالتي دام العرس انتهى ليه اتعب نفسي ع الفاضي وأظل لابسه ومتأنتكه
: قولي وش مسويه بعد
ضحكت عطيت عجوز رقم بسام تخطب منه لتين
ههههههههههههههههههههههههه
تفاجأت إنه كل الجالسين ضحكوا معي
.....الظاهر إنها هلوسة أنصاف الليالي

.... ! يا غرور ما بدالك من الغرور
غير أنك تستحق الغرور
دامك حبيبي
شف القمر لا ضوى بوجهك النور
يسرق النور عقب شمسي لا تغيب....!
فندق انتركونتننتال الخبر
من دخلت الجناح وأنا مو على بعضي
طلال ساكت طول الطريق ولا كأنه اللي كان بالعرس مبسوط
فركت يديني ببعض وأنا جالسة بفستاني
ماني عارفه كيف أتصرف لازم أصالحه قبل لا أخطو أي خطوة هذي حياتي وإذا بدت بخطأ راح تستمر عليه
لو لتين قدامي كان بستها فستانها سهل ينفتح بسرعه ما يبيله شد وسحب وحوسه
سمعت صوت الحمام ينفتح
انفتح قلبي معاه
شديت ع يديني بربكة وقمت
أول ما تحركت شفته قدامي
ناظرني لمدة
سحبني بقوة له وباسني
وبعتاب
: بغيتي تموتيني
بلعت ريقي بصدمة وحيا وفرحة بسم الله عليك
مسك يدي برقة وجلسني ع الكنبة
جلس قدامي ع الأرض ويدي بحضن كفه
وبعيون حالمه تدرين فيني ما قد نزلت لأحد
شد عليها
.....وفي صمت البشر تحكي العيون
قبلها برقة
: لك أنزل ولو لسابع أرض
سحبت يديني وأنا أحضن وجهه بكفوفي
: لو كل البشر تقول مغرور إنت بعيوني أغلى إنسان
...........................!
: الحين وش بتسوون بخالتي نجد؟؟
يلدا وهي تشوف نتايج التحليل الجديدة لميرا
: ما أدري يا لين انتظري شوي خلني أشوف
تصفحت الأوراق
وبتفكير الحمدلله كل مالها تتحسن بس هذا متى تاخذه
أخذت الدوا لين وهي تقرا الروشيتا اممم
5 مل يوميا قبل الطعام
رتبتت الأوراق بالملف آيواا شكنتي تقولين؟؟
رجعت علبة الدوا أقول ماما وش نهاية هالسحر اللي في خالتي نجد بتخلوها كذا
يلدا وتغيرت ملامحها الجميلة للأسى تدرين زوجها كيف مو راضي تروح لشيوخ يرقوها
بس أخوك بيتصرف كالعادة ما أدري وش ناوي يسوي بالخبر
لين آهااا يعني روحته للخبر مو بس لعرس ربى صديقة لتين
يلدا لا هو من أول بيروح بس خذاها فرصة إنه عرسها الحين
دخلت الخادمة وقدمت الشاي
يلدا أشرت لها تحطه قدامها وهي تاخذ التلفون خلني أشوف جيمي وش سوا بالأغراض اللي وصيته عليها اليوم جاي خالك بشير يسهر معكم
لين وإنتي؟؟
ابتسمت وهي تبوس بنتها وتقوم بعد يومين بروح مع أبوك لميلان واليوم بروح لجدتك
هزت راسها وهي تاخذ الريموت سلمي لي عليها
: يوصل


.... ! وتعطلت لغة الكلام وخاطبت عيني في لغة الهوى عيناك....!

أول ما دخلت الشقة علقت عباتي ولفيت ع بسام
لساه يدخن !
الغريب إني نادرا ما أشوفه يدخن وإذا دخن يطول ع حالته
قربت منه وسحبت السيجارة من يده وطفيتها بالطفاية الزجاجية
كان واقف عند التلفزيون بثوبه لسى ما دخل الغرفة
ويوم سحبتها ظل يناظرني ببرود
ظليت أناظره وأنا واقفة قدامه مباشرة
المسافة انعدمت والهوا انعدم معها
ما توقعته يتجاوب معي
لفيت يدي ع خصره وحضنته
ظل واقف ما تحرك
رفعت راسي أحاول أقرا شي بعيونه
ما لقيت غير نفس النظرة ذيك اللي مالها تفسير عندي
: خاطري أعرف مقامي عندك
رده كان إنه دفن راسي بصدره وشد علي
همس وهو متوتر ونفسه يعلى ويزيد
: نظرتك هذي لا تكررينها
تركني وابتعد
واللي صدمني أكثر يوم دخلت الغرفة شفته مبدل ثيابه وآخذ بطانية من الدولاب وطالع
ارتفع الدم بوجهي وحسيت إني بنجن
رحت له بالصالة يوم انسدح ع الكنبة وبعصبية
: ممكن أفهم وش قصدك بهالتصرف؟؟
عايفني!! كأني طلبتك بشي أنا مجرد شكر أقدمه لك لأنك خليتني أحضر
أهم ليلة بحياتي
وتهدج صوتي بسام أنا تعبت معك ما عاد أقدر أعيش بهالطريقة
وبشبه صراخ تصرفاتك لا تحتمل
رجع هدا صوتي وأنا أغالب الدموع
دامك كارهني بهالطريقة طلقني وافتك وديني لأخوي اللي مدري وين راميه
بعد
رمى البطانية وقام وقف قدامي وهو راص ع كف ايده
ضربته ع صدره بقلة حيلة
دخيلك فهمني ليه بتتعامل معي بهالطريقة؟؟
بعد يديني وكتفني
قرب وجهه مني وبتعب أول مره ألاحظة بعيونه
: عفويتك تذبحني كل لحظة مليون مره!!
عرفتي الحين ليش أتعامل معك بهالطريقة؟؟
صرخت فيه بصدمة ليه طيب؟؟ وش مانعك تعيش معي مثل الأوادم من غير هالغموض اللي هالكني فيه
الاحمرار اللي كسى وجهها من الإنفعال وتطابق مع فستانها الدموي
عصبيتها وصراخها بوجهه
وطريقة ترجيها له
كسرت الحواجز وانهار كل شي معها
سحب بطانيته وسحبها معاه ع الغرفة
وقفل الباب.........!

 
بصراخ وقوايه ما قد شفت مثلها في حياتي
رمت المخده ع السرير ماني نازلة ولو تنطبق السما ع الأرض ما ني نازلة
حاولت أمسك أعصابي ولو ما طالبتني خالتي كان تركتها بعنادها
: جمانة تعوذي من الشيطان وإنزلي
رفعت حاجب قلت ماني نازلة غضب يعني
صرخت بوجهها بانهيار أعصابي تلفت صار لي ساعة أفهمها مو راضية
اييه غصب الشوفه الشرعية من حقه وغصب عنك بتنزلين أجل
حابه تتزوجين إنسان وتنقلعين معاه من غير لا تشوفيه حتى
شدت شعرها بعصبية ووجهها حمر أنا مجنونة متخلفة عقليا ونزله ما راح أنزل
يارا وهي ترص على أسنانها
: ليه طيب في كل شي معكسه الأمور ماني شايفه إنها فيها أي شي يخليك ترفضين
شفت إنه أحسن أسلوب هو البرود لفيت عليها بهدوء
لا تصدعين راسك لأني ما راح أنزل وإذا مو عاجبه يدل طريق بيتهم مع ألف سلامة
طلعت ورقعت الباب معها
دخلت أمي وهي تعض على شفاتها فضحتينا عند الناس شفيه صوتك طالع كذا
ناظرتها مباشرة شوفي يمه نزلة مو نازلة عند وافي خلاص ارتحتوا خلوني ع راحتي ماااا أبي
وهي تناظرني بتفكير انزين أصلا وافي راح انزلي سلمي ع عمك طلال مسافر
عقدت حواجبي هذي لعبة جديدة بعد
زفرت بضيق جمانة انزلي يكفي انك مو مخليتني أفرح فيك مثل الناس والأوادم كل صغيرة سويتي منها كبيرة
وطلعت وتركتني
حسيت بتأنيب الضمير لكن اللي ما يعرفوه إني والله أستحي بس ما أعرف أعبر وإذا استحيت أعصب افففف
لبست شبشبي الأورنجي الفرو
ناظرت شكلي بالمرايا الطويلة
البنطلون الجينز الفاتح مع البلوزة الصفرا مسمنتني شوي لأنها فاتحه
فتحت الدولاب وخذيت أول قميص قدامي
يللا الوردي حلو وبناتي
نزلت وأنا أرتب شعري بيديني
دخلت الصالة شفت عمي طلال
ابتسمت وبأعلى صوت
يا هلا وغلا بمعرسنا صبحية مباااركة عمووو
ابتسم وفتح يدينه هلا هلا
حضني وقال
: إنتي العروسة اللي بتخربين علينا وبتروحين عروسيتنا
حركت حواجبي وأنا أبعد عنه بحيا أخفيته مدري صايره استحي كثير هالأيام
ههههههههه أحسن
أشر لي ع الكنبة اجلسي
جلست وأنا اتلفت وين ربى مـ....
فتحت فمي ولفيت عليه اممم
طـــــــــــــــلال
بهدوء سمي
أشرت عليه باصبعي رجـــــــــال!!
طلال بضحكة هذا وافي شفتيه أخيرا مو بعدين تجين تقولي لي عطني صورته ترا بكون مسافر
بلعت ريقي كم مره جيت بقوم مو قادره
وفجأة استوعبت نفسي وآجي قايمه بجري ووو
شبه مغمضه عيوني بألم ويديني ع ساقي
الشبب المنحوس بجهة والثانية بجهة والمصيبة إني شفت وجه قدامي
عيون واسعة مفتوحة تناظرني بحذر وترمش بقلق
فتحت فمي مفهية وبصوت طفولي عفوي
مشــــــــــاء الله
!!
طلال يمسك يدي يقومني هههههههههههههههههه
تعيشين وتاكلين غيرها جمون
نفضت بنطلوني وأنا أقوم وبعصبية وإحراج لفيت عليه
ترجع بالسلامة
خرجت وأنا أشبر الأرض نسيت الألم ونسيت كل شي مو متذكرة غير الطيحة والعيون اللي شفتها
طلال يربت ع كتفه هههههههههههه معليش يا وافي عظم الله أجرك
وافي وهو يبعد يده بشرود وخر عني بس
: شفيه مودك قلب مره وحده وبنغزة ليكون ما عجبتك بنت أخوي
وافي بابتسامة هادية وهو طالع رفع يده تطمن ما يمكن أغير رأيي
حركاتها وعفويتها حتى كلامها مع عمها يتكرر بداخله وكأنه صدى لأغنية عذبه معقولة هذي بتكون زوجتي
سحريحوم حولها يجذب ما هي قصة تقتصر ع الجمال
حرك السيارة مستغرب معقولة هالطفلة تكون بيدينه بيوم...!

دخل عليهم وهو يضحك والله جمانة بيضت الوجه بقوة
يارا ابتسمت والله ما أشك إنه بغرفتها إعصار الحين ما شفتها وش سوت فيني
سارا وهي طالعه بروح لها أكيد حالتها حاله
طلال بعد هي عنيدة وطاحت بيدي ابتسم وعيونه ع ربى صح؟؟
ابتسمت بحب وحيا صح!!
يارا بابتسامة سلمت ع جدتي
هز راسه اييه وبعدين جيتكم أشوف هالخبلة طاحت قدام وافي
ربى ويارا سوا احلـــــــــــــلف
طلال ههههههههههه عليها شكل سوت الهوايل
قام يللا رب رب حنا لازم نطلع المطار
ابتسم ليارا اطلعي لها خلي تقولك وش سوت بالرجال
يارا وقفت حمستني
سلمت عليه وع ربى توصلوا بالسلامة يارب
: آميين
وهو خارج دنق ع ربى يساسرها تذكرت شوفتي
ابتسمت ربى أذكر إني بكيت قبل لا أدخل
طلال بصدمة ليه؟؟!
هزيت كتوفي مدري بس خوف ورهبة وكلها اجتمعت بوقت واحد
حوط خصري وقربني له لو أدري كان بنفسي رحت لك ودخلتك
ربى هههههههه كان شفت غباري
وحنا بطريقنا لمطار الملك فهد الدولي مسك يدي ومسد عليها
: دامك بقربي الحين الدنيا كلها كلام فاضي

فتحت الفليك فلاك وعلبة الهولستن
صبت لها بكاس وشربت وهي تاكل الشوكلاته بلا وعي
: أصلا طلال ما يستحي على وجهه !
سارا تضحك وهي تكلم لمى بالمسن
: قصة جمانة وفارس المستقبل عنوان جميل لحدث الموسم
يارا ههههههههه والله لو يسمعك
بس تدرين تستاهلين عشان يوم أقولك بالطيب انزلي ما رضيتي لازم نتحايل عليك
جمانة اسكتي أول ما طلعت رحت لأمي سويت لها موشح حتى خليتها تصدق إنه الولد بطل يتزوج
يارا ههههههههههههه إلا صدق إنتي وش سويتي؟؟
جمانة تفتح الفليك الثاني طحت قدامه
صرخت سارا وهي تفتح عيونها جــــــــــــد!!
ابتسمت اييه وجا نزل لي بيساعد لكن _ كشرت بوجهها _ مالت عليه طلالوه جا
افففف منه هادم اللذات
أمممما عيونه شي ثاني وربي عذاب أنا مستعدة أتزوج اليوم
يارا تناظرها الحمدلله والشكر جمانة اعقلي
سحبت الشوكلاتة من يدي بس كفاية كم وحده أكلتي مو زين
قلت بنكد جوعااااانة أي آكل أي شي
يارا ترمي علي المجلة خذي تفرجي هذا من التوتر حسيتي الجوع
بعدت المجلة عن وجهها إلا ع طاري المجلات بوريك فستان عرسي
: خلص
لا بس مصورته
فرفرت بجوالي امممم وينها هذي وحطيت الجوال قدام عيونها شوفي
قربته منها مو واضح
جمانة تسحب الجوال أحسن عشان تكون مفاجآة
يارا وهي تقوم بالله وليه موريتني هو أجل
جمانة مجرد حماس الحين يللا ممكن بنام
أنا عروس ولازم أريح أعصابي باقي ست أيام بالضبط ع العرس ماااااااامي خايفه
سارا تسكر جوالها وتحطه بالشنطة إنتييي أشك صراحة توك تقولين بتزوج اليوم
جمانة بمسرحية هذي صيغة مبالغة كناية عن شدة الإعجاب والخققان
: خققان؟؟ وش تطلع هذي بسلامتها
ياا ربيييه ما تفهمون هالمصطلحات وينك يا وديم؟؟
يعني خقة بس صيغة مبالغة
ضحكت يارا مسكت معك صيغة أنا بروح
أوصلك سارونة؟؟
سارا ياليت دامها بتنخمد ذي
جمانة تتغطى وهي تتثاوب سكروا معكم النور خلوني أحلم
سارا احلمي زين
سكرت الباب وراها وابتسمت ليارا الله يسعدها
يارا بضحكة آميين

جلست بتوتر وهي تحط الجوال قدامها وترجع تاخذه
تاله قولي لميرنا تجيب لي كوب قهوة خلني أعدل مزاجي
قامت حاضر ماماتي من عنوناتي
بدر وهو يسكر التلفزيون لف عليها شصاير يلدا؟؟ روقي شوي
يلدا بخوف بسام ما يرد من أمس
راكان وهو مغمض عين وفاتح عين ع الكنبة يعني وش بيذكره فيكم الحين مستفرد بلتين يا حيااااتي الله يعينها
بدر يخفي ابتسامته راكان الجرأة الزايدة مو زينه يا ولدي هااا؟؟
راكان وراح بالنومة منــ...كم نسـ...تفيد
ضحك بخفة وهو يناظر زوجته وبهمس صادق هالصعلوك وش تبين فيهم
يلدا تناظر الجوال ع الطاولة كل يوم قال بيدق علي وما اتصل اليوم وجواله مقفل
دخلت تاله وهي تحط الكوب قدام أمها تفضلي يا أحلى ماما
وضيفت أبوها وهذا لأحلى داااااادي
يلدا يسلمو حبيبتي
سحبها له بدر وهو يبوس خدها فديت بنتي الحبوبة شبيهة أمها
تاله بخبث اييه من كذا المحبة زايدة
بدر هههههههههه والله عيالي كلهم البراءة متبرأة منهم
راكان خاصة بسام
لفوا عليه كلهم إنت وش مصحيك؟؟
ضحك وهو يجلس صدقيني يمه بترجع لك لتين منتحرة
يلدا بنرفزة بسم الله ع البنت فاول خير أو اسكت
تاله والله شكل تخطيطي أنا ولين راح هباء منثورا
بدر بمغزى أصلا بسام قبل لا يروح قال لي .......

.
.
.
من ايطاليا.. التشجيع ثلث المساعدة
>> نهاية الجزءالسابع و العشرون

تحيتي مغلفة بسكر وحلوى...،،
بنكهة الحب،،
إذا جاء متأخرا منهمكا....،،،!
.
بائعة الورد

 
 
 
مشاء الله تبارك الله لا حول ولا قوة إلا بالله ولا تضره

بسم الله الرحمن الرحيم
>>الجزء الثامن والعشرون

من نظر إلى الناس بعين العلم مقتهم ومن نظر إليهم بعين الحقيقة عذرهم

..
0..الحزن..0..
هو أن ينتهي كل شيء وتكون بداية أسى من نوع آخر ..،،


ضحك وهو يجلس صدقيني يمه بترجع لك لتين منتحرة
يلدا بنرفزة بسم الله ع البنت فاول خير أو اسكت
تاله والله شكل تخطيطي أنا ولين راح هباء منثورا
بدر بمغزى أصلا بسام قبل لا يروح قال لي .......
.

0

انشري في صفحتك على فيس بوك! انشري في تويتر!

أمنيتي أتغير للأحسن أمنيتي أتغير للأحسن http://files.fatakat.com/customavatars/avatar187750_28.gif فتكات غالية قوي Fatakat طنطا - طنطا




صورة توقيع أمنيتي أتغير للأحسن في منتديات فتكات

جروب شعارنا في الأسواق لو سمحت اصغر مقاس
ع انستقرام
#أمنيتي ـ أتغير ـ للأحسن

رد مع اقتباس
  #29  
24-12-2011 قديم 24/12/2011 10:20pm
الصورة الرمزية أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي
وسام النشاط الاجتماعي لحضور مقابلة فتكات
خريجة - مصرية
صاحبة الموضوع أمنيتي أتغير للأحسن متواجدة حالياً
تاريخ التسجيل: 11/2009
المشاركات: 18,819
المواضيع: 189
مودي: مبسوطة

رد: رواية [خَنَقْتْ اْلْوَرْدْ يَآ يُمَهْ وَبِيَدِّيّ اِنْكَسَرْ ذَبْلَآن]لعيونكم بس - العضوة أمنيتي أتغير للأحسن هي صاحبة المشاركة


راكان وهو يرجع ينسدح من يومه يسوي أعمال مهمه خاطري أعرف وحده منها
تاله بضحكة جد ماما وش توحمتي عليه بحملك فيه والله يخوف ما ينفهم بايش يفكر
يلدا بابتسامة أول ما تزوجت أبوك كان كذا وللحين بس أنا أفهمه مو مثل أول
راكان بتريقه يعني اللي بتوصلين له إنه لتين بتفهم عليه أقطع يديني إذا فهمت شي
بدر بابتسامة تنهي النقاش شكله العشا مطول أنا بطلع للين أشوفها
أول ما خرج تاله بتذمر شفتيييي بعيونك يحب لين أكثر مني
ابتسمت يلدا تلو كم عمرك الحين
وهي متكتفة ومن طرف خشمها 21

يلدا بنفس الابتسامة وبتساؤل للحين تغارين؟؟
تاله لااااااا والله ما أغار بس عشان تشوفين عدم العدل بالمحبة
راكان تكفييين يا أم العدل اعترفي إنك تغارين وخلصينا
تاله بغيض إنت اسكت ما طلبت رأيك
يلدا بعتاب مو شايفتني قدامك تلوو
حضنتها إلا ماما بس يقهر
باست راسي وأنا بحضنها حبيبتي أبوك يحبكم كلكم بس تعرفين لأنه لين متضايقه يحن عليها بزيادة
هزيت راسها اييه صادقه
راكان بنغزة أجل خلاص فكينا من الحنة والغيرة اللي ذابحتنا فيها
تاله ترمي المخده عليه والله يا راكان لتشوف
مد لسانه وهو يبعد عنها هههههههه مااااااميتو خفت كتييير إلحأنيني
ضحكت يلدا ع هباله وما قدرت تاله تمنع ابتسامتها وتغطت بكتف أمها
: لا تخبين الضحكة
تاله تسوي إنها عادي هـ هـ هـ ضحكتني بموت من الضحك
راكان اييه أصــ...
قاطعته يلدا بس خلاص صدعتوني تاله قومي جدتك تبيك عشان البروفا
تاله بتعب يووووه والله مافيني قولي لها بكرا
يلدا بحنان أهم شي راحتك حبيبتي الحين بكلمها
ضميتها بقوة والله أحبهااااا يارب تاخذ روحي قبل لا أفقدها...ّ

....! الرمح رمحك وصدري بالهوى جندي
صدري لـ رمحك يقول السمع والطاعه....!ّ
خرجت كوب الحليب من المايكرويف
حطيت عليه الكوفي
ومن غير سكر شلته وخرجت للصالة
جلست وأنا أشغل التلفزيون
رشفت منه بهدوء وحطيته ع رجولي وأنا أمدها
دفيته بكفوفي لعل حرارته هي اللي تدفيني
بعدت شعري عن عيوني وأنا مو داريه حتى وش القناة المفتوحة
سمعت صوت بسام بالغرفة يكلم أمه
ارتجف الكوب بين يديني
أحس بيغمى علي من الحيا
راسي صدع فركت عيوني وأنا أشوفه يخرج من الغرفة
رصيت ع الكوب وع أسناني
بداخلي كلمة وحده
لاااااا
قرب وجلس بقربي
حبست أنفاسي وأنا أتظاهر إني أتابع التلفزيون باهتمام
حسيت بشي ع كفي اليمين
لفيت ببطأ
كانت يده
سحب الكوب بخفة وشرب منه
آحممم لو في دوا للإغماء كان شربته وارتحت
خاطري أرجع لتورينو بأسرع وقت وينتهي كل شي
هذا وأنا اللي كنت أهاوشه نوو كومنت مستحيل تستمر الحياة كذا
بموت بالنهاية ما تخيلت إني أحمل كل هالحيا لبسام
مسحت خدي بحرقة وبعدت على ورى
: وين سارحه؟؟
نزلت عيوني للكوفي حقي اللي أخذه
: هنا...معاك
ابتسم وهو يوقف ويهز راسه بتفكير
: البراءة انولدت بتاريخ ميلادك
سحبت نفس وبغيض وإحراج بسام اتركني بحالي
ضحك بنظرة خبيثة إلورا أنا رايح عندي شغل طيارتنا الليلة
فتحت عيوني بفرحة صدق؟؟!! مو كانت بعد بكره
رفع حاجب وهو يدخل يدينه بجيوبه
: إنتي ما ينفع أحد يجلس معك بشقة بهالصغر
كمل بصوت منخفض
عز الله انجلطت آخر يوم
مديت بوزي وبنظرة شقصدك؟؟
ضحك من قلب
ابتسمت لضحكته
نزل لمستواي ودنق علي
قرب لأذني وهمس بمساسره
أقصد إنه اللي صار فيني أمس يمكن ينعاد الليلة لو ما خرجت الحين وفورا
تابعته بعيوني وهو يقوم ويلبس نظارته الشمسيه خارج
حطيت يدي ع إذني اتلمسها
أول ما تقفل الباب
قلت بصوتي
: وقـــــح
ورجعت ابتسم واذني أحس بخار يطلع منها
مسحت جبيني لازم أشوف دبره لهالحيا اللي هلكني
تبسمت وأنا أذكر كيف طفشته لبسام
لين صرح بالتعبير
: ما صارت عاد ما شفت لونك الطبيعي
عضيت ع شفتي هههههه
وقمت أجهز شنطتي وأنا ادندن مبسوطة
حلفت بداخلي لأخليه يعلنها قدام الكل ويحلف بربي ع حبه لي
بسام كان حاجز بحياتي وانكسر ولو مرة وحده..!

: على بالك سويتي إنجاز الحين يعني
ابتسمت ابتسامة واسعة إنت اطلع منها وهي بتكون عامرة
زفر بعصبية
: وديـــــــم
زفرت مثله نعـــــــم
ماجد لااااااا مشاء الله طالت وامشخت والله تصرخين بوجهي
وديم بلعت ريقها بخوف ما صارخت حبيبي بس إنت معصب
ماجد وضغطه ارتفع هو مو ناقص اللي بينه وبين بسام صعب ينعاد جات هذي وكملتها
: أنا مضطر إني ما اسمع صوتك الحين!!
وقفل بوجهها!!!!!
ناظرت الجوال بصدمة تخالطها خوف ورهبة وبنفس الوقت عصبية
شالسخافة اللي عايش فها هالإنسان
انزين أنا اوريك يا ماجد شف مين بيرد عليك وهااااا
طلعت الشريحة وبالنص كسرتها ورمتها من الشباك المفتوح فوقها
جلست ع السرير متكتفة بعصبية وبصراخ
سخاااااااااااافة
كل هذا عشان رقم المزفوت بساموه
مد راسه باستغراب
: وديم؟؟ تكلمين روحك؟؟
لفت وجهها اييه في مانع بعد؟؟؟
ابتسم وهو يدخل ويجلس ع الكرسي قدامها
شصاير؟؟
أنا وأخلاقي قافله ولاااا شي
سامر وهو ياخذ جوالي أتحداك؟؟؟ جد شفيك؟؟
قلت ما فيني شي
ناظرني وهو يرجع الجوال ليه مقفلته؟؟ صدق ما تنعطين وجه هذا وأنا اللي جاي اتطمن عليك
إلا صح أمس شفت الحقير
رفعت حاجب احترم نفسك
عقد حواجبه وليه من متى المعرفة مشاء الله
لأني ببالي قاعده أسب في ماجد راح بالي إنه يتكلم عنه
راح وجهي غلط إنت مين قصدك؟؟
: أقصد بسام الفيصل
هههههههه يا حياتي يا ماجد لصقتها فيه
ناظرني خبلة إنتي اليوم ليه تضحكين؟؟؟
تنهدت وش فيه بعد هذا
سامر وهو يحك راسه ونظره لفوق بتفكير شفته
والغريب إنه ماجد مطيح الميانة معه
مديت بوزي أدري هو صاحبه من زمان
عقد حواجبه
وش جاب الخير للشر؟؟
هزيت كتوفي مدري؟؟ إسأله إذا حبيت
سامر وتغير وجهه مالي دخل فيه وش اسمه هذا أحمد أبو خويي انسجن
وديم بفجعة احلف؟؟ ليه؟؟
سامر يناظرني وكأنه يشاور عقله يقول والا ما يقول
دنقت عليه بليز قول لي
وقف وهو مميل شفاته
: ماسكين عليه سرقات أراضي ومدري وشوو محاكم
بس هو في سجن المرضى
الله يجيرنا معاه الايدز
تقشعر جسمي
الحمدلله الذي عافانا مما ابتلاه جد ربك ما يخلي الظالم بحاله
سامر وهو يزفر المهم مع السلامة أنا طالع
لوحت بكفي مع السلامة
انسدحت ع السرير أفكر
وبخوف انكمشت ع نفسي يا رب لا تبلانا
أخاف من الأمراض هذي
اهئ يا ليتني ما كسرت الشريحه كان كلمت ماجد
هزيت راسي صحيح الدنيا ما تسوى الله يلعنك يا شيطان
والله ماجد حقير !!
الحين ارسي ع بر يا وديم توك تقولين بكلمه
لااااا ماني مكلمته خليه يتعلم شلون يتساخف ويسوي لي فيها مرهف الاحساس!!!!

قسم الفلسفة وعلم النفس// المكتبة العامة لجماعة تورينو
أخذت الأوراق اللي لازمتني
ميلت راسي من ورى المكتبة الطويلة الضخمة وسن ما خلصتي
وهي منهمكة تتصفح الكتاب لا هاد الكتاب للبحس الجيي لازم شوفه
"لا هذا الكتاب للبحث الجاي لازم أشوفه"
آممم إلورا أنا رايحه
رمت لي بوسه تؤبريني انتبهي ع حالك
ابتسمت إن شاء الله وإنتي بعد
طلعت من المكتبة وأنا محملة بالأوراق باقي ع الإمتحانات أقل من شهرين ولازم أشد حيلي
عديت المبنى الداخلي وخرجت للساحة
الطلاب مجتمعين فيها كالعادة أشكال وألوان
طلعت تلفوني من جيب الشنطة الخارجي لقيت إتصال من لوليتا
رجعت الجوال طالعه
شي اعترض طريقي
رفعت راسي باستغراب
؟؟؟!!!!
انصدمت بداية وبعدها كشرت وجيت بمشي
مسك يدي وقفني
سحبتها وباستنكار اتركني يا حقير
سطام وعلامات وجهه لا تفسر لين أرجوج سمعيني
ناظرته من فوق لتحت باحتقار ودموعي تهددني
بينفتح جرحي ثاني وهالمره ما بيلتأم
همست بضعف ابعد عن طريقي
وبتهديد أعتقد إنك شفت بسام وما ودك تعلق معاه
سطام بحزن دخيلج لين سمعيني
غمضت عيوني علامة قلة الصبر وزفرت من بين أسناني ابعد عن طريقي يكون أحسن
مد يده بيمسك كتوفي
بعدت على ورى خطوتين وبعصبية قلت لك احلم بثانية تكون معي بعد ما عرفتك على حقيقتك يالنذل
وباحتقار لفيت عنه ماشيه
أول ما دخلت السيارة رميت كتبي وانهرت باكيه
مو قادره أستحمل أول إنسان حبيته يجي الجرح منه صعبة
وحيل صعبة بعد....!
لوليتا تعطيني منديل بخوف كوالي لين؟؟
"ماذا بك لين؟؟"
ما رديت ما فيني حيل أتكلم الموقف أصعب من الكلام
الألم ينهشني ع كل لحظة ضيعتها معاه
ليتني مت ولا تعرفت عليه
ليتني مت ولا أشوفه بيد وحده غيري
ليتني مت ولا أشوف نظرة الإنكسار بعيونه...!

....! ذقت منها حلوا ومرا وكانت لذة العشق في اختلاف المتذاق....!ّ
خرج من بوابة القصر أعصابه تلفانة
مو عارف كيف يتصرف بس على بسام مستحيل تعدي
فتحوا له الحراس الباب وخرجت سيارته
: روح للشقة
سند يده ع ذقنه بتفكير وبال مشغول
الحين وش السوات كيف أجيبها؟؟
صوت ضرب أصابعه المتواتر ع الباب شتت جزء من تفكيره
أول ما وصلت السيارة نزل
فتح باب الشقة
ودخل
: السلام عليكم
لتين وهي تجمع آخر الأشياء لفت عليه وعليكم السلام
استغربت وجهه المخطوف
ميلت راسي آهليين
ناظرني لمدة طويلة ساكت
ونطق يللا جهزتي الأغراض ماشيين
هزيت راسي كل شي جاهز
أشرت له ع اللبس المفرود ع السرير ولبسك جاهز
أخذه وفصخ البلوزة وما مداني استوعب أشوفه بيفصخ الجينز
صرخت ستووووب
وجريت ع برا
دقايق ومديت راسي خلصت
شفته مبتسم وهو يسكر أزراره
قربت وخدودي مورده أخذت الكاب البيج حقه وجيت بحطه ع راسه مشاء الله طويل ما قدرت أوصله حتى وأنا رافعه نفسي ع أطراف أصابعي
نقزت بخفه ع السرير ولبسته هو
لف بشكل فاجأني وشالني
صرخت بضحكة حاسب لا أطيح
بسام يدور فيني وأنفه الواقف داعب أنفي بحركة طفولية
و بنظرة ناعسة طول عمري محاسب...... إلا أمس
دفيته وأنا أحاول أنزل وجهي طاااح
: نزلني
بسام يضحك باستمتاع ليش وجهك حمر؟؟
حاولت أنزل ببكي من الإحراج
: نزلنيييي
تركني وهو يضحك والله إني مو ناوي أروح الطيارة عليّ إلا إذا شفتك مطولة طولت !!
خرجت ألبس عباتي وأنا أتأفف وبصوت عالي
: بسام صاير وقح هاليومين
وهو يقفل باب الغرفة لف عليّ برفعة حاجب
: جد ناويه تطولين شكلك
لفيت الطرحه بربكة أخفيتها لا والله مو ناويه أطول شوفني جاهزة
سكر الأنوار وقفل باب الشقة وراه
سبقني بالأصنصيل وشفته يرفع جواله
: وعليكم السلام والرحمة
الحمدلله...مين معي؟؟
بدون ما يظهر أي تأثير على وجهه فتح لي باب السيارة
دخلت وسكره ظل واقف برا يكلم
رميت نظره متفحصه ع السيارة غريبة بسام راح يسوق عادة السواق
: أخوي أنا حاب أناسبكم الوالده شافت أختك في عرس الفهد وقالت على بركة الله
رفع حاجب وهو يعطي باب لتين ظهره
: أختي؟؟!!
شكلك غلطان ياخوي؟؟
: اسمح لي إختك مو لتين الخالد
بسام ورص ع أسنانه إنت منو عاطيك هالرقم؟؟
الرجال قلت لك وأنا أخوك الوالده شافتها بالعرس
بسام بعصبية مكبوته يكفي اللي صار معه بالقصر اليوم
بنت الخالد تصير زوجتي يا أخ!!
الرجال وانحرج أعتذر ياخوي حقك علينا تعرف الوالده كبيرة في السن ويمكن ملخبطة
بسام ينهي المكالمة مسموح الله معك
قفل الجوال وناظرها وراه
ركب السيارة فتح الدرج اللي قدامها وطلعه منه مده لها
وأنا معقدة حواجبي وش هذا؟؟!!
بسام ببرود نقاب يعني وش شايفه قدامك !!
رفعت عيوني له باستغراب شالمناسبة؟؟
بسام وهو يناظرني بتمعن المناسبة إني ما أبغا زوجتي يشوفها الرايح والجاي
قلت بنغزة توك تحس إني زوجتك؟؟
ابتسم تبيني كل يوم أحس ؟؟ ما عندي مانع
زفرت بحيا افففففف ذلة صارت
ضحك آوكيه أجل البسيه
حرك السيارة أول ما أخذته منه وبنبرة أول مره أسمعها من بسام
: ياليت لو تتغطين بعد بتورينو أتمنى هالوجه ما يشوفه غيري
هدوء صوته وسحره حبي له
عشق سكن قلبي
أجبرني ألبسه
ومستعدة أستر نفسي كاملة دامه قالها وطلبها مني بلسانه
ما أكون حبيته إذا رفضت له هالطلب
بسام يناظرني وهو ماشي بالطريق المفروض من زمان مغطيه دامه أمر ربي لكن
اللوم مو كله عليك أنا عارف الظروف وعارف إنه ما كان وقت مناسب إلا هذا حتى أذكرك
رجع لف علي فجأة
عيونه العسلية ظلت عالقه بعيني
لف عني يناظر الطريق بصمت

....! إن كان ذنبي أن حبك شاغلي عمن سواك فلست عنه بتائب ....!ّ
هونولولوالعاصمة // جزر هاواي

لبست الجينز الأزرق بحماس
عدلت حجابي الملون ودخلته داخل البالطو الخفيف
دهنت يديني ووجهي بكريم الواقي من الشمس
حسيت بأحد وراي
وقبل لا ألتفت ضمني
ضحكت بحب عيوني
وهو قريب عيون عيونك
لفيت عليه وأنا أتعلق فيه يللا أنا جاهزة
باس جبيني برقة وأنا بعد
حضن كفي وحنا خارجين من الكوخ الخشبي
كان البوت ينتظرنا بنتنقل في البحر وبننتقل للجهة الثانية من الغابة المحاوطة المكان
امممم حابه اليوم أستكشف روح المغامرة اللي بطلال انتقلت لي
لوح بكفه قدامي والبوت بدا يدخل ويتعمق في البحر
بصوت مرتفع يغالب صوت الرياح والأمواج حياتي وين سارحه ورفع عيونه للسما الله يهديك يا بسام اللي جبت زوجتك في يوم عرسي
هههههههههههه أحلف لك بايش إني سرحانة فيك
وقف البوت بوسط المويه ووقف شرايك بنزل تنزلين معي
وبحماس ما فكرت لحظة إني أرفض نقزت أكيييد
ضحك اوكيه
فصخت حجابي بما إننا بوسط المويه وما في أحد أصلا كوخ الفندق فيه خصوصية تبعد كل كوخ عن الثاني والناس الحين هاجدة
خلعت البالطو والهوا يلفح وجههي حتى صوتي من الهوا مو واضح
ناظرته بعيون نص مفتوحة
شد ع يدي
الهوا هوا واحد والنسيم ينعشنا سوا
تحت الموج كنا قلبين يا عساها ما تفترق...!
.
يتبع

 
 
طلعت من المسجد وأنا أقرا وردي
ركبت السيارة وأول ما أنهيته شغلت المسجل ودقيت ع سامر
رد وشكله ياكل
: السلااااام ورحمة الله
وعليكم السلام هلا سامر شلونك؟؟
الحمد بخير إنت وش مسوي
بصحة وعافيه أقول سامر شرايك أمرك نطلع الكورنيش
سامر ما عندي مانع والله فكرة حلوة والجو حلو بعد
آوكيه شرايك تجيب معك وديم بس لا تقول لها إني بجيكم
سامر بضحكة قووول من أول واخلص علينا مطلعني عشان زوجتك
ماجد ههههههههه لا والله بس قلت لو تشاركنا
سامر جد والله ماجد مالي داعي خذها لحالها
ماجد ياخي الطلعة لك إنت هي الطفيلي
هههه لا تسمعك والله بتكون النهاية ع يدينها
ضحكت بود اشتقت لها بهالساعات هالداهية ع المصيبة اللي مسويتها
آوكيه اتفقنا إنت اسبقني وأنا ألاقيك
سامر إن شاء الله أكمل أكلي وآجي
ماجد بضحكة بالعافيه عليك لا تطول
ابتسم ابشر

شال ولد أخوه باس خده برقة ورده لأمه ماهر جاي هالأسبوع أكيد
وهي تعدل مهده أكيد عرس أخوه شلون ما يحضره
شايفه النذل طلال مو حاضر عرسي
أمه بحب الله يسعده يا رب ويهنيه
صب له كوب شاي من الصينية قدامه
وعدني يزورني عاد يصدق الوعد أو لا ما تدرين
أكيد ما بيطول زوجته عندها جامعة
: أسبوعين مو أكثر
دخلت داليا بهيصة من المدرسة
جرت على أمها حضنتها وانتقلت لوافي لفته بحب طفولي وبتعب
: مو مصدقه إني ما بشوفك كذا دايما
وافي يضحك وهو يشيلها يحطها بحضنه شرايك تجين معي؟؟
صرخت يسلاااام يا ليـ...
سكتت وعلامة يأس علت ملامحها وكستها وبتأفف لا ما أقدر
باستغراب يسايرها ليه؟؟
وهي تلعب بياقته لأن الأخت معك
عقد حواجبه أي أخت
ضحكت أمه وهي تطلع وتتركه معها
بطرف خشمها أقصد اللي ما تتسمى جمانة
رفع حاجب وبعصبية مصطنعة خالتك ما تقولين عليها كذا فاهمه؟؟
داليا وهي تقوم من حضنه وبعصبيه ترمي الجاكيت ع البيبي اللي نايم بسلام بمهاده
كلكم ما تحبوني حتى هذا القرد
وافي فتح عيونه بهدوء تعالي هنا
وهي طالعه الدرج ماااابي
رفع صوته تعالي هنــــــا
وقفت قدامه بخوف وهي تخزه نعم
وافي ويخفي بداخله ضحكة كبيرة عليها شالحركة هذي اللي سويتيها وشالكلام اللي قلتيه
داليا ببراءة ما قلت شي؟؟
: تو ما قلتي ع يزيد قرد
وهي تشبك أصابعها عادي خالتي سجى تقول له كذا
كف صدمه شفيها ع ولدها هالثانية
دخلت أمه
ناظر داليا روحي بدلي ثيابك وبطلي دلع وحركات مصاخة
باست خده بدلع إن شاء الله
وطلعت تجري بطفولة ما بعد تنهي آخر مراحلها فيها
ناظر أمه باستغراب يمه صحيح سجى تقول لولدها قرد
أم وافي وهي تشيل البيبي ضحكت ما تعرفها مرة أخوك مرجوجة
وافي بجدية اييه بس ما لقت غير القرد
أم وافي بضحكة هي ما تقصد شكله ع قولتها تعرف تدليع بنات هاليومين بعدين ولدها وحره فيه
وافي يقوم صادقه والله يللا أنا بطلع أنام شوي أريح جسمي
: الله معك حبيبي

مالت براسها عليه واستقرت ع كتفه
ما بقى شي وتهبط الطيارة
التعب واضح بمعالمها
رفع يدها بخفة وبهمس لتين
ما حست فيه
مسح ع خدها القطني بمرونة لتيــــن
تحركت بضيق وفتحت عيونها الوساع
ابتسم صح النوم وصلنا
عدلت جلستي بإحراج
وأول كلمة قلتها
أخيرا بشوف ميرا
توسعت ابتسامته أراهن إنها بعد مشتاقه لك
ابتسمت بحنان فديت ريحتها
الموظف واقف بقرب الباب ويحيي كل الركاب بنزولهم
قدمني بسام قدامه
نزلت وياه
تنفست بعمق صدق وحشتني تورينو
قربني منه وهو يمشي
ما رد منشغل شفته طلع الجوال وفتحه
أشر لي أجلس وراح يشوف الإجراءات وهو حاط التلفون ع إذنه
ناظرت ساعتي نهاية هالمكالمات وشو ما أدري؟؟

....! عذبيني بكل شيء سوى الصد فما ذقت كالصدود عذابا....!ّ
وقف السيارة ونزل بيده علبة بيبسي ومثلها بكيس بيده الثانية
كانت عاطيته ظهرها
: السلام عليكم
وعليكم السلام هلا ماجد حياك
جلس بينهم
تفاجأت بقوة بعد يوم شفته
ناظرت سامر بنص عين عشان كذا ساحبني معه يعني مو لله
على باله بيطلب رضاي ناظرته بطرف عيني
بادلني نفس النظرة وما قدر فابتسم
عطيته خزه ولفيت وجهي
سامر مو داري عن الدنيا ومتحمس داخل بالسالفة
اييه ماجد أقولك وش سويت بعملك؟؟
ماجد لف عليه هاا وش تقول معليش ما كنت معك
سامر ينقل نظره بيننا قلت إني أخليكم وأقوم أحسن هذي أول الجلسة
وقام
ماجد يا شيخ اجلس
سامر منحرج لا والله بقوم أكلم فيصل
طلع له البيبسي ومده له انزين خذ برد
أخذه وهو يمشي عنهم
ناظرها
: ضربني وبكى سبقني واشتكى لها وجه تزعل بعد!!
كشرت عن أنيابي لاااا وعلى وشو حبيبي عشان عطيت العجوز رقم الزفت
ماجد بجدية أول شي احترمي الفاظك ودوم بعدين تكلمي
تخصرت بجلستها أتكلم !! مو إنت ما تبي تسمع صوتي
قرب منها وبصوت واطي تبين الصراحة؟؟
رفعت حاجب بنظرة
كمل بحالمية ما قدرت والله!
وديم تنفخ صدرها عشان تعرف شلون قيمتي بس
ماجد وهو يتكي بجلسته اييه بس هذا ما يمنع إنك غلطانه بعد
اففف ردينا للطير ياللي
ضحك فجأة
زفرت وأنا ألف عنه
ماجد بنظرة فيك خليط عجيب حسستيني إني جالس مع واحد من الشباب
وديم بقهر أنا؟؟ واحد من الشباب لاااا صدق ما تنعطى وجه
وجات بتقوم
ماجد يضحك وهو يمسك كفها يجلسها
ومن شدته طاحت عليه
عدلت جلستها بإحراج وهي تقول بمصيبة ماااااجد في ناااس
ماجد من غير ما يلف لأنه فعلا كان في ناس
ابتسم اوكيه مو مشكلة زوجتي
وديم تاخذ نفس خليني بروحي
أشوف عجبتك الشغلة
ابتسمت فديت زوجي سامحتك خلاص بس بشرط
توسعت ابتسامته تدللي
أشرت ع السيارة وراه أبي آيس كريم
لف وشاف السيارة واقفه والعيال متجمعين عليها
: بس؟؟ لو تبين باسكن روبنز أجيب لك
يسلمووو حياااتي أبي من هذا الحين اشتهيته
أشر لها ع عيونه وهو يقوم من عيوني دقايق وخليني أشوف أخوك وين اختفى
ابتسمت بحماس فديتك والله وأنا أقول الزواج متعة من أول محد مصدقني
هذا ولسى مملكين لا تزوجنا وش بيجيب لي...؟!
قولي أنا وش بطلب؟؟؟

قلت بحسرة وأنا أتلفت وينهم لين وميرا وحشوني
يلدا بابتسامة ميرا نايمه
ناظرت بسام ولين مدري اشفيها رجعت أمس من الجامعة منكدة
بسام بنباهه ليكون شافت الكلـ##
تاله وهي تاكل من علبة الشوكلت أنا متأكدة إنها شافته لأنه لوليتا قالت لي إنها دخلت السيارة تبكي
بسام وهو يزفر والله لو ما أبوي موصيني كان علمته إنه الله حق
يلدا بتنهيدة يا ولدي عيال الحرام كثار لا توسخ يدينك فيهم
حكوني عنكم انبسطتوا
راكان من أول يناظرني بنغزات مو فاهمه عليه بس اللي ع راسه بطحه يتحسس عليها
ابتسم أكييد انبسطوا صح بسام؟؟
بسام سكت شوي ناظرني بابتسامة جانبية
حمر وجهي ونزلت عيوني ليديني امم طبعا انبسطنا عشان كذا رجعنا
علامات استفهام انتشرت ع الوجيه الجالسة
تاله باستغراب شلون يعني؟؟
دنق عليها يساسرها
: خل لتين تشرح لك
ضحكت بإحراج وهي تناظرني
طنشت وأنا أكلم خالتي المبتسمة اييه يعني أطلع أشوفها
راكان لا تغيري الموضوع قولي لنا وش سويتي؟؟
تاله إنت قول وش ما سوت؟؟
اللي مستمتع بالموضوع بسام
أنا طاح وجهي وقفت بطلع أبدل ثيابي وأرجع
يلدا بسعادة خذي راحتك حبيبتي
تاله قامت ماما أنا بعد بطلع أنادي لين وبجهز جلسة بالحديقة عشان لما يجي دادي
إلورا حبيبتي يعطيك العافيه
ناظرت راكان راكوون تعال ساعدني
نقز إلورا وحنا طالعين استغربت إنه وافق ع طول
جسمي حكني ما قدرت اسكت
قلت بمشاكسه غريبة سمعت الكلام بلا هواش
راكان يخفض صوته اييه حبيبتي طلعت لأنه أكيد أمك بتستفرد بولدها بيطردوني بالنهاية طلعت بكرامتي أحسن
سكت لكن كلمة وحده دارت ببالي هالولد داهية الله يستر منه

خذيت شاور طولت فيه ريحت أعصابي
دهنت حالي بكريم عطر لا بريلا اللي يحبه بسام
مو قلت ناويه عليه عشان يحرجني مره ثانية قدام أهله
مشطت شعري وحركته عشان ينشف ويتلفلف ع طبيعته
حطيت روج خربزي فاتح يناسب التيشرت الأبيض والبرمودا الصفرا
لبست سلسلة كانت بين أشيائي اللي جابتها خالتي
كأنه كف مفتوح محفور فيه حرف الـ
R
يا عمري عليها تعرف شكثر أحب ربى
لبست صندلي ونزلت تحت
قابلتني جوليتا خبرتني إنهم راح يجلسوا بالحديقة
سبقتهم وطلعت من الخلف
بسام وهو يريح جسمه ع الكنبة وأمه تستفسر عن الأشياء اللي كان رايح يسويها
دق الجوال رد وكان رقم من السعودية
وعليكم السلام ورحمة الله
عقد حواجبه من الصوت اييه يا خالة
العجوز شلونك يا وليدي
ناظر أمه الحمدلله بخير وصحة
إلا يا وليدي أنا أم اللي كلمك أمس يطلب يد أختك
قاطعها من البداية يا خالتي هذي زوجتي قلت له ما هي بأختي
العجوز وعصبت حرام عليك تقطع نصيب البنية وشوله اللي قاعد تسويه
بسام عصب وغريبة عليه قلت لك ما هي بأختي هذي زوجتي البنت اللي تتكلمين عنها يمكن ثانية
العجوز بخبث لا والله ماهي بثانية عيوني ما تنسى أم الأحمر ذيك والله لادعي عليك لو قطعت نصيبها
قال من بين أسنانه قلت لك متزوجة
صرخت فيه لا تقول متزوجة يا مال العافية البنت بنت واضحه من مشيتها والله إنها ماهي بمره
بسام سكت سكوت تام سكتته بهالكلمتين
هاا؟؟ وشوله الكذب ياولدي اتقي الله في أختك
رد بهدوء اعذريني اللي تبينه مو عندنا ولا عاد تدقين ع هالرقم
وقفل السماعة
يلدا معقدة حواجبها شالسالفة يا بسام؟؟
بسام يحكي لها
وأول ما انتهى بادرته تبي الصدق والله إنها صادقه العجايز لهم نظرة وهي عرفت لتين من نظرة مشاء الله عليها
بسام يبتسم وهو يرجع ظهره ع الكنب آوكيه الحين ما شفتيها متغيرة
ضحكت أمه وهي تربت ع كتفه الله يسعدك معها
بسام يقوم أنا طالع
لفت عليه وهي تطلع الدرج وين رايح؟؟
بجلس برا انتظركم

....!وجهك والبدر إذا برزا لأعين العالم بدران....!ّ

دخلت تحت البطانية بعد يوم طويل شاق
طلال انسدح قربي وهو يسكر نور الأبجورة الريفيه قربة
همس وهو يغطيني زين بردانة
ارتجفت اييه برد شكلي لأني متروشة خذيت برد
طلال يقوم لحظة خليني أعدل برودة المكيف
قام وهو يشوف اللوح الصغير المعلق بطرف الغرفة اممم ما نقدر نتحكم فيه
خلني أدق عليهم
قمت بتعب خلاص طلال خليه مو مشكلة
وهو يتصل تبين تمرضين يعني أموت بعدين أنا
ابتسمت وأنا واقفة بقربه بسم الله عليك
اتصل ع الموظف وطلب منه يخفف تكييف الكوخ اللي حنا نازلين فيه
سكر قال بيسويه الحين إن شاء الله
ناظرني من فوق لتحت
ابتسمت وأنا أضم نفسي بروب من الشيفون العشبي حبيبي إنت مو بردان أنا أحس ببرد
حضني بدفا وهمس مو مشكلة نحاول ندفيك بأي طريقة
..........!
....!كلي معك شوق ..واحساسك معي ضدي
تسرقني مني واحط الشوق شماعه....!ّ

 
 
كنت جالسة بالجلسة الخارجية في أمان الله
فجأة شفت بسام جاي
اعتدلت بجلستي وأول ما جلس
آهليين
ابتسمت له آهلا
حط الجوال بقربه ع الطاولة
فركت يديني بضيق وضح ع وجهي ممكن أعرف وش سر هالمكالمات
المتواصلة
لف علي ببرود تكلميني؟؟
بديت أعصب لا اللي جنبك طبعا إنت
بسام يناظرني حسيت إنه متفاجأ بعد لين متى بسكت له؟؟
تخصرت وأنا أوقف قولي يللا شهالمكالمات ولاا لازم تكون ع انفراد يوم تقضيها
أشر لي ع الكرسي بلا مبالاة اجلسي بس بلا كلام فاضي
قلت بعصبية بسام أنا مو لعبة عندك مين اللي تكلمه
وقف معي
ما أنكر إنه الرجفة اللي كنت أحسها بداخلي أول انكسرت
أنهى الخطوات اللي كانت بيننا
بصمت وعيونه تدور حول وجهي
دقات قلبي زادت من كثر ما ظل ساكت
عيونه طالت نظرتها حسيت بإحساس غريب أول مرا انتبه على هالنظرة بعيون بسام
نظرة مألوفة نفس النظرة الباردة لكني حسيت بمعناها
حسيت بمشاعر مكتوبة داخلها
ما أدري هل هي فعلا مشاعر الحب
طبع قبلة طويلة وتركني
عدلت ياقتي بحيا أول ما جلس راكان
احمم سكوزا يعني فاجأتكم
بسام جلس عادي وكأن شيئا لم يكن
طنشت راكان وأنا للحين متأثرة من انفعالي
حسيت بخفة ع يدي
طالعت
شفته راكان
أشر لي بغمزة
يعني شفتكم!!
همس وهو يأشر ع بسام تطلع منه ترا بس اصبري عليه
هييييييييه هذا لوين بيوصل خزيته بنظرة وبصوت طلع مرتفع كلام الكبار ما يتكلمون فيه الأطفال
ناظرنا بسام ومن غير لا ينتبه له راكان ابتسم ابتسامة خبث وغمز لي بإشارة آوكيه
لحظة هاللي ما يستحي ع وجهه شيقصد له وجه بعد
نزلت عيوني لراكان اللي صب له من العصير أول ما حطته الخادمة وراحت
معلوم شغل كبار
ههههههههههههههههههه
ابتسم اضحكي عجبتك هاا؟؟
بسام هالمره هو اللي ضحك وضرب راكان بخفة ع ظهره
خربط له شعره تدري شلون راكان
راكان يكمل الضحكة وشو؟؟
بسام بتعبير ناظره أحب الجرأة لما تكون ردة فعل حيا بالغ!!
راكان اللي ما فهم شلون يعني؟؟
وجهي انخطف ولونه انقلب لعبت بطرف البلوزة بربكة
بسام إذا كبرت إن شاء الله وجاتك وحده مثل لتين بخبرك وش يعني؟؟
راكان يوووه مطول يعني خاطري اتثقف من الحين
ضحك بسام وهو يدفه أقول انعطيت وجه راكان لسانك يبي له قص
رفعت حاجب فيه والله مدري مين اللي يبيله لسانه قص
فجأة قام بيمسكني
صرخت لا إراديا ورجعت على ورى
لحقني
ومن الحركة الفجائية حسيت برعب حطيت رجولي وجريت ع البيت
لحقني وأنا أضحك وقلبي يرقع خفت يوم شفته قرب
أول شي شفته قدامي عمي بدر تخبيت وراه
عمي ههههههههههه شالسالفة؟؟
بسام وصل وسحبني من ورا أبوه
صرخت بضحكة هههههههههههههه لااااااااا دخيلك ساعدني عمي
عمي بدر وهو يضحك مبسوط بشوفتنا لأنك قلتي عمي بخليك
ناظر ولده يشجعه ايييه بسام لا تتركها أبد وبنغزة أبــــــــد
بسام يضحك وهو يرفعني
ابتسمت بخجل الله يخليك نزلني والله التوبة
بسام وهو يعطي أبوه ظهره ماشي هههههه ما عاد تفيد خلاص
لحظة إنت وين رايح اتركنيييي
انقذني الجوال اللي دق بجيبه
نزلني لحظة خلني أشوف
عقد حواجبه وهو يترك الجوال قرب ومد يده ع السلسة بصدري
ناظر وجهي حاوط رقبتي بيدينه وفك السلسة
وع طول يده رماها من السور وضاعت بين الشجر والخضرة
قلت بحسرة وصدمة ليييييييه؟؟
بسام يتأملني لأني ما أحب هالحرف
يذكرني بشخص أكرهه
حواجبي المعقودة بدت ترتخي صحيح هي أغلى ناسي ربى خطر ببالي رويد ع طول
أنانية منه إني يرميه عشان مشاعر تخالجه ويتجاهل مشاعري
لكن لأنها غيرة ومنه سكت
وقفت ع حيلي واخترب المود يوم رفع الجوال
اييه اهلا
عبست بوجهه يوم ناظرني ومشيت
تركني أكمل مشيي
وجلست بينهم
عمي بدر ابتسم لي وينه بسام عنك؟؟
ابتسمت بألم جاه تلفون
قربت مني لين وباستني
الحمدلله ع السلامة
انبسطت بشوفتها الله يسلمك قلبي شلونك؟؟
لين ووجهها واضح فيه الإرهاق الحمدلله بخير
تاله جات تضرب ع الصحن المعدني بإزعاج من يريد كالزوني ساخنة
راكان عطي لتين محتاجه طاقة
ضحكوا الكل عليّ
أما أنا ناظرته بخجل راكان
ابتسم آمري عيون وقلب وروح وفؤاد وعمر وووتنهد وكأنه يلهث
وحياة راكان خلني آخذ فرصة قبل لا يجي بسام
تاله وهي تضيف عمي بدر وخالتي لو جا يا حسرة وش بقيت له
ابتسمت له بحب هالولد مستحيل أحمل له بقلبي بيوم غير الحب والأخوة

هزه وهو نايم بعمق بندر
بنـــــــــــــدر قوم
فتح الستاير وسكر المكيف بندر قوم بسرعة بقولك ع شي
بندر وهو يتمغط وعيونه ضايقها النورانزين سكر هالزفت الستارة عميتني
ماني مسكرها قوم غسل وجهك بسرعه بقولك شي ضروري
بندر فتح عيونه وصحصح وشوو؟؟
عبد الله بتنهيدة غسل وجهك انتظرك بالصالة
قام بتكاسل ودخل الحمام
أخذ شاور سريع وطلع
وهو بالمنشفة ع خصرة بس دخل عنده وش عندك خوفتني؟؟

 
 
عبد الله ناظره من فوق لتحت خييييير أبو الشباب قوم البس
بندر تكفى عاااد بغريك مثلا تكلم
ضحك عبد الله من غير نفس وبجدية شفت منام
بندر باهتمام وهو ينشف شعره ترك المنشفة وش شفت
شفت لتين وأمي والغريبة إنت كنت ع بالي بالمنام مدري وش دخلك
بندر بانتباه اييه
شفت لتين قريبة تلوح لي بيدها وتأشر ع أمي
بس ما وصلت لها لأني قمت من نومي
تحمحم بندر وقال ما في إلا هالوقت المناسب اللي يعترف فيه ويكب العشا عنده
اممم اوكيه عبد الله اللهم اجعله خير أنا ببدل ثيابي وبجيك على طول نطلع نتغدا
الحين هذا اللي فلحت فيه وقدرت تقوله
بندر قام اصبر علي شوي لسى ما صحصت
وقام دخل الغرفة وقفل الباب
دق ع بسام
هلا بسام
بسام آهلا بندر شفيه صوتك
: توني صاحي من النوم اسمع كنت........
.
.
.
من ايطاليا.. كوخ عامر أفضل من قلعة خاوية
>> نهاية الجزءالثامن و العشرون
.
ألوح بكفي مودعه محبة
إلى أنا ألقاكم الأسبوع المقبل بإذن الله
بائعة الورد

 
 
بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء التاسع والعشرون
بعض الحزن .. يحرقك يشعلك كالأخشاب يتركك كالجمر يخلفك كالرماد..

 
 
مهما أشعلت عالمي بالشموع تنطفأ من جديد
يشتعل فتيلها وأشاهدها وهي تحترق!

شفت لتين قريبة تلوح لي بيدها وتأشر ع أمي
بس ما وصلت لها لأني قمت من نومي
تحمحم بندر وقال ما في إلا هالوقت المناسب اللي يعترف فيه ويكب العشا عنده
اممم اوكيه عبد الله اللهم اجعله خير أنا ببدل ثيابي وبجيك على طول نطلع نتغدا
الحين هذا اللي فلحت فيه وقدرت تقوله
بندر قام اصبر علي شوي لسى ما صحصت
وقام دخل الغرفة وقفل الباب
دق ع بسام
هلا بسام
بسام آهلا بندر شفيه صوتك؟؟
: توني صاحي من النوم اسمع كنت بقولك عبدالله قام يشوف منامات ومستغرب منها
بالمختصر بدا يفكر أخاف يتعمق تفكيره ويعرف
بسام بتفكير اوكيه انت لا تقول له الحين أنا بكلمك بالليل ونتفاهم
بندر آوكيه خلاص إن شاء الله
بسام بحذر تدري إني رحت القصر
بندر باهتمام ووش طلع معك؟؟
بسام بزفرة طلعت أشياء بس لازم أشوفك ونتكلم فيها الحين ما ينفع إنت انتبه
من عبدالله ترا لو حط شي بباله يجيبه
بندر وهو يطلع ثيابه انزين يللا بوس لي أختي
بسام بابتسامة اقلب وجهك هالناقص بعد
بندر ضحك خلني أشوفها بس بطلع كل الحره اللي فيني
بسام يقاطعه بتملك مع السلامة
ابتسم بندر وبهمس وش سويت معها بالخبر
بسام بابتسامة واسعة ولا شي
بندر بنغزة مشاء الله اللي صبرك ست سنين يصبرك يومين مع إني أشك مدري ليه صوتك انمحت منه البراءة
ضحك بسام من قلب وقفل بوجهه
بندر يطالع الجوال بابتسامة
:أبصم إنه كلامي صح!!
..!.. وعذلـت أهـل الـعشـق حـتـى ذقـتــه فعجبتُ كـيف يموت من لا يعـشـــــــــق ..!..
شديت ع شيفون الستارة المخملية المنسدلة من أول الجدار لآخرة
تعديت بنظري حاجز القزاز وتلاقت عيوني بجذع شجرة البرتقال الحنونه!
ظلها وثمارها يانعة وكأنها أم للأشجار حولها وحده وحده منتشرة بحلقة تحف سياج الحديقة بحميمة وإخاء
تعطي وما تطلب..
غمضت عيوني يوم لمحت خيال..
نقشته بشغاف قلبي
احتواني مدة وابتعد عني
من رجعنا من الخبر والمشاعر متناقضة
مشاعر في اشتعال يطفيها عاشقها بثلج الصقيع
يحتويها من أقصاها للأدنى
وبهدوء يهشمها ويحفر أثره بداخلها
ذات الهدوء كان يلف الفيلا الموحشه
الصغيرة حنان اللي تعبت فيها منعها تترك قطعة منها وتودعنا غايبة في ميلان بصحبة زوجها بضعة ليالي
تاله تنظم لكولكشن الشهر الجاي
المراهق أو الرجل الصغير
أفتقد حسه الفكاهي لكن النظام الأجنبي منطبق في هذا البيت المهجن
النوم بدري من أهم عاداته خاصة لمن هم [[ تحت سن الرشد
تنفست الضيق بتأني
شمعة البيت الذايبة
زهرته الذابلة لين
ما أعتقد إنه بيدي أسوي أكثر من كذا
أحاول أخرجها من وحدتها مثل محاولات اللي حولي
لكن الحواجز اللي صنعها طلاقها سوت الكثير
الأنين ملازمها والوهن مرافقها في كل يوم وكل ليلة
أراهن أن لا يمكن للعشق أن ينتهي بسلام؟؟!
ابعدت يديني والتفت وأنا أترك الستارة تنسدل بثقلها حتى تقابل أرصفة الرخام
بود أشبه برياح عنيفة تجمع اللقاح بالأزهار فيتحدا معا
شديت حبل الديشانبور ع خصري وبرز بفتنة تجاهلت صاحبها
دخلت البوفيه المطل ع الصالة السفلية
وبتعب فتحت الثلاجة وأخذت علبة عصير بوينو
صبيت لي كاسة وتجرعتها دفعة وحده
دخلت لجوفي
أشعلت الحريق بداخله
مسكت حلقي بألم
طعمه حاد ونكهته لاذعه
حسيت الدنيا بدت تغبش والألم انتقل للأسفل حتى ملأ أحشائي...!
مسكت راسي بدوخه شفته قدامي
يناظرني بدهشه
تقدم بهدوء
: فيك شيـ...
قبل لا تنتهي الجملة كانت بين يدينه تهذي والعقل عنها غاب...!

..!.. ما كنت أومن في العيون وسحرها حتى دهتني في الهوى عيناك..!..
جلس ع الطاولة والابتسامة منورته
: روووبي تعالي فطريني
حطيت الفرشه ع التسريحه بعد ما رتبت شعري وتركته ع طبيعته الحيويه
جلست قدامه وقدمت الصحن منه
تفضل حياتي
بدا ياكل بجوع وهو يسأل ليه ما تاكلين؟؟
ابتسمت له بحب بالعافيه عليك حبيبي أنا فطرت من الفاكهة اللي هنا
وأشرت ع الجدار الزجاجي يطل ع أشجار فاكهة متنوعة تناسب طبيعة هاواي الحارة
حوط كفوفها بحب اليوم بنخرج من العاصمة لأنه رجعتنا بعد بكره
ربى بابتسامة اليوم عرس جمانة
طلال تجاهل شعوره بالرغبة إنه يكون مع صاحبه في ليلة زواجه
باس أصابع يدها الرقيقة وحده بعد الثانية أهم شي إني معك
أشر ع عيونه هذي كانت فاقده نظرها
: الله لا يجعلك تفقدها
ابتسم بمعنى
: إنتِ العين يا عساني ما أنحرم منها


0

انشري في صفحتك على فيس بوك! انشري في تويتر!

أمنيتي أتغير للأحسن أمنيتي أتغير للأحسن http://files.fatakat.com/customavatars/avatar187750_28.gif فتكات غالية قوي Fatakat طنطا - طنطا




صورة توقيع أمنيتي أتغير للأحسن في منتديات فتكات

جروب شعارنا في الأسواق لو سمحت اصغر مقاس
ع انستقرام
#أمنيتي ـ أتغير ـ للأحسن

رد مع اقتباس
  #30  
24-12-2011 قديم 24/12/2011 10:22pm
الصورة الرمزية أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي
وسام النشاط الاجتماعي لحضور مقابلة فتكات
خريجة - مصرية
صاحبة الموضوع أمنيتي أتغير للأحسن متواجدة حالياً
تاريخ التسجيل: 11/2009
المشاركات: 18,819
المواضيع: 189
مودي: مبسوطة

رد: رواية [خَنَقْتْ اْلْوَرْدْ يَآ يُمَهْ وَبِيَدِّيّ اِنْكَسَرْ ذَبْلَآن]لعيونكم بس - العضوة أمنيتي أتغير للأحسن هي صاحبة المشاركة


لكن المنظر اللي شفته سكتني
قربت منه كان يحاول يصحيها وهو يضرب ع خدها بخفة وينادي اسمها بقلق
فتحت عيوني ورجعت سكرتها يوم قرب لفمها!!
استوعبت القصة يوم شميت الريحه الطالعه والكاس المرميه أجزاءها ع وسع الأرضية
عقدت حواجبي وبصدمة
: بسام وش هذي الريحه شكله العصير خربان!!
لف علي بتفاجأ ومن غير لا يرد رفع لتين وطلع الأصنصير فيها
ظليت واقفه مكاني الصدمة شلتني الحين معقولة هذي الريحة تكونـ... بس هالعصير دايما بابا يجيبه ودايما نشرب منه ما فيه شي
شفته طلع من الأصنصير بسرعه وشكله متوتر أخذ علبة العصير وقرب مني
انفجعت
شد ع ذراعي لو عرفت إنه أحد درى بهالقصة بتنتهين!!
بلعت ريقي وأنا أهز راسي إلورا اتركني ما بقول
تركني بعد ما رمى علي نظرة نشفتني من الخوف فوق ماني خايفه
رجع دخل الأصنصير
دقايق وأسمع صوت صراخه ذكرني باليوم اللي رجع البيت فيه يصرخ وبعدها جاب لتين مريضه ع البيت
فصخت البووت وتركته بين الكنب وبحذر مشيت ع أطراف أصابعي نازلة الدرج بما إنه المصعد صوته بيحس عليه
لازم أعرف وش السالفة
مو معقولة بسام ما يسويها وهاللتين الخبلة وش شربها ياه
شديت البالطو عليّ بخوف وأنا أنزل الدرج بخفة
لو شافني بسام كانت النهاية
قربت من الصوت وأنا ألهث شكله في دور الخدم
سمعت صوتها انذهلت وبعدها صرخة بسام خلتني أتيبس بمكاني
وبلا تفكير ضغطت الأنصيصر وطلعت
من خوفي ما بقى آية حافظتها ما قرأتها
دخلت غرفة لين وقفلت الباب وراي...

 
كانت آخر لمسات الكوافيرا البودرة والفونديشن للجسم كعادتهم يغرقون العرايس فيه عشان التصوير
عقدت حواجبي بتوتر وأنا أناظرها قدامي سارا كم باقي ويجي أخوك
سارا بابتسامة هدي جموون قال عشر دقايق وبيوصل
ناظرتني الكوافيرا من بعيد
يي شو بتعأدي كتير طالعه كيووت
ابتسمت تسلمي عيونك الحلوه
سارا بابتسامة ود مشاء الله عليك جمانة بتخبلين بالرجال وهو أول يوم لكم
عضيت ع شفتي بطني تعورني
ههههههههههه لازم ولابد منها هذي طقوس الزواجات
فعلا ما مرت دقايق إلا ومتصل خالد
وبمساعدة العاملات لبسناها العباية
ولساني قبل خطواتها تكتمل كان يلهج بدعوات تحفظها

كتمت نفسي ورجعت آخذ نفس مره ثانية
لين واقفه قدامي وتستفسر بعصبية غريبة عليها وبعدين وش صار؟؟
هزيت كتوفي مدري بس اللي سمعته إنه مونيا زوجة حارس الإسطبل هي اللي حاطته هنا
لين بتفكير وليش تتوقعين لنا عشان يصير مثل ما صار مع لتين أو لها هي تشربه
تاله بذكاء أتوقع إنها حاطته لبسام عشان تجره لها لأني لاحظت بعيونها نظرات إعجاب له
ناظرتها لين ببرود جبتي الحقيقة الحين إنتي صدق فاضيه
وهي طالعه بروح أسأل بسام أنا
صرخت بخوف لااااا الله يخليك وربي هددني لو أحد يدري بالقصة بيذبحني
لدرجة إني شكيت إنه هو اللي مشربها ياه
لين وهي ترجع لسريرها وتحط الكتاب بحضنها وبنظرة إزدراء شكلها البروفات مأثرة عليك تلو روحي نامي أحسن
تاله بحماس لا والله اللي مأثره عليّ الحفلة اللي راح تصير هنا يوم السبت
كلهم جايين حتى خالي إياد راجع مع سجى
لين بهدوء أدري أنا مو متحمسه لها مدري ليه
تاله بحزن والله لين لتين تحزن أحسها ما شافت يوم حلو مع أخوك
وهي مركزة بكتابها باعتقادي إنه اللي بينها وبين بسام فيه تقدم ما شفتيهم هذاك اليوم بالحديقة
تاله وهي متخصرة اييه حبيبتي وايش غيرها أصلا راكان ما يترك أحد بحاله شافه يبوس عينها نط شفتكم
خييييييير؟؟
لين بابتسامة تخفي ضحكتها فيها الحين وش دخل راكان؟؟
تاله توقف بس لأنه صاير حشري
أنا بداخلي وإنت كل مالها تزيد غيرتك اتركي الولد بحاله
ناظرتني بتأففف الحين حنا مو اتفقنا نقرب بينهم
لين بشرود إلورا مو مشكلة نقرب بينهم بس خلي المصيبة اللي صايره الحين تخلص
تاله والله إنك صادقه تسكر مره وحده قويه..

..
!.. قتل الورد نفسه حسدا منك وألقى دماه في وجنتيكِ ..!..
لف ذراعه عليها والإنزعاج بادي عليه من ريحة الواين المنتشرة فيها
شالها بقوته وهي تهذي بعبدالله وعبارة وحده كانت ترددها
.. لا تتركني
حزت بخاطره ضمها بلا شعور وهو يخلع الديشانبور ويحطها بالبانيو المحفور بوسط الأرضية المنقوشة بفخامة
انسابت المويه الدافية في أنحاءها
دفاها ودفا الصورة اللي قدامها
خلت وعيها يبدا يرجع وتستوعب اللي هي فيه
مسكت بطنها بألم ودموعها خط ينساب بعذوبة يشق خدها نصفين
بكت بطفولة وهي تقوم ع التواليت وترجع اللي بدالخها فيه
ظل يتأملها ويتأمل وراح يظل يتأمل لحظات مديدة..
بعد كذا ما يعتقد إنها راح تقدم نفسها له هدية!!
قرب منها وبحنو رجعها للبانيو وجلس قدامها
ضمت نفسها فيه وهي تبكي وبعيون تتلألأ
: بسام بطني تألمني
لأنه الحب يسلبنا إرادتنا ويعمي تفكيرنا ويقلبه بلحظة ضد مصالحنا نطق بلا شعور
: ليته فيني ولا فيك!
شهقت بخفوت
: أبغا عبـ...ـدالله
باعد عيونه عنها وهو يوقف ياخذ المنشفة
وقفها ويدينه يراقصها التوتر برجفة سرت بكامل جسمه وأنهكته حد الإعياء
غطاها فيها ورفعها خارج الحمام
جلست ع الكنبة وهي تنحني ع نفسها كأنها وردة سقتها ليلة ممطرة وعجزت تحمي نفسها منها
عطاها كوب الكوفي
: اشربيه عشان تدفي
أخذته وبديت أحس الصداع يزيد وألم بطني يتلاشى
شديت ع راسي وش اللي صار؟؟
وهي متكومة ع نفسها بظهر مشدود ع مسند الكنبة الرفيعة
خصلات شعرها المبللة تحف وجهها الملائكي بخدودها المورده
عيونها بحر عسل صافي يلمع بداخلها ويعكس معيشة قاسية مرت فيها
انتبه ع نفسه ونزل راسه وهو جالس قدامها
دخان الكوفي يتصاعد ويغبش الرؤيا عنها
غمضت عيونها بتعب ورجعت فتحتها ع وجه بسام
: أبي عبد الله إنت وعدتني تجيبه لي لما نرجع وما جبته أنا أبييه أحتاااجه جنبي
سكت
من غير بكى يكفي ملامحها الباكيه
حطت الكوفي ع الطاولة وقامت بسام لا تحرمني منه..
ولما حست بتوتره وإنه يتحاشى عيونه تجي عليها
مسكت يدينه بســــام
وقف وراح للباب بيطلع
بعدت عنه الهوا اللي لفحني نبهني وأنا للحين أحس بالصداع يضرب براسي
ناظرت نفسي
بلعت ريقي بصعوبة عشان كذا يتحاشاني!!
قربت منه وأنا أترك روب منشفة الديشانبور على ما هي عليه
تمسكت فيه وبهمس الله يخليك لا تروح
لف علي وترك الكلون
ضميته بهدوء
: أنا أحتاجك أكثر من أي وقت راح
شفته يناظرني وبعيونه معنى فهمته
قرب لي
رجفت بين يدينه
قبل جفوني وأنا اللي ابتعدت!!
وبكلمة وحده أثبت له فيها إني ما عدت لتين لعبته اللي يسيرها كيف ما يبي
: لا تظن إني بسمح لك مرة ثانية
نظرة عيونها المتعذبة شتتها حتى ما تكشف له الأوراق علنية وتثبت معتقداته بحاجتها له
وبمشيه واثقة غلفتها الفتنة بشعاعها صعدت درجات غرفة التبديل بوهن
أما بسام كان يدري وموقن تماما إنها بوعيها وما هو تأثير الواين اللي شربته ..!

*
يتبع

 
 
سكر لها السحاب الخلفي ولفها عليه وبابتسامة رايقة
مصره تتركيني أروح العرس مكبل ما أقدر أقول كلمتين على بعضها
ابتسمت له بحب وهي تعدل قلاب ثوبه حبيبي ترا أنا فاهمه لا تحزني عليك
توسعت ابتسامته دامك فاهمه خليني أنا أوصلك
لمار وعيونها تلمع حياتي توك ماخذ دواك مو زين تسوق وبعدين أصلا خالد وصل
تنهد وهو يقربها له ويقبل ظاهر كفها وباطنه
: ملاكي
وهي تمسح ع شعره بنغمة عشق خافته
: عيونها
دفن نفسه فيها أنا بجد محتاج حنان
ضحكت لمار وهي تبعد عنه ما جا ينقص الحنان الا الحين
: ناقعيني عند الباب وعايشين لحظاتكم هنا
تمسكت فيه بخوف وهي تلف
خالد!! فجعتني
خالد يخفي ابتسامة احراجه شفت الباب مفتوح دخلت
فيصل بابتسامة احلف بس افترض يعني كنا بموقف غلط وإنت عزوبي
خالد باستهبال عادي ومنكم نستفيد
لمار بخجل كساها دفت فيصل يللا حبيبي تأخرنا
فيصل لحظة شرايك نعيد اللقطة خالد
خالد بضحكة أقول شرايك تريح في البيت اليوم بلا زواج بلا هم
: اييه والله وما كل ما يتمناه المرء يدركه
لمار وهي تتغطى وبطبيعتها الحيوية خاااالد وبعدين معك
خالد ههههههههههههه يللا انتظركم بالسيارة

 
..!.. نصب الحب عرشه فسألناه من تراه له فدل عليكِ ..!..
سرحت فيها وهي تنزف من بعيد ويدها بيدين مالكها
مسيرتها الأسطورية وكأنها ملكة انجليزية
من التاج المرصع بزاوية حاده كأنها قلعة شامخه لين فستانها بطرازة البسيط يسحب من وراها بذيل طويل عليه القيمة بثقله
لما تبتسم ينتحر كل حزن في هالدنيا وتنتشي الأفراح
الشموع السكرية الخاصة بمناسبات الزواج
تراقص ظلها رقصة حب بطيئة
صوت الإيقاع الملوكي يرجف القلوب
انتهت بوقفتهم متقابلين يجمعهم الود ويطلب لهم وصال ما ينعرف مصيره
رفع يدينها وقبلهم
مسحت دمعة طاحت من عيني أول ما سمعت صوتها لفيت بوجوم
: تكلميني؟
لمى بصدمة تبكين؟!
ضحكت أضيع الموضوع هالناقص وش شايفتني
لا تكذبين ودووم اعترفي إنك راح تفتقدين جمانة
نزلت راسي للجوال بحزن صادقة بفتقدها
رفعت عيونها الدامعة وبتهجم والله ست شهور كثيرة!!
لمى تضمها بحب وديم لا تبكين كفاية جمانة اللي عجزنا نسكتها هي من غير شي خايفه
بعدت عنها و أنا أمسح دموعي
: لا تقولين لها إني بكيت
لمى بنظرة ليه؟؟
وهي تمشي بس مو لازم يكبر راسها علينا
ضحكت لمى والله ما ينفهم لك يا وديم!!

 
..!.. لـآإ شفت
ڪ آنسآني وآصير آتأملڪ إنت آلوحيد إلي يخليني بذهولـ..!..
وأنا أدور بين الملابس في الدولاب حايسه شفت قطعة ضحكتني
تخيلت شكلي لابستها
وفجأة خطر ببالي فكرة سحبتها وخرجت من المدخل الصغير نازلة الخطوتين المرتفعة بدرج لولبي
وقفت قدام المرايا العريضه بابتسامة رضى
راحة الصندل القماشي احتضنت رجولي وأضفت لها إحساس نعومة انعشني
طلعت من غرفتي شفتهم كلهم بالصالة الفوقيه تقابل جناحي بس نادرا ما نجلس فيها
راكان وعيونه معلقة عليها لتين إنتي البيبي شلون بيوم من الأيام بتجيبين نونو بسام
بلعت ريقي من هالموضوع اللي ما أظن إنه في يوم من الأيام راح يصير
جلست بينهم
تاله برجه شو هالحلا لتيييييين اسم الله عليكي
ابتسمت
لها الله يسلمك
لين وهي تنقل بصرها بخفة بيني وبين بسام
: لتين وش ناويه عليه ما قد شفت أحد لابس هاللبس وحلو عليه مثلك
عضيت ع شفتي بحيا يسلموو لوونا
تاله بغمزة وهي ترمي أوراق اللاسكوبا احممم شرايكم نلعب لعبة
((اللاسكوبا (
La Scopa) لعبة شعبية إيطالية اسمها «المقشة» وتلعب حسب قواعد شبيهة بلعبة الباصرة))
تجاهلت بسام وأنا أتربع
لأني لابسة بربتوز شورت جينز غامق وتيشيرت اورنجي انحرجت وعدلت جلستي هو من غير شي قصير
كالعادة مشاعري تخوني لكن هالمرة كنت حازمة معها رفعت عيني له بجرأة شفت عيونه علي
حسيت بحرارة تتسلل من داخلي وتظهر
حتى أشر لي راكان شفيك هاجدة؟؟
ابتسمت ولا شي وحشتني راكون من زمان عنك
ابتسم فديتك والله بس تدرين الدراسة
تاله الله والدفرة بس اسكت والعب
رفع حاجب وقبل لا يبدا
قاطعتهم لين شششش بنلعب لعبة الصراحة
لفت ع بسام فجأة وسألت
: تلعب بسومي؟؟
انتبه عليها وظل مده ساكت وبعدها نطق
: اييه
مدري ليه حسيت بتوتر لما قال بيلعب ومن غير لا تسأل البقية
بدأت وكأنها إجبارية
تعجبت بداخلي سبحان اللي خلاني اتفق مع أهله أكثر منه رغم إني عايشه معه أكثر من ربع عمري


..!..هذآ قلبي بـ | آلأيآدي
عطني قلبك خله يكمل ..
حبنآ ،،
آللي من لقيتك و آلحيآه آجمل و آجمــل
آلعمر بوجودك له آحسآس ثآني..!..
تحت شجرة اللوز ..شجرة تعاهد عليها عشاق العالم
جلسا تحت ظلها وحفتهم بـ الحب ومكنوناته!!
بأروع الثمر أشغلت الأعين عنهم
ثم لوحت لهم مودعة مستبشرة لتعيشا معا دون فرقة..!
ابتسم وهو يحجب رؤيتها بيدينه الدافيه
: مين أنا
ضحكت أكيد إنت من غيرك
كرر سؤاله مين أنا؟؟
ورجعت تضحك حبيبي..
وكأنه الإجابة ما أروت عشقه فعاد عليها سؤاله بإلحاح
: مين أنا؟؟
باعدت يدينه وهي تحتويه بين يدينها الصغيرة
إنت كل هالدنيا
كلهـــا!! لو تنحط بكفي وإنت بالثاني
إخترتك إنت
تلمس قلبه بحنين أنا مو قد هالكلام ليتني ما سألت
ابتسمت بحب وبمشاكسة طـــــــــــلال!!
لمعت عيونه بلمعة نظرة الحب الكامنة بعيونها اللوزية وبصوت أخفاه الوله
: لبى العيون وأمرها
دخلت يدها بجيبه وأخذت مفتاح ما تدري وش قصته
ونحتت ع الجذع أسمها بحضن اسمه
وبميلان شرايك نرجع الفندق؟
طلال مين المعتوه اللي بيقول لا؟؟
ربى بضحكة ملت عليه دنيته مسكت يده بحب
صرخ أحبها يا عالم والله أحبها
كأن العالم رحمه ولف عليهم بعض السياح فعلا
حيوهم بابتسامة ما فهمت لغة غير لغة الحب لغة العشق اللي وحدت عالم بأكمله نظرات رافقتهم تتمنى لهم سعادة
تفاجأ بصوت مألوف يدعي له وهم خارجين
: الله يسعدك معها ويسعدها معاك
طلال بدهشة سعودي معاه ببلد غربة شعور إخائي لطيف
صافحه بوداد موصول بينهم
وإياك إن شاء الله أخوي
: آمين
رجع لها بابتسامة
تشابكت الأيادي وتعانقت الأرواح وتركت حروف منثورة لعل السنين لا تنساها
ولتشهد على مرور الأزمنة
هنا كان عاشقان خلفا رائحة زاكية في عالم الحب..!
..!..كن معي سخيًا لِـ أبعد الحدود بْـ إختصارٍ شديد جدًا : إملئني بك..!..
: لحظة لحظة افتح الفستان أول
بداخله كانت أكبر علامة تعجب
وبمسالمة فتح لها الفستان
آوكيه ساعدني افتح شعري يتعب
ابتسم وقرب منها
بعدت على ورى شوي شوي شفيك هجمت
ضحك فجأة جمانة وش تحسين فيه؟؟
سرحت بعيونه يالبى اسمي من شفاته أشك إنه اسمي
كشرت ولا شي افتحه وإنت ساكت
ظهرت تعبيسه ع وجهه
لفت عليه سوري وافي تعرفني مرتبكه
ورجعت تناظر المرايا ببراءة و أمرته كمل
مد يده وبدا يفك الطرحه وينزل التاج
خصلات شعرها الفاحم داعبت أصابعه وتخللتها
حس برجفتها ولأنه واعي ومثقف ما حب يربكها زيادة
بعد عنها بهدوء كذا؟
جمانة اممم اوكيه ممكن تخرج شوي عشان ابدل
وإلا أقولك انتظرني ببدل هنا
تحركت بصعوبة بفستانها وهي شادته عليها لا يتفصخ بما إنه مفتوح
طلعت روب من الدولاب
وافي بهدوءه المعتاد
: شرايك تلبسين هذا وطلع واحد ثاني
رفعت حاجب أنا اللي بلبس وإلا إنت؟؟
وافي بتفاجؤ إنتي
خلاص انزين لا تكثر حكي
تقدم منها فجأة أدري إنك مرتبكة عشان كذا بعديها
تكتف على فكرة أنا شخصية تعجبني الشخصيات الغريبة
وبهمس خاصة اللي مثلك!
وبنفس الهدوء قرب منها وطبع قبلة ع خدها بدلي أنا انتظرك هنا
تنفست بصعوبة ووجهي يحمر
شايفه نفسي بالمرايا كيف واقفه كأني غبية
زفرت بقوة الحيا بدا يتحول لعصبية وهذا مو من صالحه أعتقد
زادت عصبيتي يوم شفته يفصخ ثوبه وكبكاته بكل أناقة وبرود ما كأنه مسوي شي
صرخت
شقصدك يعني؟؟ ترا أنا بشر مو لعبة عندك
ابتسم وافي وقرب منها
: لك الحرية بكل شي بس بدلي خاطري أشوف اللي اصريت عليها
طاح وجهي ردوده جاهزة
الحين ليه يناظرني يدري ما أقدر أقاوم هالعيون حسبي الله ع اللي جابك وبلشني فيك
توسعت ابتسامته جمانة
ولا إراديا يالبيه
بابتسامة جانبية دام فيها يالبيه معناها راضيه عنا
............!
..!..قدري وأعرفه زين ما انولد بعده اللي يعملني مكاني..!..
صرخت تاله بحماس أول ما دارت علبة المويه ورست قدامه والاتجاه الثاني يقابل لتين بترقب
بسام رفع حاجب منحوت عليه بالخط العريض الحمدلله والشكر
بلعت ريقي مره واثنين وثلاثة
رجع ظهره ع ورى وعيونه علي مباشرة
مو بس هو أزواج العيون كلها تتنقل بيني وبينه
رغم هذا ما أعدمت حرية الأنظار
العين يوم تتلاقى تنسى العالم بأسره كيف راح تذكر أشخاص؟!
وبنظرة تحدي
:...................................
*
*
*
ايطاليا تهمس [ الحب يجعل المشاكل بأعيننا أصغر ]
نهاية الجزء التاسع و العشرون

 
 
 
 
مشاء الله تبارك الله لا حول ولا قوة إلا بالله ولا تضره
بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الثلاثون
أنا شريط الفيلم الذي ينقطع في ذروة الحدث!

 
 
من لدن نعمتكِ يا أمّي تولد مخاوفي
لا بديل منكِ
وملعونةٌ هي الحياة التي أعطيتـنيها
محكومٌ عليها بالوحدة.
لكني لا أريد أن أكون وحيداً
جائعٌ الى الحبّ أنا
الى حبّ أجسادٍ من دون أرواح
وجوعي بلا حدود
أما الروح فهي فيكِ، الروح أنت
وحبّكِ عبوديتي!

..!..قدري وأعرفه زين ما انولد بعده اللي يعملني مكاني..!..

صرخت تاله بحماس أول ما دارت علبة المويه ورست قدامه والاتجاه الثاني يقابل لتين بترقب
بسام رفع حاجب منحوت عليه بالخط العريض الحمد لله والشكر
بلعت ريقي مره واثنين وثلاثة
رجع ظهره ع ورى وعيونه علي مباشرة
مو بس هو أزواج العيون كلها تتنقل بيني وبينه
رغم هذا ما أعدمت حرية الأنظار
العين يوم تتلاقى تنسى العالم بأسره كيف راح تذكر أشخاص؟!
وبنظرة تحدي
: متأكد إنك بتعفيني من هالسؤال؟؟
لفيت وجهي عنه بغيظ أخفيته وبسخرية يمكن ما عندك شي حاب تعرفه
بسام يوقف وهو يعطيهم ظهره كانت جلسة حلوه بس اعذروني ما عندي سؤال لها
تاله ترمي العلبة بقهر لييييه كذا وربي خاطري أدخل داخل دماغه مره وحده بس وأعرف بإيش يفكر
لين بهدوء لتين أدرى
بسام يعرف كل شي يمكن لتين هي اللي كانت بحاجة لهالسؤال
لتين ترفع راسها وبملامح جامدة لا أصلا أنا غسلت يديني منه بستنى يطلع أخوي عبد الله وبروح معه الخبر وماني راجعه لهنا لو مات
راكان بسم الله على أخوي
ناظرته بنظرة ضحك منها
قمت وأنا انفض ملابسي اليوم خالتي يلدا راجعة؟؟
لين اييه باقي على وصولها ساعة
تركتهم وطلعت جناحي بتفكير
دخلت ورقعت الباب وراي بعصبية انقهرت منه كل ما أحاول أقرب أفهم ولو بعض غموضه يصدني وأرجع من أول وجديد خايبة
مسحت وجهي قدام المرايا
وأنا أتأمل ملامحي بقهر
أحس إني مو أنا مو لتين الصامدة مو أنا اللي صبرت كل سنين العذاب عند عمي ما كان يهزني شي حتى بالجامعة كنت فارضه شخصيتي واحترامي ع الجميع
خاطري أبكي وأبكي وأظل أبكي لين أفهم كل شي حولي
كل شي يتعلق ببسام
زفرت بضيق وبنبرة عالية
: الله ياخذني وأفتك من هالعيشه
دخلت الحمام وأنا أبعد البكلة عن شعري
فتحت الدرج العلوي بشوف وش ناقصني عشان أروح اليوم الصيدلية مع تاله
وببال مشغول بعدت اللوشن والشامبو .. جل الأعشاب باقي فيه شوي
شفت شي لفت انتباهي
عقدت حواجبي وش جاب هالعصير هنا؟؟
أخذته وأنا مستغربة فتحت العلبة
هفت ريحته بوجهي.. بالقرب مني كانت سلة الغسيل مفتوحة وروبي الديشانبور مرمي بعشوائية فيها جزء منه خارجها
المنظر هذا واللي بيدي
رسم صورة مغبشة بدت توضح في بالي
تذكرت أمس صار شي !!
شربت من هالعصير وبعدها مدري وش صار؟؟
سحبت الروب وفردته قدامي
مسحته بنظرة
استغربت أثر محلول مكبوب عليه ونفس الريحة لافته
رميته بالسلة ورجعت العصير نفس مكانه وطلعت
هاجس بيذبحني
أعصابي تلفت هالريحه غريبة..
بس وش جابها هنا
صوت الدق ع الباب نبهني
: ادخل
فتحت الباب بأدب تونا أدخل؟؟عادي؟؟
قلت بشرود تعالي تلوو
سكرت الباب وراها وجلست قدامي ع الكنبة الوثيرة
: شفيك لتين؟؟
تنهدت وأنا أريح جسمي ع الكنبة
: تاله في شي غريب !
تاله وهي تطقطق أصابعها كوالي؟؟
" ماذا؟ "
قمت بهدوء ورجعت بيدي العلبة اللي شفتها بالدرج
: شوفي
صحيح إني أضعف قدام جبروت بسام
صحيح إني بغربة فاقدة الأخ والصديق
صحيح إنه لتين بشخصيتها القوية تنعدم قدام أخ هذي الإنسانة المرتبكة قدامي
أتنح قدامه ما أستوعب لكن يضعف ذكائي لأبسط الأشياء لا
حسيت من سكوتها واصفرار وجهها إنه في شي مو عادي
ابتسمت بمشاكسة هههه تونا ما لقيتي تحطي العصير إلا بالحمام
بحزم تاله بجد في سالفة صايرة أنا مدري عنها
أمس أنا شربت من هالعصير وبعدها مدري وش صار
بس الكلام إنه ريحته غريبة ومدري وش جابه هنا؟
تاله تبعد عيونها عني
: وأنا وش دراني يمكن بسام شرب منه ونساه هنا
رفعت حاجب
: أتمنى إني أقدر أصدقك
تاله بتوتر تفتح شعرها وترتبه وبشبه عصبيه لا تسأليني إسألي زوجك لا جا مو هو صاحب الشأن ما في غيركم بهالجناح واحد من الإثنين يا إنتي يا هو
وقفت قدامها
: تاله حطي عينك بعيني إذا كنتي صادقة
لا تجننيني كافي أخوك إلا بنجن بسببه
ناظرتني بحيرة
شجعتها بتعاطف يللا قولي تاله ما بيطلع له صدقيني
حكت حواجبها وهي تتأكد إنه الباب مسكر
آممم ما تقولين لبسام؟؟
هزيت راسي اييه لا تخافين
وبصوت منخفض ووجهها بدا يحمر من الخوف والربكة
: هذا فينتاجى ؟؟
عقدت حواجبي وشوو؟؟
تاله من بين أسنانها
: واين ويسكي خمر مسكر وش تبين بعد؟؟
رمشت بصدمة
واين!! أنا !!
مسكت راسها بصدمة
: أنا شربت واين!؟
بلعت ريقي بتوتر الله يلعن الشيطان أنا الحمـ## ليه قلت لها
قربت منها وأنا أحط يدي ع كتوفها وأضمها
: مو مشكلة لتين ما كنتي تدرين أول مره
كف تلقيته يوم رفعت راسها وشفت الدموع خط ينور وجهها
وبألم
: أنا شربت حرام يا تاله
حرااااام
مسحت ع ظهرها ودموعي خانتني حصل خير لتين
انفتح الباب
صوت الخطوات اللي دخلت خلت عقلي يوقف
شديت ع لتين كأني احتمي فيها وأنا أسمع صوته
: لتيـــن
يوم ما ردت عليه ارتفع صوت خطواته بقربه أكثر
كان صوته مرح يوم نادها أول مره لكن الحين وأعتقد إني لو لفيت راح ألاقي ردة فعل سيئة
ظليت ع نفس حالتي ولتين بعدها تبكي
المنظر اللي شافه كسر توقعاته وصدمة لكنه بكل اعتيادية سأل
: شجابك هنا تاله؟؟

 
..!..عطرك دفآني و خلآني | آتعلق فيك..!..
سدني // استراليا

بعد عناء يوم كانوا معلقين فيه بين السما والأرض
وراحة بعدها دامت بضع ساعات
كانت أول طلعة تجمع هالثنائي الغريب
من بكرة بيبدى عمل وافي اللي جا ع شانه
لفيت عليها تناديني؟؟
بعصبية مكبوتة اييه
ناظرتها آمري
: جوعانة
ضحكت بخفوت إن شاء الله
جمانة بعصبية ظهرت ع حقيقتها وش اللي يضحك صار لنا ساعتين نمشي الظاهر إنك ناوي تخسس
وافي بابتسامة والمناقشة عاجبته لا والله بس الجو حلو
وقرب منها أكثر و حوط خصرها وإلا؟؟
ارتبكت من ريحة عطره الفايحه قالت وهي تحاول تبعد
:ايـ..ـييه
ابتسم وافي بخبث يا حلوك وأنتي تبربرين
: قالوا لك داليا
رفع حاجب وش فيها داليا؟؟
تنهدت أبد ولا شي ملاك يمشي ع الأرض
أخفى ضحكته تراها أختي وما أرضى عليها
تخصرت بوسط الطريق وبقواية لااا وأنا مو مرتك ما شفتها يوم العرس شلون تسلم علي كأني ماخذة زوجها
سكوته
نظراته الكامنة بهدوء وسط عينه الواسعة
الهوا اللي لفحه وحمل لها بقايا رذاذ عطر سكن خيوط جاكيته
داعب أنفها وقبلها إحساسها
حسيت بخدودي تحرقني رغم إنها مجرد نظرات وآثار عطر!!
قال بابتسامة عجبني المصطلح [مرتك] !!
جمانة بحيا لا تضيع الموضوع
وافي وعجز معها جموون شرايك نتعشى دامك جوعانة ؟؟
: كانك يا زيد ما غزيت
ضحك وافي والله وقامت تعطينا حكم وأمثال سيدة جمانة
بغرور أجل وبعدين وش سيده آنسة لو سمحت
وافي لا والله مانتي بآنسة
جمانة بعناد آنسة
: سيدة
بإصرار أكثر آنسة
وهو يسحب يدها ويكملوا طريقهم سيدة خلاص راحت عليك آنسة
جمانة آنسة ولو يقوم جدي من قبره آنسة
تحت مظلة مطعم لمأكولات استراليا الكلاسيكية وقف ووقفها قدامه سيدة
أقولك ليش؟؟
جمانة تبوز وهي تتكتف قول
وافي بابتسامة واسعة لأنك متزوجة والمتزوجة ما ينقال عنها آنسة
ظلت مفهيه ثواني وفجأة قلب لونها بلون سكارفه الأحمر القاني
ضحك من قلب
: والله صرت أضحك كثير بسبتك جمانة
بابتسامة إحراج ترا كثرة الضحك تميت القلب
ابتسم وهو يدخلها معه
ما أقولك صايره تعطين حكم ومقولات
جمانة احمد ربك ماخذ وحده مثقفة
وافي بهدوء وهو يجلس قدامها الحمد لله
حطيت يدي ع خدي أتأمله رجع لهدوءه أحاول أخليه حركي شوي بس شكله ما في فايدة!!

 
..!..خذني لَـ دنيآ بعيييده مَـ بهآ ، غيرك م َ ودي آلنآس / بَـ شوفتكْ تششآركني ..!..
زايد نورها وكأنها تحتفل بوصول عشاقها الجدد
حتى شط البحر فيهم يهلي!!
كفهم متلاحمه ع المدرج
طلال ياخذ نفس
: يا محلا جو الخبر
ربى بابتسامة صدقت
لف عليها وبنظرة تتمنى حياة تجمعهم سوا ما تنتهي
: حياتي بنروح ع بيتنا على طول
ربى باستغراب ما بتزور أمك
وهم داخلين صالة القادمين بكره يكون أحسن كلهم مجتمعين
قربت منه وحشني بابا وخالتي ليلى ومجوود يا حياتي عليه
طلال بنظرة عرفنا ما يحتاج لستة الغزل هذي
ضحكت بحب تغاااار؟؟
طلال أكذب إن قلت لا
شد ع يدها وهو يجلسها ع الكرسي
: روبي بروح أسوي الأوراق وأرجع ارتاحي هنا
هزيت راسي اوكيه أنتظرك
عطاها ظهره رايح
لعبت بالدبلة بيدها
: حتى كلمة روبي منه حلت الدنيا بعيوني!!

 
..!.. يقول ( شكِيسبيرْ
Shakespeare )
إذآ كُنتْ فيْ يومَاً مِنَ آلَأيّآمْ ( رَجُلَاً ) بـِ مَعنَى آلكَلمَة
فَـ لآ تسمح لِـ فتآهْ أنْ تبكي
و إذَآ كِنتْ تحبْ تلكَ آلفتَآهْ فَـ لَآ تدعهَآ ( تغيبْ عَنكْ )
و إذآ كنتْ تَعشَقهآ فَ لَآ تَسمَح لهَآ بِـ آلرحيلْ..!..
بكل هدوء في الدنيا يحمل بطياته عواصف وإعصارات
: روحي غرفتك
بعدت عنها ابغا أفهمه وش اللي صار حتى ما يفهم غلط
بسـ....
: قلت روحي غرفتك
قمت بضيق وما أنكر إني كنت خايفه منه لكن ما كنت أبغاه يفهم من عقله
أصلا هذا في شي يفهمه غلط كل الأشياء عارفها ع قولة لين
وقف قدامها بعد ما رمى الكاب ع الطاولة
ما لفت عليه ولا عبرته حتى
المصيبة اللي عرفتها أكبر منه وأهم
بكاها يقيده.. يوقف كل المشاريع والمخططات ويثنيه لها
دنق عليها وهي جالسه ع الكنبة وبهمس حنون
: ليش تبكين؟
مسحت دموعها وبحده حاولت تظهرها لكن بلا جدوى يرجع صوتها الناعم يطغى عليه ولهالصوت جوه ونكهته!!
: شلون تبيني ما أبكي؟
تلمس خدها الناعم بعيون شارده
: هذا ما هو بواين !!
حجر عينها ظل ثابت بعينه رموشها لحالها هي اللي بدت تتحرك بعشوائية أعدمت ثباته نزل يده وهو يوقف
: مثل ما سمعتي عشان كذا لا تبكين
وقفت بقربه والمشاعر باعدت بينهم
بعيون انطفى لهيبها
: أجل وش اللي أمس صار؟
لف عليها وبأمر قلت لك مو واين يعني خلاص إنتهى الموضوع
صرخت بوحهه بجنون كيف يعني؟؟ مو أنا اللي صاير الشي معاي ليه ما تبي تقولي ؟؟
وبصوت أعلى كرهتني عيشتي بتموت لو قلت وش اللي صار؟؟
رفع حاجب وهو يقربها له ومن بين أسنانه
: صوتك لا يعلى بوجودي تسمعين؟
تركها بقوة ما كانت متوقعتها
وهنها طيحها ع الأرض
علقت عينها ع الرخام بصدمة
نزل لها وهو يبعد شعرها الغجري بقلق
: تعورتي؟!
بعدته وبصراخ
: إنت صاير لا تحتمل طالت والله تمد يدك عليّ
وبانفعال
إحلم أطب هالغرفة دامك فيها
خرجت من الغرفة بسرعة ورقعت الباب وراها
ضغطت الأصنصير انتظره وأنا اتنفس بصعوبة وبسرعة
فتح الباب وناداني لتيـ..
طنشته أول ما فتح ركبت فيه وأنا أحاول أمسك أعصابي
شفت بوجهي عمي بدر وخالتي يلدا مع راكان
عمي هلا هلا والله وغلا باللي اشتقت لها حتى خالتها غارت
وضمني وهو يبوس راسي
ضحكت خالتي لتين تفداها عادي أما غيرها
قربت منه وبتحذير أذبحك
ضحك بحب هو وولده
ابتسمت ابتسامة صفرا وأنا انسحب منه ما توحشك العافية إن شاء الله
حتى أنا اشتقت لكم
راكان يناظرني من فوق لتحت وبهمس
: وينه بسام؟
خزيته بنظره وحنا طالعين ع الصالة الفوقية دوِّر عليه وتعال قولي
قرب مني وخلاني أنزل لمستواه وبشكل مفاجأ باس خدي يا حبي لك يا لا بيلا صدق ناويه اليوم تطلعينا
استحيت وأنا ابعد عنه ههه أنا
عمي بدر هو قال لي من يوم دخلت قلت إذا إنتي مو مشكلة أما إذا ناوي يطلع يلعب لحاله لا
جازت لي الفكرة خاصة إني حابه أبعد عن بسام بأي شكل
إلورا ما عندي مانع تاله بتجي معنا
خالتي يلدا وهي تضم لين اللي دخلت ما دري عنها يقولون قاعدة تتروش
بداخلي كنت أدري إنها راح تتروش ويمكن ما تطلع إلا بكره الصبح تهرب من بسام
لين وهي تحضن أبوها وحشتني داادو
وهو يبوسها بحنان متدفق من عيونه إختك ميرا تعبت علينا عشان كذا تأخرنا شوي
لفيت بسرعه صح وينها ميرا؟
خالتي يلدا بحزن يا عمري عليها نايمه تعبت هناك
وقفت بخوف بروح أشوفها

 
..!.. [ أماه ] مهما غبتِ سيظل مكانك في القلب شاغرا..!..

سلمت عليه بحرارة ولفت ع ربى حضنتها وبشوق
: وحشتيني يا عروس
ربى تبتسم وإنتي أكثر والله كيف بابا
ليلى بابتسامة وهي تفضلهم الحمدلله أكيد يستنى يشوفك هو بالمجلس مع الرجال بناديه لك
ربى وماجد بليييز
دخلت الصالة الكبيرة شفته مدنق ع أمه يبوس يدها ورجولها
حبست دمعة كانت تهددني
في مواقف لا يمكن لأي شخص يحل محل أصحابها الحقيقين
مثل هالوقت لو أبيع كل عمري وأكون لحظة وحده بحضن أمي كفايه علي
قنوعة أرمي الدنيا كلها بس تنعاد هاللحظة
حسيت بوحده تسحبني وتحضني بحنان
: شلونك يا بنتي
انتبهت ع ماما أم طلال
سلمت ع راسها وبتأثر الحمدلله ماما دام إني مع طلال يعني بخير
طلال ابتسم
ورمى لها بوسه
: آآآه يا يمه لو أدري إنه الزواج كذا كان خليتك تضربيني يوم قلت لا
أم إبراهيم لا والله العبره مو بالزواج العبره بهالدرة مرتك
ربى بحيا يسلموو ماما من ذوقك
الله يسلمك حبيبتي
ودخلت بموجة دعوات خرجني منها صوت سارا ولمى وباقي البنات
سلمت عليهم بشوق جد وحشوني
كنت بينهم أحس بالألفة لكن شي واحد ينقصني
راحة البال مدري ليه من رجعت هنا
رجع بالي ينشغل بلتين
لفيت ع خالتي ليلى
ربرب تعالي سلمي ع أبوك
نقزت لا إراديا أول ما سمعتها
وأول ما شفته ارتميت بحضنه ودموعي نزلت
بابا وهو يضحك ويمسح ع راسي بحب ولهفة
: ليكون طلال مزعلك ؟
مسحت دموعي وأنا أهز راسي لا بس اشتقت لكم
ضحك مره ثانية بحنان البيت ما يسوى من دونك يا بنتي
من وراه جاها صوته
: يا ليت لو طلال يسمح لك تنامين عندنا الليلة
صرخت وهي تترك أبوها
: مجــــــــــودي
حضنها بحب عيونه والله فقدت حنتك في البيت
طلال يتحمحم
: كاني سمعت طلب مرفوض ماجد
ماجد وهو يلف إخته بتملك أختنا قبل تصير مرتك وإلا يا بوي
أبو ماجد اللي سلم ع طلال قبل ابتسم
: هي بنتنا لكن بعدها حليلته وهو حر فيها
طلال يرفع حاجب بغرور سمعت تعلم من أبوك مشاء الله عليه حكمته توزن بلد
ابتسمت ربى ردينا للطير ياللي هالغرور افتقدته بهاواي
همس لها طلال
: بس مع ناس أما إنتي يا حياتي مو ناس إنتي أنا
رسمت له بعيونها حروف عشق منقوسة خطتها بحبر الولهة والود
ميلت راسها بابتسامة يوم تركها ماجد
: واضح إنكم منسجمين الله يتمم عليكم
أبو ماجد يبتسم بسعادة الله يسعدك يا طلال طول ماني شايف السعادة بعيون بنتي
ابتسم طلال وهو يبوس راسه
: سعادة بنتك من سعادتي يا عمي لا تشيل هم
وبعد ما راح ناظر ماجد
: وش منسجمين إنت الثاني ليكون ماسك علينا شي؟؟
ماجد حمر وجهه
: الله يقطع شرك!
ضربته ع صدره بحيا وبنظرة دلع دخلت البيت متعثره بحياها..!
ضحك من قلب أختك حيويه بزيادة والظاهر وارثته منك
ماجد بنغزة الحمد لله حيا ولا وجه مغسول بمرق
طلال بثقة كأنها دقة بس أنا دام إني معرس بتغاظى وبسوي نفسي ما سمعت
ماجد يضحك لا اسمع لعله يأثر فيك
وراح وخلاه
طلال يناظره وهو عاطيه ظهره بابتسامة
: فديت الساعة اللي تزوج أبوك فيها أختي...!

 
بنعومة بعدت شعرها خلاص وديم بكره تشوفينها
وديم بعصبية لا مو بكره بنت خالتي ومن حقها يجيبها اليوم
بدور بتفهم وديم لو بكره تزوجتي بتستوعبين أكثر هو رايح عند أهله تقول له وديني لخالتي خاصة إنه أهلها هناك بعد
صرخت بعصبية آآآخ أكرهه يا عالم ودي لو أذبحه
ضحكت بدور حرام عليك والله حبوب
وديم أي حبوب إلا مليغ وثقيل طينة بعد
لفت عنها بتنهيدة صدعتي لي راسي من حنتك بدق ع عادل يجي ياخذني
سحبت الجوال من يدها إنتي الثانية لا تجننيني كافي سامر رايح لفيصل وأنا منطقه هنا
بدور طيب ماما متى راجعة
: عرس أكيد قريب الفجر
وبفكرة خطرت ببالها شرايك أستأذن عادل وأروح أنا وياك نتعشى بالظهران مره وحده بمر ع كلير دو لون بشتري أشياء لغرفتي النوم
عاد هنا حدث ولا حرج كل ما انذكر السوق لازم يخاويه اسم وديم
ابتسمت ابتسامة واسعة ونعم الأخت والله دقي عليه بسرعة وإذا ما وافق عطيني ياه صرخة وحده تفهمه
ضحكت بدور وهي تاخذ جوالها لا دخيلك ماني عايفه زوجي
وديم بحماس يا حبي لك يا بدور أعشق السوق أهم شي فيه أكل
ناظرتها بطرف عينها بازدراء
وديم بانحراج يتلاشى شفييه؟؟ حرام وإلا عيب
: لا والله انعدام انوثة
تكفييين عاد بسرعة خلصينا
وأول ما جاوبها الخط الثاني تركت طفاقة أختها وقامت
تحاكي حبها بأرق مشاعر وألطف أحاسيس
ترغمه بإحساسها يعطيها رضاها ولو كان فيه ذرة رفض
بإسلوبها ونعومتها تسلبه لصفها..!
هذي هي الأنثى لا نوت ع رجل جابته ولو كان بسابع أرضين..!
*
يتبع

 
 
[ ..!.. فِي هآ[ الزِمَن] ما تمنيت إلا إنيّ مثل ها [الطيُور المهاجرة..!..

 
 
تأملت مناظر البلد العامره من نافذة الغرفة الصغيرة المطلة ع المباني الشاهقة
وتحت النافذة على طول أرصفة متراصة لدكاكين باعة يترزقون بهالقارة الصغيرة
رفعت عيني ع سرب من الطيور يقترب ويحط ع الرصيف يشرب بقايا المويه المتناثرة فيه
ابتسمت بحزن وتمنيت أكون مثلهم أقدر أطير وأروح لأهلي فقدتهم وأنا ما صار لي يومين شلون بتعدي هالشهور
اقترب طير من بيتي وبدا ينقر ع النافذة
ابتسمت بوداعة وأنا أهمس
: يا حلــوه
قرب منها وهو يفصخ قميص العمل
: حياتي شتسوين هنا؟؟
جمانة تلف عليه وتروح تسحبه من يده
شوف حبيبي العصفور يجنن كانوا سرب وهذا شكله ملقوف قرب لحاله
ابتسم وهو يتأمله تدرين هذا اسمه طير الدرة الأسترالي من أنواع الببغاءات وهو من الطيور المهاجرة كثيرة الترحال
كانت تسمع بصمت مستمتعه بثقافته لكن إحدى نصائح وديم الخارقة وهي
: شوفي نفسك عليه ولا توريه إنك منجنه عليه وعلى معلوماته
بكذا حبت تطبقها
يوم شافها سرحانه
قرب من إذنها ونزل لمستواها لأنها ولا شي جنب طوله الفارع وبخبث
: تدرين إنه هالطير اسمه العاشق والمعشوق
بعدت بحيا كذااااب
وافي بصدمة وشوو؟؟
آآآه يللا عاااد فلها ما فيها شي حنا أزواج ما قلتها لأبوي أنا
تجاهل الموضوع ويسمونها بعد طيور الحب
جمانة بحالميه يااااااااي وليه إن شاء الله على أي أساس سموهم كذا
وافي بتلقائية يمكن لأنه عملية التكاثر عندهم سهله
جمانة بإحراج لاااااااا يا شيييخ قول والله
ضحك وافي ما أحلف بس بجد سهله عندهم العملية ما فيها مصاعب وغمز لها
بضحكة
جمانة تفرك يدينها بحيا وفجأة ناظرت الشباك لاااا خسارة طاروا
رفع راسه وافي وهو يفتح الشباك يتابع بنظره السرب
: سبحان الله
(( سرب الطيور دايما يطير ع شكل
7 بالعربي يمكن البعض يظن إنه مجرد شكل..
لكن سبحان الله أثبت العلم أن الطير عندما يرفرف بجناحاته يعطي دافع للطير الذي يليه مباشرة أن يرتفع للأعلى وعندما يكون سرب يقطع
71% مسافة أكبر من المسافة التي يقطعها الطير لو طار وحيدا))
جمانة تجلس ع الكنبة وافي أنا جوعانة حدي
وافي ابتسم آوكييه يا عروس بطلب لنا غدا
جمانة لااا بطلع
وهو يدخل الغرفة ويناديها
ما فيني ع الطلعة الحين تعالي كبسيني
جمانة فتحت فمها بعدم استيعاب وشوو؟؟
مد راسه من الغرفة جموون
ناظرته نعم؟؟
تعالي كبسيني متكسر رحت العمل مشي اليوم
جمانة تحوس بوزها وهي تروح له وافييي وش كبسيني تراني عروس
ضحك وافي بمزح وإذا يعني العروس لها أعمال خاصة
جمانة من بين أسنانها لااااا وااافييي حبيبي الله يخليك ابييي أطلع
مسك راسه حبيبي وتبين تطلعين؟!!
سحبته بدلع الله يخليييك
قام معها انزين البسي
نقزت عليه وهي تبوس خده يا حياااااااتي دقايـ..
مسكها بقوة أي دقايق بعد كل هذا ....!


 
..!.. الَى مَتَى يَاجُرْح قَلَّبَي بِتَوَجَّع..!..
همست بصوت خافت سكوزا راكان خليها يوم ثاني ما أقدر أطلع بجلس مع ميرا قلبي تعبانة
راكان بطفش لااا عاد لتين نايمه مو داريه عنك
لتين بحزم لا حرام بظل عندها
خزها قولي إنك ما تبين تروحين من غير بسام
شلت المخده اللي جنبي ورميتها عليه سخييف
هههههههه يا حبيبي هذا الكبرياء وما يفعل
مسحت ع جبينها المعرق وهي نايمه بسلام
شرايك توريني مقفاك؟؟
: ما بيذكرك ببسام صدقيني
ابتسمت ع مشاكسته لي مو ع الطاري اللي ذكره أبد
فعلا ماني حابه أشوف بسام !!
لو شفته بطلع كل حرتي فيه هالمره
زفر الظاهر ما في فايدة منك لا إنتي ولا زوجك الغول بروح للين فديتها
تركني وطلع
الغول!!
ضحكت بخفوت وأنا أقبل يدين ميرا بعطف حرااام عليك
صحيح الجرح منه جرحين لكن الحنان منبعه بين يدينه..!

 
غرفة مظلمة
نافذة مظللة بالأسود القاتم كسر بطرفها يدخل الشمس كل صباح
ويصاحب دخول شمس ربي
زيارة أنواع الحشرات والطيور الصغيرة تتخبط بالظلمة وتفر هاربه
تاركه هالسجينة الظالمة والمظلومة
بحالها
تقاسي العيش تحت كنف صاحب سلطة مريض في ذاته
رغم كل ما تمر فيه تعد الليالي حتى تلاقي مخرج يخرجها وترجع تنتقم من زوجها وبنت أخوه
فتحت الخادمة الباب
غطت عيونها بيدينها بألم اجتاح عينها الغايرة
الخادمة بقسوة
: هذا أكلك !
ورمت لها بقايا غداها وفتات خبز جف لطول عمره
ازدرتها بنظرة حقد
تفلت ع الباب أول ما تسكر
تشووف يا ولد الوزير دواك يصير فيك مثل ما سويت بالملعونة نجد وبنتها
أنا سهى أنام بهالمكان وآكل هالقرف
وبجوع قطع أحشائها وأنزفها
سحبت الصينية المعدنية وانكبت ع البقايا تلتهمها !!

 
دخلت الغرفة بعد ما دقت الباب وهي شايلتها بعطف وأمومة مبكرة
وبود
: تلو ممكن أنام جنبك أنا وميرا
تاله وهي تنشف شعرها وتمشطه خافت
: ادخلي بسرعه وقفلي الباب
دخلت باستغراب شفيك؟؟
تركت الفرشه وهي تبوز أخاف بسام يجي يذبحني بعدين لحظة تعالي إنتي ليش جايه تنامين هنا؟؟
برمت شفتي تضاربت أنا وبسام
فتحت عيونها بصدمة وصلت لهالدرجة؟!
غريبة ما منعك ؟؟
لتين وهي تسدح ميرا برقة وتنسدح جنبها بالروب الليموني
هو ما تكلم وأنا ما راح أعطيه وجه عشان يتأدب
تاله بعدم فهم إلورا والست هذي اللي معك وش جابها بعد
ضمتها لتين وهي تبوسها
حياتي تعبانة ولازم تنام جنبي أخاف لو نمت عندها يشوفني بسام بس هنا أمان
تاله آهاا
جلست ع السرير وهي تدهن جسمها بكريم زبدة الفراولة الطبيعي
شرايك تفصخين ملابسك بعد؟؟ ترا مستعده أحلف إني أخت بسام مو هو
ليتن ناظرت روبها بإحراج
روب نوم طويل بلون الليمون من فوق بروتيل وينزل ع الجسم بنعومة
طويل ومن الجنبين مفتوح من نص الفخذ
أعلى الصدر يحفه الدانتيل الأبيض بإثارة
: يللا عاد أرسلت جوليتا تجيب لي لبس نوم شكله عاجبها جابته ما قدرت أرجعها كان بسام جالس مع أبوك وأمك بصالة الجناح
تاله بابتسامة أشك بعقل أخوي أيام معقولة رجال عنده هالبنت ويتركها
قلت بجرح تاله الظاهر إنه اللي في بال بسام أكبر من كذا
غمضت عيوني وأنا أتظاهر اللا مبالاة لا تشغلي بالك بأشياء تغم القلب
وتثاوبت بنعس تصبحين على خير
سكرت النور وهي تنسدح جنبي وتبوس ميرا بقوة
: وإنتي من أهله
غطيتها زين وبإنزعاج لا تصحيها تلوو
ابتسمت نامي إنتي وعيونك المغمضة
ضحكت بخفوت وأنا أروح بنومه مريحه تنتشلني من هالعالم وجوره..ّ

 
سارا بحماس ربى كيف هاواي حلوه
ابتسمت بحب دام إني مع خالك أكيد بتكون حلوه
سارا بود عسى الفرحة دايم بينكم يا رب
: آميين
لمى بنظرة شوفي جدتي متحمسه
ناظرتها وهي تقرب لمار منها هلا بالعروس والله هلا
طلال فتح عيونه شف!! أنا معرس أكثر منها وما هليتي فيني بهالطريقة
ضحكوا عليه
أم إبراهيم وهي تضم لمار بقوة وبحب هذي نظر عيني زوجة الغالي بعدين إنت تعرف غلاتك لا تقعد تتدلع عليّ روح لزوجتك
ناظر ربى وكأنه يقول أنا مظلوم
ابتسمت ربى بصفاء تعال حبيبي
سارا بصدمة وشوو؟؟
ربى ضحكت أمزح
أما طلال ما صدق وقف يللا يمه إن شاء الله نجيك مره ثانية
: اجلس يا ولدي ما بعد أكحل عيوني بشوفتك
باس راسها يمه بعد بكره بيبدا عملي خلني أنبسط مع روبي كم يوم
: انزين توكل
أفا زعلت الغالية
ابتسمت له أزعل وأنا أشوفك مبسوط ومعك اللي تحبها بعد
طلال يتنفس بانتعاش فديييييييتك والله
قرب من ربى ومد لها يده يللا قلبو
قامت ربى برقة سلمت ع الجالسين وباست راس أم زوجها
: تصبحون على خير
يارا بضحكة ليلة سعيدة
ربى ابتسمت بحيا وهي متعلقة بطلال
أشرت لها يا ويلك
ضحكت يارا الله معكم
طلال بنظرة عابرة ع الكل تصدقون افتقدت جمانة بينكم
لمى بحسرة اييه والله لها حس ثاني بالجلسة
عدلت جلستها سارا شرايكم نكلمها بالكام؟؟
التفوا حولها لعل روح جمانة المرحه تحلق بيناتهم لحظات..!

 
..!.. عَسَىَ اللي غفُى وهُو خآيف مِنْ بكره ومكّسوُر له حلم
يصحىّ على فرحـهـ ْتجدْدْ لـهـ حَيآتّـﮧّ
..!..

انفتح الباب بمرونة
رفعت راسي من غير شي مو جاييني نوم
أول ما شفت خياله رجعت راسي بسرعه يعني إني نايمه
: تالـــــــــه
نبرة صوته قومتني شكله رايق
جلست ع السرير وبهمس نعم؟؟
أشر لي بيده قومي نامي عند لين
عقدت حواجبي بحذر ليه؟؟
: من غير ليه
فجأة استوعبت كنت برفض عشان لتين لو ماني مسوده وجهي اليوم معه وخايفه
منه كنت ما سمحت له بأي طريقة
ما حلت لهم إلا غرفتي!!
لبست شبشبي الصوفي وأنا أناظره من طرف عيني
ولابس بجامته بعد يعني بينام هنا!!
سكرت الباب وراي بخفة وأنا أدعي بداخلي الله يستر وش بتسوي لتين
انسدح بقربها ميرا بينهم
حتى ما يتعب نفسه أكثر وحتى يثبت لها وجوده بحياتها
عطاها ظهره مرغم يحاول يدخل بعالم الأموات..!

 
ابتسم بندر وش هذا؟؟
قرب منه بندر وهو يترك اللاب وشفيك؟؟
عبدالله بخبث مدري مين هذي؟؟
سحب الصورة من يده ويوم شافها حطها مقلوبة جنبه ورجع للاب
: هذي أمي
عبد الله وهو متخصر بصدمة احلف!!
بندر وهو يضيع الموضوع ما يبيه يدقق فيها لأنه عرف إنه أخته فيها كثير منها
: والله تعال شوف
جلس بقربه عبد الله وهو مستغرب اهتمامه
بندر يلف الشاشة له شوف!!
: وش هذا عادي برج ايفل
بندر دقق بالصورة يمكن تنتبه ع شي
عبدالله يحاول يركز
: ما في شي
أشر له بقرب البرج شوف مين هذا باعتقادك؟؟
عبدالله وهو ينسدح بقربه عارف سخافتك الحين تقولي واحد من الناس
بندر يضحك هو فعلا واحد من الناس لكن مو أي أحد
غمض عيونه إذا جهز الغدا قومني
بندر يدفه قم قامت قيامة عدوك
رفع يده ومن قلب آمييييييين
بندر باستهبال فتح عيونه عندك أعداء؟؟ أشك صراحة..
غمض عيونه مره ثانية
: هو عدو واحد لو شفته في يوم راح أنهي حياته
بندر بفضول ميين؟؟
زفر بسام!! اللي حكيت لك عنه
بلع ريقه ياخي صفي نيتك ما تدري يمكن يكون مات
عبدالله لا ما أبيه يموت أبي بيديني اذبحه أختي بنفسها تاخذ حقها منه
بندر وفي داخله حزن ع صاحبه اوكيه ما قلت لي مين؟؟
عبد الله بعصبيه خلاص عاد زودتها تراك
ضحك بندر من قلب والله شخص مهم في حياتك
قام فجأة وسحب اللاب منه وهو يركز في الصورة
حطه عليه بدفاشة يا حمـ###
ضحك بندر لين عيونه دمعت عجبك
عبد الله بابتسامة تفكير بس وش وداه هناك
بندر يمسح وجهه خادمي تعرف ما كنت أروح إلا وهو معي
يوم دخل غاسبي الخادم الخاص لبندر ينادينا للغدا
دققت فيه ورجعت أناظر الصورة اللي وراني هي بندر
صدق ما عندك سالفة
بندر وهو يضحك ويقومني
: حاسده على هالصورة
ابتسمت لا والله رجيتني شوف وانسان يهمك وآخر شي طلع غاسبي صدق ما عندك سالفة
بندر وهو يجلس ع طاولة الطعام أفكر ناخذ رحلة أنا وإياك لـ إيطاليا هالأسبوع
عبدالله وهو ياكل وبغصة ليش أنا لي خاطر أتمشى بعد
بندر حط الشوكة قدام وجهه لك وإلا مالك بتخاويني غصب
عبدالله يبعد يده بابتسامة نزل الشوكة ملعون اللي يرفع حديده بوجه أخيه المسلم
بندر أدري بس إنت مو أخي المسلم
عبدالله وعارفه يستهبل إييه نسيت إني نصراني
هههههههه أعوذ بالله تخسى والله ما بقى إلا هي كان لقيت نفسك في الشارع
ابتسم له بود وبداخله يرجي ربه
ربي قدرني وأرد له جميله!!

 
 
..!..{ أحبك . . كثر ما قالوا بهالحزه صباح الخير . ،..!..
بعدت شعري بضيق ونور الشمس قومني
تثاوبت وأنا أتفقد ميرا اللي نايمه جنبي
شهقت وأنا أشوفه نايم بسلام!!
حطيت يدي ع فمي أول ما فتح عيونه وبكل براءة في الدنيا
: صباح الورد
زميت شفاتي وأنا أتذكر اللي أمس صار بكل عين جاي ينام هنا بعد
وبنترة الحين أنا هاربه منك تجي لحدي لييه ؟؟ ممكن أفهم
تأمل عيوني ونزل لباقي الصورة
البطانية بعالم وأنا بعالم آخر
شديت ع أسناني واثق من نفسك ترا لو كنت صاحيه كان صار حكي ثاني
ابتسم بهدوء وبنعس صادقه كان صار حكي ثاني زين إنك كنتي نايمه
وبنظرة أشر ع روبي
:
Guardaemozionante!

ماني جيدة لدرجة التوب بالإيطاليه فما فهمت بالضبط عليه كل اللي عرفته إنه شي وقح اللي قاله
من نظرته وابتسامته الملتويه
زفرت وأنا أقوم وأترك له السرير باللي فيه
وهي تمشي منفعلة روبها الحرير كان يلتف حولها ويتحرك بهالة أنوثية طاغية
تركته لحاله
يبتسم بألم يصاحب غموض حياته خاصة هالفترة..!

 
دخلت ع غرفة لين تلووو
لين بابتسامة صباح الخير تلو نايمه ما بعد تقوم
استغربت نايمه لهالوقت صباح النور
وقفت عند التسريحه وبتوتر لين..
لين وهي بين أوراقها تكتب بحث مطول رفعت عينها لها آمري
أبي أفهم معنى بعض الكلمات
لين بترحيب تركت الأوراق وقامت جلست قدامها ع الكنبة إلورا اجلسي
لتين برفض لا بس بسألك وبروح أسأل خالتي إذا تبي شي عشان أتجهز للحفلة
لين هزت راسها اييه
لتين جملتين الأولى ورفعت أصبعها السبابة وباليد الثانية مسكته
: قوارتى موتسونانتى
لين ابتسمت وبإحراج بسام قالك هالعبارة؟؟
لتين بحذر اييه
ضحكت يعني
تبدين مثيرة أو أنيقة شي كذا
حمرت خدودها لتين وهي تعيد الموقف ببالها ضمت يدها لصدرها وبصوت مبحوح
طيب الثانية
: تشوري دي ستا سيتا!!
هالعبارة ولعت نور أخضر بعقلي تذكرت كويس إنه المشكلة الكبيرة اللي صارت بسبب إنه رويد قالها للتين وبلطف
سكوزا لتين لا تحطي ببالك أشياء توقف حاجز بعلاقتك مع بسام حاولي تغيري لا ترجعي للماضي ولو وش وما كان
عدلت وقفتي بحسرة هو أخوك خلى فيها تغيير يا لين؟؟!
همست لي ع فكرة عرفت سالفة العصير
فتحت عيونها تاله وهي ترفع راسها عن المخدة لتين إنتي وست لين اتركوكم من هالموضوع قولوا لي وش ألبس اليوم
لين بنظرة إنتي من أول صاحية؟؟
هزت راسها بمشاكسة اييه وبحالميه يا حلو بسام أجل قوارتى موتسونانتى
وغمزت لها
نزلت عيوني بخجل حاولت أشتته مو منهم بقدر ماني متخيله نفسي قدام بسام يوم قالها
لين بنظرة وضحكة مخفية هو بصراحة من حقه أخوي يقول اللي يقوله دامك بهاللبس
عطيتهم ظهري اعتقوني لوجه الله ألاقيها منكم وإلا من أخوكم
طلعت تاركتهم وضحكاتهم ترن بإذني
اتجهت لغرفتي أبدل وأنزل أطلب رضا أمي إللي ما جابتني
ع طاري الأم أكيد اليوم ماما جايه
تنهدت بحيرة وبلا شعور
: يا رب تجي..!

 
 
 
كنت بسريري هلكانة مالي خلق أتحرك
مد راسه من الباب وهو يعدل كبكاته
: حبي اليوم بنتغدا برا لا تسوين غدا
راسها منحني بنعومة ع المخدة وبرقة تسلم حياتي الله معك
دخل الحمام يغسل يدينه بعد فطور خفيف من تحت يدين حبيبته
علقت عيونه ع المرايا
بخط الروج الوردي صبحته
: صباحك سكر حبيبي
ابتسم بحب كل لحظة وكل دقيقة تمر في حياته يزيد عشق وهيام لهالإنسانة
قرب منها شافها استسلمت للنوم
بعذرها ما نامت مبكر البارح
طبع قبلة ع جبينها وبخفة مسح ع خدها
: عساني أفقد الدنيا إذا في يوم فارقتك..!

 
حطت راسها ع كتفه
: ماجد
حوط خصرها بيده
:
آمري حبيبتي
وديم بضيق مخنوقة
ماجد وبدا يفهم القصة وهو يسايرها
بسم الله عليك من وش اللي خانقك؟
بوزت الدراسة والتعب والدوامات والجلسة في البيت تعرف كلها تأثر على نفسيتي
أخفى ابتسامته سلامتك حياتي إقرأي قرآن وصلي ركعتين كل ما ضقتي
وديم ومو هذا إللي تبي توصل له
: أكيد حبيبي بس بعد أحس بزهق
ماجد هالمرة ابتسم
: سوي أي شي مفيد يروح الزهق
عدلت جلستها وبحزم
: باختصار أبي أطلع أتمشى مشيني
وبميلة قعدت تغني مشيني يا مجوود مشيني وعلى الكورنيش وديني
ثواني بلم بوجهها وبعدها ضحك
أدري بك من أول قولي أبي أطلع وخلصيني
دخل سامر بعد ما دق الباب هلا والله بالنسيب أخبارك
ماجد يسلم عليه الحمد لله إنت شلون العمل وياك
سامر يجلس كله تمام
ناظر أخته شالسالفة ودوووم
وديم باعتيادية ولا شي بس ماجد يبي يخرجني
ماجد لف وجهه بابتسامة سبحان من قال إن كيدهن عظيم
سامر بتشفي هذا اللي جاي عشانه أبوي يقول لك تجهزي الليلة بياخذك لبدور معه
فتحت عيونها بدور؟؟ ليه وش فيها
سامر بإحراج ولا شي تدرين دلع بنات
وديم اوكيه وين مامي
: عند بدور
ماجد وقف أجل أنا أستأذن مره ثانية أطلعك حياتي
وديم تعلقت فيه وبهمس ما يهون علي أتركك تروح لحالك خلاص إنت توصلني لها
باسها اوكيه أنتظرك حبيبتي
لف ع سامر كان خرج
خرجت وراه شفته واقف بالصالة ومعاه جواله
: سامر وش فيها بدور
سامر يضحك بخفة قالك اكتشفت إنها حامل وخايفه
صرخت بحماس وهي تنقز قول والله بصير خالة وديييم
: الحمد لله والشكر اعقلي يا بنت
ناظرته فجأة باستغراب اوكيه من وشو خايفه؟؟
وهو طالع الدرج اسأليها مدري عنكم إنتوا البنات عقد إذا ما حملت خافت وإذا حملت بعد خافت ما عرفنا لكم
حمر وجهها وبإحراج تخفيه
أحسن منكم ع الأقل وعشان ما أصدع راسي رحت ألبس هو خلقة مو سامعني..


 
..!.. أنـآ~ جنـوني مـآ يبيلـهـ برآهين !
ل
ڪن على قلبڪ آبد مآ آڪـآبر ..!..

قطعة من الترتر والشيفون النادرة تغلف جسدها بمظهره الدافي
بإكمام طويلة ورقبة هاي نيك
وينتهي لنص الفخذ
بمنتصف النحر من الطول والعرض فتحه نصف شبر تتربع بوسط نحرها الصافي
بووت من جلد أفعى المامبا يزين ساقها الملفوف بتناسق أضاف لوقفتها مزيد من الجاذبية
ابتسمت لأمي برهبة
ردت لي ابتسامة وديعة خالية من المشاعر وكأن الفجوة كل مالها تتوسع بيننا
لفت وجهها عني
في شي مكدرها مدري تخمين وإلا هو فعلا حدسي صحيح
حسيت بيد ع رجولي
سحبتها بلا إرادة مو متعودة أحد يمسكني
ابتسمت له هذا خالي مؤيد
كومي ستاي لتين؟؟
ضحكت بود ستو بيني خالو
همس لي وهو يربت ع كتفي
: مشاء الله عليك يا لتين الله عطاك جمال نادر حرام تظهريه لكل هالبشر
وباببتسامة حنونه ملابسك تفضح جمال ما يصير يشوفه إلا زوجك!!
ابتسمت بإحراج وحيا منه بعدت شعري المنسدل ع ورى
جزاك الله خير
عبارة يقولها كل من جته النصيحة لكن الحكي هل بعد هالعبارة راح يتغير للأسوء أو الأحسن؟!
ظروف بطلتنا حكمت وجارت بالحكم عليها
وقفت وبثقة أسندت ظهري طالعه
شفت بطريقي جيهان
ابتسمت لي بدلع
: طالعه تجنني توتاا
قلت بجفا وأنا أتعدها
: تسلمين
بعد خطوات داخل شفت بقية العيلة مجتمعين من الجهة الثانية للحديقة
ابتسمت بحب لخالي إياد وهو شايل ولده سلطان
يا حبي للبيبيات أعشقهم!!
ع طاري البيبي بروح أشوف ميرا
وقبل لا أطلع سمعت خالتي تناديني من برا
خرجت من الباب الخارجي

سكرت الباب وأنا أناظر الساعة كانت
1:30 الليل زين إنه بكره الأحد إجازة
رفعت راسي يوم حسيت بأنفاس شخص قريب مني لدرجة إني لصقت بالجدار
علقت عيوني بصدمة
ما قدرت أتكلم ولا أهمس بحرف
لأنه يده كانت متجاهلتني وراصة ع الباب
وبصوت جذاب أربكني
علق وردة الكاميليا الحمرا بنحري وهمس
: مره ثانية تشوري دي ستا سيتا
هزيت راسي برعب وأنا رافضة اللي قاعد يصير لكن شوفة بسام وراه ألجمتني...

*
*
*
لطقس إيطاليا [ يعافني السياح في يناير فهو شهر المدفآت ]
نهاية الجزء الثلاثون

وداعية بريح الياسمين
بائعة الورد‏

 
 

0

انشري في صفحتك على فيس بوك! انشري في تويتر!

أمنيتي أتغير للأحسن أمنيتي أتغير للأحسن http://files.fatakat.com/customavatars/avatar187750_28.gif فتكات غالية قوي Fatakat طنطا - طنطا




صورة توقيع أمنيتي أتغير للأحسن في منتديات فتكات

جروب شعارنا في الأسواق لو سمحت اصغر مقاس
ع انستقرام
#أمنيتي ـ أتغير ـ للأحسن

رد مع اقتباس
رد



تعليمات المشاركة
لا تستطيعين كتابة مواضيع
لا تستطيعين كتابة ردود
لا تستطيعين إرفاق ملفات
لا تستطيعين تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

أقسام فتكات


اي مشاركة في الموقع و المنتدى تعبر عن رأي كاتبتها دون ادنى مسئولية على ادارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى فتكات، يحظر نقل او نسخ اي اجزاء من الموقع الا بإذن الكتروني من ادارة الموقع
vBulletin، Copyright ©2000 - 2014، Jelsoft Enterprises Ltd.
إنشاء و تطوير انترنت بلس - استضافة المستضيفون العرب
مواضيع مميزة
مواضيع جديدة
استعلامات




ايوه هي دي فتكات اللي بيقولوا عليها :) انتي مش مشتركة ليه؟! بصي الفتوكات بيقولوا ايه: فرحانة سعيدة مبسوطة متأثرة محتارة مصرية فخورة مربية شابة هاه؟ ح تنورينا؟ اشتركي الآن!